إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
    قال تعالى :
    { أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا } [محمد:24]
    ما بال هذه القلوب أقفلت بالمعاصي والسيئات وكأن عليها أقفال لا تتأثر ولا تتدبر ولا تتعظ ، ولا يوجل القلب، ولا ترجف الأعضاء، ولا يقشعر الجلد، ولا تدمع العين؟! يقول الله تعالى: { أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ } [الحديد:16]
    وقال أمير المؤمنين عليه السلام في وصف المتقين !
    أمّا اللّيل فصافّون أقدامهم تالين لأجزاء القرآن يرتّلونه ترتيلا .
    يحزّنون به أنفسهم و يستثيرون به دواء دائهم . فإذا مرّوا بآية فيها تشويق ركنوا إليها طمعا ، و تطلّعت نفوسهم إليها شوقا ، و ظنّوا أنّها نصب أعينهم . و إذا مرّوا بآية فيها تخويف أصغوا إليها مسامع قلوبهم و ظنّوا أنّ زفير جهنّم و شهيقها في أصول آذانهم . فهم حانون على أوساطهم ، مفترشون لجبابهم و أكفّهم و ركبهم و أطراف أقدامهم ، يطّلبون إلى اللّه تعالى في فكاك رقابهم . و أمّا النّهار فحلماء علماء ، أبرار أتقياء . قد براهم الخوف بري القداح .
    بلغ أحد العلماء أن أحد تلامذته يقوم كلّ ليلة وَيختمُ القرآنَ الكريم كاملاً حتّى الفَجر!
    فأرادَ العالم الصالح أن يُعلمه كيفيَة تدبّر القرآن فَـأتى اليه..
    وَقال : بَلغني عَنك كذا وكذا..
    فَقال : نَعم مولاي.
    قالَ له : اذن اليومَ قُم الليلَ كمَا كُنتَ تَفعل وَلكن اقرَأ القُرآن وكأنك تَقرأهُ عَلَيّ, أي كأنّي أراقبُ قِراءتكَ.. ثمّ أبلغني غَداً..
    فأتى التلَمَيذ قائلاً: لَم أقرأ سِوى عَشرةِ أجزاء..
    فقالَ العالم: اذهَب آليومَ وَاقرأ آلقُرآنَ وكأنك تقرأهُ عَلى رَسول اللهِ (صلى الله عليه وآله)..
    فَذهبَ ثمّ جَاء الى العالم في اليَوم التالي وقالَ:
    لم أكمِل حَتى جُزءاً واحداً..
    فقالَ لهُ العالم: اذن اذهَبِ اليَوم.. وَكأنك تَقرأ القرآنَ الكريمَ على الله عَز وَجل.. فَدهشَ التلميذ، ثمّ ذَهب..
    في اليومِ التالي جاءَ التلميذُ دامِعًأ
    فسَألهُ العالم: كيفَ فعَلتَ يا وَلدي؟
    فَأجابَ التلميذُ باكياً:
    واللهِ لَم أكمِل الفاتِحَة طوالَ الليل!!
    الحكمة: لَيسَت العِبرةُ أينَ وَصلنا في قِراءَة القُرآن والدعاء..
    بَل: أينَ وصَلَ آلقُرآن والدعاء فيَ قَلبِنا، وماذا أحدث فيه من تغيير؟؟








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    احسنتم اخي الكريم فوالله ما اجمل ما طرحتم من موضوع.....حقا يجب علينا ان نتدبر في ايات القران الكريم ......وفقكم الله تعالى اخي الرضا وقضى حوائجكم ولا تنسونا من دعواتكم الطيبة وخصوصا في ليلة القدر المباركة وان شاء الله تعالى ما ننساكم من خالص الدعاء

    تعليق


    • #3
      جميل أحسنتم جعلكم الله من المتدبرين الخاشعين العاملين بالقرآن ،،،

      مشرفنا القدير ((الرضا ))وفقكم الله ،،موضوع قيم وإن شاء الله نوفق لتدبر كتاب الله ووحيه

      شكرا لكم ،،،،
























      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X