إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تاملات بالدعاء ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تاملات بالدعاء ...



    السلام عليكم

    ما اعظم الايام والليالي التي نعيشها واللحظات التي نمر بها وكانها لحظات تختزل الدهر لتخلق منا اناسا جددا

    قد تطهروا من دنس الخطايا ولكن مانبقى نامله ونتمناه ان تستمر هذه الالطاف في كل وقت

    ولما بعد شهرنا المبارك وان لاتهون عندنا المعاصي

    او تسحبنا الشياطين بسلاسلها مرة اخرى لقعر سجون النفس واتباع الهوى وزنزانات الفساد

    ومبارك عليكم قرب حلول عيدنا الكريم عيد الفطر اعضائنا الكرام الافاضل

    وكنت اقرا فقرة الدعاء للامام السجاد (عليه السلام )

    في الصحيفة السجادية في يوم عيد الفطر المبارك واستوقفتني كثيرا اول الفقرات فيه وهو يقول

    وَيَامَنْ يَشْكُرُ عَلَى الْقَلِيْلِ،
    وَيُجَازيْ بِالْجَلِيلِ، وَيَا مَنْ يَدْنُو إلَى مَنْ دَنا مِنْهُ وَيَا مَنْ يَدعُو إلَى نَفْسِهِ مَنْ أَدْبَرَ عَنْهُ،
    وَيَا مَنْ لا يُغَيِّرُ النِّعْمَةَ، وَلا يُبَادِرُ بِالنَّقِمَةِ، وَيَا مَنْ يُثْمِرُ الْحَسَنَةَ حَتَّى يُنْمِيَهَا، وَيَتَجَاوَزُ
    عَنِ السَّيِّئَةِ حَتَّى يُعَفِّيَهَا. انْصَرَفَتِ الآمَالُ دُونَ مَدى كَرَمِكَ بِالحَاجَاتِ وَامْتَلاَتْ بِفَيْضِ
    جُودِكَ أَوْعِيَةُ الطَّلِبات، وَتَفَسَّخَتْ دُونَ بُلُوغِ نَعْتِـكَ الصِّفَاتُ، فَلَكَ الْعُلُوُّ الأعْلَى فَوْقَ كُلِّ
    عَال، وَالْجَلاَلُ الأمْجَدُ فَوْقَ كُلِّ جَلاَل، كُلُّ جَلِيْل عِنْدَكَ صَغِيرٌ، وَكُلُّ شَرِيف فِي جَنْبِ
    شَرَفِكَ حَقِيرٌ

    فكم هو عظيم ربنا الذي يجازينا بعملنا الضئيل جدا انواعا من الكرمات

    ويربيه ويثمرة بالدنيا والاخرة فيكون ثمره بالدنيا هو الانس والاطمئنان بذكره والسعاده والراحة

    وثمره في الاخرة هو الفوز بالجنان ورضى الرب الغفور الرحمن ....

    ويعفو او يعفّي عن السيئة بمحو اثرها سواء بسجل الاعمال

    او حتى باثرها المترتب عليها بالدنيا او بالاخرة

    رب اغفر لنا وارحمنا انك على ارحم الراحمين .....















    التعديل الأخير تم بواسطة الكاتبة زهراء حكمت; الساعة 28-07-2014, 10:30 PM.


  • #2
    جزاكي الله كل خير اختي الغالية حسينيه الهوى على النصايح الحلوهجعلها الله في ميزان حسناتك
    لا حرمنا من تميزك يا قلبي
    الله يتقبل منا ومنك صالح الاعمال
    وكل عام وانتي بألف خير

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة كربلاء الحسين مشاهدة المشاركة
      جزاكي الله كل خير اختي الغالية حسينيه الهوى على النصايح الحلوهجعلها الله في ميزان حسناتك
      لا حرمنا من تميزك يا قلبي
      الله يتقبل منا ومنك صالح الاعمال
      وكل عام وانتي بألف خير


      سلمتي ياغالية يااختي (كربلاء الحسين )


      شاكرة مرورك المبارك وجعلنا الله وانت من الذين يجدون لذة المناجاة وحلاوة الطاعة

      حتى لانتركها ابدا وذلك فضل مابعده من فضل من الباري جل وعلا


      شاكرة مرورك العطر ......










      تعليق


      • #4
        جَزاكِ الله خَيرَ الجَزاء عَلى هذا المَوضُوع الرائِع
        السَـلامُ عَـلَـيـكَ يـا قَـمَـر الـعَـشِـيِـرة





        sigpic

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة حسينيه الهوى مشاهدة المشاركة


          السلام عليكم

          ما اعظم الايام والليالي التي نعيشها واللحظات التي نمر بها وكانها لحظات تختزل الدهر لتخلق منا اناسا جددا

          قد تطهروا من دنس الخطايا ولكن مانبقى نامله ونتمناه ان تستمر هذه الالطاف في كل وقت

          ولما بعد شهرنا المبارك وان لاتهون عندنا المعاصي

          او تسحبنا الشياطين بسلاسلها مرة اخرى لقعر سجون النفس واتباع الهوى وزنزانات الفساد

          ومبارك عليكم قرب حلول عيدنا الكريم عيد الفطر اعضائنا الكرام الافاضل

          وكنت اقرا فقرة الدعاء للامام السجاد (عليه السلام )

          في الصحيفة السجادية في يوم عيد الفطر المبارك واستوقفتني كثيرا اول الفقرات فيه وهو يقول

          وَيَامَنْ يَشْكُرُ عَلَى الْقَلِيْلِ،
          وَيُجَازيْ بِالْجَلِيلِ، وَيَا مَنْ يَدْنُو إلَى مَنْ دَنا مِنْهُ وَيَا مَنْ يَدعُو إلَى نَفْسِهِ مَنْ أَدْبَرَ عَنْهُ،
          وَيَا مَنْ لا يُغَيِّرُ النِّعْمَةَ، وَلا يُبَادِرُ بِالنَّقِمَةِ، وَيَا مَنْ يُثْمِرُ الْحَسَنَةَ حَتَّى يُنْمِيَهَا، وَيَتَجَاوَزُ
          عَنِ السَّيِّئَةِ حَتَّى يُعَفِّيَهَا. انْصَرَفَتِ الآمَالُ دُونَ مَدى كَرَمِكَ بِالحَاجَاتِ وَامْتَلاَتْ بِفَيْضِ
          جُودِكَ أَوْعِيَةُ الطَّلِبات، وَتَفَسَّخَتْ دُونَ بُلُوغِ نَعْتِـكَ الصِّفَاتُ، فَلَكَ الْعُلُوُّ الأعْلَى فَوْقَ كُلِّ
          عَال، وَالْجَلاَلُ الأمْجَدُ فَوْقَ كُلِّ جَلاَل، كُلُّ جَلِيْل عِنْدَكَ صَغِيرٌ، وَكُلُّ شَرِيف فِي جَنْبِ
          شَرَفِكَ حَقِيرٌ

          فكم هو عظيم ربنا الذي يجازينا بعملنا الضئيل جدا انواعا من الكرمات

          ويربيه ويثمرة بالدنيا والاخرة فيكون ثمره بالدنيا هو الانس والاطمئنان بذكره والسعاده والراحة

          وثمره في الاخرة هو الفوز بالجنان ورضى الرب الغفور الرحمن ....

          ويعفو او يعفّي عن السيئة بمحو اثرها سواء بسجل الاعمال

          او حتى باثرها المترتب عليها بالدنيا او بالاخرة

          رب اغفر لنا وارحمنا انك على ارحم الراحمين .....
          هذا هو ربّنا العظيم فما ألطفه وأعزّه من ربّ غفور رحيم، يتلطّف بعباده وهم يجافونه ويبتعدون عنه..
          وهو الذي يرضى بالقليل ويجازي بالكثير..
          وهو الذي أقرب لعباده من حبل الوريد بل هو أقرب..
          وهو الذي يتقدّم لعبده بذراع من تقدّم اليه بشبر ويتقدّم بباع من تقدم اليه بذراع..
          ووووو...
          ولكن ما زال هذا العبد يبتعد ويبتعد متشبّثاً بأذيال هذه الدنيا الدنيّة وهو يعلم انّها زائلة غير باقية ويترك الآخرة وهي الحياة الخالدة الأبدية..

          الأخت القديرة حسينية الهوى..
          شملنا الله تعالى وإيّاكم بألطافه بأن يوّفقنا لمراضيه ويجنّبنا معاصيه حتى نكون أهلاً لزول رحمته ومغفرته ببركة الصلاة على محمد وآل محمد عليهم السلام...


          تعليق


          • #6
            احسنتم اختنا الكريمة على رائع ماتنشرونه في هذا المنتدى الرائع
            زادكم الله القا ونورا ومتع ارواحكم الطاهرة بالقرب من الله تبارك وتعالى

            تقبلوا مروري.................

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
              هذا هو ربّنا العظيم فما ألطفه وأعزّه من ربّ غفور رحيم، يتلطّف بعباده وهم يجافونه ويبتعدون عنه..
              وهو الذي يرضى بالقليل ويجازي بالكثير..
              وهو الذي أقرب لعباده من حبل الوريد بل هو أقرب..
              وهو الذي يتقدّم لعبده بذراع من تقدّم اليه بشبر ويتقدّم بباع من تقدم اليه بذراع..
              ووووو...
              ولكن ما زال هذا العبد يبتعد ويبتعد متشبّثاً بأذيال هذه الدنيا الدنيّة وهو يعلم انّها زائلة غير باقية ويترك الآخرة وهي الحياة الخالدة الأبدية..

              الأخت القديرة حسينية الهوى..
              شملنا الله تعالى وإيّاكم بألطافه بأن يوّفقنا لمراضيه ويجنّبنا معاصيه حتى نكون أهلاً لزول رحمته ومغفرته ببركة الصلاة على محمد وآل محمد عليهم السلام...




              مشرفنا المخلص وذو الطرح الدعائي النافع دائما (المفيد )

              شاكرة مروركم واضافتكم الطيبة لموضوعنا ....

              وكم نغفل عن رحمات ربنا ونذنب لنعود مرة اخرى ونجده بعد ذلك ارحم الراحمين وغفار الذنوب

              وعالم الدعاء عالم يجعل الانسان اكثر تفاؤلا وسعادة لانه مع رب لايؤده شي ولايعزب عن علمه شيء

              بل بيده ملكوت كل شي ويقول للامر كن فيكون ....

              وبهذا يشعر ان كل شيء يسير معه ان اخلص لله والتجئ له بقلب سليم

              شرفنا مروركم المبارك









              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة أبو منتظر مشاهدة المشاركة
                احسنتم اختنا الكريمة على رائع ماتنشرونه في هذا المنتدى الرائع
                زادكم الله القا ونورا ومتع ارواحكم الطاهرة بالقرب من الله تبارك وتعالى

                تقبلوا مروري.................
                الفاضل والمحترم الاخ "ابو منتظر "

                لكم كل الشكر على ردودكم الطيبة واحسن الله اليكم دنيا واخرة وشملكم بشفاعة محمد وال محمد الاطهرين

                شرفنا مروركم الراقي .....








                تعليق


                • #9


                  عزيزتي {حسينية الهوى} بوركتم بما نشرتم ونور الله وجهكم كما نور بصيرتكم ....
                  وزادكم قربا ولا حرمكم لطفه آميـــــــــن رب العالميـــــــــــــــــــــــن

                  تعليق


                  • #10
                    اللهم صل على محمد والـ محمد

                    بارك
                    الله فيك حسينيه الهوى
                    عطاء متميز تشكر عليه
                    تحياتي وتقديري

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X