إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لا تجزع من الموت

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لا تجزع من الموت


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اللهم صلِ على محمد واله المعصومين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    عَنِ الْحَسَنِ1 بْنِ عَلِيٍّ عليه السلام أنَّهُ قَالَ: دَخَلَ عَلِيُّ 2بْنُ مُحَمَّدٍ عليه السلام عَلَى مَرِيضٍ مِنْ أَصْحَابِهِ وَ هُوَ يَبْكِي وَ يَجْزَعُ مِنَ الْمَوْتِ.

    فَقَالَ لَهُ: "يَا عَبْدَ اللَّهِ تَخَافُ مِنَ الْمَوْتِ لِأَنَّكَ لَا تَعْرِفُهُ، أَ رَأَيْتَكَ إِذَا اتَّسَخْتَ وَ تَقَذَّرْتَ وَ تَأَذَّيْتَ مِنْ كَثْرَةِ الْقَذَرِ وَ الْوَسَخِ عَلَيْكَ، وَ أَصَابَكَ قُرُوحٌ وَ جَرَبٌ، وَ عَلِمْتَ أَنَّ الْغَسْلَ فِي حَمَّامٍ يُزِيلُ ذَلِكَ كُلَّهُ، أَ مَا تُرِيدُ أَنْ تَدْخُلَهُ فَتَغْسِلَ ذَلِكَ عَنْكَ؟ أَ وَ مَا تَكْرَهُ أَنْ لَا تَدْخُلَهُ فَيَبْقَى ذَلِكَ عَلَيْكَ"؟

    قَالَ: بَلَى يَا ابْنَ رَسُولِ اللَّهِ.

    قَالَ: "فَذَاكَ الْمَوْتُ، هُوَ ذَلِكَ الْحَمَّامُ، وَ هُوَ آخِرُ مَا بَقِيَ عَلَيْكَ مِنْ تَمْحِيصِ ذُنُوبِكَ وَ تَنْقِيَتِكَ مِنْ سَيِّئَاتِكَ، فَإِذَا أَنْتَ وَرَدْتَ عَلَيْهِ وَ جَاوَزْتَهُ فَقَدْ نَجَوْتَ مِنْ كُلِّ غَمٍّ وَ هَمٍّ وَ أَذًى، وَ وَصَلْتَ إِلَى كُلِّ سُرُورٍ وَ فَرَحٍ".

    فَسَكَنَ الرَّجُلُ وَ اسْتَسْلَمَ وَ نَشِطَ، وَ غَمَّضَ عَيْنَ نَفْسِهِ وَ مَضَى لِسَبِيلِهِ3.

    المصادر

    1. أي الإمام الحسن بن علي العسكري (عليه السَّلام) الحادي عشر من أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .
    2. أي الإمام علي بن محمد الهادي (عليه السَّلام) عاشر أئمة أهل البيت (عليهم السلام) .
    3. معاني الأخبار: 290 ، طبعة جماعة المدرسين، قم المقدسة/ إيران، سن
    التعديل الأخير تم بواسطة الكميت; الساعة 16-12-2019, 11:48 AM.

    {رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ}

  • #2
    الأخ الكريم
    ( الكميت )
    مشكورين لهذه الجهود القيمة
    بارك الله بكم
    جعلها الله في ميزان اعمالكم
    لكم مني ارقى التحايا والاحترام








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X