إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بريطانيا:عمدة مانشستر يشارك بافتتاح معرض صوري للعتبة الحسينية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بريطانيا:عمدة مانشستر يشارك بافتتاح معرض صوري للعتبة الحسينية

    حضر عمدة مدينة مانشستر البريطانية افتتاح معرضا للصور الفوتغرافية الخاصة بمتحف العتبة الحسينية اقيم هناك اليوم.
    ونقل مسؤول متحف الامام الحسين علاء احمد ضياء الدين ان العتبة الحسينية المقدسة اقامت معرضا للصور ضم 26 لوحة فوتغرافية تضم مقتنيات متحف الامام الحسين عليه السلام في مدينة مانشستر البريطانية حيث قام عمدة مدينة مانشتر بافتتاح المعرض وسط حضور ضم شخصيات دينية من كافة الاديان،موضحا ان المعرض شهد أقبالا كبيرا من البريطانيين والمسلمين المقيمين هناك اضافة الى حضور للجالية العراقية "









    sigpic
    إحناغيرحسين *ماعدنا وسيلة*
    ولاطبعك بوجهي"بابك إ تسده"
    ياكاظم الغيظ"ويامحمدالجواد "
    لجن أبقه عبدكم وإنتم أسيادي

  • #2
    الأخت الكريمة بارك الله فيك على هذا النقل الموفق
    وأقول :
    كل إنسان يمتلك ضمير حر ووجدان يعشق نهضة الإمام الحسين ( عليه السلام ) وثورته لأنها
    من أبرز سماتها الأصلاح
    بل تكاد تكون هي السمة الغالبة على نهضته وهي الأصلاح على كل المستويات والصعد
    والتمسك بمبادئ وقيم لا تحيد عن طريق الأصلاح
    أن ثورة الإمام الحسين (عليه السلام)
    فأن زعماء العالم وعباقرته ومفكريه تغنوا بامجاد هذه الثورة وقسم منهم سار على خطاها ومنهم الزعيم الصيني (ماو تسي تونغ )الذي قال ذات مرة بان ثورة الامام الحسين (عليه السلام ) وتضحيته المقدسة النبيلة الهمته فكرة الحرب الشعبية الثورية وساعدته في تحقيق النصر في النهاية . الزعيم الفرنسي (نابليون بونابرت) قال لاخيه الذي تركه في احد احلك الظروف والمعارك الا كنت كالعباس بن علي الذي رفض ترك اخيه الحسين رغم انه منح من قبل الاعداء الفرصة للنجاة الا انه اثر البقاء والموت بين يدي اخيه الحسين في سلوك بطولي وشجاع .الزعيم الهندي قال ايضا مقولته الخالدة والتي طبقها في استرداد حرية الشعب الهندي من الاحتلال البريطاني (لقد تعلمت من الامام الحسين (عليه السلام ) ان تنتصر الدماء على السيوف ) .لقد بقيت ثورة الامام الحسين خالدة وستبقى ابد الدهر لانها ثورة تستحضر كل معاني الأصلاح والتحرر ...








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X