إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تهدمت بيوتهم .. وظل بيتي شامخا !!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تهدمت بيوتهم .. وظل بيتي شامخا !!

    حكى أن نجارا اشتغل في شركة مقاولات لمدة ثلاثين عاما ،
    ولكنه قرر أن يستقيل كي يقضي ما تبقى من حياته في راحة واسترخاء .

    أخبر رئيسه بقراره
    ، فشعر الرئيس بالحزن ووافق مقابل أن يبني لهم آخر بيت ، فالشركة بحاجة ماسة إلى بيت آخر .

    رضخ الرجل لطلب الرئيس مكرها وبدأ ببناء البيت ،
    لكنه لم يكن مستقيما ولا متقنا ،و لم يهمه الأمر مادام سيستقيل .

    انصب جلّ جهده على إنهاء البيت بأية طريقة ،
    وكان ذلك على حساب جودته.

    لما انتهى من عمله ذهب إلى رئيسه وناوله المفتاح ..
    رد الرئيس: لا إنه مفتاحك ، وهذا البيت هدية الشركة لك !!
    لم يشعر بالصدمة وحسب، بل شعر بالعار !!

    هكذا هي الحياة تهدينا بيوتا من صنعنا ..
    كلنا نجّارون ، وكلنا نعيش في البيت الذي بنيناه لأنفسنا ،
    كل يوم ندق مسمارا أو نرفع حائطا أو نمهد تربة أو نزرع شجرة ..
    صدقنا واستقامتنا يحددا جودة البيت الذي بنيناها لنعيش فيه إلى آخر يوم في حياتنا ،
    ثم نموت ونترك ذلك البيت ليبقى شاهدا حيّا على مدى استقامتنا ومدى صدقنا .

    استقامتي هي درعي ، وهي التي حددت جودة بيتي .
    منذ أن بدأت بوضع الأساس والخائبون يرشقونني بالحجارة ،
    أملا في هدمه فوق رأسي .

    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    جميل احسنتم بارك الله بكم


    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

    تعليق


    • #3
      وفقكم الباري
      sigpic
      إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
      ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
      ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
      لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X