إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تفسير آية (بَلى مَنْ أَسلَمَ وَجْهَهُ للَّهِ وَ هُوَ محْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة
    أنصار المذبوح
    عضو ماسي

  • أنصار المذبوح
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة ابوعلاء العكيلي مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك ... في ميزان حسناتك

    اترك تعليق:

  • أنصار المذبوح
    عضو ماسي

  • أنصار المذبوح
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة من نسل عبيدك احسبني ياحسين مشاهدة المشاركة
    وفقك الباري

    اترك تعليق:

  • ابوعلاء العكيلي
    عضو ماسي

  • ابوعلاء العكيلي
    رد
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيك ... في ميزان حسناتك

    اترك تعليق:

  • من نسل عبيدك احسبني ياحسين
    عضو ماسي

  • وفقك الباري

    اترك تعليق:

  • أنصار المذبوح
    عضو ماسي

  • تفسير آية (بَلى مَنْ أَسلَمَ وَجْهَهُ للَّهِ وَ هُوَ محْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ )

    بسم الله الر حمن الرحيم
    بَلى مَنْ أَسلَمَ وَجْهَهُ للَّهِ وَ هُوَ محْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَ لا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَ لا هُمْ يحْزَنُونَ(112)



    المعنى

    ثم رد الله سبحانه عليهم مقالتهم فقال « بلى من أسلم وجهه لله » قيل

    معناه من أخلص نفسه لله بأن سلك طريق مرضاته و قيل وجه وجهه لطاعة الله و قيل فوض أمره إلى الله و قيل استسلم لأمر الله و خضع و تواضع لله لأن أصل الإسلام الخضوع و الانقياد و إنما خص الوجه لأنه إذا جاد بوجهه في السجود لم يبخل بسائر جوارحه « و هو محسن » في عمله و قيل و هو مؤمن و قيل مخلص « فله أجره عند ربه » معناه فله جزاء عمله عند الله « و لا خوف عليهم و لا هم يحزنون » في الآخرة و هذا ظاهر على قول من يقول أنه لا يكون على أهل الجنة خوف و لا حزن في الآخرة و أما على قول من قال أن بعضهم يخاف ثم يأمن فمعناه أنهم لا يخافون فوت جزاء أعمالهم لأنهم يكونون على ثقة بأن ذلك لا يفوتهم .



    مجمع البيان ج : 1 ص : 358

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X