إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الذكرى السنوية لتفجير منارتي الامامين العسكريين عليهما السلام المصادف السابع والعشرو

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الذكرى السنوية لتفجير منارتي الامامين العسكريين عليهما السلام المصادف السابع والعشرو

    الذكرى السنوية لتفجير منارتي الامامين العسكريين عليهما السلام
    المصادف السابع والعشرون من جمادى الاولى

    وهنا يأتي التساؤل المشروع عن مغزى استهداف السلفيين الجدد للأضرحة والمشاهد والحسينيات والمساجد والكنائس التاريخية في ليبيا وتونس ومصر وسوريا والعراق، وفي كل الأماكن التي امتدت إليها يد الجماعات السلفية المتطرفة مثل افغانستان وباكستان، وما هو سر هذا الإصرار والعناد في هدم هذه الأماكن المقدسة والتاريخية التي ظلت مزارا للسكان منذ مئات السنين، وهل يعبر هذا السلوك المتطرف عن رؤية الاسلام والمذاهب الاسلامية لتلك الاماكن أم هو اجتهاد وسلوك شاذ تتبناه جماعة من السلفية بحيث أصبح (مذهبا) يتمذهب به كل أولئك المتطرفون.

    يجمع الباحثون أن هدم الاضرحة والقبور والاثار والمشاهد التاريخية هو نهج حديث يعود إلى الحركة الوهابية، وهي الحركة التي ينتسب إليها معظم السلفين المتطرفين. والسلفية الوهابية أو الوهابية مصطلح أطلق على حركة اسلامية سياسية قامت في منطقة نجد وسط شبه الجزيرة العربية في أواخر القرن الثاني عشر الهجري، الموافق للثامن عشر الميلادي على يد محمد بن عبد الوهاب (1792- 1703) ومحمد بن سعود حيث تحالفا لنشر الدعوة السلفية، وقد كانت بدايتهما في الدرعية، إذ أعلن محمد بن عبد الوهاب الجهاد فشن سلسلة من الحروب (وكانوا يسمونها بالغزوات) صادروا فيها أموال خصومهم من المسلمين بشبه الجزيرة (وكانوا يسمونها بالغنائم)وخسر العديد من المسلمين أرواحهم نتيجة هذه الحروب، واعتبرتهم مصادر عديدة أنهم بذلك خرجوا على الخلافة الاسلامية التي كانت تحت حكم العثمانيين، بينما اعتبرها الوهابية إقامةً لدولة التوحيد والعقيدة الصحيحة وتطهيرًا لأمة الإسلام من الشرك، والتخلص من العادات والممارسات التعبدية التي انتشرت في بلاد الإسلام وتراها الوهابية مخالفة لجوهر الإسلام التوحيدي مثل التوسل والتبرك بالقبور وبالأولياء، الأمر الذي جعل العديد من العلماء السنة يرى في اتهام محمد عبد الوهاب ومريديه للآخرين بالشرك مواصلةً لطريقة الخروج في الاستناد لنصوص الكتاب والسنة التي نزلت في حق الكفار والمشركين وتطبيقها على المسلمين.




عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X