إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لايوجد ما هو أغلى منك يا وطني

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لايوجد ما هو أغلى منك يا وطني

    سنة وهي تنتظر عودته
    واليوم موعد عودته الى بلده
    مضت ساعات ولم تمس قدمه أرضها
    ولم تدق يده بابها
    تسلل اليأس الى قلبها
    فهذه ككل المرات لن يعود إليها
    لم يعد يريد ثوابها او عقابها
    لم يعد يشتاق هواها
    غادرها بحجة البحث عن الأمان لكنها تعلم. حتى وان عادت الأمور الى مجاريها
    فلم يعد يقدر على تحمل الحياة فيها
    هناك من جبر على ترك بلاده وبقي يعاني من الحنين الى وطنه حتى جاءت لحظة المنيه
    وهناك من تركها بحثاً عن متطلبات حياته بعيداً عن أحضان الوطن
    فهل الحياة عن الوطن تؤثر على انتماءه الى وطنه ؟
    هل سيرتبط اكثر بوطنه ام ستحل عقدة هذا الارتباط شيئاً فشيئاً ؟
    هل ستبقى ثقافة الإنسان محملة بالولاء الى الوطن ام ستخضع للتغيرات وتصاب بالتشوه تفرضها ثقافة البلد المضيف ؟
    فما هو رأيكم ؟ افيدونا اثابكم الله
    الملفات المرفقة
    sigpic

  • #2
    الملفات المرفقة
    sigpic

    تعليق


    • #3
      أكثم ابن صيفي
      ولي وطنٌ آليتُ ألا أبيعَهُ . . . . وألا أرى غيري له الدهرَ مالكا
      عهدتُ به شرخَ الشبابِ ونعمةً . . . . كنعمةِ قومٍ أصبحُوا في ظلالِكا
      وحبَّبَ أوطانَ الرجالِ إِليهمُ . . . . مآربُ قضاها الشبابُ هنالكا
      إِذا ذَكَروا أوطانهم ذكرَّتهمُ . . . . عهودَ الصِّبا فيها فَحنُّوا لذاكا
      فقد ألفتهٌ النفسُ حتى كأنهُ . . . . لها جسدٌ إِن بان غودرَ هالكا
      موطنُ الإِنسانِ أمٌ فإِذا . . . . عقَّهُ الإِنسانُ يوماً عقَّ أمَّه

      __________________________________________________ ___
      خليل مطران :

      بلادي لا يزالُ هواكِ مني . . . . كما كانَ الهوى قبلَ الفِطامِ
      أقبلُ منكِ حيثُ رمى الأعادي . . . . رُغاماً طاهراً دونَ الرَّغامِ
      وأفدي كُلَّ جلمودٍ فتيتٍ . . . . وهى بقنابلِ القومِ اللئامِ
      لحى اللّهُ المطامعَ حيثُ حلتْ . . . . فتلكَ أشدُّ آفات السلامِ

      __________________________________________________ _____
      الكاظمي

      ومن لم تكنْ أوطانهُ مفخراًُ لهُ . . . . فليس له في موطنِ المجدِ مفخرُ
      ومن لم يبنْ في قومهِ ناصحاً لهم . . . . فما هو إِلا خائنٌ يتسترُ
      ومن كانَ في أوطانهِ حامياً لها . . . . فذكراهُ مسكٌ في الأنامِ وعنبرُ
      ومن لم يكنْ من دونِ أوطانهِ حمى . . . . فذاك جبانٌ بل أَخَسُّ وأحقر



      الخفاجي14
      مشرف في القسم المنوع
      التعديل الأخير تم بواسطة الخفاجي14; الساعة 10-03-2015, 12:21 AM.
      (الخـفــاجــي)


      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة الخفاجي14 مشاهدة المشاركة
        أكثم ابن صيفي
        ولي وطنٌ آليتُ ألا أبيعَهُ . . . . وألا أرى غيري له الدهرَ مالكا
        عهدتُ به شرخَ الشبابِ ونعمةً . . . . كنعمةِ قومٍ أصبحُوا في ظلالِكا
        وحبَّبَ أوطانَ الرجالِ إِليهمُ . . . . مآربُ قضاها الشبابُ هنالكا
        إِذا ذَكَروا أوطانهم ذكرَّتهمُ . . . . عهودَ الصِّبا فيها فَحنُّوا لذاكا
        فقد ألفتهٌ النفسُ حتى كأنهُ . . . . لها جسدٌ إِن بان غودرَ هالكا
        موطنُ الإِنسانِ أمٌ فإِذا . . . . عقَّهُ الإِنسانُ يوماً عقَّ أمَّه

        __________________________________________________ ___
        خليل مطران :

        بلادي لا يزالُ هواكِ مني . . . . كما كانَ الهوى قبلَ الفِطامِ
        أقبلُ منكِ حيثُ رمى الأعادي . . . . رُغاماً طاهراً دونَ الرَّغامِ
        وأفدي كُلَّ جلمودٍ فتيتٍ . . . . وهى بقنابلِ القومِ اللئامِ
        لحى اللّهُ المطامعَ حيثُ حلتْ . . . . فتلكَ أشدُّ آفات السلامِ

        __________________________________________________ _____
        الكاظمي

        ومن لم تكنْ أوطانهُ مفخراًُ لهُ . . . . فليس له في موطنِ المجدِ مفخرُ
        ومن لم يبنْ في قومهِ ناصحاً لهم . . . . فما هو إِلا خائنٌ يتسترُ
        ومن كانَ في أوطانهِ حامياً لها . . . . فذكراهُ مسكٌ في الأنامِ وعنبرُ
        ومن لم يكنْ من دونِ أوطانهِ حمى . . . . فذاك جبانٌ بل أَخَسُّ وأحقر



        وطني ما أحلاك بنخيلك وجبالك لقلمي الفخر ان يذكرك وهو عاجز عن التعبير عنك وطني الحبيب
        اشكر مرورك الطيب وكلماته الراقيه بحق وطننا الغالي
        sigpic

        تعليق


        • #5
          وطني يا احلى الاوطان .. وطني يا وردة بستان

          وطني يا نسمة احساسٍ

          صاغتها عشقاً وحنان ..

          وطني تفديك الارواح .. وطني يا نبت القداح

          وطني يا دنيا آمالي

          وطني يا ورد الريحان ..

          الطيبة والموالية المستغيثة بالحجة

          رعاكم ربي وسدد خطاكم وحفظكم من كل سوء ..

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          يعمل...
          X