إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عليّ (عليه السلام) هو المبيّن لحقيقة الوحي بعد النبيّ (صلى الله عليه وآله)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عليّ (عليه السلام) هو المبيّن لحقيقة الوحي بعد النبيّ (صلى الله عليه وآله)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله ربّ العالمين والصلاة والسلام على محمّد وآله الطيبين الطاهرين واللعن الدائم على أعدائهم أجمعين إلى قيام يوم الدين

    ابن الأعرابي] : نا نجيح بن محمّد بن الحسين ، ثنا أبو نعيم ضرار بن صرد . (ح) و[ابن حبّان] : ثنا محمّد بن سليمان بن فارس ، ثنا زكريّا بن يحيى بن العاصم الكوفي ، ثنا ضرار بن صرد . (ح) و[الحاكم] : ثنا عبدان ابن يزيد بن يعقوب الدّقاق من أصل كتابه ، ثنا إبراهيم بن الحسين بن ديزيل ، ثنا أبو نعيم ضرار بن صرد . (ح) و[ابن عساكر] : من طريق ابن الأعرابي ، عن ابن صرد . (ح) و[أيضاً] : أنا أبو سعد أحمد بن محمّد بن أحمد الحافظ ، ومحمّد بن الهيثم بن محمّد بن الهيثم الأديب ، قالا : أنا أبو منصور محمّد بن أحمد بن شكروية ، زاد الحافظ : وأبو بكر محمّد بن أحمد بن عليّ السمسار . (ح) وأخبرنا أبو الوفاء عمر بن الفضل بن أحمد ابن المميّز وأبو عبد الله محمّد بن سعيد بن أحمد كورجة الخرقي ، بأصبهان ، قالا : أنا أبو إسحاق إبراهيم بن محمّد بن إبراهيم بن خورشيد قوله : أنا أبو عبد الله حسين بن إسماعيل المحاملي ، نا عبد الأعلى بن واصل ، نا أبو نعيم الضرار بن صرد . (ح) و [أيضاً] : أنا أبو القاسم زاهر بن طاهر ، أنا أبو سعد أحمد بن إبراهيم بن موسى المقرئ ، أنا أبو الحسن عليّ بن محمّد بن سهل الماسرجسي ، أنا أحمد بن محمّد بن زياد بن بشر بمكّة ، نا نجيح بن إبراهيم ، أبو محمّد الزهري ، نا ضرار بن صرد ، نا المعتمر بن سليمان التيمي ، قال : سمعت أبي يذكر ، عن الحسن ، عن أنس ، أنّ النبيّ (صلى الله عليه وآله) قال لعليّ : « أنت تبيّن لأُمّتي ما اختلفوا فيه بعدي» .

    ثمّ قال الحاكم : هذا حديث صحيح ، على شرط الشيخين ، ولم يخرجاه . قال الذّهبي : بل هو فيما أعتقد ، من وضع ضرار ، قال ابن معين كذّاب(1).

    إنّ ضرار بن صرد هذا سجّل فيما بين الّذين قذفهم القوم في وادي المتروكين ، ووضعوا عليه صبغة التشيّع . وأمّا الذنب الّذي استحقّ به ذلك ؛ فهو روايته لهذا الحديث ، فقد قال أبوحاتم : صدوق ، صاحب قرآن وفرائض ، يكتب حديثه ، ولا يحتجّ به ، روى حديثاً ، عن معتمر ، عن أبيه ، عن الحسن ، عن أنس عن النبيّ (صلى الله عليه وآله) في فضيلة لبعض الصحابة ، ينكرها أهل المعرفة بالحديث . وقال ابن عديّ : وضرار بن صرد هذا من المعروفين بالكوفة ، وله أحاديث كثيرة ، وهو في جملة من يُنسب إلى التشيّع بالكوفة . وقال الحافظ في التقريب : صدوق له أوهام وخطأ ، ورمي بالتشيّع ، وكان عارفاً بالفرائض . وعدّوه ممّن روى عنه أبو زرعة والبخاري في كتاب أفعال العباد وغيرهما ، وعن البخاري وغيره : أنّه متروك الحديث . مات سنة : تسع وعشرين ومائتين(2).

    لاحظ أنّ البعض الّذي لم يحبّ أبو حاتم أن يذكر اسمه هو عليّ ابن أبي طالب ، وأنّ سبب نكارة الحديث هو كون الفضيلة مختصّة به (عليه السلام) ، دون غيره .


    هذا ، مع أنّ ضرار بن صرد لم ينفرد برواية هذا الحديث عن أنس ، بل قد روي من طريقين آخرين ، فلاحظ :


    [أبو نعيم] : ثنا محمّد بن أحمد بن عليّ ، ثنا محمّد بن عثمان بن أبي شيبة ، ثنا إبراهيم بن محمّد بن ميمون ، ثنا عليّ بن عيّاش [وفي تاريخ دمشق : ابن عبّاس ، وفي نسخة : بن عابس] ، عن الحارث بن حصيرة ، عن القاسم بن جندب ، عن أنس ، قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : « يا أنس ، اسكب لي وضوءاً » . ثمّ قام فصلّى ركعتين ، ثمّ قال : « يا أنس ، أوّل من يدخل عليك من هذا الباب أمير المؤمنين ، وسيّد المسلمين ، وقائد الغرّ المحجّلين وخاتم الوصيّين» . قال أنس : قلت : اللّهمّ اجعله رجلاً من الأنصار ، وكتمته ، إذ جاء عليّ ، فقال : « من هذا يا أنس ؟» فقلت : عليّ . فقام مبشراً ، فاعتنقه ، ثمّ جعل يمسح عرق وجهه بوجهه ، ويمسح عرق عليّ بوجهه ، قال عليّ : يا رسول الله ، لقد رأيتك صنعتَ شيئاً ، ما صنعتَ بي من قبلُ! قال : « وما يمنعني ؟ وأنت تؤدّي عنّي ، وتسمعهم صوتي ، وتبيّن لهم ما اختلفوا فيه بعدي» .

    وأخرجه ابن عساكر وابن الجزري ؛ من طريق أبي نعيم(
    3).

    [ابن عساكر] : أنا أبو القاسم هبة الله بن عبد الله ، أنا أبو بكر الخطيب ، أنا أبو القاسم عبيد الله بن محمّد بن عبيد الله النجّار ، نا محمّد بن المظفر ، نا إسحاق ابن محمّد بن مروان ، نا أبي ، نا الحسن بن محبوب ، عن أبي حمزة الثمالي عن أبي إسحاق ، عن بشير الغفاري ، عن أنس بن مالك ، قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) لعليّ : « أنت تغسّلني ، وتواريني في لحدي ، وتبيّن لهم بعدي»(4) .

    [الديلمي] : عن أنس عن النبيّ (صلى الله عليه وآله) أنّه قال : « يا عليّ ، أنت تبيّن لأُمّتي ما اختلفوا فيه من بعدي»(5) .

    [الديلمي] : عن أبي ذرّ ، قال : قال رسول الله (صلى الله عليه وآله) : « عليّ منّي ، ومبيّن لأُمّتي ما أرسلت به بعدي ، حبّه إيمان ، وبغضه نفاق»(6) .


    [ابن عدي] : ثنا أحمد بن حفص بن عمر ، ثنا أحمد بن أبي روح ، ثنا يزيد بن هارون ، ثنا حماد بن سلمة ، عن ثابت ، عن أنس قال : قيل : يا رسول الله ، عمن يكتب العلم بعدك ؟ قال : « عن عليّ وسلمان »
    .

    ثم قال ابن عدي : وهذا الحديث بهذا الإسناد لم نكتبه إلاّ من حديث أحمد بن أبي روح ، ولا يتابَع أحمد بن أبي روح عليه .

    وأخرجه الخطيب والسهمي وابن الجوزي من طريق ابن عدي ، وأعلّوا الحديث بأحمد بن أبي روح البغدادي (7).


    الحاصل : أنّك قد لاحظت أنّ الله جلّ شأنه نصّب عليّاً ميزاناً للحقّ والهداية ، وجعله مبيِّناً لما اختُلف فيه بين الأُمّة . فكان من الواجب واللازم على جميع المسلمين الرجوع إلى عليّ (عليه السلام) ، والاقتداء به في كلّ ما كان مختلَفاً فيه بينهم ، والإعراض عن كلّ رأي معارض لقوله سلام الله عليه ، سواء كان ذلك الرأي لصحابي أو لغيره .



    ------------------------
    (1) المستدرك على الصحيحين : 3 / 122 ، معجم الشيوخ لابن الأعرابي : 2 / 455 ح : 2389 تاريخ دمشق : 42 / 387 ، المجروحين : 1 / 380 .

    (2) الجرح والتعديل : 4 / 465 م : 2046 ، التاريخ الكبير : 4 / 340 م : 3054 ، المجروحين : 1 / 380 ، الكامل لابن عديّ : 5 / 161 م : 950 ، تهذيب الكمال : 9 / 180 - 182 م : 2915 ، تهذيب التهذيب : 4 / 419 - 420 م : 3082 ، تقريب التهذيب : 221 م : 2982 ، ميزان الاعتدال : 2 / 327 - 328 م : 3951 ، لسان الميزان : 8 / 407 م : 13000 .

    (3) حلية الأولياء : 1 / 63 - 64 ، تاريخ دمشق : 42 / 386 ، مناقب الأسد الغالب : 23.

    (4) تاريخ دمشق : 42 / 386 - 387 .

    (5) كنز العمّال : 11 / 615 ح : 32983 .

    (6) سمط النجوم : 3 / 64 ح : 141 ، كنز العمّال : 11 / 614 - 615 ح : 32981 وعن مسند الفردوس(4000) .

    (7) الكامل لابن عدي : 1 / 321 م : 36 ، تاريخ بغداد : 4 / 379 – 380 م : 2146 ، تاريخ جرجان : 64 م : 6 ، العلل المتناهية : 1 / 283 – 284 ح 458 ، ميزان الاعتدال : 1 / 98 م : 378 ، لسان الميزان : 1 / 260 م : 558




  • #2
    وفقك الباري
    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X