إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ظل السبط شلواً في الفيافي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ظل السبط شلواً في الفيافي

    ابن حماد من شعراء القرن الرابع
    فظل محامياً يسطو عليهم

    بذات شبا تواصلها شعوب
    الى أن غاله سهم المنايا

    فخر وصدره بدم خضيب
    وراح المهر ينعاه حزينا

    يُحمحم والصهيل له نحيبُ
    فلما أن رأين السرج ملقى

    بجنبٍ والعنان له جنيب
    خرجن وقلن قد قتل المحامي

    بحومتها فشُققت الجيوب
    وجئنَ صوارخاً والشمر جاثٍ

    ليذبحه وفي يده القضيب
    فصاحت زينب فيه وظنّت

    تدافعه ومدمعها سكوبُ
    تقول له يا شمر دع لي

    اخي فهو المؤمل والحبيب
    فما أبقى الزمان لنا سواه

    كفيلاً حين ندعوه يجيب
    وساروا بالسباء الى يزيد

    لأرض الشام تحملهن نيب
    فكم من نادبات يا أبانا

    وكم من صائحات يا غريب
    وظل السبط شلواً في الفيافي

    تقلّبه الشمائل والجنوب
    وتكسوه من الحلل السوافي

    فمنها برده أبداً قشيب
    اذا هبّت عليه الريح طابت

    ودام لها به أوجٌ وطيب
    ولم تزل الأنوف تشم منها

    عبيراً كلما حصل الهبوب
    فذب يا قلب من حزن عليه

    وهل قلب دراه ولا يذوب
    وصُبي الدمع يا عيني صباً

    فما فضل السحابة لا تصوب
    ودونك يا بن خير الخلق نظما

    زهى فكأنه الفنن الرطيب
    يوازن ما نظمت بكم قديماً

    ذريني من دلالك يا خلوب
    فما العبدي عبدكم علي

    ليطرفكم بما لا يستطيب
    رثاكم والدي قبلي وأوصى

    بأني لا أغبّ ولا أغيب
    فوفوا لي الشفاعة يوم حشري

    فقد كثرت على صحفي الذنوب
    ووفوا والدي ما كان يرجو

    فسائلكم لعمري لا يخيب
    سقى اجدائكم غيث ملثّ

    يروّيها له سحّ سكوب
    ولا زالت صلوة الله تترى

    عليكم ما شدا طير طروب

    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    السلام عليك يا ابا عبدالله
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    احسنت بارك الله فيك في ميزان حسناتك
    حسين منجل العكيلي

    تعليق


    • #3
      عليكم السلام شكرا أستاذنا
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق


      • #4

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X