إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

روي عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • روي عن رسول الله صلى الله عليه واله وسلم


    بسم
    الله الرحمن الرحيم

    اللَهٌمَ صَل ِعَلى مُحَمْدٍ وَآل ِ مُحَمْدٍ الْطَيّبْينَ الْطَاهِرّيْنَ

    السلام عليكم ورحمة
    الله وبركاته


    روي عن الصادق عليه السلام إنّ رجلاً أتى النبي صلى
    الله عليه واله وسلم ، فقال : يا رسول الله
    إنّ لي أهلاً قد كنت أصلهم وهم يؤذوني ، وقد أردت رفضهم ، فقال له رسول
    الله صلى الله عليه واله وسلم إذن يرفضكم الله جميعاً ، قال : وكيف أصنع ؟ . . قال : تعطي من حرمك ، وتصل من قطعك ، وتعفو عمّن ظلمك ، فإذا فعلت ذلك كان الله عزّ وجلّ لك عليهم ظهيراً . قال ابن طلحة : فقلت له صلى الله عليه واله وسلم ما الظهير ؟ . . قال : العون .
    ص101 المصدر: كتاب الحسين بن سعيد

    ⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️

    روي عن رسول
    الله صلى الله عليه واله وسلم ألا أدلّكم على خير أخلاق الدنيا والآخرة ؟ . . قالوا : بلى ، يا رسول الله ! . . قال : من وصل من قطعه ، وأعطى من حرمه ، وعفا عمّن ظلمه . . ومن سرّه أن ينسأ له في عمره ، ويوسع له في رزقه ، فليتق الله ، وليصل رحمه .
    ص102 المصدر: كتاب الحسين بن سعيد
    ⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️⭕️


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    من الامور التي حثنا عليها رسولنا الاعظم صلى الله عليه واله وسلم وائمتنا الاطهار عليهم السلام هي صلة الرحم وذكرها الله تعالى في محكم كتابه الكريم قال تعالى: (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً)

    :: بعض من احاديث اهل البيت عليهم السلام في صلة الرحم وثوابها وعقاب قاطع رحمه::

    قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (لا تقطع رحمك وإن قطعك)

    وقال الإمام أبو جعفر الباقر (عليه السلام): (في كتاب علي (عليه السلام) ثلاث خصال لا يموت صاحبهن أبداً حتى يرى وبالهن: البغي، وقطيعة الرحم، واليمين الكاذبة يبارزُ الله بها)

    وقال الإمام أبو عبد الله (عليه السلام): (إن رجلاً من خثعم جاء إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال: يا رسول الله أخبرني ما أفضل الإسلام؟ قال: الإيمان بالله، قال: ثم ماذا؟ قال: صلة الرحم، قال: ثم ماذا؟ قال: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، قال: فقال الرجل: فأخبرني أي الأعمال أبغض إلى الله؟ قال: الشرك بالله، قال: ثم ماذا؟ قال: قطيعة الرحم، قال: ثم ماذا؟ قال: الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف)

    قال الصادق (عليه السلام) (صلة الرحم وحسن الجوار .. يعمران الديار ، ويزيدان في الاعمار) .

    عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : (ان صلة الرحم تزكي الاعمال ، وتنمي الاموال ، وتيسر الحساب ، وتدفع البلوى ، وتزيد في العمر)

    قال الصادق (عليه السلام) : (يا أبا محمد أما علمت أنّ صلة الرحم تخفّف الحساب؟» ! ثمّ تلى قوله تعالى : (والذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل ويخشون ربهم ويخافون سوء الحساب)


    قال رسول الله صلّى الله عليه وآله : (الصدقة بعشرة ، والقرض بثمانية عشر ، وصلة الاخوان بعشرين ، وصلة الرحم بأربعة وعشرين ).



    قال نبينا الكريم محمد صلّى الله عليه وآله (أفضل الفضائل: أن تصل من قطعك، وتعطي من حرمك، وتعفوعمن ظلمك )


    قال نبينا الكريم محمد صلّى الله عليه وآله (إنَّ أعجل الخير ثوابا صلة الرحم )

    وقال أمير المؤمنين عليه السلام: «صلوا أرحامكم ولو بالتسليم، يقول الله سبحانه وتعالى (واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إنَّ الله كان عليكم رقيبا) ».

    قال الإمام الصادق عليه السلام: (من زار أخاه في الله قال الله عز وجل إياي زرت، وثوابك عليّ، ولست أرضى لك ثوابا دون الجنة)

    وقال الامام الصادق عليه السلام لخيثمة: (أبلغ موالينا السلام، وأوصهم بتقوى الله العظيم، وأن يعود غنيهم على فقيرهم، وقويهم على ضعيفهم،وأن يشهد حيهم جنازة ميتهم، وأن يتلاقوا في بيوتهم)

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : « إنّ الرحم معلقة بالعرش ، وليس الواصل بالمكافىء ، ولكن الواصل من الذي إذا انقطعت رحمه وصلها)

    قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( ألا أدلكم على خير أخلاق أهل الدنيا والآخرة ؟ من عفا عمن ظلمه ، ووصل من قطعه ، وأعطى من حرمه)

    قال الإمام علي بن الحسين عليه السلام : (ما من خطوة أحبّ إلى الله عزَّ وجلَّ من خطوتين : خطوة يسدّ بها المؤمن صفّاً في سبيل الله ، وخطوة إلى ذي رحم قاطع)

    وقال الإمام موسى الكاظم عليه السلام : ( صلة الارحام وحسن الخلق زيادة في الايمان)

    وقال صلى الله عليه وآله وسلم : ( اثنان لا ينظر الله إليهما يوم القيامة : قاطع رحم ، وجار السوء)

    وقال صلى الله عليه وآله وسلم : (إنّ أعمال بني آدم تعرض كلّ عشية خميس ليلة الجمعة ، فلا يقبل عمل قاطع رحم)

    قال الإمام الصادق عليه السلام : (الذنوب التي تعجل الفناء قطيعة الرحم)

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم....
    sigpic






    تعليق


    • #3
      جناب الاخت الفاضلة والست الجليلة سهاد الطيبة
      من وصل رحمه أطال الله عمره ووفقه الله لكل خير
      دمت بعطائك الرائع زادك الله درجات وحسنات ولكم منا التقدير والاحترام .

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة ابو مصطفی مشاهدة المشاركة
        بسم الله الرحمن الرحيم
        اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين الاشراف وعجل فرجهم يا كريم

        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

        من الامور التي حثنا عليها رسولنا الاعظم صلى الله عليه واله وسلم وائمتنا الاطهار عليهم السلام هي صلة الرحم وذكرها الله تعالى في محكم كتابه الكريم قال تعالى: (يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالاً كثيراً ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيباً)

        :: بعض من احاديث اهل البيت عليهم السلام في صلة الرحم وثوابها وعقاب قاطع رحمه::

        قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (لا تقطع رحمك وإن قطعك)

        وقال الإمام أبو جعفر الباقر (عليه السلام): (في كتاب علي (عليه السلام) ثلاث خصال لا يموت صاحبهن أبداً حتى يرى وبالهن: البغي، وقطيعة الرحم، واليمين الكاذبة يبارزُ الله بها)

        وقال الإمام أبو عبد الله (عليه السلام): (إن رجلاً من خثعم جاء إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله) فقال: يا رسول الله أخبرني ما أفضل الإسلام؟ قال: الإيمان بالله، قال: ثم ماذا؟ قال: صلة الرحم، قال: ثم ماذا؟ قال: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، قال: فقال الرجل: فأخبرني أي الأعمال أبغض إلى الله؟ قال: الشرك بالله، قال: ثم ماذا؟ قال: قطيعة الرحم، قال: ثم ماذا؟ قال: الأمر بالمنكر والنهي عن المعروف)

        قال الصادق (عليه السلام) (صلة الرحم وحسن الجوار .. يعمران الديار ، ويزيدان في الاعمار) .

        عن أبي عبد الله (عليه السلام) قال : (ان صلة الرحم تزكي الاعمال ، وتنمي الاموال ، وتيسر الحساب ، وتدفع البلوى ، وتزيد في العمر)

        قال الصادق (عليه السلام) : (يا أبا محمد أما علمت أنّ صلة الرحم تخفّف الحساب؟» ! ثمّ تلى قوله تعالى : (والذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل ويخشون ربهم ويخافون سوء الحساب)


        قال رسول الله صلّى الله عليه وآله : (الصدقة بعشرة ، والقرض بثمانية عشر ، وصلة الاخوان بعشرين ، وصلة الرحم بأربعة وعشرين ).



        قال نبينا الكريم محمد صلّى الله عليه وآله (أفضل الفضائل: أن تصل من قطعك، وتعطي من حرمك، وتعفوعمن ظلمك )


        قال نبينا الكريم محمد صلّى الله عليه وآله (إنَّ أعجل الخير ثوابا صلة الرحم )

        وقال أمير المؤمنين عليه السلام: «صلوا أرحامكم ولو بالتسليم، يقول الله سبحانه وتعالى (واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام إنَّ الله كان عليكم رقيبا) ».

        قال الإمام الصادق عليه السلام: (من زار أخاه في الله قال الله عز وجل إياي زرت، وثوابك عليّ، ولست أرضى لك ثوابا دون الجنة)

        وقال الامام الصادق عليه السلام لخيثمة: (أبلغ موالينا السلام، وأوصهم بتقوى الله العظيم، وأن يعود غنيهم على فقيرهم، وقويهم على ضعيفهم،وأن يشهد حيهم جنازة ميتهم، وأن يتلاقوا في بيوتهم)

        قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : « إنّ الرحم معلقة بالعرش ، وليس الواصل بالمكافىء ، ولكن الواصل من الذي إذا انقطعت رحمه وصلها)

        قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : ( ألا أدلكم على خير أخلاق أهل الدنيا والآخرة ؟ من عفا عمن ظلمه ، ووصل من قطعه ، وأعطى من حرمه)

        قال الإمام علي بن الحسين عليه السلام : (ما من خطوة أحبّ إلى الله عزَّ وجلَّ من خطوتين : خطوة يسدّ بها المؤمن صفّاً في سبيل الله ، وخطوة إلى ذي رحم قاطع)

        وقال الإمام موسى الكاظم عليه السلام : ( صلة الارحام وحسن الخلق زيادة في الايمان)

        وقال صلى الله عليه وآله وسلم : ( اثنان لا ينظر الله إليهما يوم القيامة : قاطع رحم ، وجار السوء)

        وقال صلى الله عليه وآله وسلم : (إنّ أعمال بني آدم تعرض كلّ عشية خميس ليلة الجمعة ، فلا يقبل عمل قاطع رحم)

        قال الإمام الصادق عليه السلام : (الذنوب التي تعجل الفناء قطيعة الرحم)

        اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم....

        تسلم للمرور والمشااركة لا عدمت من تواجدك العطر
        اناارة متصفحي بتواجدك السخي
        من الأعماق وفقك الله في الدارين

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة الدكتور حسين مشاهدة المشاركة
          جناب الاخت الفاضلة والست الجليلة سهاد الطيبة
          من وصل رحمه أطال الله عمره ووفقه الله لكل خير
          دمت بعطائك الرائع زادك الله درجات وحسنات ولكم منا التقدير والاحترام .

          تملؤني بالفرحة كلماتك
          وحضورك يزين اوراقي بالالق
          لك السعادة
          عافاك المولى

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            السلام عليكم :
            بارك الله فيك
            وجـــــــــــــزاك الله خــــــــــير الجــــــــــــزاء
            يا روعــــــــــــــــــــــة


            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة شيعة ونبقى شيعة مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمن الرحيم
              السلام عليكم :
              بارك الله فيك
              وجـــــــــــــزاك الله خــــــــــير الجــــــــــــزاء
              يا روعــــــــــــــــــــــة

              جزاك الله خيرعلى مروركِ الذي سرني كثيرآ
              تحياتي لكِ ودعائي

              تعليق


              • #8
                أحسنتِ غاليتي نشر موفق
                جعله الله في ميزان أعمالكِ
                ورزقكِ السعادة في الدارين

                تعليق

                يعمل...
                X