إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أفق من نور (بقلمي )

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أفق من نور (بقلمي )

    أفق من النور
    زينب ذات العشرين ربيعاً وردة تفتحت بين إخوة أحبة أعزاء كانت المدللة بينهم ولذلك رفضت الكثير من الرجال الذين تقدموا لخطبتها , وقد تعللت أكثر من مرة إنها لاتتزوج حتى ترى جميع إخوانها متزوجين وفي دور السعادة وهم بحاجتها رغم إن أمها كانت موجودة على قيد الحياة , وطرق على مسامعها وجود خاطب لكن الرافض الأول هذه المرة إخوتها والسبب أن الخاطب قد تطوع حديثا في صفوف الحشد الشعبي وبعد تلقيه التدريب سيرسلونه إلى ساحات القتال في تكريت وان بعض الشهداء الأبرار والجرحى قد جاءوا بهم من تلك المدينة التي احتضنت شذاذ الآفاق وخوارج العصر , وإذا بأم زينب تنادى إخوتها وقالت لهم إن زينب قبلت بالخاطب , وقد ذهل الإخوة من الأمر مع أن كثير من الرجال أكثر منه مالا وجاها رفضتهم جميعاً , ومع سعادتهم وفرحتهم أرادوا معرفة سبب قبولها فقالت لهم أدري أنكم تخافون أن يستشهد وأصبح أرملة , وماذا في ذلك الم تبق زوجة الحسين والعباس وشهداء كربلاء عليهم السلام أرامل ثم إن الأعمار بيد الله وهذا ابسط شيء أقدمه لله والزهراء في هذه الأيام إنها حياتي فلا ابخل بها على من ضحى بحياته من اجلنا , وتمت مراسيم الزواج بأقل من أسبوع وسافر الزوج إلى ساحات البطولة والفداء وبعد ثلاثة أيام من توجهه إلى المعركة رجع في إجازة ليحكي لزوجته زينب عن ساحات كربلاء التي سطرت وبمداد من نور ملحمة الجهاد المقدس .

    13_3_2015



  • #2
    أحسنتم مشرفنا الفاضل وسلمت أناملكم
    طرحكم راقي

    تعليق


    • #3
      احسنت على القصة الراقية ونصر الله المجاهدين امين رب العالمين

      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وآل محمد

        اهلا بالاخ المشرف الذي اطل نوره على قسمنا

        وتضوعت بشذا عبيره رياضنا التي ازهرت اشجارها

        ونثرت اوراق ورودها لتُحَيّيه وتستقبله ببهجة

        ماشاءلله استاذنا الفاضل ماخطته اناملكم قلادة تتقلد بها رياض الزهراء( عليها السلام)

        وتفتخر بها على الدوام.


        تعليق


        • #5



          الملفات المرفقة
          sigpic




          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
            أحسنتم مشرفنا الفاضل وسلمت أناملكم
            طرحكم راقي


            أحسن الله اليك اختي الكريمة شجون فاطمة أسأل الله لك الرقي في درجات فيض أنواره ويكتبك من المتهجدين في ظلمات أسحاره بحق خيرته من خلقه محمد وال محمد .

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة
              احسنت على القصة الراقية ونصر الله المجاهدين امين رب العالمين

              بارك الله بك أخي الغالي ابو محمد الذهبي وكتبك من أنصار الطالب بثأر المظلوم بكربلا وفي نظم المسارعين الى قضاء حوائجه والمشمولين ببركته وعطفه ورعايته بمحمد وال محمد

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
                اللهم صل على محمد وآل محمد

                اهلا بالاخ المشرف الذي اطل نوره على قسمنا

                وتضوعت بشذا عبيره رياضنا التي ازهرت اشجارها

                ونثرت اوراق ورودها لتُحَيّيه وتستقبله ببهجة

                ماشاءلله استاذنا الفاضل ماخطته اناملكم قلادة تتقلد بها رياض الزهراء( عليها السلام)

                وتفتخر بها على الدوام.


                الأخت المباركة مديرة تحرير رياض الزهراء
                السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

                بل تنحني كلماتي خجلة البسها التقصير جلباب الحيرة في التعبير أمام ماتقدموه في ساحة العطاء الفكري في مقارعة مردة إبليس وجنوده . أسأل الله ان يعطيكم ماوعدكم من تيجان النور التي يعجب منها الخلائق وان يكتب ماتقدموه لشرعة الاسلام الطاهرة بمداد من نورلاتمحوه الأزمنة والدهور بحق المشكاة مثل نورالله الأعلى فاطمة بنت محمد صلوات الله عليها

                تعليق


                • #9
                  الاخ صادق مهدي حسن شكرا جزيلا لهذا المرور العطر اسال الله ان يكتبكم من المنتصرين الفائزين المستبشرين بمحمد وال محمد

                  تعليق


                  • #10
                    قصة اكثر من رائعة

                    كم من فتاة لدينا بمثل تفكير زينب

                    التي اعطت درسا عمليا لاتخاذها بنات بيت الرسالة وربائب الوحي قدوة لها

                    ما زالت الطفوف تطرح ثمارها الى يومنا وستيقى تطرحها الى ابد الابدين.

                    احسنتم استاذنا الكريم على ما خط قلمكم المبارك

                    تعليق


                    • #11

                      أحسنتم وبارك الله بكم هذه هي تربية مدرسة الحسين عليه السلام ولابد ان تاتي أكلها

                      تعليق


                      • #12
                        احسنتم استاذنا ومشرفنا الغالي على هذا الطرح والقصه الاكثر من رائعه وعلى هذا الربط بين دماء شهداء كربلاء ودماء مايقدمه مجاهدين الحشدالابطال على نفس الطريق الذي سار عليه ابا الاحرار الامام الحسين سلام الله عليه واصحابه الميامين \حشد سار اعلا درب حسين ماظل\\ومثل شمس وبزغ عالكون موظل\\\بهمتهم عدو للدين ماظل\\\قدوتهم علي حامي الحميه

                        تعليق


                        • #13
                          جميل جدا
                          أحسنتم

                          وكَثِيرِي بحقِهِ لَيسَ يُوفِي أَقلهُ

                          فَواطِم مُحسن

                          تعليق

                          يعمل...
                          X