إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ..*

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ..*

    فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ..*

    *✍🏼فضيلة المحروس*

    ⚫ لو تمعنا في شخصية كل إمام معصوم ، لوجدناه هو القطب و المحور والأصل الذي تنجذب إليه كل مخلوقات الله بدون مقدمات أو تجهيزِ منه، ولو فُسح المجال له في خلافة الأرض و إدارة العباد ، لعمت نعمه ومعاجزه وكراماته القريب والبعيد ، ولأكل الناس ببركاته ما فوقهم وما تحتهم ببركاته ، كما أشارت إلى ذلك جدتهم الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء صلوات الله عليها في خطبتها الفدكية.."طاعتنا نظامًا للملة وإمامتنا أمانًا من الفرقة". لكن الويل ثم الويل ثم الويل لمن حال دون ذلك..

    ⚫ جمع غفير من أهل طوس، التف حول الإمام علي بن موسى الرضا صلوات الله عليه.. عندما خرج لإقامة صلاة العيد وصلاة الاِستقساء بهم ، ..أفزع ذلك عدوه المأمون العباسي ، فأخذ يتربص له الكيد والمنون.. (يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُون)
    🌸دولةُ هارون الرشيد المستبدة ،الممتدة الأطراف، التي لا يضارعها آنذاك أحدٌ في الثراء والازدهار ، لا في الهند ولا في الروم ولا الصين، يهددها ويقض مضجعها بيت هاشمي أعزل ، كائن في المدينة المنورة للإمام موسى بن جعفر الكاظم صلوات الله وسلامه عليه ،
    .. وبعد سنتين من سجنه في سجون ابن شاهق في بغداد، يهيئ له هارون جيشًا بقيادة قائده الجالودي، لهدم داره الشريفة وإثارة الرعب والخوف في قلوب أطفاله ونسائه العلويين من عترته ، وسلب ما لديهم من ذخيرة ، ..
    ..و ينقلب السحر على ساحره، في زمن المأمون الخؤون ابنه، الذي اعتنى بترشيد علاقته مع الإمام علي بن موسى الرضا صلوات الله وسلامه عليه، والتقرب منه وتسليمه ولاية عهده، مع ما يستسر من دهاء ومكر وحقد هو وأبيه ، اتجاه البيت العلوي الهاشمي الشريف.

    ⚫اجتهد المأمون في تضعيف مَن عنده ميراث النبوة ومعدن الرسالة وعلوم الأولين والآخرين، الإمام الرضا صلوات الله وسلامه عليه أمام الرأي العام، بإحضاره كبار الفلاسفة والمتكلمين والعرفاء لمحاجاته أمام محافل علمية، لكنه خابت كل آماله حينما وجد الإمام أقنع أهل الإنجيل بإنجيلهم، وأهل التوراة بتوراتهم وأهل الزبور بزبورهم و انجذب له الصغير والكبير و و..
    وخير برهان على ذلك، عمران الصابي أكبر فلاسفة الشام والعراق والجزيرة، الذي تَدين بدين الإمام شمس الشموس صلوات الله وسلامه عليه، وشهد بإمامته و بالشهادتين.

    ⚫أئمة أهل البيت صلوات الله عليهم لا يلجئون إلى استخدام قوة السيف والسلاح ، للدفاع عن دين الله وعن حقوقهم الشرعية.. إلّا في حالات؛ مع إنهم يؤمنون بالتأهب و القوة" وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ .. "، فهم يتصرفون بحكمة وسداد وبما يمليه عليهم الوحي و الغيب من أخبار.. فالمعصوم بإشارة منه يمكنه أن يتصرف في كيان الظالمين ويقلبه رأسًا على عقب ،... كما في وصف السيد جعفر الحلي مخاطبًا أبي الفضل العباس صلوات الله وسلامه عليه بقوله "لولا القضا لمحى الوجود بسيفه" .. فكيف لو كان المعني بالوصف هو نفس الإمام المعصوم؟

    ⚫ يا ترى ما الأثر الذي تركه الإمام المعصوم أمين الله في قلوب أهل طوس والبلدان المجاورة، مع وجود جبروت وغطرسة حكم بني العباس ،وتهافتهم على قتله.. هل فطن هؤلاء حديثه المشهور عنه" لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ حِصْنِي، فَمَنْ قَالَهَا دَخَلَ حِصْنِي، وَمَنْ دَخَلَ حِصْنِي أَمِنَ عَذَابِي " ... بشرطها وشروطها وأنا من شروطها "!،

    ..وهل نحن فطناه؟!
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X