إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الخالقية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الخالقية


    بســـم الله الرحــــــمن الرحيــــــــم

    الحمد لله الواحد الأحد ، الفرد الصمد ، الذي لم يكن له ندٌّ ولا ولد , ثمَّ الصلاة على نبيه المصطفى ، وآله الميامين الشرفا ، الذين خصّهم الله بآية التطهير . يقول تعالى : (إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنْكُمْ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيراً)
    سلام من السلام عليكم
    .
    التوحيد في الخالقية(

    قال سبحانه: ﴿قُلِ اللّهُ خالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْواحِدُ القَهّار﴾(.


    وقال سبحانه: ﴿اللّهُ خالِقُ كُلّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلى كُلّ شَيْءٍ وَكِيل﴾


    وقال تعالى: ﴿ذلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إلهَ إِلاّهُوَ خالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ﴾.


    وقال سبحانه: ﴿ذَلِكُمُ اللهُ رَبُّكُمْ خَالِقُ كُلِّ شَيء لا إلهَ إلا هُوَ﴾.


    وقال سبحانه: ﴿هُوَ اللهُ الخَالِقُ البَارِئُ المُصَوِّرُ لَهُ الأسْماءُ الحُسْنَى﴾(.


    وقال سبحانه: ﴿أنّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُنْ لَهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيء﴾.


    وقال سبحانه: ﴿يَا أَيُّها النّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِق غَيْرُ اللهِ﴾


    وقال سبحانه: ﴿ألا لَهُ الخَلْقُ والأَمْرُ تَبارَكَ اللهُ رَبُّ العالَمِينَ﴾(.




    - والمراد انّه ليس في صحيفة الوجود خالق غير اللّه سبحانه، ولا موَثر سواه، وانّ ما في الكون من السماوات والاَرض والجبال والبحار والعناصر والمعادن والنباتات والاَشجار فهو مخلوق للّه سبحانه، فوجودها وأفعالها وآثارها كلّها مخلوقة للّه تبارك وتعالى.


    - الرعد/16


    - الزمر/62.

    - الاَنعام/102.


    - المؤمن/62.


    - الحشر/24.


    - الأنعام/101.


    - فاطر/3.


    - الأعراف/54




    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم

    طرح رائع بالادلة القرانية على توحيد الخالقية

    و المقصود من حصر الخالقية با الله تعالى هو الخالقية على سبيل الاستقلال و بالذات اي هو خالق مستقل ولا يوجد غيره خالق مستقل وهو بذاته خالق

    وهناك جانب آخر وهو الخالقيه الماذونه من جانبه تعالى قال تعالى (حتى اذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا) هذا باذن من الله

    قال تعالى( الله يتوفى الانفس حين موتها) هنا الله على نحو الاستقلال هو الذي يقوم بالامر و بهذا لا يوجد تناقض لان المستقل بالخالقيه هو الله جل جلاله والباقي هو عن طريق الاذن منه


    شكرا على الموضوع القيم دمتم بحفظ الله

    والسلام عليكم





    تعليق


    • #3
      ​جزاكِ الله خـــــــــــــــــــيرا
      sigpic

      تعليق


      • #4

        عظم الله لنا ولكم الاجر بذكرى استشهاد سيدتنا الزهراء عليها السلام
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        احسنت بارك الله فيك ...جزيت خيرا

        حسين منجل العكيلي

        تعليق


        • #5
          ابداع متواصل يا مبدعة
          بارك الله فيك

          تعليق


          • #6
            شكرا زهراء الموسوي
            sigpic
            إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
            ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
            ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
            لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة الكف الذهبي مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمن الرحيم

              طرح رائع بالادلة القرانية على توحيد الخالقية

              و المقصود من حصر الخالقية با الله تعالى هو الخالقية على سبيل الاستقلال و بالذات اي هو خالق مستقل ولا يوجد غيره خالق مستقل وهو بذاته خالق

              وهناك جانب آخر وهو الخالقيه الماذونه من جانبه تعالى قال تعالى (حتى اذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا) هذا باذن من الله

              قال تعالى( الله يتوفى الانفس حين موتها) هنا الله على نحو الاستقلال هو الذي يقوم بالامر و بهذا لا يوجد تناقض لان المستقل بالخالقيه هو الله جل جلاله والباقي هو عن طريق الاذن منه


              شكرا على الموضوع القيم دمتم بحفظ الله

              والسلام عليكم





              ما شاء الله تبارك الرحمن ..
              أحسنتم أيها الكف الذهبي بارك الله به وبوالديه الطاهرين في بيان معنى الخالقية وأنها على قسمين : (1) على الاستقلال . (2) على التبعيّة ؛ أي تابعة لاذن الله ..

              ويدل عليه غير آية ؛ منها : قوله تعالى : (
              إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِيوَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ [المائدة : 110])

              فهنا القرآن يصرح أن عيسى خالق ، لكن لا على الاستقلال بل على التبعية لإذن الله تعالى .
              زادك الله فضلا أخي الفاضل الكريم ..


              الجليلة الفاضلة ، من
              نسل عبيدك احسبني يا حسين ، بوركتم على هذا العطاء ، أجركم على الثقلين عدل القرآن الكريم

              تعليق


              • #8
                شكرا أنصارالمذبوح
                sigpic
                إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة الكف الذهبي مشاهدة المشاركة
                  بسم الله الرحمن الرحيم

                  طرح رائع بالادلة القرانية على توحيد الخالقية

                  و المقصود من حصر الخالقية با الله تعالى هو الخالقية على سبيل الاستقلال و بالذات اي هو خالق مستقل ولا يوجد غيره خالق مستقل وهو بذاته خالق

                  وهناك جانب آخر وهو الخالقيه الماذونه من جانبه تعالى قال تعالى (حتى اذا جاء أحدكم الموت توفته رسلنا) هذا باذن من الله

                  قال تعالى( الله يتوفى الانفس حين موتها) هنا الله على نحو الاستقلال هو الذي يقوم بالامر و بهذا لا يوجد تناقض لان المستقل بالخالقيه هو الله جل جلاله والباقي هو عن طريق الاذن منه


                  شكرا على الموضوع القيم دمتم بحفظ الله

                  والسلام عليكم




                  عليكم السلام وفقكم الباري
                  sigpic
                  إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                  ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                  ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                  لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة الهاد مشاهدة المشاركة



                    ما شاء الله تبارك الرحمن ..
                    أحسنتم أيها الكف الذهبي بارك الله به وبوالديه الطاهرين في بيان معنى الخالقية وأنها على قسمين : (1) على الاستقلال . (2) على التبعيّة ؛ أي تابعة لاذن الله ..

                    ويدل عليه غير آية ؛ منها : قوله تعالى : (
                    إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ إِذْ أَيَّدتُّكَ بِرُوحِ الْقُدُسِ تُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَإِذْ عَلَّمْتُكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَإِذْ تَخْلُقُ مِنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ بِإِذْنِي فَتَنفُخُ فِيهَا فَتَكُونُ طَيْراً بِإِذْنِيوَتُبْرِئُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ بِإِذْنِي وَإِذْ تُخْرِجُ الْمَوتَى بِإِذْنِي وَإِذْ كَفَفْتُ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَنكَ إِذْ جِئْتَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْهُمْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ [المائدة : 110])

                    فهنا القرآن يصرح أن عيسى خالق ، لكن لا على الاستقلال بل على التبعية لإذن الله تعالى .
                    زادك الله فضلا أخي الفاضل الكريم ..


                    الجليلة الفاضلة ، من
                    نسل عبيدك احسبني يا حسين ، بوركتم على هذا العطاء ، أجركم على الثقلين عدل القرآن الكريم

                    وفقكم الباري
                    sigpic
                    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
                    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
                    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
                    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X