إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إياكم والظلم ، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إياكم والظلم ، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وبه تعالى نستعين والحمد لله رب العالمين
    والصلاة والسلام على سيدنا ونبينا محمد وآله الطيبين الطاهرين .
    الظلم حرام وهو من الذنوب الكبيرة .
    وهو وضع الشيء في غير موضعه .
    والظلم جماع الآثام ومنبع الشرور، وداعية الفساد والدمار.
    والعدل المطلق من صفات الله تعالى في الدنيا والآخرة ، والظلم حرمه الله تعالى على نفسه ، وعلى عباده والظلم ظلمات يوم القيامة ، فلا شفيع ولا وسيط يفيد الظالم ، ولا نصير للظالم ولا مدافع عنه ، ويلقى جزاءً وفاقاً ، ومن أشد حالات الظلم ، الأعتداء على الأنفس بقتلها أو على الأعراض بهتكها ، أو على الأموال باغتصابها ، فعلى العاقل الذي يريد تخفيف الحساب عن نفسه أن يبتعد عن الظلم في حقوق الناس فقد تضمن القرآن الكريم والأحاديث الشريفة طائفة من النصوص التي تحرم الظلم وتهدد الظالمين وتنذرهم بأوخم العواقب : فمن آيات القرآن الكريم .
    قال : تعالى (مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ ( 18 ) غافر.
    وقال تعالى { وَلا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لا تُنْصَرُونَ } [هود:113].
    والأحاديث الشريفة التي
    حذرنا فيها النبي ( صلى الله عليه وآله ) وأهل بيته ( عليهم السلام ) من عاقبة الظلم والإنجرار اليه والإعانه عليه والرضا به وعذر أهله فهو ظلمات يوم القيامة :
    فقد روي عن الرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله) أنه قال : ( إياكم والظلم ، فإن الظلم ظلمات يوم القيامة )(1)
    و عن الإمام الصادق عليه السلام أنه قال : ( من عذر ظالمآ بظلمه سلط الله عليه من يظلمه ، فإن دعا لم يستجب له ، ولم يأجره الله على ظلامته ) (2)
    وقال عليه السلام لأصحابه : ( إياكم أن تعينوا على مسلم مظلوم فيدعو عليكم ، فيستجاب له فيكم ، فإن أبانا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان يقول : إن دعوة المسلم المظلوم مستجابة )
    وقال عليه السلام ايضآ : ( العامل بالظلم والمعين له ، والراضي به ، شركاء ثلاثتهم) (3)
    بل ومداهنة أهل العصيان وعدم الغضب لله عزوجل مما يقترفوه وعدم البراءه منهم يؤدي الى التعذيب بعذابهم :
    قال الإمام الباقر عليه السلام : « أوحى الله إلى شعيب النبي أنّي معذّب من قومك مائة ألف ، أربعين ألفاً من شرارهم وستّين ألفاً من خيارهم ، فقال : ياربّ هؤلاء الأشرار فما بال الأخيار؟! فأوحى الله إليه : داهنوا أهل المعاصي ولم يغضبوا لغضبي ) (4)
    ـــــــــــــ
    (1) جامع الأخبار ج 20 ص 13 .
    (2) ميزان الحكمة ج 3 ص 204 .
    (3) وسائل الشيعة ج11 ص344 .
    (4) الكافي ج 5 ص 56 .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    احسنتم اخي الكريم الرضا على هذا الطرح القيم ,,,وفقكم الله تعالى لكل خير

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      وبه تعالى نستعين والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين
      مشكورين أختي ( أم التقي) لمروركم العطر وثنائكم الجميل
      قد انرتم متصفحي بحضوركم وتواجدكم المبارك
      تحياتي








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق


      • #4
        شكرا اخي على هذا الموضوع
        الرائع الذي يبين عاقبت الظلم والظالمين في الدينا وفي الأخرة
        تحياتي


        مرقد الصحابي الجليل عمار بن ياسر رضوان الله عليه

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        يعمل...
        X