إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حياء المراة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حياء المراة

    ذكرنا فيما مضى أن الحياء هو من مختصات الإنسان , وان الحصة الأوفر تكون للمرأة مراعاة لطبيعتها البشرية , فلو راجعنا في الحضارات القديمة في وادي الرافدين , وتأملنا في طبيعة المرأة السومرية أو البابلية , لوجدنا أنها كانت تتمتع بالحياء , والستر والعفاف , وبنظرة سريعة لتلك التحف والآثار الموجودة في المتاحف العالمية لاتضح لنا أن المرأة السومرية على نحو الخصوص كانت ترتدي الثوب العريض والساتر لجميع محاسن بدنها , وكانت الكثير منهن ترتدي النقاب , نعم هذا حالهن قبل 6000 ألاف سنة , وربما اخذوا هذه الظاهرة من تراث الأنبياء عليهم السلام ,الذين نشروا تعاليم وثقافة السماء التوحيدية , بينما كانت الجواري والإماء التي تباع بالأسواق متبرجات وكاشفات لمحاسنهن , بخلاف السيدات التي تعيش في اسر الثقافة كزوجة الطبيب والمهندس المعماري حيث كانت محافظة على سترها وحياءها .
    الله تعالى صان المرأة , وجعلها أكثر حياءً من الرجل من شدة وقوة الشهوة لها التي تضاهى شهوة الرجل بعشرات الآحاد , وهذا ما أشار إليه النبي الخاتم صلى الله عليه واله وسلم في بعض كلماته فيقول : ( إن زيادة شهوة النساء على الرجال زيادة العشرات على الآحاد ولكن الله صانهن بزيادة حيائهن )
    نجد أحيانا أن الرجل ينجذب للمرأة , وسر هذا الانجذاب هو الصفة الجميلة التي تحملها , ألا وهي الحياء فكلما زاد الحياء عندها زاد الانجذاب عند الرجل المؤمن الصالح , وهذه العلاقة هي علاقة طردية , وهكذا العكس كلما فقدت المرأة حياءها , وعفتها , وسترها ازداد انجذاب الرجل الفاسق المنحرف , وهذه العلاقة الطردية صحيحة , ويمكن أن يختار الإنسان المؤمن زوجة صالحة على هذا المقياس فان أجمل صفة في المرأة هي الحياء والعفاف والستر.
    بعض النساء تدعي ان التبرج والسفور هو من لوازم الأنوثة , ولا اعلم من أين أتت بهذا الفهم الخاطئ, فإذا كانت الأنوثة بالتعري وكشف ما يجب ستره فأن القردة هي أكثر الكائنات أنثوية في هذه الطبيعة .
    وقد وردت الكثير من الأمثلة المشهورة على الألسن نذكر منها .
    منها : يكاد حياء المرأة أن يكون أشد جاذبية من جمالها .
    منها : جمال بلا حياء وردة بلا عطر .
    منها : سر جمال المرأة في حيائها .
    منها : جمال المرأة في حيائها وعفتها لا في شعرها ولا في جسدها .
    منها : إذا زال حياء المرأة زال جمالها .

  • #2

    احسنت بارك الله فيك

    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3

      احسنتم
      جزاكم الله خيرا
      ان حديث الباب ذو شجوني
      مما به جنت يد الخؤون
      أيهجم العدى على بيت الهدى
      ومهبط الوحي ومنتدى الندى
      أيضرم النار بباب دارها
      وآية النور علا منارها

      تعليق


      • #4
        أسألك الدعاء شيخنا الموقر
        sigpic
        إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
        ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
        ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
        لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وآل محمد
          بارك الله فيك وجزاك الله كل خير وجعلها في موازين حسناتك

          تعليق


          • #6
            جزيتم شيخنا خير الجزاء

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم

              شكرا لجميل موضوعكم شيخنا الفاضل (محمد السمناوي )

              وما احوجنا في هذه الايام للحياء عند المراة في زمن تامر المتامرون من الغرب ومن ينعق بنعقهم ويسير تحت تيارهم

              وياخذ بقشورهم الفارغه ليزيغوا ويحرفوا المراة عن مسارها الحقيقي والخط السماوي الذي خطه الله لها

              وال البيت عليهم السلام لتكون فارغه جوفاء تميل مع كل ناعق وموضه وتغيير وتطور

              لا تتحرز من الحديث مع الرجال الاجانب ولا تتوانى عن اظهار مفاتنها وبهارجها

              سافرة وكاشفه وعاريه وما كان كل ذلك لولا ذهاب واضمحلال الحياء لديها

              سلمتم على ما خط خطكم ونشر قلمكم
              .....











              تعليق

              يعمل...
              X