إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العتبتان المقدستان تحيي ذكرى شهادة السيدة رقية ( عليها السلام ) ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العتبتان المقدستان تحيي ذكرى شهادة السيدة رقية ( عليها السلام ) ..





    العتبتان المقدستان تحيي ذكرى
    شهادة السيدة رقية (
    عليها السلام ) ..


    السلام عليكِ يا ابنة الحسين الشهيد الذبيح العطشان
    المرمّل بالدماء ، السلام عليك يا مهضومة ،
    السلام عليك يا مظلومة ،
    السلام عليك يا محزونة.

    لواقعة الطف فصول مؤلمة ،
    ومن تلكم الفصول سبي عيال الإمام الحسين
    (
    عليه السلام ) وأهل بيته ،
    ومن أحداث السبي المؤلمة هي حادثة شهادة السيدة
    رقية بنت الإمام الحسين (
    عليهما السلام )
    والتي تصادف ذكراها
    اليوم الإثنين 5صفر 1435هـ الموافق
    9كانون الأول 2013م
    .
    وإحياءً لهذه الواقعة التي تُدمي القلب وتقرح الجفون شهدت
    العتبتان المقدستان الحسينية والعباسية بعد ظهر اليوم
    وكعادتهما في إحياء مناسبات أهل البيت (
    عليهم السلام ) ،
    خروج خَدَمَتهما بموكب عزائي موحّد كانت انطلاقته من صحن
    عمِّها وساقي عيال الإمام الحسين (
    عليه السلام )
    أبي الفضل العباس (
    سلام الله عليه ) باتجاه صحن
    والد صاحبة الذكرى -
    وهو المُعزّى بهذه المناسبة المؤلمة -
    أبي عبدالله الحسين (
    عليه السلام ) ،
    ليعقد هناك مجلس عزاء جمع خدمة العتبتين المقدستين ،
    والذي ابتدأ بقراءة آيات من الذكر الحكيم وزيارة الإمام الحسين
    (
    عليه السلام ) وأنشودة نداء العقيدة وليختتم بقصيدة مرثية حسينية ، وخلال مسيرة الموكب صدحت الحناجر وضُربت الصدور
    حزناً وألماً لهذه الذكرى والمصاب الجلل .

    من جهة أخرى شهدت العتبتان المقدستان دخولاً لمواكب
    العزاء الكربلائية (
    اللطم والتشابيه ) وفي مشاهد أعادت للأذهان
    ذكرى هذه الفاجعة وما جرى على سيدتنا رقية في خربة
    الشام واستشهادها (
    سلام الله عليها ) على رأس والدها المقطوع والمضمّخ بالدماء الإمام الحسين ( عليه السلام )
    وسط تفاعل الزائرين والوافدين لزيارة المرقدين الطاهرين .

    والسيدة رقية بنت الإمام الحسين ( عليهما السلام ) ولدت
    ما بين
    سنة 57_58 هجرية وعمرها الشريف ما بين ثلاث الى أربع

    سنوات وأمها الرَّباب بنت أمرؤ القيس ،
    وقصة استشهادها هي:

    في ليلة الخامس من صفر 61هـ ،
    وعندما أدخلوا أهل بيت رسول الله (
    صلى الله عليه وآله )
    في بلاد الشام وأخذوهم كالسبايا وأنزلوهم في خربة الشام ،
    وفي إحدى الليالي قامت السيدة رقية (
    عليها السلام )
    فزعةً من نومها وقالت : أين أبي الحسين (
    عليه السلام ) ؟
    فإني رأيته في المنام مضطرباً شديداً ،
    فلمّا سمعت النساء ذلك بكين وبكى معهن سائر الأطفال ،
    فانتبه يزيد(
    لعنه الله ) من نومه وقال : ما الخبر ؟
    ففحصوا عن الواقعة وقصوها عليه ،
    فأمر اللعين أن يُرسلوا رأس أبيها اليها ،
    فأتوا بالرأس الشريف ووضعوه في طشت وهو مغطى بمنديل
    ووضعوه في حجرها فلما كشفت الغطاء فقالت : ما هذا الرأس ؟
    قالوا لها : إنه رأس أبيك فرفعته من الطشت وهي تحضنه
    وتقول : يا أبتاه من الذي خضبك بدمائك ؟
    يا أبتاه من الذي قطع وريدك ؟
    يا أبتاه من الذي أيتمني على صغر سني ؟
    يا أبتاه من الذي بقي بعدك نرجوه ؟
    يا أبتاه من لليتيمة حتى تكبر ؟ ..

    ثم وضعت فمها على فمه الشريف وبكت بكاءً شديداً حتى غُشي عليها، وهنا قال الإمام السجاد (
    عليه السلام )
    لعمته زينب (
    عليها السلام ) : يا عمة ارفعي رقية عن رأس
    أبي فقد فارقت الحياة ،
    فعلا البكاءُ والنحيب بين النساء والأطفال وكل
    من كان حاضراً في الخربة ،
    ولما أحضروا لها مغسِّلة تغسِّلها جرّدتها
    من ثيابها فقالت : لا أغسِّلها !!
    فقالت السيدة زينب (
    عليها السلام ) ولما لا تغسليها ؟ !!
    قالت : أخشى أن يكون بها مرض فإني أرى أضلاعها زرقاً ...
    فقالت زينب (
    عليها السلام ) : والله ليس بها مرض ولكن هذا
    من ضرب سياط أهل الكوفة ،
    وقد دفنت (
    عليها السلام ) في المكان الذي استشهدت
    فيه وكانت أول هاشمية تقتل بعد الحسين (
    عليه السلام ) .







    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا

    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 09-12-2013, 08:35 PM.












  • #2
    مأجورين بحق محمد وال محمد

    sigpic




    تعليق


    • #3
      عليك السلام والرحمة أستاذنا موفقين بحق آل محمد
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4
        موفقين في ميزان حسناتكم
        sigpic

        لاتسألني من انا والأهل أين
        هاك أسمي خادماً أم البنين

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          جهـــــــــــــــود متميـــــــــــــــزة
          بارك الله فيك وجزيت خيـــــــــــــرا
          حسين منجل العكيلي

          تعليق


          • #6

            تعليق

            عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
            يعمل...
            X