إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سَيِّدَ الْمَجَالِسِ مَجَالِسُ‏ الشِّيعَةِ

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سَيِّدَ الْمَجَالِسِ مَجَالِسُ‏ الشِّيعَةِ

    قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ صلوات الله علیه لِقَنْبَرٍ:

    يَا قَنْبَرُ أَبْشِرْ وَبَشِّرْ وَاسْتَبْشِرْ وَاللَّهِ لَقَدْ قُبِضَ رَسُولُ اللَّهِ (صلوات الله علیه وآله ) وَهُوَ سَاخِطٌ عَلَى جَمِيعِ أُمَّتِهِ إِلَّا الشِّيعَةَ
    وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ شَرَفاً وَ إِنَّ شَرَفَ الدِّينِ الشِّيعَةُ
    أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ عُرْوَةً وَإِنَّ عُرْوَةَ الدِّينِ الشِّيعَةُ
    أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ إِمَاماً وَإِمَامَ الْأَرْضِ أَرْضٌ يَسْكُنُ فِيهَا الشِّيعَةُ
    أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ سَيِّداً وَسَيِّدَ الْمَجَالِسِ مَجَالِسُ‏ الشِّيعَةِ

    أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ شَهْوَةً وَإِنَّ شَهْوَةَ الدُّنْيَا سُكْنَى شِيعَتِنَا فِيهَا

    وَاللَّهِ لَوْ لَا مَا فِي الْأَرْضِ مِنْكُمْ مَا اسْتَكْمَلَ أَهْلُ خِلَافِكُمْ طَيِّبَاتِ رِزْقِهِمْ وَمَا لَهُمْ‏ فِي الْآخِرَةِ مِنْ نَصِيبٍ‏ كُلُّ نَاصِبٍ وَإِنْ تَعَبَّدَ وَاجْتَهَدَ مَنْسُوبٌ إِلَى هَذِهِ الْآيَةِ وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ خاشِعَةٌ عامِلَةٌ ناصِبَةٌ تَصْلى‏ ناراً حامِيَةً تُسْقى‏ مِنْ عَيْنٍ آنِيَةٍ وَمَنْ دَعَا مِنْ مُخَالِفٍ لَكُمْ فَإِجَابَةُ دُعَائِهِ لَكُمْ وَمَنْ طَلَبَ مِنْكُمْ إِلَى اللَّهِ حَاجَةً فَلَهُ مِائَةٌ وَمَنْ سَأَلَ مَسْأَلَةً فَلَهُ مِائَةٌ وَمَنْ دَعَا بِدَعْوَةٍ فَلَهُ مِائَةٌ وَمَنْ عَمِلَ مِنْكُمْ حَسَنَةً فَلَا يُحْصَى تَضَاعُفُهَا وَمَنْ أَسَاءَ مِنْكُمْ سَيِّئَةً فَمُحَمَّدٌ ص حَجِيجُهُ يَعْنِي يُحَاجُّ عَنْهُ‏ وَاللَّهِ إِنَّ صَائِمَكُمْ لَيَرْعَى فِي رِيَاضِ الْجَنَّةِ تَدْعُو لَهُ الْمَلَائِكَةُ بِالْعَوْنِ [بِالْفَوْزِ] حَتَّى يُفْطِرَ وَ إِنَّ حَاجَّكُمْ وَمُعْتَمِرَكُمْ لَخَاصُّ اللَّهِ وَإِنَّكُمْ جَمِيعاً لَأَهْلُ دَعْوَةِ اللَّهِ وَأَهْلُ إِجَابَتِهِ وَأَهْلُ وَلَايَتِهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا حُزْنٌ كُلُّكُمْ فِي الْجَنَّةِ فَتَنَافَسُوا فِي فَضَائِلِ الدَّرَجَاتِ
    وَاللَّهِ مَا مِنْ أَحَدٍ أَقْرَبَ مِنْ عَرْشِ اللَّهِ تَعَالَى بَعْدَنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ شِيعَتِنَا مَا أَحْسَنَ صُنْعَ اللَّهِ إِلَيْكُمْ وَاللَّهِ لَوْ لَا أَنْ تُفْتَنُوا فَيَشْمَتُ بِكُمْ عَدُوُّكُمْ وَيَعْلَمَ‏ النَّاسُ ذَلِكَ لَسَلَّمَتْ عَلَيْكُمُ الْمَلَائِكَةُ قُبُلًا .

    بحار الأنوار (ط - بيروت) ؛ ج‏7 ؛ ص204



    قَالَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ (صلوات الله علیه وآله ):

    يَخْرُجُونَ يَعْنِي أَهْلَ وَلَايَتِنَا مِنْ قُبُورِهِمْ‏ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُشْرِقَةً وُجُوهُهُمْ قَرَّتْ أَعْيُنُهُمْ قَدْ أُعْطُوا الْأَمَانَ يَخَافُ النَّاسُ وَلَا يَخَافُونَ وَيَحْزَنُ النَّاسُ وَلَا يَحْزَنُونَ

    وَاللَّهِ مَا مِنْ عَبْدٍ مِنْكُمْ يَقُومُ إِلَى صَلَاتِهِ إِلَّا وَقَدِ اكْتَنَفَتْهُ مَلَائِكَةٌ مِنْ خَلْفِهِ يُصَلُّونَ عَلَيْهِ وَيَدْعُونَ لَهُ حَتَّى يَفْرُغَ مِنْ صَلَاتِهِ

    أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ جَوْهَراً وَجَوْهَرَ وُلْدِ آدَمَ صَلَوَاتُ اللَّهِ وَسَلَامُهُ عَلَيْهِ نَحْنُ وَشِيعَتُنَا.

    بحار الأنوار (ط - بيروت) ؛ ج‏7 ؛ ص204
    أللهمّ صَلِّ عَلی محمّد و آل محمّد و عجّل فرجهم و العَن أعدائهم أجمعین



  • #2
    الحمد الله على نعمة الولاية
    احسنتم النشر

    الهي كفى بي عزاً
    ان اكون لك عبداً
    و كفى بي فخرا ً
    ان تكون لي رباً
    انت كما احب فاجعلني كما تحب


    تعليق


    • #3
      ماهذه الغيبة؟؟؟إيها الأب الكريم
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4
        بارك الله بك جعله الله في ميزان اعمالكم

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة نور العترة مشاهدة المشاركة
          الحمد الله على نعمة الولاية
          احسنتم النشر

          الحمدلله رب العالمین علی هذه النعمة العظمی
          وأنتم من المحسنین
          شکرا جزیلا لمرورکم الکریم

          أللهمّ صَلِّ عَلی محمّد و آل محمّد و عجّل فرجهم و العَن أعدائهم أجمعین


          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
            ماهذه الغيبة؟؟؟إيها الأب الكريم


            سلامي الحار علی بنتي الغالیة
            جدا هو من عدم التوفیقي لأن أستفید منکم

            جزاکم الله خیرا
            وأنا الحمدلله مشغول بتألیف الموسوعة الکبری، الموضوعیة من أحادیث أهل البیت صلوات الله علیهم

            نسألکم الدعاء علی تکمیل هذه الموسوعه

            تحیاتي لکم
            أللهمّ صَلِّ عَلی محمّد و آل محمّد و عجّل فرجهم و العَن أعدائهم أجمعین


            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة صرخات كربلاء مشاهدة المشاركة
              بارك الله بك جعله الله في ميزان اعمالكم

              وبارك الله بكم أختي الفاضله
              شکرا جزیلا لمرورکم الکریم
              أللهمّ صَلِّ عَلی محمّد و آل محمّد و عجّل فرجهم و العَن أعدائهم أجمعین


              تعليق


              • #8
                الحمدلله حضرتك بخير
                sigpic
                إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                تعليق


                • #9
                  يَا قَنْبَرُ أَبْشِرْ وَبَشِّرْ وَاسْتَبْشِرْ وَاللَّهِ لَقَدْ قُبِضَ رَسُولُ اللَّهِ (صلوات الله علیه وآله ) وَهُوَ سَاخِطٌ عَلَى جَمِيعِ أُمَّتِهِ إِلَّا الشِّيعَةَ
                  وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ شَرَفاً وَ إِنَّ شَرَفَ الدِّينِ الشِّيعَةُ
                  أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ عُرْوَةً وَإِنَّ عُرْوَةَ الدِّينِ الشِّيعَةُ
                  أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ إِمَاماً وَإِمَامَ الْأَرْضِ أَرْضٌ يَسْكُنُ فِيهَا الشِّيعَةُ
                  أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ سَيِّداً وَسَيِّدَ الْمَجَالِسِ مَجَالِسُ‏ الشِّيعَةِ

                  أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ شَهْوَةً وَإِنَّ شَهْوَةَ الدُّنْيَا سُكْنَى شِيعَتِنَا فِيهَا

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
                    الحمدلله حضرتك بخير

                    والحمد الله أنتم بخیر

                    جزاکم الله خیرا بنتي العزیزة

                    أللهمّ صَلِّ عَلی محمّد و آل محمّد و عجّل فرجهم و العَن أعدائهم أجمعین


                    تعليق


                    • #11
                      المشاركة الأصلية بواسطة زينب العقيلة مشاهدة المشاركة
                      يَا قَنْبَرُ أَبْشِرْ وَبَشِّرْ وَاسْتَبْشِرْ وَاللَّهِ لَقَدْ قُبِضَ رَسُولُ اللَّهِ (صلوات الله علیه وآله ) وَهُوَ سَاخِطٌ عَلَى جَمِيعِ أُمَّتِهِ إِلَّا الشِّيعَةَ
                      وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ شَرَفاً وَ إِنَّ شَرَفَ الدِّينِ الشِّيعَةُ
                      أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ عُرْوَةً وَإِنَّ عُرْوَةَ الدِّينِ الشِّيعَةُ
                      أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ إِمَاماً وَإِمَامَ الْأَرْضِ أَرْضٌ يَسْكُنُ فِيهَا الشِّيعَةُ
                      أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ سَيِّداً وَسَيِّدَ الْمَجَالِسِ مَجَالِسُ‏ الشِّيعَةِ

                      أَلَا وَإِنَّ لِكُلِّ شَيْ‏ءٍ شَهْوَةً وَإِنَّ شَهْوَةَ الدُّنْيَا سُكْنَى شِيعَتِنَا فِيهَا
                      موفقین إن شاءالله أختي المحترمه
                      جزاکم الله خیرا

                      أللهمّ صَلِّ عَلی محمّد و آل محمّد و عجّل فرجهم و العَن أعدائهم أجمعین


                      تعليق


                      • #12
                        الله يحفظك ويوفقك بحق العطشان ويحفظ بنتك ...
                        sigpic
                        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                        تعليق


                        • #13
                          شکرا جزیلا لهذا الدعاء

                          الله يحفظك ويوفقك بحق مولانا الإمام الحسین صلوات الله علیه ويحفظ أخیك العزیز

                          تحیاتی لکم
                          أللهمّ صَلِّ عَلی محمّد و آل محمّد و عجّل فرجهم و العَن أعدائهم أجمعین


                          تعليق


                          • #14
                            وشكرا لدعائك.ويحفظك ويوفقك سيدي العطشان.....
                            sigpic
                            إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                            ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                            ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                            لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                            تعليق


                            • #15
                              الاستاذ الفاضل سيستاني
                              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                              الحمد لله على سلامتكم ونسال الله تعالى ان يوفقكم ويسدد خطاكم لاكمال مابدأتموه خدمة لمذهب اهل البيت عليهم السلام
                              حسين منجل العكيلي

                              تعليق

                              يعمل...
                              X