إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الانفاق والبخل

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الانفاق والبخل


    بسم الله الرحمن الرحيم
    العارف_الحداد يقول‌ :
    لماذا يبخل‌ الإنسان‌ بالدعاء مع‌ أنّ الأمر بيده‌ سبحانه‌؟! لماذا لا يلهج‌ لسانه‌ بالخير والسعة‌؟ لماذا يُقنّط‌ الناس‌ من‌ رحمة‌ الله!‌؟ على‌ الإنسان‌ أن‌ يكون‌ دوماً كذلك‌ الأب‌ الذي‌ يهب‌ لاطفاله‌ الجياع‌ المحزونين‌ أملاً جديداً، وليس‌ كتلك‌ الاُمّ التي‌ تبخل‌ حتّى‌ بالوعد والتأميل‌! .
    كان‌ لرجل‌ في‌ كربلاء أطفالاً كثيرين‌ ويعيش‌ معهم‌ في‌ شدّة‌ الفقر المدقع‌ والاضطراب‌، ولم‌ يكن‌ في‌ غرفتهم‌ غير حصير من‌ سعف‌ النخيل‌ ولم‌ يكن‌ لديهم‌ لحاف‌ أو مخدّة‌، ولا فراش‌، فكانوا يقضون‌ أيّامهم‌ في‌ عُسر وفاقة‌ وجوع‌، ولم‌ يكن‌ بإمكانهم‌ أن‌ يتناولوا الحساء باللحم‌ ولو مرّة‌ كلّ عدّة‌ أشهر! عاد هذا الاب‌ ذات‌ ليلة‌ إلى‌ المنزل‌ فوجد أطفاله‌ جياعاً يتضوّرون‌، فأخذ يمنّيهم‌ ويؤمّلهم‌ ويعدهم‌ أن‌: لا تغتمّوا يا أطفالي‌! اصبروا حتى‌ يأتي‌ الصيف‌ فيمكنني‌ الذهاب‌ للعمل‌ والحصول‌ على‌ نقود كثيرة‌، وآنذاك‌ سأُركّبكم‌ في‌ عربة‌ تجرّها الخيول‌، وسأستأجر لاُمّكم‌ ولباقي‌ أهل‌ المنزل‌ عربة‌ على‌ حدة‌! وسآخذكم‌ أوّلاً لزيارة‌ سيّد الشهداء عليه‌ السلام‌، ثمّ آخذكم‌ بتلك‌ العربة‌ لزيارة‌ أبي‌ الفضل‌ العبّاس‌ عليه‌ السلام‌، ثمّ نركب‌ من‌ جديد ونذهب‌ إلى الفندق‌ الفلاني‌ فأشتري‌ لكلّ منكم‌ طبقاً من‌ الرز والكباب‌ وأُوصي‌ لكلٍّ منكم‌ كاسة‌ من‌ المخلّلات‌! وبعد أن‌ تأكلوا ذلك‌ كلّه‌ فسآخذكم‌ بالعربة‌ أيضاً إلى محلّ بيع‌ البرتقال‌ فأشتري‌ لكم‌ ما شئتم‌ من‌ البرتقال‌! ثمّ نضع‌ البرتقال‌ في‌ العربة‌ ونعود سويّاً إلى المنزل‌. وهنا صاحت‌ امرأته‌ به‌: ماذا دهاك‌؟! لقد أنهيتَ نقودك‌! فلِمَ هذا التبذير؟! فقال‌ الرجل‌: وما شأنُكِ‌ أنت‌؟ دعي‌ أطفالي‌ يأكلون‌!! .
    إنّ أمرنا وإنفاقنا عيناً كمثل‌ إنفاق‌ ذلك‌ الرجل‌ الذي‌ لم‌ يكن‌ في‌ حقيقته‌ شيئاً بل‌ كان‌ أجوفآ فارغاً، لكن تلك‌ المرأة‌ كانت‌ تبخل‌ حتى عن‌ هذا الإنفاق‌ والوعد! بينما كان‌ الرجل‌ يُبقي‌ أطفاله‌ سعداء مبتهجين‌ بتلك‌ الوعود. .
    حين‌ يصبح‌ من‌ المسلَّم‌ للإنسان‌ أن‌: لا نَافِع وَلاَ ضَار وَلا رَازِق إلا اللَهُ، فلماذا لا ننفق‌ من‌ جيوبنا؟ ولِمَ نبخل‌ في‌ إنفاق‌ الله‌ ورحمته‌ الواسعة‌؟ نحن‌ أيضاً نقطع‌ الوعود، والله‌ رحيم‌ وكريم‌، وهو المعطي‌ والمحسن‌! ". .

    -----------------------
    العلامة الطهراني_رض

المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X