إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أي مصيبة حلت بالزهراء ع

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أي مصيبة حلت بالزهراء ع

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وآله
    الطاهرين ..
    (وستنبئك ابنتك بتظافر أمتك على هضمها فأحفها السؤال واستخبرها الحال فكم من غليل معتلج بصدرها لم تجد إلى بثه سبيلاً وستقول ويحكم الله وهو خير الحاكمين) ..
    أي مصيبة حلت على سيدة النساء بعد فقد أبيها خير الأنبياء ، وأي بلاء نزل عليها فقرَّب أجلها وجعلها أول من التحق بأبيها وهي في ريعان الشباب ..
    آاااه واحزناه على بضعة المصطفى وحليلة المرتضى وأم الأطهار التي رحلت عن هذه الحياة بقلبٍ نازف وصدرٍ ممتلئ بالآلام والأكدار بعد ما نالت من الأذى مالم تحتمله الليالي والأيام ..
    لقد جهل القوم شأنها العظيم ومنزلها العالي عند الله ، أعمتهم الدنيا وزخرفها والنفس وميلها والهوى وإغواء الشيطان ، فأقدموا على أمرٍ عظيم أغضب الجبار وأشعل نار الفتن بلهيب أحرق الأمة ومزق كيانها ، ها نحن ذا نرى غبَّ تلك المؤامرة التي حيكت ضد هادي الأمة ووصي النبي المختار ، قبل 1420عام ، وآثار تلك الجريمة التي أزهقت روح من بها طابت الحياة وتلألأت الدنيا بمصابيح الدجى الأئمة الأطهار ..
    آاااه واويلاه ليت شعري: أين حماة الدين ، أين من سمعوا حديث رسول الله في حق بضعته الزهراء؟ لِم صُمت الآذان وارتضت النفوس بالإقدام على أمرٍ عظيم اهتز له عرش الجبار ..
    إني لأرى بقلبي اليوم كيف ماتت قلوب مالت عن جادة الحق واجتمعت على الفتك بمن يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها وتُحارب من بحربها له قد حاربت نبيها المختار من رب العباد ..
    لَكَم هي الدنيا هيئة على الله وعظيمة في عيون أعداء الله ، إنا لنرى ذلك من خلال تجرؤ العدو على الهجوم على دارٍ كان رسول الله صلى الله عليه وآله يستاذن على أهلها وإقدام الجبان على جرِّ الأسد الضرغام بحمائل سيفه ..
    نعم هي الدنيا دنية قبيحة وإن بدت في عين الظالم عظيمة وجميلة ..
    اللهم بحق الزهراء وشأنها العظيم عندك صلِّ على محمد وآل محمد وطيب نفوس شيعتها ببظهور حفيدها المنتظر ووفقهم يارب للأخذ بثأرها وبعلها وأولادها بين يديه وتحت لوائه وارزقهم الشهادة في مجاهدة أعداء الله ظالمي آل البيت الطيبين الأطهار صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ..

    صــ آل محمد ــداح (النجــ احمد ــار)
    sigpic

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة صداح آل محمد مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد وآله
    الطاهرين ..
    (وستنبئك ابنتك بتظافر أمتك على هضمها فأحفها السؤال واستخبرها الحال فكم من غليل معتلج بصدرها لم تجد إلى بثه سبيلاً وستقول ويحكم الله وهو خير الحاكمين) ..
    أي مصيبة حلت على سيدة النساء بعد فقد أبيها خير الأنبياء ، وأي بلاء نزل عليها فقرَّب أجلها وجعلها أول من التحق بأبيها وهي في ريعان الشباب ..
    آاااه واحزناه على بضعة المصطفى وحليلة المرتضى وأم الأطهار التي رحلت عن هذه الحياة بقلبٍ نازف وصدرٍ ممتلئ بالآلام والأكدار بعد ما نالت من الأذى مالم تحتمله الليالي والأيام ..
    لقد جهل القوم شأنها العظيم ومنزلها العالي عند الله ، أعمتهم الدنيا وزخرفها والنفس وميلها والهوى وإغواء الشيطان ، فأقدموا على أمرٍ عظيم أغضب الجبار وأشعل نار الفتن بلهيب أحرق الأمة ومزق كيانها ، ها نحن ذا نرى غبَّ تلك المؤامرة التي حيكت ضد هادي الأمة ووصي النبي المختار ، قبل 1420عام ، وآثار تلك الجريمة التي أزهقت روح من بها طابت الحياة وتلألأت الدنيا بمصابيح الدجى الأئمة الأطهار ..
    آاااه واويلاه ليت شعري: أين حماة الدين ، أين من سمعوا حديث رسول الله في حق بضعته الزهراء؟ لِم صُمت الآذان وارتضت النفوس بالإقدام على أمرٍ عظيم اهتز له عرش الجبار ..
    إني لأرى بقلبي اليوم كيف ماتت قلوب مالت عن جادة الحق واجتمعت على الفتك بمن يرضى الله لرضاها ويغضب لغضبها وتُحارب من بحربها له قد حاربت نبيها المختار من رب العباد ..
    لَكَم هي الدنيا هيئة على الله وعظيمة في عيون أعداء الله ، إنا لنرى ذلك من خلال تجرؤ العدو على الهجوم على دارٍ كان رسول الله صلى الله عليه وآله يستاذن على أهلها وإقدام الجبان على جرِّ الأسد الضرغام بحمائل سيفه ..
    نعم هي الدنيا دنية قبيحة وإن بدت في عين الظالم عظيمة وجميلة ..
    اللهم بحق الزهراء وشأنها العظيم عندك صلِّ على محمد وآل محمد وطيب نفوس شيعتها ببظهور حفيدها المنتظر ووفقهم يارب للأخذ بثأرها وبعلها وأولادها بين يديه وتحت لوائه وارزقهم الشهادة في مجاهدة أعداء الله ظالمي آل البيت الطيبين الأطهار صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين ..

    صــ آل محمد ــداح (النجــ احمد ــار)

    اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد مااحصاه كتابك
    أخي الفاضل بارك الله تعالى بنشرك اراقي
    وهديتي لكم جزئين من الختمة المباركة الثامن عشر والتاسع عشر
    على حب الزهراء فاطمة {عليها السلام}لأن نشركم مميّز، فاهدوا ثوابه الى والديكم الكرام
    ونحن نفي بالوعود

    تعليق


    • #3
      الأخ الفاضل ( صداح آل محمد )
      بارك الله فيك على هذا الطرح الراقي وأقول : أن ما قدم عليه القوم لهو أمر عظيم وجليل تتصدع من خشيته الجبال كيف وفاطمة الزهراء عليها السلام
      مدار سخط الله سبحانه ورضاه، حيث قال رسول الله (صلى الله عليه وآله ) في شأنها: " فاطمة بضعة مني، يرضى الله لرضاها، ويسخط لسخطها ".

      وقد أعلنت سخطها على الخليفة، ومخالفتها لرأي السقيفة، ورفضت أن تبايع أبا بكر حتى ماتت وهي واجدة عليه
      يعني غاضبة عليه وغضبها هو غضب الله ورسوله .








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة الرضا مشاهدة المشاركة
        الأخ الفاضل ( صداح آل محمد )
        بارك الله فيك على هذا الطرح الراقي وأقول : أن ما قدم عليه القوم لهو أمر عظيم وجليل تتصدع من خشيته الجبال كيف وفاطمة الزهراء عليها السلام
        مدار سخط الله سبحانه ورضاه، حيث قال رسول الله (صلى الله عليه وآله ) في شأنها: " فاطمة بضعة مني، يرضى الله لرضاها، ويسخط لسخطها ".

        وقد أعلنت سخطها على الخليفة، ومخالفتها لرأي السقيفة، ورفضت أن تبايع أبا بكر حتى ماتت وهي واجدة عليه
        يعني غاضبة عليه وغضبها هو غضب الله ورسوله .
        رضي الله عنك وطيب نفسك بشفاعة الزهراء يوم الورورد عزيزي
        sigpic

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        يعمل...
        X