إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أبي .. والاخدان

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبي .. والاخدان

    أبي .. والاخدان

    رن الهاتف على منير بعد ان أنهى مكالمته مع صديقه الذي كان يكلمه عن مشاق العمل لهذا اليوم فتوقع عودت صديقه حول امر اخر
    ولكنه تفاجئ ان ...
    {زيد ابن خالي ... يتصل بك }

    أبتسم منير وهو يرد على الهاتف ,,,,
    اهلا بك يا زيد ..
    زيد : اريدك هس َ تجي ؟
    قطب منير حاجبيه وابتلع ريقه وتغيرت نبرات صوته ليستفهم من ابن خاله ؟
    : شكو ؟؟؟ زيد؟!! ان شاء الله مابيكم شيء ؟
    خالي فيه شيء ؟
    انت ....؟؟
    قاطعه ( زيد : تعال بسرعه ماكو شيء ، بس محتاجك )

    ركب منير سيارته وتوجه الى بيت خاله الذي يبعد مسافات أطالتها مخيلة منير وتوسعت بتصوراته وشكوكه حول الموضوع
    لم يعهد زيد بهذه اللهجه من قبل
    فقد سمع عبرته وهي تخنقه !!!
    فزيد اكثر من ابن خال
    صديق... واخ !!
    وموضع اسرار ... بلغ عمرهما الثاني والعشرين ..
    مالذي اصابه ياترى ؟؟
    ...نزل منير مسرع الى بيت خاله ..
    بعد السلام على عائلة خاله وسأل هن خاله
    فقيل له قد خرج الى بعض الارحام ...
    خرج زيد والحزن باديا عليه ومسك بيد منير وخرجا الى الحديقة العامة ..
    هناك جلس زيد وذرف الدموع .... وغدى ينشج نشيجا عليا
    حاول منير ان يفهم ان يصل الى سبب هذا البكاء المر ؟؟
    ولكن .. زيد .. يبكي وينظر الى منير .. ويهز رأسه .. ودموعه تتدحدر على وجنتيه ..
    هدء قليلا ... وراح منير يقف مطأطأ الرأس يحاول لملمت دموعه هو ايضا ..دونما ان يعرف شيء..
    أبتلع زيد ريقه : وتحدث والعبرة لازالت تكتم انفاسه و تبعثر كلماته .. وتثير كوامن شجونه .. وتفزعه صدمة الموقف ..
    ..تدري ... منير .. وراحت دموعه تتقاطر ..
    تدري انا كل شيء اتوقعه الا ان القى... والدي ...
    قفز منير وقال : خالي .. شبيه ؟؟
    كول .. مو راح امووت ..
    تكلم زيد ببطئ وفتور : اي خالك !!
    خالك : لاحظت مكالمته كثرت وكان يطول الى وقت متاخر من الليل وكان يختلي بنفسه طويلا ..
    وامي وانا واخواتي كنا نتصور انه مجال عمل ..
    ولكن دخلت عليه مرة وسمعت كلمات غزل !!!!
    فتجاهلت ..ولكن قررت ان اأخذ الرقم وأتاكد !!!
    وفعلا ... تأكدت بنفسي ... اتصلت على هذه الملعونة .. وخرجت فتاة ,, وتابعت الموضوع .. وصدمت انه يلتقي بها ويقلها في سيارته ؟؟
    ابي يتخذ صاحبه ...
    فكيف سيكون حالي وحال اخواتي ...
    !!!!


    التعديل الأخير تم بواسطة حسن هادي اللامي; الساعة 28-03-2015, 10:48 AM.
    الوفاء دفن رمزه في كربلاء



  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد

    اهلا بك اخي الكريم حسن هادي اللامي

    من المؤسف اخي ان يتجرد الاب من رداء القداسة التي اعتاد الاولاد ان يروا آبائهم فيه

    وحقيقة ان هذه صدمة بالنسبة للابن الذي يرى ان اباه قدوة في كل شيء

    فالاب موضع فخر وعز لكل ابنائه ذكورا واناثا ويبقى في عيونهم كالجبل الشامخ

    ولكن ما ان يتصرف الاب عكس هذه الصورة فان كل مفاهيم الافتخار والكبرياء

    والعزة تهتز امام نواظرهم فلذلك يكون تغيير الصورة من اسوأ مايمر به الابناء

    ويكون فاصل مصيري في حياتهم وتتهرئ في دواخلهم كل القيم السامية التي تعلموها

    ويصبح من العسير عليهم ان يفهموها

    فالاب له تأثير كبير على زعزعة هذه القيم او زرعها

    حقيقة قصة مؤلمة وتدعو للتاسف على ما يضيعه الاباء في لحظات طيش

    اونزوات عابرة تترك آثارها على نفسية الابناء طوال حياتهم يمحو معها كل شيء جميل

    شكرا لكم اخي على هذه القصة المعبرة

    وفقك الله لكل خير

    تعليق


    • #3

      قصة رائعة ومؤثرة
      وفعلاً هذه هي الحقيقة
      ليتنا نتعظ منه ونرجع إلى ربنا قبل فوات الأوان
      أحسنت الإختيار الخ حسن اللامي
      بارك الله فيك .. وجزاك الله عنا كل خير
      سعدنا لتواجدك
      بانتظار المزيد من ابداعاتك الرائعة

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
        اللهم صل على محمد وآل محمد

        اهلا بك اخي الكريم حسن هادي اللامي

        من المؤسف اخي ان يتجرد الاب من رداء القداسة التي اعتاد الاولاد ان يروا آبائهم فيه

        وحقيقة ان هذه صدمة بالنسبة للابن الذي يرى ان اباه قدوة في كل شيء

        فالاب موضع فخر وعز لكل ابنائه ذكورا واناثا ويبقى في عيونهم كالجبل الشامخ

        ولكن ما ان يتصرف الاب عكس هذه الصورة فان كل مفاهيم الافتخار والكبرياء

        والعزة تهتز امام نواظرهم فلذلك يكون تغيير الصورة من اسوأ مايمر به الابناء

        ويكون فاصل مصيري في حياتهم وتتهرئ في دواخلهم كل القيم السامية التي تعلموها

        ويصبح من العسير عليهم ان يفهموها

        فالاب له تأثير كبير على زعزعة هذه القيم او زرعها

        حقيقة قصة مؤلمة وتدعو للتاسف على ما يضيعه الاباء في لحظات طيش

        اونزوات عابرة تترك آثارها على نفسية الابناء طوال حياتهم يمحو معها كل شيء جميل

        شكرا لكم اخي على هذه القصة المعبرة

        وفقك الله لكل خير

        الاخت الفاضلة والقديرة


        ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ مديرة تحرير رياض الزهراء ؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤



        شكرا لكِ ولمرورك الطيب

        نعم : الاب هو القدوة والمثل الاعلى فإذا سقطت منزلته في عين ابنائه فقد فقدوا الملاذ والأنموذج !!

        نسأل الله الهداية للجميع والعافية

        الوفاء دفن رمزه في كربلاء


        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ابو محمد الذهبي مشاهدة المشاركة

          قصة رائعة ومؤثرة
          وفعلاً هذه هي الحقيقة
          ليتنا نتعظ منه ونرجع إلى ربنا قبل فوات الأوان
          أحسنت الإختيار الخ حسن اللامي
          بارك الله فيك .. وجزاك الله عنا كل خير
          سعدنا لتواجدك
          بانتظار المزيد من ابداعاتك الرائعة



          صديقي العزيز

          ابو محمد الذهبي




          شــــــــــــــــكرا لك ولحضورك الطيب

          القصة واقعية وانا على تماس بأصحابها وقد صغتها بهذا الاسلوب


          نسأل الله العافية
          الملفات المرفقة
          الوفاء دفن رمزه في كربلاء


          تعليق


          • #6

            قصة جميلة احسنتم ووفقكم الباري لمراضيه




            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة بالله ثقتي مشاهدة المشاركة

              قصة جميلة احسنتم ووفقكم الباري لمراضيه






              وفقكم الله اختي .. شكرا جزيلا


              الوفاء دفن رمزه في كربلاء


              تعليق


              • #8
                من المخجل ان يصل الاب الى هذه الحال ويكتشف احد ابنائه ما يحاول اخفاؤه عنهم

                ان الاب رمز شامخ في عيون الابناء لايضاهيه شيء فهو كالطود الاشم

                وان انهيار هذا الطود لهي كارثة بعيون الابناء وصدمة كبيرة جدا

                قصة رائعة اخي الفاضل سلمت يمينك

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة سرور فاطمة مشاهدة المشاركة
                  من المخجل ان يصل الاب الى هذه الحال ويكتشف احد ابنائه ما يحاول اخفاؤه عنهم

                  ان الاب رمز شامخ في عيون الابناء لايضاهيه شيء فهو كالطود الاشم

                  وان انهيار هذا الطود لهي كارثة بعيون الابناء وصدمة كبيرة جدا

                  قصة رائعة اخي الفاضل سلمت يمينك
                  سلمكم الله اختي الطيبة سرور فاطمة

                  فعلا كارثة حيث سيشعر الابن بالانهيار وتنعدم ثقته برمز رفيع كان في نظره واذا به رمز وضيع في سلوكه

                  ***

                  شكرا لكم
                  الوفاء دفن رمزه في كربلاء


                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X