إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصص من واقعنا ..امي هدمت بيتي .... (القصة الثانية )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصص من واقعنا ..امي هدمت بيتي .... (القصة الثانية )

    انا فتاة كبقية البنات تمنت ان يكون لها بيت يغطيه المودة ويسوده الوئام والمحبة .
    ارتبطت بشخص كانت امكانياته المادية بسيطة لاكنه كان يغدقني بحبه ويتمنى ان يلبي كل طلباتي التي لاتنتهي ،لاكن العين بصيرة واليد قصيرة ،لانه بالكاد يغطي امورنا المعاشية .
    كان من الذين يخشون الله بكل شيئ ويعافر لكي يوفر لنا لقمة العيش بالحلال ،وكنت قانعة وراضية بحياتي وبما قسمه الله لي فالحياة قد لاتعطيك كل شيئ ولاكن ليس من السهل الحصول على زوج محب وحنون والمهم انه يخاف الله .
    لاكن الذي كان ينغص ويتدخل بكل شاردة وواردة في حياتي هي امي ،كانت في كل زيارة تزورنا فيها تنتقد كل شيئ ملبسنا طعامنا اثاثنا والادهى من ذلك تقليل شأن زوجي وتوغل صدري ضده ولاتخرج من البيت الابمشاجرة ولوم لزوجي واتهامه بالتقصير بجانبي ،وكان يتحمل كل ذلك ولايرد عليها ولايلومني وكنت الاحظ خجله وقلة حيلته لانه كان لايريد ان يكسر بخاطري ،وكان يطلب مني الصبر عسى ان يرزقنا الله من رزقه ويمن علينا من فضله ،وحتى لايطلب مني ان ارد علي والدتي ويقول لي هي ام وتتمنى لبنتها الافضل ،وكان يهدأها ويوعدها ويقول لها ان فرج الله قريب ،وانه سوف يرزقه بالرزق الذي يلبي طلباتنا وكان دائما يقوم بواجب امي بكل احترام ولاينزعج من ملاماتها وتدخلاتها المستمرة في امور حياتنا .
    وتكررت زيارات امي وفي كل مرة كانت تزرع في عقلي امور ادت الى تسممه فبدل من ان اقتنع بما قسمه الله لي اخذت اكثر من الطلبات والتي اثقلت كاهله حتى بات عاجزاعن تلبيتها،وفي لحظة دخل الشيطان بيننا تركت البيت وذهبت الى بيت اهلي ،وكالعادة كانت امي تسمم افكاري والادهى من ذلك طلبت مني تركه وسوف تزوجني لافضل منه بحجة اني لم اجني منه سوى الفقر والحرمان وجعلت الشيطان يدخل حياتنا فعلا .وسممت امي عقلي بأفكارها وازداد تعنتي ولم ترتاح امي الا بأنفصالي عن زوجي وبقيت مركونة في بيت اهلي ولم يطرق بابي ولارجل واحد من الذين كانت امي تمنيني بهم،اما زوجي (سابقا)،فقد من الله عليه بزوجة خير مني استطاعت ان تستوعبه وتحتويه بحبها وقناعتها ، ورزق منها بالاولاد ومن الله عليه بالرزق واصبح بأفضل حال وعاش مع اسرته الجديدة بسعادة .
    ام انااما انا بقيت اتحسر على تلك الايام التي كانت اجمل واسعد ايام حياتي .
    كل ذلك كان بسبب تدخلات امي في حياتي ...
    قدتكون طاعة الوالدين واجب ولاكن يجب الاتكون في معصية ..
    فلاطاعة لمخلوق في معصية الخالق ..
    التعديل الأخير تم بواسطة امال الفتلاوي; الساعة 15-03-2015, 06:42 PM.

  • #2
    الام التي تحب ابنتها ترشدها كيف المحافظة على زوجها وبيتها اتمنى من كل ام ترك بنتها تختار حياتها بنفسها. وشكرا على القصة الجميلة والراقية

    تعليق


    • #3
      لعل من كوارث الأسر هي تدخل الأباء والأمهات بشؤون أبنائهم ويحولوها إلى جحيم لا يطاق ..وهناك الكثير والكثير جداً من أمثال هذه القصة ، فبدلا من أن تكون الأم عوناً للفتاة وتحثها وتصبرها على حياتها حولت بيتها إلى جحيم ..
      ماذا عسى الفرد أن يقول هنا .. وأي برٍّ تستحق هذه (((((((((((((((((
      الأم )))))))))))))))))
      sigpic




      تعليق


      • #4
        اللهم صل على محمد وآل محمد

        سلمت يمينك اخيتي الغالية وانت تبدعين في اختياراتك ايما ابداع

        للاهل تاثير كبير في حياة البنت بعد الزواج وتلعب الام دورا كبيرا في ذلك الدور

        سواء أكان الدور سلبي ام ايجابي

        هذه الام حطمت حياة ابنتها واودت بها الى الهاوية.

        اعرف احدى الامهات التي كانت تذهب لكي تزور ابنتها

        فتتلقاها جارة ابنتها وتحكي لها عن قسوة زوج ابنتها وضربه اياها

        اتعلمون ماذا كانت تفعل الام؟

        كانت تعود الى بيتها ولا تدخل الى بيت ابنتها خوفا من ان تضعف ابنتها

        وتحكي لها ما تقاسيه، فتكون قد تدخلت بحياتها رغما عنها

        كم ام لدينا مثل هذه؟

        تعليق


        • #5
          مأ أكثر الأمهات التي هدت أركان البيت !!!!!!!!!!!!!!!!

          sigpic

          تعليق


          • #6
            الشكر موصول لكل من اطلع على ماكتبت لاخ ابو محمد الذهبي وصادق مهدي حسن،والاخوات مديرة تحرير رياض الزهراء والاخت وازينباه جزيتم بألف خير .

            تعليق


            • #7
              نعم اختنا هو امر معيب ان يكون المعيار للسعادة هو المال
              والاشد عيبا وجرأة ان يفرِّق شخص ما بين اثنين فيمزق الشمل ويبوء بغضب الله
              نأمل ان تكون امهات مجتمعنا أكثر وعيا وحرصا على سعادة لايكون المال رهانها
              أحسنتِ الطرح اخية
              وفقك الله لكل خير

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X