إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الصلاة هي الصلة بين العبد وربه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الصلاة هي الصلة بين العبد وربه

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والحمد لله رب العالمين وبه تعالى نستعين
    وأفضل الصلاة والسلام على محمد وآله الطيبين الطاهرين .
    قال تعالى: {قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ} [المؤمنون:1 - 2].
    وجاء عن الرسول الأعظم ( صلى الله عليه وآله ) أنه قال :
    (ما من عبد اهتم بمواقيت الصلاة ومواضع الشمس, إلا ضمنت له الروح عند الموت, وانقطاع الهموم والأحزان, والنجاة من النار ).
    أقول : وما من شك أنَّ الحالة الروحية والنفسية لهذا الصنف من المؤمنين سوف تكون متميزة عن غيرهم, وينعكس ذلك على العبادة وعلى أجرها.
    ولإقامة الصلاة أمر عظيم الأهمية في حياة المؤمن، إذ الصلاة صلة بينه وبين الله عز وجل، وذلك بأن يقيم ركوعها وسجودها وخشوعها، حتى يحصل على الفلاح وتطمئن نفسه وتقر عينه، فإن الطمأنينة وقرة العين في الصلاة، كما قال النبي (صلى الله عليه وآله): (وجعلت قرة عيني في الصلاة).
    (وكان النبي (صلى الله عليه وآله) إذا حزنه أمر فزع إلى الصلاة).
    (وكان يقول: أرحنا بها يا بلال)، وذلك إذا حصل الخشوع، ولم تكن ثقيلة على الإنسان، قال عز وجل: {وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ * الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُمْ مُلاقُوا رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ} [البقرة:45 - 46].
    نعم إنما تكون الصلاة ثقيلة إذا لم يجد الإنسان لها طعماً لعدم خشوعه فيها، فتصير تحريك عضلات، وقياماً على الأقدام، وكلفة بلا طعم، فلا تكون مؤثرة أثراً إيجابياً في حياته، فينصرف منها كما دخل فيها، فإنه لا يكتب للمرء من صلاته إلا ما عقل منها.
    قال أمير المؤمنين عليه السلام في تعظيم الصلاة :
    تعاهدوا أمر الصّلاة و حافظوا عليها ، و استكثروا منها ، و تقرّبوا بها ، فإنّها كانت على المؤمنين كتابا موقوتا . أ لا تسمعون إلى جواب أهل النّار حين سئلوا : ( مَا سَلَكَكُمْ فِي سَقَرَ ؟ قَالُوا لَمْ نَكُ مِنَ المُصَلِّينَ ) و إنّها لتحت الذّنوب حتّ الورق ، و تطلقها إطلاق الرّبق و شبّهها رسول اللّه صلّى اللّه عليه و آله و سلّم بالحمّة تكون على باب الرّجل فهو يغتسل منها في اليوم و اللّيلة خمس مرّات فما عسى أن يبقى عليه من الدّرن.)










    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم




    السلام عليكم


    شكرا أستاذنا على الوصفة القـرانية عـندما يقـع الانسان في أي ضرر مادي أو معنوي

    فأنه يفـزع الى الصلاة الصلاة الصلاة لكي يذكر خالق السماء .




    والسلام عليكم




    تعليق


    • #3
      الأخ الفاضل ( الكف الذهبي )
      عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      وشكراً لمروركم العطر وثنائكم الجميل وتعليقكم الهادف
      قد انرتم متصفحي بحضوركم وتواجدكم المبارك
      تحياتي








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        مشرفنا الفاضل المحترم الرضا

        ما شاء
        الله طرح رائع يدخل القلب وينعش الروح
        نسال
        الله ان يرزقنا الخشوع في الصلاة و اقامة ركوعها وسجودها على الوجه الذي يرضيه عنا
        بوركت ولا حرمك
        الله أجر ما طرحت لنا
        تحياتي وفيض تقديري

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة سهاد مشاهدة المشاركة
          مشرفنا الفاضل المحترم الرضا

          ما شاء
          الله طرح رائع يدخل القلب وينعش الروح
          نسال
          الله ان يرزقنا الخشوع في الصلاة و اقامة ركوعها وسجودها على الوجه الذي يرضيه عنا
          بوركت ولا حرمك
          الله أجر ما طرحت لنا
          تحياتي وفيض تقديري




          بسم الله الرحمن الرحيم
          وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
          مشكورين أختي القديرة ( سهاد ) لمروركم العطر وثنائكم الجميل
          قد انرتم متصفحي بحضوركم وتواجدكم المبارك
          تحياتي








          ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
          فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

          فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
          وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
          كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            +++++++++++++++++++++++++
            قال الله تعالى
            في سورة طه/ وَ مَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكاً
            وَ نَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيامَةِ أَعْمى‏ قالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمى‏ وَ قَدْ كُنْتُ بَصِيراً
            قالَ كَذلِكَ أَتَتْكَ آياتُنا فَنَسِيتَها وَ كَذلِكَ الْيَوْمَ تُنْسى‏
            و في سورة مريم (عليه السلام)
            ( أَضاعُوا الصَّلاةَ وَ اتَّبَعُوا الشَّهَواتِ
            فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا)
            و قال رسول الله
            (صلى الله عليه وآله وسلم)
            الصلاة عماد الدين فمن ترك
            صلاته متعمدا فقد هدم دينه و من
            ترك أوقاتها يدخل الويل و الويل واد في
            جهنم
            كما قال الله تعالى في سورة أ رأيت
            (فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ
            ساهُونَ)
            و قال (عليه السلام): من ترك صلاته
            حتى تفوته من غير عذر فقد حبط عمله .
            قال (عليه السلام): بين العبد و بين الكفر ترك الصلاة .
            و قال (عليه السلام): حافظوا على الصلوات الخمس فإن الله تبارك و تعالى
            إذا كان يوم القيامة يأتي العبد فأول شي‏ء يسأل عنه الصلاة فإن جاءها تاما
            و إلا بشر النار
            و قال :لا تضيعوا صلاتكم فإن من ضيع صلاته حشره الله مع قارون و فرعون
            و هامان لعنهم الله و أخزاهم و كان حقا
            على الله أن يدخله النار مع المنافقين
            فالويل لمن لم يحافظ على صلاته .
            و قال (عليه السلام):
            لا يزال الشيطان يرعب من بني آدم ما
            حافظ على الصلوات
            الخمس فإذا ضيعهن يجترئ عليه و أوقعه
            في العظائم .
            و كان أمير المؤمنين (عليه السلام)
            يقول: التفات الفاحش يقطع الصلاة .
            و عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم)
            قال : من ترك الصلاة لا يرجو ثوابها
            و لا يخاف عقابها فلا أبالي أن يموت
            يهوديا أو نصرانيا أو مجوسيا .
            جعلنا الله وأياكم من المصلين الساجدين الخاشعين
            جزاكم الله خير الجزاء وجعله في ميزان حسناتكم
            مشرفنا الكريم الرضا

            تعليق


            • #7
              نعم جميل جدا احسنتم بارك الله فيكم موضوع يستحق القراءة

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              يعمل...
              X