إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

متى يكون احدنا مؤمن

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • متى يكون احدنا مؤمن


    بسمه تعالى

    السلام عليكم
    متى يكون احدنا مؤمن

    -قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من ولده ووالده والناس أجمعين (1).
    - عنه (صلى الله عليه وآله): لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه، وأهلي أحب إليه من أهله، وعترتي أحب إليه من عترته، وذريتي أحب إليه من ذريته (2).
    - عنه (صلى الله عليه وآله): لا يؤمن عبد حتى أكون أحب إليه من نفسه، وتكون عترتي إليه أعز من عترته، ويكون أهلي أحب إليه من أهله، وتكون ذاتي أحب إليه من ذاته (3).
    - عنه (صلى الله عليه وآله): أحبوا الله لما يغدوكم به من نعمه، وأحبوني لحب الله، وأحبوا أهل بيتي لحبي (4).
    (انظر) الإيمان: باب 257.
    _قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): من أحبنا أهل البيت فليحمد الله على أول النعم، قيل: وما أول النعم؟ قال:
    طيب الولادة، ولا يحبنا إلا من طابت ولادته (5).

    - عنه (صلى الله عليه وآله): من رزقه الله حب الأئمة من أهل بيتي فقد أصاب خير الدنيا والآخرة، فلا يشكن أنه في الجنة، وإن في حب أهل بيتي عشرين خصلة، عشر في الدنيا، وعشر في الآخرة (6).
    - عنه (صلى الله عليه وآله): [حبي و] حب أهل بيتي نافع في سبعة مواطن أهوالهن عظيمة: عند الوفاة، وفي القبر، وعند النشور، وعند الكتاب، وعند الحساب، وعند الميزان، وعند الصراط (7).
    - الإمام علي (عليه السلام) - للحارث الهمداني لما أتاه ذات يوم نصف النهار -: ما جاء بك؟ قلت: حبك والله، قال (عليه السلام):
    إن كنت صادقا لتراني في ثلاثة مواطن: حيث تبلغ نفسك هذه - وأومأ بيده إلى حنجرته - وعند الصراط، وعند الحوض
    (8).
    - رسول الله (صلى الله عليه وآله): من لم يحب عترتي فهو لإحدى ثلاث: إما منافق، وإما لزنية، وإما امرئ حملت به أمه في غير طهر (9).


    (١) كنز العمال: ٧٠، ٩٣.
    (٢) كنز العمال: ٧٠، ٩٣.
    (٣) علل الشرائع: ١٤٠ / ٣ و (١٣٩ / ١، أمالي الطوسي: ٢٧٨ / ٥٣١ وفيه " يغذوكم " بدل " يغدوكم ").
    (٤) علل الشرائع: ١٤٠ / ٣ و (١٣٩ / ١، أمالي الطوسي: ٢٧٨ / ٥٣١ وفيه " يغذوكم " بدل " يغدوكم ").
    (٥) (مشكاة الأنوار: ٨١ انظر تمام الحديث) و ٨١.
    (٦) (مشكاة الأنوار: ٨١ انظر تمام الحديث) و ٨١.
    (٧) فضائل الشيعة: ٤٧ / ٢.
    (٨) الدعوات للراوندي: ٢٤٩ / ٦٩٩.
    (٩) الخصال

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    يبارك الله بكم

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

      صدى المهدي
      شكرا لمروركم الكريم
      وفقكم الله لكل خير

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X