إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى(أول الكلام في محراب فاطمةعليها السلام)376

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى(أول الكلام في محراب فاطمةعليها السلام)376

    خادمة الحوراء زينب 1
    عضو ماسي

    تاريخ التسجيل: 02-02-2014
    المشاركات: 8739
    مشاركة
    تويت
    #1
    ٲول الــــڪــلام فــــي مـحـــراب فـــاطـمـــۂ عـلــيـﮪـا الـــســــلام
    27-02-2019, 08:59 am
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *******************
    عـــن رسـول الـلـه صـلــى الـلـه عـلـيـه وآلــه وسـلــم أنّـــه قـــال :

    وأمّا ابنتي فاطمة، فإنّها سيّدة نساء العالمين من الأوّلين والآخرين وهي بَضعة منّي، وهي نور عيني، وهي ثمَرة فؤادي، وهي روحي التي بين جنبَيّ، وهي الحوراء الإنسيّة، متى قامت في محرابها بين يدي ربِّها جلَّ جلاله زهر نورها لملائكة السماء، كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض، ويقول الله عزَّ وجلَّ لملائكته: يا ملائكتي انظروا إلى أَمَتي فاطمة سيّدة إِمَائي، قائمة بين يدَيّ، ترتعد فرائصها من خيفتي وقد أقبلت بقلبها على عبادتي.



    مع ذلك العمر القصير زماناً، إلّا أنّ للعبادة في حياة فاطمة عليها السلام مساحتَها الخاصّة كما في سائر جوانب كمالها وصفاتها. فهي العابدة التي يشهد لها محرابها طول الوقوف بين يدي الله تعالى حتى تورّمت قدماها وهي الزهراء التي زهر نورها في محرابها لأهل السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض.

    وهذا يكشف عن طبيعة العلاقة التي تربط الزهراء عليها السلام بربّها وخالقها حيث كانت تعبده عبادة حبّ، ومعرفة، مقبلة بقلبها وجوارحها، وهي ترتعد فرائصها بين يديه، كأبيها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. وقد نقل عن حالاتها أنّها كانت تنْهج وهو حالة تتابع النَفَس- من خيفة الله.


    كانت تدعو لغيرها ولا تدعو لنفسها!

    ففي الرواية: عن الحسين بن عليّ، عن أخيه الحسن بن عليّ بن أبي طالب عليهم السلام قال: "رأيت أمّي فاطمة عليها السلام قامت في محرابها ليلة جمعتها، فلم تزل راكعة ساجدة حتى اتّضح عمود الصبح وسمعتها تدعو للمؤمنين والمؤمنات وتسمّيهم وتكثر الدعاء لهم، ولا تدعو لنفسها بشيء، فقلت لها: يا أُمّاه، لِمَ لا تدعين لنفسك كما تدعين لغيرك؟ فقالت: يا بُنيّ، الجار ثمّ الدار.
    ومَـــن كـان تــوجّـهــه لـغـيـــره قـبـــل تـــوجّـهـه لــنـفسـه، يُـعـلــم أيّ درجــة مـن الارتباط بالله قــد وصــلت إلـــيهـا.



    إنّ هذه الروحانيّة العالية في حياة الصدِّيقة الطاهرة ليست غريبة عن هذا البيت الطاهر، بل هي مِنْ نهجٍ انتهجه هؤلاء الصفوة، علَّموا الناس من خلاله بناء العلاقة الصحيحة مع الله تعالى، فلم تشغلهم العبادة عن أمور الناس والتصدِّي للشأن العام، بل أعطت لكلّ ذي حقّ حقّه.



    *********************************
    *******************
    ***********

    اللهم صل على محمّد وآل محمّد


    شعت فلا الشمس تحكيها ولا القمر * زهراء من نورها الأكوان تزدهر
    بنت الخلود لها الأجيال خاشعة * أم الزمان إليها تنتمي العصر
    روح الحياة فلولا لطف عنصرها * لم تأتلف بيننا الأرواح والصور
    سمت عن الأفق لا روح ولا ملك * وفاقت الأرض لا جن ولا بشر
    مجبولة من جلال الله طينتها * يرف لطفا عليها الصون والخفر


    وهانحن نقف ُ على أعتاب الطهر فاطمة صلوات الله وسلامه عليها وعلى أبيها النبي الاكرم


    بذكرى إشراقتها لتهب لنا أنواراً زهرائية ونسائم ملكوتية وفيوضاً ربانية


    نسمو بها الى معالي الكرامات ومدارج البركات والطاف الارض والسموات ...


    لنفتخر ونتشرف أن نكون في رحاب سيدة نساء العالمين من الاولين والاخرين ..

    فكونوا معنا بمحور مبارك فاطمي ننغمر به بفيض وجاهتها ومنزلتها العظيمة عند الله جلّ وعلا ...



















    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-06-12_18-25-13.jpg 
مشاهدات:	176 
الحجم:	104.7 كيلوبايت 
الهوية:	876910






    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	FB_IMG_1551271909632.jpg 
مشاهدات:	180 
الحجم:	76.3 كيلوبايت 
الهوية:	876909






















    التعديل الأخير تم بواسطة مقدمة البرنامج; الساعة 12-02-2020, 11:19 AM.

  • #2
    ولادة سيدة النساء ومخدومة ملائكة السماء شفيعة يوم الجزاءفاطمة الزهراء سلام الله عليها
    22-02-2019, 04:36 pm
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

    أسمها: فاطمة بنت خاتم الأنبياء محمد بن عبد الله صلى الله عليه وآله أمها: أم المؤمنين خديجة بنت خويلد، جدها: عبد الله والد النبي صلى الله عليه وآله، وكنيتها: أم أبيها وأم الأئمة وقد روى أكثر العلماء والشيخ الطوسي في المصباح ان ولادة تلك المخدَّرة تصادف العشرين من شهر جمادى الآخرة، وقيل في يوم الجمعة لسنتين بعد المبعث وقيل في السنة الخامسة من البعثة.

    وقال العلامة المجلسي في حياة القلوب: روى صاحب العدد ان فاطمة الزهراء عليها السلام ولدت في السنة الخامسة من البعثة من خديجة رضي الله عنها.



    كيفية حملها صلوات الله عليها:

    فقد روي انه بينما النبي صلى الله عليه وآله جالس بأبطح ومعه عمار بن ياسر والمنذر بن الضحضاح وأبو بكر وعمر وعلي بن أبي طالب عليه السلام والعباس بن عبد المطلب وحمزة بن عبد المطلب، إذ هبط عليه جبرئيل عليه السلام في صورته العظمى وقد نشر أجنحته حتى أخذت من المشرق إلى المغرب، فناداه يا محمد، العليّ الأعلى يقرأ عليك السلام وهو يأمرك أن تعتزل عن خديجة أربعين صباحاً.

    ... فأقام النبي صلى الله عليه وآله أربعين يوماً يصوم النهار ويقوم الليل، حتى إذا كان في آخر أيامه تلك بعث إلى خديجة بعمار بن ياسر وقال: قل لها يا خديجة لا تظني ان انقطاعي عنك هجرة ولا قلى (بغض)، ولكن ربي عز وجل أمرني بذلك لينفذ أمره... فإذا جنك الليل فاجيفي الباب وخذي مضجعك من فراشك في منزل فاطمة بنت أسد رضي الله عنها.



    نهاية الأربعين:

    فجعلت خديجة تحزن في كل يوم مراراً لفقد رسول الله صلى الله عليه وآله فلما كان في كمال الأربعين هبط جبرئيل عليه السلام فقال: يا محمد العلي الأعلى يقرئك السلام وهو يأمرك أن تتأهب لتحيته وتحفته، ثم هبط ميكائيل عليه السلام ومعه طبق مغطى بمنديل سندس، فوضعه بين يدي النبي صلى الله عليه وآله وأقبل جبرئيل على النبي صلى الله عليه وآله وقال: يا محمد يأمرك ربك أن تجعل الليلة إفطارك على هذا الطعام.

    فقال علي بن أبي طالب عليه السلام: كان النبي صلى الله عليه وآله إذ أراد أن يفطر أمرني أن أفتح الباب لمن يريد إلى الإفطار، فلما كان في تلك الليلة أقعدني النبي صلى الله عليه وآله على باب المنزل وقال: يابن أبي طالب انه طعام محرم الا عليّ.

    قال علي عليه السلام فجلست على الباب وخلا النبي صلى الله عليه وآله بالطعام وكشف الطبق فإذا عذق من رطب وعنقود من عنب، فأكل النبي صلى الله عليه وآله منه شبعاً وشرب من الماء رياً ومد يده للغسل فأفاض الماء عليه جبرئيل وغسل يده ميكائيل وتمندله اسرافيل عليه السلام.

    فارتفع فاضل الطعام مع الإناء إلى السماء، ثم قام النبي صلى الله عليه وآله ليصلي فأقبل عليه جبرائيل فقال: الصلاة محرمة عليك في وقتك حتى تأتي إلى منزل خديجة فتواقعها، فان الله عزوجل آلى على نفسه أن يخلق من صلبك في هذه الليلة ذرية طيبة، فوثب رسول الله صلى الله عليه وآله إلى منزل خديجة.

    قالت خديجة رضي الله عنها: وكنت قد الفت الوحدة، فكان إذا جنني الليل غطيت رأسي وأسجفت ستري (أي أرسلته) وغلقت بابي وصليت وردي وأطفأت مصباحي وآويت إلى فراشي فلما كان في تلك الليلة لم أكن بالنائمة ولا بالمنتبهة إذ جاء النبي صلى الله عليه وآله فقرع الباب، فناديت من هذا الذي يقرع حلقة لا يقرعها إلا محمد صلى الله عليه وآله؟

    قالت خديجة: فنادى النبي صلى الله عليه وآله افتحي يا خديجة فاني محمد، قالت خديجة: فقمت فرحة مستبشرة بالنبي صلى الله عليه وآله وفتحت الباب ودخل النبي المنزل.

    وكان إذا دخل المنزل دعا بالإناء فتطهر للصلاة ثم يقوم فيصلي ركعتين يوجز فيها ثم يأوي إلى فراشه، فلما كان في تلك الليلة لم يدع بالإناء ولم يتأهب للصلاة غير انه أخذ بعضدي وأقعدني على فراشه .... فلا والذي سمك السماء وأنبع الماء ما تباعد عني النبي صلى الله عليه وآله حتى حسست بثقل فاطمة في بطني.



    كيفية ولادتها:

    روى الشيخ الصدوق رضي الله عنه بسند معتبر عن مفضل بن عمر قال: قلت لأبي عبد الله عليه السلام كيف كان ولادة فاطمة عليها السلام؟ فقال: نعم، ان خديجة لما تزوج بها رسول الله صلى الله عليه وآله هجرتها نسوة مكة فكن لا يدخلنَّ عليها ولا يسلمنَّ عليها ولا يتركن امرأة تدخل عليها، فاستوحشت خديجة لذلك وكان جزعها وغمها حذراً عليه صلى الله عليه وآله، فلما حملت بفاطمة كانت فاطمة عليها السلام تحدثها من بطنها وتصِّبرها وكانت تكتم ذلك من رسول الله صلى الله عليه وآله.

    فدخل رسول الله صلى الله عليه وآله يوماً فسمع خديجة تحدث فاطمة، فقال لها: ياخديجة من تحدثين؟ قالت: الجنين الذي في بطني يحدثني ويؤنسني، قال: يا خديجة هذا جبرئيل يخبرني إنها أنثى وإنها الطاهرة الميمونة وان الله تبارك وتعالى سيجعل نسلي منها وسيجعل من نسلها أئمة ويجعلهم خلفائه في أرضه بعد انقضاء وحيه.

    فلم تزل خديجة على ذلك إلى ان حضرت ولادتها فوجهت إلى نساء قريش وبني هاشم أن تعالين لتلين مني ما تلي النساء، فأرسلن إليها أنت عصيتنا ولم تقبلي قولنا وتزوجت محمداً يتيم أبي طالب فقيراً لا مال له فلسنا نجيء ولا نلي من أمرك شيئاً.

    فاغتمت خديجة رضي الله عنها لذلك فبينما هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوةٍ سمرٍ طوالٍ كأنهن من نساء بني هاشم، ففزعت منهن لما رأتهن، فقالت إحداهن لا تحزني يا خديجة، أرسلنا ربك إليك ونحن أخواتك، أنا سارة وهذه آسية بنت مزاحم وهي رفيقتك في الجنة وهذه مريم بنت عمران وهذه كلثم أخت موسى بن عمران، بعثنا الله إليك لنلي منك ما تلي النساء من النساء، فجلست واحدة عن يمينها وأخرى عن يسارها والثالثة بين يديها والرابعة من خلفها، فوضعت فاطمة طاهرة مطهرة فلما سقطت إلى الأرض أشرق منها النور حتى دخل بيوتات مكة ولم يبق في شرق الأرض ولا غربها موضع إلا أشرق فيه ذلك النور ودخل عشر من الحور العين كل واحدة منهن معها طست من الجنة وإبريق من الجنة وفي الإبريق ماء من الكوثر.

    فتناولتها المرأة التي كانت بين يديها فغسلتها بماء الكوثر وأخرجت خرقتين بيضاوين اشد بياضاً من اللبن وأطيب ريحاً من المسك والعنبر فلفتها بواحدة وعصبتها بالثانية ثم استنطقتها فنطقت فاطمة عليها السلام بالشهادتين وقالت: اشهد ان لا اله الا الله وان أبي رسول الله سيد الأنبياء وان بعلي سيد الأوصياء وولدي سادة الأسباط.

    ثم سلمت عليهن وسمّت كل واحدة منهن باسمها وأقبلن يضحكن إليها وتباشرت الحور العين وبشر أهل السماء بعضهم بعضاً بولادة فاطمة عليها السلام وحدث في السماء نور زاهر لم تره الملائكة قبل ذلك، وقالت النسوة: خذيها يا خديجة طاهرة مطهرة زكية ميمونة بورك فيها وفي نسلها، فتناولتها فرحة مستبشرة وألقمتها ثديها فدر عليها فكانت فاطمة عليها السلام تنمي في اليوم كما ينمي الصبي في الشهر، وفي الشهر كما ينمي الصبي في السنة.



    أسماءها الشريفة:

    روى ابن بابويه بسند معتبر عن يونس بن ظبيان انه، قال أبو عبد الله عليه السلام:

    لفاطمة عليها السلام تسعة أسماء عند الله عز وجل: فاطمة والصديقة والمباركة والطاهرة والزكية والراضية والمرضية والمحدَثة والزهراء.

    ثم قال عليه السلام: أتدري أي شيْ تفسير فاطمة؟ قلت: أخبرني يا سيدى، قال: فطمت من الشر، قال: ثم قال: لولا ان أمير المؤمنين عليه السلام تزوجها لما كان لها كفو إلى يوم القيامة على وجه الأرض آدم فمن دونه.

    قال العلامة المجلسي في ذيل ترجمة هذا الحديث: ان الصديقة بمعنى المعصومة، والمباركة بمعنى كونها عليها السلام ذات بركة في العلم والفضل الكمالات والمعجزات والأولاد، والطاهرة بمعنى طهارتها من صفات النقص، والزكية بمعنى نموها في الكمالات والخيرات والراضية بمعنى رضاها بقضاء الله تعالى والمرضية بمعنى مقبوليتها عند الله تعالى، والمحدَثة بمعنى حديث الملائكة، والزهراء بمعنى نورانيتها ظاهراً وباطناً.

    واعلم ان هذا الحديث الشريف يدل على أفضلية أمير المؤمنين عليه السلام على جميع الأنبياء والأوصياء إلا خاتم الأنبياء صلى الله عليه وآله بل استدل بعضهم على أفضلية فاطمة عليها السلام به عليهم، (انتهى).

    وقد روت الخاصة والعامة بأحاديث معتبرة متواترة ان النبي صلى الله عليه وآله قال: إنما سميت فاطمة فاطمة لأن الله عز وجل فطم من أحبها من النار.



    صلاتها:

    قال في المتهجد: صلاة الطاهرة فاطمة عليها السلام هي ركعتان تقرأ في الأولى الحمد ومائة مرة إنا أنزلناه في ليلة القدر وفي الثانية الحمد ومائة مرة قل هو الله احد فإذا سلمت سبحت تسبيح الزهراء عليها السلام ثم تقول:

    سبحان الله ذي العز الشامخ المنيف سبحان من لبس البهجة والجمال سبحان من يرى وقع الطير في الهواء سبحان من هو هكذا لا هكذا غيره.



    من مناقبها:

    (فاطمة بضعة مني يريبني ما أرابها ويؤذيني ما أذاها)

    (أن الله عز وجل ليغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها)

    (فاطمة بضعة مني فمن أغضبها أغضبني)



    فاطمة القدوة:

    لم يسمع يوماً أن فاطمة تكبرت وأصابها العجب أو الغرور بالرغم من أن أباها رسول الله صلى الله عليه واله بل كانت على رغم نسبها الرفيع وموقعها الشامخ متواضعة جدا في ملابسها وحياتها اليومية فمثلا كانت لها شملة عباءة قد خيطت أثنى عشر مكانا بسعف النخل وكانت تطحن بالرحى بيدها حتى مجلت وكانت فاطمة وهي ابنة خاتم الأنبياء صلى الله عليه واله وسلم مطيعة لزوجها طاعة تامة لا تثقل عليه بالطلبات أبدا وترضى منه باليسير من المال والطعام لأنها تعيش الآخرة في قلبها وعقلها فلم تكن الدنيا لها نصيب في فاطمة ولذلك قال علي: (ما أغضبتها يوما ولا أغضبتني) إنها الحياة المثالية.

    وكانت تعتني اعتناء عظيماً بتربية الحسنين وتعليمهما الآداب والحكمة والعبادة واحترام الناس والإيثار كما وكانت تهتم بملابسهما وبنظافتهما مراعاة لروحيهما وتجسيدا للإسلام.

    ولم يمنعها كل ذلك من دخول ساحة الحرب بعد أن انتهت المعركة لتداوي جراحات النبي وزوجها علي بن أبي طالب فكانت امرأة في البيت وامرأة مجاهدة في ميدان الحرب.

    وكانت لها جلسات تعليمية مع نساء المدينة ممن ترغب في التعلم أو تريد أن تستفسر عن حكم شرعي أو تفسير للقرآن....

    وهكذا تحتل فاطمة عليها السلام مكان الصدارة في كل شيء فإنها القدوة بحق.



    قصة القلادة:

    قال جابر بن عبد الله الأنصاري صلى بنا رسول الله صلى الله عليه واله العصر فلما فرغ أقبل رجل من العرب وقال: إني جائع فأطعمني يا رسول الله وعارٍ فألبسني وفقير فأغنني فقال رسول الله صلى الله عليه واله: «إني لا أجد لك شيئاً ولكن الدال على الخير كفاعله انطلق إلى بيت فاطمة» وكان بيتها ملاصقاً لبيت النبي صلى الله عليه واله فأخذه بلال إلى منزل فاطمة فأعاد عليها كلماته تلك ولم يكن عند فاطمة شيء إلا جلد كبش ينام عليه الحسنان فأخذته وأعطته للفقير وقالت له: (بِع هذا واقض شأنك) فقال يا بنت محمد شكوت إليك الجوع فما أصنع بجلد الكبش ولما سمعت منه تأثرت فعمدت إلى عقد في رقبتها كان هدية من فاطمة بنت حمزة بنت عمها فدفعته إلى الفقير وقالت له: (بِع هذا لعل الله يعوضك به ما هو خير لك).

    فأخذ الإعرابي العقد وذهب إلى مسجد النبي وعرف رسول الله صلى الله عليه واله القضية فسأل من حضر المسجد في شراء العقد فقام عمار بن ياسر ليستأذن رسول الله صلى الله عليه و اله عن شرائه للعقد فقال النبي: (يا عمار اشتريه فلو اشترك فيه الثقلان ما عذبهم الله) فاشتراه من الإعرابي وأعطاه ما أغناه من المال ثم أخذه إلى بيته وأطعمه ثم عمد عمار إلى القلادة ولفها في بردة يمانية ووضع معه طيب وأرسله إلى النبي مع عبد له اسمه (سهم) وقال له: أنت والعقد لرسول الله صلى الله عليه واله فقبضه النبي ثم أرسله إلى فاطمة مع العبد وأخبرها بما جرى فأخذت العقد وأعتقت العبد لوجه الله فضحك العبد فقالت له: (ما يضحكك يا غلام؟) قال: أضحكني عظم بركة هذا العقد أشبع جائعا وكسا عريانا وأغنى فقيرا وأعتق عبد ورجع إلى صاحبه.

    تعليق


    • #3
      العباس اكرمني
      عضو ذهبي

      تاريخ التسجيل: 02-08-2017
      المشاركات: 1008
      مشاركة
      تويت
      #1
      واشرقت الارض والسماء بنور ولادة فاطمة الزهراء (ع) .
      23-02-2019, 04:29 pm
      واشرقت الارض والسماء بنور ولادة فاطمة الزهراء (ع) .
      بسم الله الرحمن الرحيم .
      اللهم صل على محمد وال محمد .
      بقلوب ملؤها الحب والولاء ، نرفع أحر التهاني وأسمى آيات التبريكات إلى مقام مولانا الإمام الحجة بن الحسن (ع) والى العلماء العاملين ومراجع الدين العظام والى جميع الأخوة والاخوات المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها بذكرى ولادة ضياء الشمس التي اشراقت السماوات والارض بولادتها بضعة الرسول (ص) فاطمة البتول (ع) فأسعد الله أيامكم بهذه المناسبة الجميلة .
      ان في شخصية سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء (ع) اسرار وكرامات قبل ان تولد وبعد ان تولد وفي يوم القيامة .
      فمن كراماتها (ع) قبل الولادة انها تكونت نطفتها من ثمر الجنة ولذلك يطلق عليها بالحوراء الانسية ، وانها كانت تحدث امها السيدة الطاهرة خديجة الكبرى (ع) .
      ومن كراماتها (ع) بعد الولادة ان رحمها كان وعاءاً للحمل باولياء الله واوصياءه بعد نبيه المصطفى (ص) ، ولذلك نجد من فسر بان هذا الامر المشار اليه هو معنى عبارة ( والسر المستودع فيها ) اي جعل الامامة من ذريتها .
      ومن كراماتها (ع) في يوم القيامة انها الشفيعة لجميع المؤمنين المحبين التائبين من الذنوب والمستغفرين .
      وننقل للقراء الافاضل الكرام هذه الرواية التي تدل على بعض كراماتها (ع) قبل الولادة وبعدها .
      ولدت فاطمة الزهراء (ع) في العشرين من جمادي الآخرة سنة خمس من البعثة والنبي (ص) له من العمر خمسة واربعين عاماً ، وروي : (( لما حملت خديجة (عليها السلام) بفاطمة ، كانت فاطمة (عليها السلام) تحدّثها من بطنها وتصبّرها ، وكانت تكتم ذلك من رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) فدخل رسول الله يوماً فسمع خديجة تحدث فاطمة (عليها السلام) فقال لها : يا خديجة من تحدثين ؟ قالت : الجنين الذي في بطني يُحدِّثني ويُؤنِسني . قال : يا خديجة هذا جبرئيل يخبرني أنها أنثى ، وانها النسلة الطاهرة الميمونة ، وأن الله سيجعل نسلي منها ، وسيجعل من نسلها أئمة ، ويجعلهم خلفاء في أرضه بعد انقضاء وحيه . فلم تزل خديجة (عليها السلام) على ذلك إلى أن حضرت ولادتها ، فوجهت إلى نساء قريش وبني هاشم : أن تعالين لتلينّ مني ماتلي النساء من النساء . فأرسلن اليها : أنت عصيتنا ولم تقبلي قولنا ، وتزوّجت محمداً يتيم أبي طالب فقيراً لا مال له ، فلسنا نجيء ولا نلي من أمرك شيئاً ، فاغتمّت خديجة (عليها السلام) لذلك . فبينما هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوة سمر طوال كأنهن من نساء بني هاشم ، ففزعت منهمن لمّا رأتهن . قالت احداهن : لا تحزني يا خديجة ، فإنّا رسل ربّك إليك ، ونحن أخواتك ، أنا سارة ، وهذه آسية بنت مزاحم وهي رفيقتك في الجنة ، وهذه مريم بنت عمران ، وهذه كلثم أخت موسى بن عمران ، بعثنا الله اليك لنلي منك ما تلي النساء من النساء ، فجلست واحدة عن يمينها ، وأخرى عن يسارها ، والثالثة بين يديها ، والرابعة من خلفها ، فوضعت فاطمة (عليها السلام) طاهرة مطهّرة . فلما سقطت الى الارض أشرق منها النور حتى دخل بيوتات مكة ، فلم يبق في شرق الارض ولا غربها موضع إلا أشرق منه ذلك النور . ودَخلنَ عشر من الحور العين ، كل واحدة منهن معها طست وابريق من الجنة ، وفي الابريق ماء من الكوثر ، فتناولتها المرأة التي كانت بين يديها فغسلتها بماء الكوثر ، وأخرجت خرقـتين بيضائـين أشدّ بياضاً من اللبن ، وأطيب ريحاً من المسك والعنبر ، فلـفتها بواحدة وقـنّعتها بالثانية . ثم استنطقتها ، فنطقت فاطمة (عليها السلام) بالشهادتين وقالت : أشهد أن لا إله الا الله ، وأن أبي رسول الله سيد الانبياء ، وأن بعلي سيد الاوصياء ، وولدي سادة الاسباط . ثم قالت النسوة : خذيها يا خديجة طاهرة مطهّرة زكيّة ميمونة ، بورك فيها وفي نسلها ، فتناولتها فرحة مستبشرة والقمتها ثديها فدرّ عليها . وكانت فاطمة (عليها السلام) تنمو في اليوم كما ينمو الصبي في الشهر ، وتنمو في الشهر كما ينمو الصبي في السنة )) . بحار الانوار ، ج 43 ، ص 2 ، حديث رقم 1 .

      تعليق


      • #4
        العباس اكرمني
        عضو ذهبي

        تاريخ التسجيل: 02-08-2017
        المشاركات: 1008
        مشاركة
        تويت
        #1
        تكلم الزهراء (ع) في بطن امها خديجة (ع) اعجاز لها وكرامة لأمها ...
        24-02-2019, 02:38 pm
        تكلم الزهراء (ع) في بطن امها خديجة (ع) اعجاز لها وكرامة لأمها ...
        بسم الله الرحمن الرحيم .
        اللهم صل على محمد وال محمد .
        بقلوب ملؤها الحب والولاء ، نرفع أحر التهاني وأسمى آيات التبريكات إلى مقام مولانا الإمام الحجة بن الحسن (ع) والى العلماء العاملين ومراجع الدين العظام والى جميع الأخوة والاخوات المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها بذكرى ولادة ضياء الشمس التي اشراقت السماوات والارض بولادتها بضعة الرسول (ص) فاطمة البتول (ع) فأسعد الله أيامكم بهذه المناسبة الجميلة .
        من المفيد لقارئ القرآن الكريم وللروايات الشريفة عن المعصومين الاثنى عشر (ع) ان يتأمل فيما يقرأه ويمر به لان في بعض الايات والروايات قرائن والتفاتات قد لا يراها القارئ بالقراءة السريعة الخالية من التدبر والتفكر بمدلول وظاهر الاية او الرواية .
        وموضوعنا الذي نحن فيه من هذا القبيل ، فتكلم فاطمة الزهراء (ع) في بطن امها خديجة (ع) يعتبر معجزة للزهراء (ع) لانه لم نسمع ان الجنين في بطن الام يتكلم فهذا امر خارق للعادة ، وايضا تكلم الزهراء (ع) في بطن امها خديجة (ع) يعتبر كرامة للسيدة خديجة ايضا والسبب في ذلك ان نساء مكة قاطعن خديجة (ع) فلا يسلمن عليها ، ولا يدخلن عليها ، ويمنعن النساء من ان تدخل عليها ، فاستوحشت خديجة من هذه العزلة والانفراد ، لكن الله عوض خديجة (ع) بان رزقها بفاطمة الزهراء (ع) فاخذت تحدثها وهي جنين صغير في بطنها فرفعت هذه الوحشة منها وكانت تؤنسها في الحديث ، وهذه الرواية التالية دليل على صحة الكلام الذي نقلناه .

        *** وروى الفتّال النيسابوري عن الإمام الصادق (ع) في حديث ولادة فاطمة الزهراء (ع) ، قال : إنّ خديجة لمّا تزوّج بها رسول الله صلّى الله عليه وآله هجرها نسوةُ مكّة ، وكنّ لا يدخلنَ عليها ولا يُسلّمن عليها ، ويمنعنَ امرأةً أرادت أن تدخل إليها ، فاستوحشتْ خديجة لذلك ، وكان جزعها وغمّها حذراً عليها ، فلمّا حملتْ بفاطمة كانت فاطمة عليها السّلام تحدّثها من بطنها وتُصبّرها ، وكانت تكتم ذلك عن رسول الله صلّى الله عليه وآله، فدخل رسول الله صلّى الله عليه وآله يوماً فسمع خديجة تحدّث فاطمة ، فقال لها : يا خديجة ، مَن تُحدّثين ؟ قالت : الجنين الذي في بطني يُحدّثني ويُؤنسني . قال : يا خديجة ، هذا جبرئيل عليه السّلام يُبشّرني أنّها ابنتي ، وأنّها النسلة الطاهرة الميمونة ، وأنّ الله تعالى سيجعل نسلي منها ، وسيجعل من نسلها أئمّة ، ويجعلهم خلفاء في أرضه ...... ـ والحديث طويل اقتصرنا على ذكر محل الشاهد - . روضة الواعظين ، للفتّال النيسابوري ، ج

        تعليق


        • #5
          عطر الولايه
          عضو ماسي

          تاريخ التسجيل: 20-09-2010
          المشاركات: 6695
          مشاركة
          تويت
          #1
          مباركٌ لكم مولد الزهراء عليها السلام
          25-02-2019, 03:25 am

          بسم الله الرحمن الرحيم
          اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
          وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
          وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
          السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته



          نظرة ودٍّ وحنانٍ وشفاعةٍ منك وأنت تعطّرين أزاهير الياسمين وتتوسّدين أطباق الورد وترسلين تراتيل الحبق، تلبسين ثوب الزفاف لعليٍّ وحروف العشق لمحمّدٍ وترسمين أمجاد كربلاء على الورق، تطلعين زهرةً جميلةً على وجوه المرايا وسيّدةً تباهي بألوان طيفها الألق.



          من مقام صاحب العصر والزمان الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه


          ومن جميع محبي أهل بيت النبوة عليهم السلام

          بالتهنئة والتبريك بمناسبة ولادة بضعة الرسول(ص) وريحانته

          السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام

          سائلة المولى عز وجل أن يعيده علينا بالفرج والنصر القريب

          مباركٌ لكم

          تعليق


          • #6
            فداء الكوثر(ام فاطمة)
            عضو ذهبي

            تاريخ التسجيل: 05-03-2016
            المشاركات: 4846
            مشاركة
            تويت
            #1
            ولادة النور الزاهر فاطمة الزهراء ع. 🎱🎱🎱
            26-02-2019, 07:36 am
            🗓 ٢٠ جمادي الاخر 🗓

            💢♦️ #صيام يوم العشرين من جمادى الآخرة ، وبعض #فضائله_الباطنة _والظاهرة

            ♥️🗯 يوم العشرين منه كان مولد*السيدة الزهراء عليها‌السلام*سنة اثنتين من المبعث ،
            🌺💭 وهو يوم شريف يتجدّد فيه سرور المؤمنين ،
            💥 ويستحب صيامه والتطوع فيه بالخيرات والصدقة على أهل الإيمان


            🌺🍀 #تعظيم_هذا
            #اليوم العشرين_منه*🍀🌺

            🌺💥 المعظم عند الأعيان وما يليق به من الإحسان*وزيارة سيّدتنا فاطمة الزهراء عليها أفضل السلام*المولود فيهاعلم انّ يوم ولادة*سيدتنا الزهراء البتول ابنة أفضل الرسول صلوات الله عليه وآله*، وهو يوم عظيم الشأن من أعظم أيام أهل الإسلام والايمان لأمور :منها :

            ⭕️ انّ نسب*رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله*انقطع الاّ منها.
            ⭕️ ومنها : انّ أئمّة المسلمين*والدّعاء إلى ربّ العالمين من ذرّيتها وصادر عن مقدّس ولادتها.
            ⭕️ ومنها : انّها أفضل من كلّ امرأة كانت أو تكون في الوجوه ، وهذا فضل عظيم السعود.

            ⭕️ ومنها : انّها المزوّجة في السماء ، والمختصّة بالطهارة والمباهلة ، وهي المختارة من سائر النّساء.

            ⭕️ ومنها : انها المشرفة بنزول المائدة عليها من السماء وهذا مقام عظيم من مقامات الأنبياء.فلو لا طلب التخفيف لذكرنا غير ذلك من مناقبها ومحلّها المنيف ، وقد صنّف جماعة من أهل الوفاق والخلاف مجلّدات في مناقب*والدتنا المعظّمة فاطمة*، شرّفها الله جلّ جلاله بعلوّ الدرجات.

            تعليق


            • #7
              العباس اكرمني
              عضو ذهبي

              تاريخ التسجيل: 02-08-2017
              المشاركات: 1008
              مشاركة
              تويت
              #1
              فضل تسبيح فاطمة الزهراء (ع) في روايات اهل البيت (ع) .
              26-02-2019, 03:48 PM
              فضل تسبيح فاطمة الزهراء (ع) في روايات اهل البيت (ع) .
              بسم الله الرحمن الرحيم .
              اللهم صل على محمد وال محمد .
              نبارك للامام الحجة بن الحسن المهدي (ع) ، ولمراجع الدين العظام ، وللمؤمنين والمؤمنات من شيعة اهل البيت (ع) ، ولجميع امة الاسلام بذكرى ولادة السيدة الطاهرة فاطمة الزهراء (ع) .
              لقد نالت سيدتنا ومولاتنا فاطمة الزهراء (ع) الكثير من الدرجات والمنازل والمقامات من الله سبحانه وتعالى في الدنيا والاخرة ، وذلك لايمانها القوي بالله عز وجل ، ولشدة صبرها على اذية الاقوام لها في حياة ابيها النبي المصطفى (ص) وبعد حياته . ومن ضمن الكرامات والمنازل والمقامات التي اعطيت للزهراء (ع) في الدنيا ولم تعطى لاحد لا قبلها ولا بعدها هي قضية تسبيح فاطمة الزهراء (ع) هذا التسبيح الذي يعتبر من افضل الاذكار واكثرها ثوابا واجرا عند الله تعالى .
              وروي عن اهل البيت (ع) بيان فضل تسبيحها (ع) ومن هذه الروايات الدالة على ذلك هي :

              *** عن الإمام الصادق (ع) ، أنه قال في قوله تعالى : ( وَ الذَّاكِرِينَ اللهَ كَثِيراً وَالذَّاكِرَاتِ ) ـ (الأحزاب : 35 ) : ( مَن باتَ على تسبيحِ فاطمة (ع) ، كَان مِن الذَّاكرين كثيراً والذَّاكِرات ) . مجمع البيان ، ج 8 ، ص 358 .

              *** وسئل الإمام الصادق (ع) عن قول الله تعالى : ( يأيها الذين إمنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً ) . ما حد الذكر ؟ فقال (ع) : ( من سبح في عقب كل فريضة تسبيح فاطمة عليها السلام فقد ذكر الله ذكراً كثيرا ) . الينابيع الفقيه لعلي أصغر مرواريد ، ج 3 ، ص 121.

              *** و عنه (ع) أنه قال : ( تَسبيحُ فاطمة (ع) كل يومٍ في دُبرِ كل صلاة ، أَحَبُّ إليَّ من صلاة ألف رُكعةٍ في كل يوم ) . ثواب الاعمال ، ص 149 .

              *** و عنه (ع) أنه قال : ( مَن سَبَّح اللهَ في دُبرِ كل فَريضة قبل أن يُثنِي رِجلَيه تسبيح فاطمة (ع) المائة ، وأتبَعَها بـ ( ِلا إِلَه إِلاَّ الله ) مَرَّةً واحدة ، غُفِرَ لَهُ ) . ثواب الاعمال ، ص 149 . وفي رواية اخرى ( ...... أوجب الله لَهُ الجَنَّة ) . المجلسي ، بحار الأنوار ، ج 85 ، ص 332 .

              *** و روي عن الإمام الباقر (ع) ، أنه قال : ( مَن سَبَّحَ تسبيح الزهراء (ع) ثُمَّ استغفرَ ، غُفِرَ لَهُ ، و هي مِائَة باللِّسان ، و ألفٌ في الميزان ، وَ تطردُ الشيطان ، و تُرضِي الرَّحمن ) . ثواب الاعمال ، ص 148 .

              *** و عنه (ع) أنه قال : (ما عبد الله بشيء من التمجيد أفضل من تسبيح فاطمة (ع) ، ولو كان شيء أفضل منه لنحله رسول الله (ص) فاطمة ) . بحار الأنوار ، العلامة المجلسي ، ج ٤٣ ، ص ٦٤ .

              *** و عنه (ع) أنه قال : ( إن رسولَ الله (ص) قال لفاطمة (ع) : ( يَا فاطمةَ ، إذا أخذتِ مَضجعَكِ من اللَّيل فَسَبِّحي الله ثلاثاً و ثلاثين ، و احمديهِ ثلاثاً و ثلاثينَ ، و كَبِّريهِ أربعاً وثلاثين ، فَذلِكَ مِائَة هي أثقل في الميزانِ مِن جَبَلِ أُحُد ذَهَباً ) . اعلام النساء المؤمنات ، ص 552 .
              الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد

              تعليق


              • #8
                خادمة الحوراء زينب 1
                عضو ماسي

                تاريخ التسجيل: 02-02-2014
                المشاركات: 8739
                مشاركة
                تويت
                #1
                الجنين الذي في بطني يحدثني ويؤنسني
                27-02-2019, 08:35 am
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                اللهم صل على محمد وال محمد
                **********************
                عن المفضل بن عمر قال: قلت لأبي عبد الله بن جعفر بن محمد عليهما السلام: كيف كانت ولادة فاطمة عليها السلام؟ قال: نعم، إن خديجة عليها رضوان الله لما تزوج بها رسول الله صلى الله عليه وآله هجرتها نسوة مكة، فكن لا يدخلن عليها ولا يسلمن عليها ولا يتركن امرأة تدخل عليها، فاستوحشت خديجة من ذلك، فلما حملت بفاطمة عليها السلام صارت تحدثها في بطنها وتصبرها، وكانت خديجة تكتم ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وآله، فدخل يوما وسمع خديجة تحدث فاطمة، فقال لها: يا خديجة من يحدثك؟ قالت: الجنين الذي في بطني يحدثني ويؤنسني، فقال لها:
                هذا جبرئيل يبشرني أنها أنثى، وأنها النسمة الطاهرة الميمونة، وأن الله تبارك وتعالى سيجعل نسلي منها، وسيجعل من نسلها أئمة في الأمة، يجعلهم خلفاءه في أرضه بعد انقضاء وحيه، فلم تزل خديجة رضي الله عنها على ذلك إلى أن حضرت ولادتها، فوجهت إلى نساء قريش ونساء بني هاشم يجئن ويلين منها ما تلي النساء من النساء، فأرسلن إليها عصيتينا ولم تقبلي قولنا وتزوجت محمدا يتيم أبي طالب فقيرا لا مال له، فلسنا نجئ ولا نلي من أمرك شيئا، فاغتمت خديجة لذلك، فبينا هي كذلك إذ دخل عليها أربع نسوة طوال كأنهن من نساء بني هاشم، ففزعت منهن، فقالت لها إحداهن: لا تحزني يا خديجة، فإنا رسل ربك إليك، ونحن أخواتك: أنا سارة، وهذه آسية بنت مزاحم، وهي رفيقتك في الجنة، وهذه مريم بنت عمران، وهذه صفراء بنت شعيب، بعثنا الله تعالى إليك لنلي من أمرك ما تلي النساء من النساء، فجلست واحدة عن يمينها، والأخرى عن يسارها، والثالثة من بين يديها، والرابعة من خلفها، فوضعت خديجة فاطمة عليها السلام طاهرة مطهرة.

                تعليق


                • #9
                  قصيدة حب للسيدة فاطمة الزهراء رضي الله عنها وأرضاها
                  ***
                  يا زَهْرةَ الأَنوارِ
                  **
                  شعر / صبري الصبري
                  ***

                  قد جئتُ أدنو من حمى الزهراءِ= بالحب أرجو في السنا إعلائي
                  يا حاجب الأنوار أبلغ زهرةً= للحسن أني هاهنا برجائي
                  هل تسمحين بمدحةٍ أشفي بها = قلبي المعلل فالمديح دوائي
                  روحي تَمَنَّت بالمدائح قُربةً= فيها أوافي روضةَ الإدناءِ
                  فأنا المحب لآل بيت كلهم= أبناء (فاطمة) الهدى الزهراءِ


                  قد جئت أحمل بالضلوع مودتي= ومحبتي في لهفتي وثنائي
                  بقصيدتي شعر المديح لزهرةٍ = ميمونةٍ مبرورةٍ عصماءِ
                  بنت الحبيب (محمدٍ) نور الهدى = خير البرية سيد الشفعاءِ
                  أُمِّ الكرام بحسنها وجمالها= ونقائها وسنائها الوضاءِ


                  أُمُّ (الحسين) وأم أسباط التقى = من نسل طه أكرم الأبناءِ
                  هم آل بيت المجتبى أنعم بهم= وبأمهم بمسيرة الآناءِ
                  زهراء سيدة النساء وأمها= زوج الرسول جليلة الأضواءِ
                  نعم الحبيبة للحبيب وبنتها= نعم الزكية في أجل بهاءِ


                  ماذا أقول عن البتول وشأنها= بالفخر حَيَّرَ أحرفَ الإملاءِ ؟!
                  ماذا يقول المادحون وقدرها= ومقامها في ذروة العلياءِ ؟!
                  ماذا يقول الشعر عن ذات السنا= وبما تفيد فصاحةُ الشعراءِ ؟!
                  مَنْ كان سيدنا الحبيب المصطفى= طه يقوم لأجلها بلقاءِ
                  مَنْ عَطَّرَتْ بعطورها صدقاتها = لما هدتها معشر الفقراءِ
                  مَنْ دافعت عن حِبِّهَا طه النبي= بالبيت بذَّت أشرس الأعداءِ
                  ردَّت عدوا يعتدي بجهالة = يؤذي الحبيب بغلظةٍ وجفاءِ
                  وبهجرة المختار طه هاجرت= لمدينة نبوية فيحاءِ
                  ولحيدرٍ ليث المعارك زوجها= كانت رفيقة دربه بنقاءِ
                  وبسِرِّهِ طه النبي المجتبى= خصَّ البتولَ بقادمِ الأنباءِ
                  سُرَّتْ وبشَّتْ في سرور بعدما= كانت بحزن جامع وبكاءِ
                  أحبب بها بحياتها ومماتها= وخلودها في جنة غَنَّاءِ
                  أنعم بها خير النساء وأمها= وبنسلها وبفارس الهيجاءِ
                  أعني عَلِيَّاً زوجها من قدره= قدرٌ رفيعٌ ساطع بضياءِ
                  زوج البتول من ارتقى أعلى الذرا= بجهاده في قمةٍ شَمَّاءِ
                  يا أم (حسن) و(الحسين) و(زينب)= إني أتيت بلهفتي وولائي
                  هل تقبلين قصيدتي بمحبتي= ضمن الشداة بمدحتي وغنائي
                  رمنا بمدحك بالنشور شفاعةً= تأتي لنا من سيد الكرماءِ
                  طه النبي المصطفى خير الورى= بقضاء ربي أحكم الحكماءِ
                  صلى الإله على الرسول المجتبى= ما طار طيرٌ في عنان فضاءِ !!

                  تعليق


                  • #10
                    د/ عادل الرفاعي – السويد
                    لـَمْلِم ْضياءَكَ ساكن َ العلياءِ فاليومَ لاقمرٌ يُضيءُ سمائي

                    واتركْ منازلك التي عاهدتَها أضحيتَ عـُرجونا من الإذواء

                    وأرى محيّا الشمسٍ ليس بمُشرق ٍ خَجـِلٌ غيورٌ يرتجي ببهاءِ

                    وهنا النجومُ تراجعتْ بسنائها كبرى الكواكبِ قيدتْ برداءِ

                    العرشُ عرشُ الله صارَ مهيئاً من يَستلمْ يرقى إلى العلياءِ

                    ماالأمر؟ُ من ذا النورُ ياأفلاكـَنا ؟ النورُ شعّ بمولدِ الزهراءِ

                    ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛جبريلُ أسرجَ في السماءِ هـُتافَهُ وضَعتْ خديج ُ وليدةَ الأكفاءِ

                    هذي بضاعة ُ أحمدٍ في حُجرِها أكبرْ بها من بَضعةٍ غرّاءِ

                    قدِمتْ أزاحتْ للنبي وزوجهِ إفكاً أتى من سادةِ الأعداءِالشانئونَ تـَقاولوا وتَهامسوا ذا أبترٌ أو ذا بلا إيفاءِ

                    ياكوثراً لله ثم رسولهِ ماضرّ نبحٌ سادتي وغذائي

                    إن أحارُ بمدحها وثنائها الشعرُ لايرقى إلى الحوراءِ

                    هذا قصيدي كلهُ وقف على كعبِ الحوائج إنها إنشائي

                    ماالمجدُ عند المصطفى وبتولهِ إلا خدومٌ ينذوي برجاءِ

                    ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

                    ياتائهاً أو ضائعاً أو هائماً أهديكَ مني وصفة َ الأدواءِ

                    ومخضباً بالهم يرجو فرجة ً مهلاً ونصحا ذا اليك وفائي

                    لا تكترثْ للحزن ِ إنّ زوالَهُ وقفٌ عليهم ينجلي برواءِ

                    هذي دليل ُ الله أمّ حسينها والِ بنيها زوجَها بنقاءِ

                    وإذا كبوتَ بإثمةٍ وكبيرةٍ لا يأسَ ذا وعدٌ من المعطاءِ

                    ضع صبغة ً من حبّ آلِ محمدٍ تمحُ الذنوب بأروع ِ الحناءِ

                    ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

                    اقرأ كتابَ اللهِ يامتوسماً ثم انحني في عزةٍ ورجاءِيا أزهريٌ في الهوى ونديمُهُ الكرّارُ في السرّاءِ والضرّاءِ

                    اللهُ نورٌ للسماءِ وأرضهِ هلاّ وقفت هنيهة ً برواءِ

                    مثلٌ سيأتي ثم ماذا بعدَهُ مشكاةُ نورِ إنّها بصفاءِ

                    هذي هي الزهرا بغير محجةٍ صلِّ على المشكاةِ بالإعلاءِ

                    اللهُ ياآل البتولِ فأنتمُ المصباحُ والمشكاةُ هذا زيتها بدمائي

                    ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

                    دَعني أوزانُ في اللُّبابِ بفطرتي بين َ الثريا والثرى برواءِ

                    آلُ الثـُريا بالتقى عنوانهُم أهل الثرىِ كفرٌ على خيلاءِ

                    آلُ النبي مؤطّرون بعلمِهم وأهل يزيدٍ مَعدِنُ الجُهلاءِ

                    وآلُ الثـُريا لحنُهم تسبيحُهم وأهلُ يزيدٍ لحنُهم بغناءِ

                    وال البتولِ خمرُهم قرآنُهم وأهل ُمعاو ٍ سادةُ الصّهباء

                    وآلُ الثـُريا سودُ هُمْ راياتُهم وآلُ الثرى جُبلوا على الحمراءِ

                    وآلُ الثرى منْ منهمُ متأصلٌ ؟ وهذا يزيدٌ علقة ٌ بحذائي

                    وأهل الثـُريا أنجمٌ وضّاءة ٌ فهذا حسينٌ وأحسن الأمناءِ

                    هذا هو الميزان قل لي عاذلي فأينَ سَأ ُرسى مَركبي وبنائي

                    فإني بنائي ثابتٌ ومؤسَسٌ بحب ّأمير النحلِ والعلماءِ

                    وحبّ الثـُريا فاطم ٍ وبنينِها وحبّ الكسا وأهل الكسا بفناءِ

                    ياربّ زدني بالصلاةِ عليهمُ سَلـّم ْعليهم إنهم شُفعائي

                    ستوكهولم 14-6-2009




















                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X