إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عود نفسك على أن تقوم فوراً عندما تسمع نداء الله‏

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عود نفسك على أن تقوم فوراً عندما تسمع نداء الله‏

    عود نفسك على أن تقوم فوراً عندما تسمع نداء الله هذه قصة حقيقية وليست من نسج الخيالوقف الشيخ الحائري على مقبرة ( الغري ) بالنجف الشريف في العراق، ولفت انتباهه قبر قد توفى صاحبه قبل عشرين عامحسب ما هو مكتوب على القبر ) فأقسم على الله بحق صاحب هذا القبر إلا اريتني صاحب القبر.وفي عالم الرأي وهو نائم رأى صاحب القبر فدار بينهما هذا الحديث:الشيخ الحائري : أريدك أن تقول لي ما هي قصتك؟صاحب القبر : كنت مريضاً وكان جسمي بأكمله يؤلمني، وفي يوم من الأيام و بينما كنت راقداً على سريري وإذا بشخص جميل وسيم يدخل علي ويسألني ( ما بك ؟ ) فقلت ( أنا مريض وجسمي بأكمله يؤلمني ) قرب مني وامسك بأصبع رجلي وقال لي ( هل تؤلمك الآن؟ ) فقلت لا، فاخذ يمرر يده على جميع أعضاء جسمي والألم يتلاشى شيئاً فشيئاً حتى وصل إلى الراس وإذا بروحي تخرج من جسمي وأخذت الروح تنظر إلى الجسد ( لأن روح الميت ترفرف علىجسده ).فأخذت إلى المقبرة لكي يغسلوني ويشيعوني، وفي هذه الأثناء أنا أصرخ وأنادي بأني لم أمت ولكن لا أحد يسمعني وتم دفني.االمهم أنه جائني الملكان ليحاسبونني فكان الحساب جداً يسيرالشيخ الحائري : ما سبب يسر حسابك؟صاحب القبر : لأن في نفس اليوم الذي دفنت فيه تم دفن أمرأه مؤمنة ( لأن المرأة كانت تصلي صلاة الليل يومياً ).ويكمل صاحب القبر حديثه : ولكن أثناء الحساب قد ضربت على رأسي.الشيخ الحائري : ما سبب ضربك على الراس؟صاحب القبر : أنا كنت أصلى الصلوات الخمس في أوقاتها وخصوصاً صلاة الصبح، ولكن في أحد الأيام سمعت الأذان ولم أقم فوراً وإنما تأخرت بعض الوقت ولكني صليتها في وقتها ( فضربي على الراًس بمثابة العتاب لأني سمعت نداء الله ولم أجب فوراً ).أستخلص لكم من هذه القصة عبرتين:العبرة الأولى : أن ملك الموت عندما يأتي للمؤمن يأتي على هيئة شاب جميل وسيم، والعكس بالنسبة لغير المؤمن.العبرة الثانية : صاحب القبر ضرب على راسه لأنه تباطئ في صلاة واحدة، فكيف بنا ونحن نصلي الصلاة في غير وقتها وكيف بمن يصلي يومياً صلاة الصبح قضاءً.أتمنى أن لا يكون بيننا شخص متهاون بصلاته وأننا نصلي الصلوات الخمس في أوقاتها.لا شيئ صعب، عود نفسك على أن تقوم فوراً عندما تسمع نداء الله.يالطيف ..... ارحم عبدك الضعيف يا عزيز ...... ارحم عبدك الذليل

  • #2
    ربي صل على محمد وعلى آل بيت أحمد الطيبين الطاهرين

    شكرا جزيلا لك عبير الحب على هذة القصة الرائعه

    حقا شيئ جدا عظيم حينما نعود أنفسنا على القيام حينما نسمع نداء الله اكبر

    في ميزان حسناتك إن شاء الله

    نسألكم الدعاء
    sigpic

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيك

      بارك الله فيك عبير الحب

      تعليق


      • #4
        بارك الله فيج أختي

        جزاج الله خير

        تعليق


        • #5
          العفو خيو كربلائي واجبنا

          اشكرك على مرورك وبارك الله فيك

          تعليق


          • #6
            وفيك عبق
            اشكرك خيتو على المرور
            مع ودي

            تعليق


            • #7
              اشكرك عالمرور العطر وبارك الله فيك خيتو اسيرة الماضي
              والله يعطيك الف عافيه

              تعليق


              • #8
                شكرا عبيرالحب على هذه القصة فعلا معناها قيم وكبير ...نسأل الله سبحانه ان يتقبل صلاتنا ويجعلنا دائما من الذاكرين والصالحين ان شاء الله...

                خادمة ام البنين

                تعليق


                • #9
                  جميييييييييييل جداً

                  بارك المولى بكم

                  تحييياااتي
                  تعلّم فليس المرء يُولد عالماً
                  وليس أخو جهلٍ كمن هو عالم

                  تعليق


                  • #10
                    وبارك فيك يارب خادمة ام البنين

                    اشكرك على المرور
                    ام عقيل

                    تعليق


                    • #11
                      يسلمو اكثر من الهيبه الصامت
                      اشكرك على المرورالعطر
                      تحياتي
                      ام عقيل

                      تعليق


                      • #12
                        اللهم وفقنا لاداء عبادتك وارحمنا برحمتك التي وسعت كل شئ بحق سفينة النجاة ورحمتك الواسعة
                        تسلمين اختي على الموضوع المثمر
                        تقبلي مروري وتحياتي

                        تعليق


                        • #13
                          أختي أم عقيل الله يخليكي موضوع رائع

                          تعليق

                          يعمل...
                          X