إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى(شهادة الخلود ونور الطوامير )381

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • #11


    عظماء في السجون.. عندما تصبح الزنزانة حاضنة للعطاء

    سلامٌ على مثقل بالحديد.. ويشمخ كالقائد الظافر.. كأن القيود على معصميه.. مفاتيح مستقبل زاهرٍ..


    كيف يستطيع السجين أن يمارس نشاطاً إيجابياً، وكيف تغدو الزنزانة أو المنفى أو الاقامة الجبرية وقوداً للإبداع، وكيف للألم والمعاناة والاضطهاد أن تنجب أبطالاً خلّدهم التاريخ على مر العصور؟!

    العظماء أصحاب الفكر والمبادئ لا تؤثر فيهم القيود ولا القضبان، بل يتخذونها وسيلة للوصول إلى أهدافهم، وبدافعية أكبر، فالمظلومية تزيد صاحب الرسالة قوةً وتأثيراً، فهؤلاء لا يحدّ طموحهم جدران ولا ظلمات، بل على العكس، سيكونون أكثر تحدياً لظروفهم التي فرضها عليهم الطغاة والظلمة والحاقدين؛ الخائفين على عروشهم ومصالحهم.

    من أجل كل ذلك، كُثر هم الذي أودعوا في السجون من قبل جلاوزة عصرهم، تعددت الأسباب والمكان واحد، وتعددت الشخصيات والهدف واحد.
    نور من رحم الألم

    أما أن تُسجن سلالة الأنبياء وأبناء الأوصياء، أصحاب الرسائل النبيلة، خزّان العلم الأصيل، مصابيح الدجى، فهو مايحز في النفس أكثر، ومايعتبر خسارة للبشرية بشكل أعظم من غيرهم.

    وكان الامام الكاظم عليه السلام إحدى أبرز تلك الشخصيات، فقد أودع في غياهب السجون من قبل الدولة العباسية وبقي حفنة من السنين يعاني الآلام والتعذيب.

    ومع ذلك لم يجزع بل شكر الله على أن فرّغه لعبادته، تنقل الامام لأكثر من سجن، ولما سجنه الطاغية هارون الرشيد في بيت السندي بن شاهك، كانت عائلة السندي تطل عليه فترى سلوكيات الامام المظلوم فاعتنقت شقيقة السندي فكرة الامامة وكان من آثار ذلك أن أصبح حفيد السندي من أعلام الشيعة في عصره.


    رحم الله شاعر الثورة محمد مهدي الجواهري عندما قال:

    سلامٌ على مثقل بالحديد.. ويشمخ كالقائد الظافر

    كأن القيود على معصميه.. مفاتيح مستقبل زاهرٍ..

    اعظم الله اجورنا واجوركم

    تعليق


    • #12


      بسم الله الرحمن الرحيم
      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ...

      السلام على المعذب في قعر السجون

      السلام على موسى بن جعفر الكاظم

      السلام على المسموم في سجن هارون
      من سجنهِ المظلم ،،

      حيث عُذب وقُتل ،،

      حيث القسوةِ والظلم ،،

      هناك حيث ينبعث بريق الأمل من الظلامِ الدامس ،،

      هناك حيث جاء الوعد بأن الموعد على جسرِ بغدادِ ،،

      هناك حيث الإمام الطاهر العابد الزاهد الفقيه العالم ،،

      حيث الألم والجور ،،

      وحيث القوة والصلابة والهيبة والوقار،،
      حيث اُستشهد

      " الإمام موسى الكاظم (ع) "

      نرفع أحر العزاء

      إلى صاحب العصر والزمان المهدي (عج) ،، ونُعزي جميع المسلمين والعلماء في كافة بقاع الأرض ،،

      عظم الله أجركم محبين بهذا المصاب .

      🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱🌱






      تعليق


      • #13
        عظم الله لكم ولنا الاجر بذكرى استشهاد .....
        باب الحوائج الامام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام)
        وثبتنا الله على ولايتهم والبراءه من اعدائهم


        اعطف على الكرخ من بغداد وابكِ بها كـــــنزاً لعـــلم رســــول الله مخـــزونا..

        مـــوسى بـــن جعفر سر الله والعلم الـمبين فـــــي الـدين مفروضاً ومسنونا...

        بـــاب الحــــوائج عــند الله والسبب الـموصـــول بــــالله غـــوث المستغيثينا..

        الــــكاظم الغـــــيظ عــــمن كان مقترفاً ذنباً ومـــن عــــمّ بـــالحسنى المسيئينا...

        🗃🗃🗃🗃🗃🗃🗃

        لــــــذ واستجــــــر متــــــــــــوســــــلاً إن ضــــــاق أمــــــرك أو تــعـــــــسر
        بــــــأبي الـــــرضــــا جــــــد الجــــــوا د مـــــحـــــمد مــوسى بن جعفر ...

        🗃🗃🗃🗃🗃



        تعليق


        • #14

          "حُقّ البكاء على سجيـن الظالـم ِ
          الصابر ِ المظلوم موسى الكاظـم ِ" ..

          و العينُ إنْ لم تبـكِ رزءَ إمامهـا
          بحـرارةٍ أولـى بهـا أنْ تنعمـي

          و أضالع لم تحـو حـبّ أئمّـة ٍ
          فمحاملٌ هـي للضـلال الجاثـم...

          تحيى القلوب بدمعة تجـري علـى
          مَن للقلوب همُ صميمُ
          البلسـم ِ..


          أجر الرسالـة للرسـول محمـد ٍ
          هذا البكـاء علـى بنيـه بمأتـم ".

          ❄❄❄❄❄❄❄
          ❄❄❄❄











          تعليق


          • #15





            ===================================

            رفقاً بفاطِمَ أيُّها الجِسْرُ
            فمُصَابُ موسى ما له جبرُ ..


            لكنَّهُمْ سُرعانَ ما فُجِعوا بِهِ
            في السِّجنِ غَالَ جَمالَهُ الغَدْرُ


            وبِساقِِهِ حلقُ الحديدِ تآزرتْ
            وكأَنْ لَهَا مَعَ ساقِهِ ثأْرُ يا جِسْرُ


            لا تَذْكُرْ نِداءَ هَوانِهم فَلَهُ
            يئِنُّ الدِّينُ والطُّهْرُ

            واذكرْ غداةَ علا النِّدا في
            طَيْبَةٍألْيَوْمَ ماتَ العِزُّ والفَخْرُ!

            فأتى الرِّضا ينعى أباه بِعَوْلَةٍ
            وجَرَتْ عليْكَ دُمُوعُهُ الحُمْرُ

            ألْفاهُ مطروحاً بدا في ساقِهِ
            رضٌّ ويصهرُ وجْهَهُ الحرُّ ...!!


            🗃🗃🗃🗃🗃🗃🗃






            تعليق


            • #16

              🗃الوداع الأخير لمولانا وسيدنا باب الحوائج موسى ابن جعفر الكاظم عليه السلام...

              !!!! مواكب التشييع...

              🗃يوم تشييع" الإمام الكاظم" (عليه السلام) يوم أغر لم تر مثله بغداد في أيامها يوم مشهود حيث هرعت الجماهير من جميع الطبقات إلى تشييع ريحانة رسول الله (صلّى الله عليه وآله) فقد خرج لتشييع جثمانه الطاهر جمهور المسلمين، على اختلاف طبقاتهم يتقرّبون إلى الله جل جلاله بحمل جثمان سبط النبي (صلّى الله عليه وآله)، سارت المواكب تجوب الشوارع والطرقات وتصرخ ملتاعة حزينة.

              !!!!فقد خرج كبار الموظفين والمسؤولين من رجال الحكم يتقدمهم سليمان وهو حافي القدمين، وإمام النعش مجامير العطور. وقد حمل الجثمان على الأكف محاطاً بالهيبة والجلال، جيء به فوضع في سوق سمي بعد ذلك بسوق الرياحين، كما بني على الموضع الذي وضع فيه الجثمان المقدس بناء لئلا تطأه الناس بأقدامهم تكريماً له .

              وسارت المواكب متجهة إلى محلة باب التبن
              وقد ساد عليهم الوجوم والحزن، وخيم عليهم الأسى من هول المصاب.
              إلى المقر الأخير
              قال تعالى: (كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ)

              !!!! الجماهير الحزينة بالجثمان المقدس وهي تتسابق على حمله للتبرك به. حفر له قبر في مقابر قريش، وأنزله سليمان بن أبي جعفر في مقره الأخير هو مذهول مرعوب خائر القوى، وبعد فراغه من مراسيم الدفن، أقبلت إليه الناس تعزيه وتواسيه بالمصاب الأليم.

              !!!!! فهنيئآ لك أيها القبر باستقبال هذا الضيف الطاهر هذا العالم المعلم، وهذا العبد الصالح الذي آثر طاعة الله على كل شيء في هذه الدنيا انصرف المشيعون وهم يعدّدون فضائل الإمام الشريفة ومناقبه السامية ويذكرون ما عاناه الكاظم غيظه من المحن والخطوب وقيود السجن قالوا كلهم: إن فقد الإمام كان من أعظم النكبات التي مني بها العالم الإسلامي عامة والشيعة خاصة في ذلك العصر.

              🗃🗃🗃🗃🗃🗃🗃🗃













              التعديل الأخير تم بواسطة فداء الكوثر(ام فاطمة); الساعة 21-03-2020, 02:53 PM.

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X