إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العراق و أهل البيت (ع)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العراق و أهل البيت (ع)

    اللهم صل على محمد و آل محمد كما هم أهله و كما أنت أهله و أغفر لنا بهم يا رحمن ....

    الحمد لله الذي جعلني من أهل العراق ... و أنا اهوى العراق و اهل العراق لأنه بلد سادتي آل محمد صلى الله على محمد و آل محمد ...

    و قد تشرفتْ أرض العراق بجميع الأئمة الإثتي عشر صلوات الله عليهم بالإضافة الى تشرفها بسيدهم و سيدنا رسول الله (ص) ،


    1- رسول الله (ص) : خلال الإسراء و المعراج مرَّ رسول الله (ص) بالكوفة المقدسه و صلّى في مسجد الكوفه ، و لذا هناك مقام لمولانا رسول الله (ص) في مسجد الكوفه .

    2- أمير المؤمنين (ع) :أما أمير المؤمنين فقد شرف العراق بمرقده المقدس في النجف الأشرف فصارت ارض العراق طيبةً مباركه بهذا المرقد المعظم ، مضافاً الى انه (ع) قد إتخذ من الكوفة المقدسه عاصمةً له ، و بهذا صار العراق يفاخر السماوات السبع و الارضين بما ضمته ارضه من جسد سيد الوجود و علته ، جسد تهفوا اليه ارواح الانبياء المرسلين و تخدمه الملائكة المقربين ، فالحمد لله الذي حبانا بذلك .

    3- الإمام الحسن (ع) : فقد أتى صلوات الله عليه مع أبيه امير المؤمنين (ع) الى الكوفه حين اتخذها عاصمةً لخلافته ، و بعد شهادة ابيه (ع) و مبايعة الناس له خلفاً لأبيه ، تابع على اختيار الكوفه عاصمة له ، و بقي فيها (ع) حتى ابرم الصلح او ( الهدنه ) مع ابن آكلة الأكباد ، كذلك فقد ارسله امير المؤمنين (ع) الى البصره كي يحثَّ الناس على الإلتحاق بالأمير (ع) في إحدى معاركه الثلاث ، و حين همَّ (ع) بمغادرة الكوفة المقدسه ، أنشئ قائلاً { و لا عن قِلىً فارقتُ دارَ معاشري *** هُمْ الـمانُعِونَ حَوزَتي و ذِماري } ، و هذا يدلُّ على مدى حبه (ع) للكوفة و العراق ، حتى وصفها (( دار معاشري )) ، و مما يذكر ان للامام الحسن مقاماً في الحله .

    4- الإمام الحسين (ع) : أيضاً صلوات الله عليه أتى مع ابيه امير المؤمنين (ع) حين سكن الكوفه ، و بقي (ع) فيها ثم عاد مع اخيه الامام الحسن (ع) الى المدينة المنوره بعد ابرام الهدنه ، و بقي سيد الشهداء عليه السلام في المدينه حتى قَدِم مع اهل بيته و انصاره الى كربلاء كي يقوم بإحياء التوحيد و الاسلام بدمائه الزكية المقدسة الطاهره ، فتقدست ارض كربلاء و ارض العراق بدمائه المطهِّره ، و صار مرقده المعظم في العراق في كربلاء تهوي اليه النفوس عشقاً و هياما .

    5- الإمام السجاد (ع) : كان مع جده الامير (ع) حين اتى العراق و اتخذ كوفته عاصمةً لخلافته ، و كان الامام السجاد (ع) آنذاك صغير السن ، ثم عاد الى المدينة المنوره مع عمه و ابيه الحسن و الحسين عليهما السلام ، ثم كان مع ابيه الامام الحسين (ع) في قافلته القاصدة كربلاء ، فتشرفت كربلاء به حتى سبي (ع) فيمن سبي الى الكوفة المقدسه ، و كذلك فقد عاود الامام السجاد (ع) مجيئه للعراق عدة مرات أخرى ، و منها زيارته لمرقد جده امير المؤمنين (ع) بالزياره المعروفه ( زيارة أمين الله ) ، و له صلوات الله عليه مقام في مسجد السهله المقدس .

    6- الامام الباقر (ع) : كان صلوات الله عليه حاضراً في كربلاء المقدسه في واقعة الطف و قد تشرفت به ارض كربلاء المقدسه ، ثم سبي (ع) الى الكوفة المقدسه ، و مما يروى ان الامام الباقر (ع) في زمن امامته قدم العراق و القى فيها دروسه ، و كان العراقيين مجتمعين حوله ، فمرًّ احد الملوك الامويين عليهم اللعنه ، فألتفت و اشار الى الامام قائلاً (( اهذا الذي اتخذه اهل العراق ربا ؟!؟ )) ، و هذا يدلك على شهرة العراقيين بحبهم المنقطع النظير لأهل البيت (ع) .

    7- الإمام الصادق (ع) : له مقام معروف في مسجد الكوفة المقدس ، و قد زار جده الامام الحسين (ع) و روى له صاحب مفاتيح الجنان الشيخ القمي ( رحمة الله عليه ) كلمات يزور بها جده المذبوح (ع) خلال تواجده في مرقده في كربلاء ، و قد أقام في الكوفة فترةً ، القى فيها دروسه العلميه بحرية كبيره ، و كان يجتمع حوله التلاميذ و العلماء بأعداد هائله ، و كان أكثر تلامذة الامام من العراق و لاسيما من الكوفه ، و مما يذكر ان رجلاً من الشيعه اراد ان يشتري بيتاً ، فسأل الامام الصادق صلوات الله عليه اي البلدان افضل ؟ فأجابه الامام اشتري بيتاً في الكوفه ففيها شيعتنا .

    8- الإمام الكاظِم (ع) :فقد شرف صلوات الله عليه العراق و ارض الكاظمية المقدسه بمرقده المقدس ، لتصبح ارض الكاظميه من اشرف بقاع الأرض و أطهرها ، و قد قضى (ع) فترةً طويله من عمره المقدس في سجون العراق على يد الملوك العباسيين عليهم اللعائن ، حتى قضى مسموماً بسجن "الشاهك السندي" لعنه الله بأمرٍ من اللارشيد عليه لعائن الله بلعناته كلها ، ثم شيعه شيعته من اهل العراق بعد ان رأوا جنازته على جسر بغداد ، و قد حمل العراقيين الشيعه جنازته (ع) بقلوب منكسره و دموع منهمره .

    9- الإمام الرضا (ع) : قد تشرف العراق به حين طويتْ له الارض من المدينة الى بغداد ليقوم بدفن ابيه الكاظم (ع) بعد استشهاده في سجن بغداد ، و ذلك لأن الامام لا يقوم بدفنه الا الامام ، ثم مرَّ صلوات الله عليه بالعراق حين قاده جند المأمون العباسي الملعون من المدينة المنوره الى مشهد المقدسه ( خراسان ) ، و قد مدح (ع) اهل الكوفه و وصفهم بقوله ( إنكم ممن امتحن الله قلبه للإيمان ) ، و هذه شهادة من سيد من سادات الوجود لأهل الكوفه اللذين هم اهل العراق .

    10- الامام الجواد (ع) :اما الامام الجواد عليه صلوات الله و سلامه فقد تنورت بمرقده و تقدست ارض العراق و الكاظميه ، حين ضمت جسده المبارك جنب جده الامام الكاظم (ع) ، و قد اقام الامام الجواد (ع) في العراق فترةً طويله ، عاش خلالها في بغداد ، حتى قضى مسموماً مظلوما ، و كان اهل العراق يلتجأون اليه كثيراً و يلوذون به ، و في آخر مره استدعاه المعتصم عليه اللعنه من المدينة الى بغداد ، اوصى الى ولده الامام الهادي (ع) و ابلغ اهله و اصحابه انه لن يعود ثانيةً لأنه سيلقى منيته هناك ، صلوات الله عليه .

    11- الإمام الهادي (ع) :تشرفت ارض العراق و تقدست ارض سامراء المعظمه بمرقده المبارك صلوات الله عليه ، و تقدست ايضاً بداره الموجود في سامراء و الذي اقام فيه ، و قد قضى عليه صلوات الله فترةً طويله من حياته المقدسه في العراق في سامراء ، و كان خواص اصحابه و ثقات انصاره من اهل العراق ، ثم استشهد (ع) مسموماً و دفن في داره في سامراء .

    12- الإمام الحسن العسكري (ع) : قدم صلوات الله عليه مع ابيه من المدينة الى العراق في سامراء و بقي في العراق و لم يغادره حتى استشهد مسموما ، و كان معروفاً عند العراقيين مشهوراً بالعظمة و الوقار ، و كان خواص اصحابه من اهل العراق ، و قد تزوج (ع) بالسيدة المقدسه نرجس (ع) في العراق ، في حياة والده (ع) ، ثم استشهد و دفن جنب ابيه و دفنت زوجته جنبه و كذلك جنبهم عمته بنت الجواد (ع) في سامراء .

    13- الامام المهدي صلوات الله عليه : هو الامام الوحيد الذي ولد في العراق ، فيا فخرك و يا عزك ايها العراق و قد ولد فيك محقق آمال الائمة و الانبياء ، و ينقل ان مسكن الامام في غيبته في " الذكوات البيض " و التي هي في الكوفه المقدسه ، و له صلوات الله عليه مقام في مسجد السهلة المعظم ، و هو اعظم و اوثق مقام للامام المهدي (ع) مضافاً الى مقامه في كربلاء المقدسه و في الحله ، ايضاً فهو في كل يوم يزور العراق لزيارة آبائه الائمة الاطهار (ع) ، و بعد كل هذا فإن عاصمته صلى الله عليه عند ظهوره هي العراق و الكوفة المقدسه تحديداً .

    أقوال اهل البيت (ع) في العراقيين :

    قال الامام علي امير المؤمنين (ع) مخاطباً اهل العراق : (( انتم الانصار على الحق و الاخوان في الدين و الجنن يوم البأس و الباطنة دون الناس بكم اضرب المدبر و ارجو طاعة المقبل )) .

    و عن امير المؤمنين (ع) (( يا اهل الكوفه انكم من اكرم المسلمين و اقصدهم واعدلهم ستة و افضلهم سهما في الاسلام و اجودهم في العرب مركبا و نصابا انتم اشد العرب ودا للنبي (ص) و اهل بيته وانماجئتكم ثقة بعد الله بكم للذي بذلتم من انفسكم ))

    و قال (ع) يصف الكوفه : (( هذه مدينتنا و محلنا و مقر شيعتنا )) .

    و قال الامام السجاد (ع) لما عرف جماعة قادمة له انهم من اهل الكوفه (( مرحباً بكم يا اهل الكوفه انتم الشعار دون الدثار )) كناية عن القرب و المنزله .

    و قال صادق آل محمد (ع) : (( و اهل الكوفة اوتادنا و اهل هذا السواد منا و نحن منهم ))

    و عن الامام الصادق (ع) في الكوفه : (( تربة تحبنا و نحبها ))
    و عنه (ع) ايضاً (( اللهم ارمي من رماها و عادي من عاداها ))

    و قال صلى الله عليه عندما دخل عليه عبد الله بن الوليد في جمع من اهل العراق : (( ممن انتم ؟ قلنا من اهل الكوفه ، قال ما من البلدان اكثر محبا لنا من اهل الكوفه لا سيما هذه العصابه ، ان الله هداكم لامر جهله الناس فاحببتمونا و ابغضنا الناس و بايعتمونا و خالفنا الناس و صدقتمونا و كذبنا الناس فاحياكم الله محيانا و اماتكم مماتنا )) .

    و قال الاما الرضا المرتضى (ع) (( يا اهل الكوفه لقد اعطيتم خيراً كثيرا و انكم لمن امتحن الله قلبه للايمان مستقلون مقهورون ممتحنون يصب عليكم البلاء صبا ثم يكشفه كاسف الكرب العظيم ))

    و قال معاوية بن ابي سفيان عليه و على محبيه لعائن الله (( و الله لوفائكم له - اي علي بن ابي طالب- بعد موته اعجب من حبكم له في حياته !!!)) .
    و قال عليه اللعائن (( هيهات يا اهل العراق نبهكم علي بن ابي طالب فلن تفيقوا )) .

    وفي الخبر : (( ان اهل الكوفه هم اسعد الناس بظهور الامام المهدي الحجه (ع) حتى انه صلوات الله عليه لمّا يعتلي منبر الكوفه و يخطب ، لا يسمع صوته من فرط شدة اصوات بكاء الجالسين )) !! ،

    و ان انصار المهدي صلوات الله عليه الثلاثمائه و الثلاثة عشر ، خمسون منهم من اهل الكوفه .

    العراقيين و نصرتهم لأهل البيت (ع) :

    أنصار امير المؤمنين (ع) : مالك الاشتر (رض) و كان كوفي المولد و السكن ، حجر بن عدي (رض) و كان كوفي ، شرطة الخميس و هم من افضل انصار امير المؤمنين (ع) و كانوا كوفيين ، رُشًيد الهجري الكوفي (رض) ، و أويس القرني (رض) و هو يمني المولد و لكن كوفي النشأه .

    أنصار الامام الحسن (ع) : هم انصاو والده (ع) و كثير منهم كوفيون .

    انصار الامام الحسين (ع) : حبيب بن مظاهر الأسدي (رض) الكوفي و هو زعيم انصار الامام الحسين (ع) ، الحر بن يزيد الرياحي (رض) و غيرهما .
    مضافاً الى ذلك المختار الثقفي الكوفي رضوان الله تعالى عليه الذي انتقم ( و ليس ثأر لأن الامام المهدي -ع- هو من سيثأر ) من قتلة سيد الشهداء (ع) .

    أنصار الامام السجاد (ع) : سعيد بن جبير رضوان الله عليه الذي قتله الحجاج عليه اللعنه

    الامام الباقر و الامام الصادق (ع) : زرارة بن أعين (رض) الكوفي و هو سيد اصحاب الصادق صلوات الله عليه ، و ابو بصير الكوفي ، و ليث بن البختري المرادي الكوفي و عبد الله بن أبي يعفور الكوفي ، و عامر ابن عبد الله بن جذاعة الكوفي ، و حجر بن زائدة الكوفي ، و حمران بن أعين الكوفي ،
    و كذلك جميع آل أعين ، من ابناء زراره و اخوته كانوا خلاصة انصار الامام (ع) و هم من عائلة كوفيه ذاع صيتها بالمحبة و الولاء لأهل البيت (ع) ، و هشام بن الحكم الكوفي و جابر الجعفي ( رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ) .

    و من خلَّص اصحاب الامامين الهادي و الحسن العسكري صلوات الله عليهما عثمان بن سعيد العمري و محمد بن عثمان بن سعيد العري و هما عراقيان .

    و سفراء الامام المهدي (ع) الاربعه رضوان الله عليهم ، ثلاثة منهم عراقيين و واحد منهم فارسي ، رضي الله عنهم أجمعين ، و اكثر انصاره من الكوفه و اسعد الناس به هم اهل الكوفه .

    و الآن اهل العراق هم السواد الأعظم في الزيارات المليونيه ، و لاسيما زيارة الاربعين للامام سيد الشهداء (ع) ، و هم اصحاب المواكب و المخيمات و هم الذين يخدمون الزوار و يوفرون لهم كلما يحتاجون اليه ...

    فسلامٌ من الله و من محمد و آل محمد على جميع الشيعه من الاولين الى الآخرين ، عربيهم و أعجميهم و لا تفاضل بينهم الا بالتقوى و هي حب محمد و آل محمد (ص) ...
    sigpic
    عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

  • #2


    وطني إنتشــــــــاء الارض نبض بقــــــــــــاءها............لولـــم يكن مــــــا كانت الأقطـــار


    أصلي عليك أبا الفرقدين

    عراق علي عراق الحسين


    عراقُ ُ وفيك تسود الأسود


    وتحمي حماك كماة جنود

    ففي كل شبر سينبت عود

    ترف عليه المنى والبنود

    عراق وارضك امُ ُ ولود

    ومائك ينهل منه الوجود

    زلالُ ُ ترديت ثوب اللجين

    عراق علي عراق الحسين


    سلامُ ُ على دجلة والفرات


    على الصامدين بوجه الغزاة


    سلامُ ُ على النسوة الصابرات


    على البائسين الجياع الحفاة


    لقد هد عرش الطغاة البغاة


    بعزم رجال نسور كفاة


    اناجيك يا طلعة المشرقين


    عليك بحقدٍ تمد الأيادي

    بقتل وسلب وثم اضطهاد

    وها هي بانت رؤوس الفساد

    تفجر تقطع حبل الرشاد

    وراحت تكفر كل العباد

    وتقتل طه بدعوى الجهاد

    طغت ثم فجرت المرقدين

    عراق علي عراق الحسين


    مضت وانتهت دولة الادعياء

    فسحقاً لأعوانها الاغبياء

    تفجر تهدر ازكى الدماء

    فما ذنب اطفالنا الأبرياء

    فهل جاء في دين رب السماء


    يحل لكم اغتصاب النساء


    فصبراً عليهم ابا الكوكبين


    عراق علي عراق الحسين



    عراق وفيك تسود الرجال


    ولفت على الظالمين الحبال

    فساءت وجوه طلاها الضلال

    الى الذل منها يشد الرحال


    فلا بد ان ينجلي الاحتلال

    ليزهو الجنوب ويهفو الشمال

    احيي نخيلك والرافدين


    سماءك تضحك فيها النجوم

    وطير السلام عليك يحوم

    بشمسك سوف تزال الغيوم

    وسوف تآخى لديك الخصوم

    فلا مستبد بحكم يقوم

    ولا الطائفية فيك تدوم

    تنيـــر سمائك بالنيرين

    عراق علي عراق الحسين




    التعديل الأخير تم بواسطة ~ أين صاحب يوم الفتح ~; الساعة 08-04-2014, 03:38 PM.
























    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      احسنت بارك الله فيك
      حسين منجل العكيلي

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة ~ أين صاحب يوم الفتح ~ مشاهدة المشاركة


        وطني إنتشــــــــاء الارض نبض بقــــــــــــاءها............لولـــم يكن مــــــا كانت الأقطـــار


        أصلي عليك أبا الفرقدين

        عراق علي عراق الحسين


        عراقُ ُ وفيك تسود الأسود


        وتحمي حماك كماة جنود

        ففي كل شبر سينبت عود

        ترف عليه المنى والبنود

        عراق وارضك امُ ُ ولود

        ومائك ينهل منه الوجود

        زلالُ ُ ترديت ثوب اللجين

        عراق علي عراق الحسين


        سلامُ ُ على دجلة والفرات


        على الصامدين بوجه الغزاة


        سلامُ ُ على النسوة الصابرات


        على البائسين الجياع الحفاة


        لقد هد عرش الطغاة البغاة


        بعزم رجال نسور كفاة


        اناجيك يا طلعة المشرقين


        عليك بحقدٍ تمد الأيادي

        بقتل وسلب وثم اضطهاد

        وها هي بانت رؤوس الفساد

        تفجر تقطع حبل الرشاد

        وراحت تكفر كل العباد

        وتقتل طه بدعوى الجهاد

        طغت ثم فجرت المرقدين

        عراق علي عراق الحسين


        مضت وانتهت دولة الادعياء

        فسحقاً لأعوانها الاغبياء

        تفجر تهدر ازكى الدماء

        فما ذنب اطفالنا الأبرياء

        فهل جاء في دين رب السماء


        يحل لكم اغتصاب النساء


        فصبراً عليهم ابا الكوكبين


        عراق علي عراق الحسين



        عراق وفيك تسود الرجال


        ولفت على الظالمين الحبال

        فساءت وجوه طلاها الضلال

        الى الذل منها يشد الرحال


        فلا بد ان ينجلي الاحتلال

        ليزهو الجنوب ويهفو الشمال

        احيي نخيلك والرافدين


        سماءك تضحك فيها النجوم

        وطير السلام عليك يحوم

        بشمسك سوف تزال الغيوم

        وسوف تآخى لديك الخصوم

        فلا مستبد بحكم يقوم

        ولا الطائفية فيك تدوم

        تنيـــر سمائك بالنيرين

        عراق علي عراق الحسين





        الله ... الله ... هذه قصيدة اعشقها و خصوصاً بصوت ( الحاج باسم الكربلائي ) ادامه الله و حفظه ، انها تأخذني الى عالم آخر ...

        سلامٌ من الله و من محمد و آل محمد عليك يا عراق علي عراق الحسين ، فدت ذرات ترابك روحي يا بلد الدين و الدنيا ... قرَّ عيناً أيا بلد الحسين و ابيه المرتضى يوماً ما ستعلو النجوم في السماء و ستباري كواكب الاسحار ، و سيقصدك كل الناس في الاسفار .. ليجتمعوا في مسجد الكوفه و يصغوا كأن الطير على رؤسهم لإمام هو بقية من احمد (ص) و بضعة من زهراء السماوات ورالارض و خليفة لباب علوم النبي و ريحانة للريحانتين و وصي للاوصياء المستشهدين ،

        اللهم صل على محمد و آل محمد ... و كل الشكر و الامتنان على القصيدة و المرور المبارك .
        sigpic
        عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ابوعلاء العكيلي مشاهدة المشاركة
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          احسنت بارك الله فيك
          و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ،

          و احسن الله اليكم و جزاكم خيراً على هذا المرور الكريم ... وفقتم .
          sigpic
          عن الامام المهدي صلوات الله عليه قال { نحن صنائع ربنا والخلق بعد صنائعنا }(( الأنوار البهية - ص293 ))

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X