إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جنة الله على الارض

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جنة الله على الارض

    جنة الله على الأرض
    في غفوة من غفواتي.. رأيت نفسي أطوف في الحضرة الشريفة.. وكأنها جنة الله على الأرض.. فالأجواء الروحانية، والراحة النفسية العميقة، تجعلني أعيش في عالم آخر بعيد كل البعد عن عالمنا المادي بكل معنى الكلمة..
    ثم اقتربت من الشباك المقدس وأريج الحضرة يملأ الأجواء..
    وبدأت خطواتي تتسارع.. لحظة اللقاء وشوقا للامساك بالشباك..
    فإمساكي له لذة خاصة لا يمكن أن تكرر في أي مكان في العالم..
    ودنوت شيئاً فشيئا..
    وقلبي يدنو قبل إقدامي لملامسته..
    ويا لها من لحظات فقد وضعت راسي على الضريح المقدس..
    فأحسست بأن روحي تحلق في الأجواء..
    وتنتشي نشوة لا مثيل لها..
    وتعود إليّ ريانة بالإيمان جذلة مسرورة..
    يا إلهي.. إني ألامس الضريح..
    يا للروعة.. ويا للمقام السامي.. ويا للنشوة التي لا تضاهيها نشوة..
    ما الذي يحدث لي ما هذه السعادة التي أنا فيها..
    والتي جعلتني استغني عن الدنيا وما فيها من ملذات..
    إنه رحيق رضاك سيدي أبا الفضل.. ونظرة من نظراتك المقدسة.
    يا من إلى مرقده تهفو القلوب..
    هذا ولاؤنا بين يديك يتمرغ تحت أقدام زوارك..
    ناثرا عبق الولاية في كل مكان وفي أي زمان..
    فالمدى مطلق مفتوح..
    والقيد مذبوح..
    وبابك مفتوح.

  • #2
    فالمدى مطلق مفتوح..
    والقيد مذبوح..
    وبابك مفتوح.
    ما اجملها من كلمات و ما احلاها من مشاعر
    هنيئاً لك زيارة ابن الزهراء ابن ام البنين
    نسألك الدعاء و الزيارة
    الهي كفى بي عزاً
    ان اكون لك عبداً
    و كفى بي فخرا ً
    ان تكون لي رباً
    انت كما احب فاجعلني كما تحب


    تعليق


    • #3
      تحت أجنة الملائكة ..
      حيث داراة القدس وافواج الملائكة المقدسين ..
      فاح عطرٌ بطعم الازل وتناثر قطرات نورتلتمع
      فإذا هي جنة الحُسين .
      ولاح لي دموع ُ الملائكة ..
      بإجنحتها الحمراء وهي تحلق فوق ربوة اعجز عن ان اسميها
      او يلوح في المعاني لفظا يعبر عنها ..

      هذه ما سنح في الخيال وما يحكيه حاق الحقيقة لاتناله المدارك ...


      مبدعة استاذة .. نحو ابداع متواصل
      الوفاء دفن رمزه في كربلاء


      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة نور العترة مشاهدة المشاركة
        فالمدى مطلق مفتوح..
        والقيد مذبوح..
        وبابك مفتوح.
        ما اجملها من كلمات و ما احلاها من مشاعر
        هنيئاً لك زيارة ابن الزهراء ابن ام البنين
        نسألك الدعاء و الزيارة
        نعم اختي العزيزة نور العترة هنيئا لكل من اقترب من ابن الزهراء عليها السلام وابن ام البنين عليها السلام
        ولكن الدنو المعنوي الذي يلامس النفس قبل الجسد ويحرك الشعور قبل الجوارج ويبكي القلب قبل العين

        شكرا لمرورك المداف بحب الكفيل وعطر الولاء

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة حسن هادي اللامي مشاهدة المشاركة
          تحت أجنة الملائكة ..
          حيث داراة القدس وافواج الملائكة المقدسين ..
          فاح عطرٌ بطعم الازل وتناثر قطرات نورتلتمع
          فإذا هي جنة الحُسين .
          ولاح لي دموع ُ الملائكة ..
          بإجنحتها الحمراء وهي تحلق فوق ربوة اعجز عن ان اسميها
          او يلوح في المعاني لفظا يعبر عنها ..

          هذه ما سنح في الخيال وما يحكيه حاق الحقيقة لاتناله المدارك ...


          مبدعة استاذة .. نحو ابداع متواصل
          الابداع من سماتكم الاخ الفاضل ولا اعلم ان كان الكلام الذي نثرته مزين بلألئ الجنة ام مسكها ام عطرته بعنبر ولاية ال محمد وال محمد
          وفقكم الله لكل خير وسدد قلمكم المبارك على حب اهل البيت عليهم السلام

          تعليق


          • #6
            "أبا الفضل يا كفيل العقيلة..
            سلامٌ لا يُدانيهِ سلامُ..
            عليكَ..
            على أكفٍّك..
            على بأسكَ..
            على رايةٍ أذهلت حتى شانئيك
            سلامٌ على إيثارٍ كإيثار أمير المؤمنين..
            قد كان للمصطفى محض فداءٍ..
            وأنت بالطفِّ للوارث فداءٌ ومواسٍ ومعين..
            سلامٌ،سلامٌ على أمِّ البنين..

            الفاضلة المحترمة صاحبة القلم الولائيمديرة تحرير رياض الزهراء الغراءلا زال قلمك يفوح بعطر حب آل محمد
            التعديل الأخير تم بواسطة صادق مهدي حسن; الساعة 22-11-2014, 03:52 PM.

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
              "أبا الفضل يا كفيل العقيلة..
              سلامٌ لا يُدانيهِ سلامُ..
              عليكَ..
              على أكفٍّك..
              على بأسكَ..
              على رايةٍ أذهلت حتى شانئيك
              سلامٌ على إيثارٍ كإيثار أمير المؤمنين..
              قد كان للمصطفى محض فداءٍ..
              وأنت بالطفِّ للوارث فداءٌ ومواسٍ ومعين..
              سلامٌ،سلامٌ على أمِّ البنين..

              الفاضلة المحترمة صاحبة القلم الولائيمديرة تحرير رياض الزهراء الغراءلا زال قلمك يفوح بعطر حب آل محمد
              عطر الولاء يفوح في كتاباتكم كاتبنا المبدع لله درك على ما سطر قلمكم من احرف انطقتها روحكم الايمانية
              شكرا لمروركم الرائع

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X