إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى(تم حذف الرسالة )414

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى(تم حذف الرسالة )414


    عطر الولايه
    عضو ماسي











    • تاريخ التسجيل: 20-09-2010
    • المشاركات: 7483



    #1
    تم حذف هذه الرسالة

    31-10-2020, 11:12 PM

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم
    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركااته


    أحيانا تفتح الوتساب وترى هذه العبارة "تم حذف هذه الرسالة" من ضمن رسائل أحد الأهل أو الأصدقاء... فماهي ردة فعلك؟

    البعض يكون الأمر عنده طبيعيا والبعض الآخر يترك جميع الرسائل ويقف عند هذه الرسالة ويعطيها أكثر مما تستحقه من الوقت والاهتمام وينحى المنحى السلبي ويطرح العديد من علامات الاستفهام: لماذا تم حذف هذه الرسالة؟ وماهو محتوى الرسالة؟ ويعيش في حالة استنفار ويرهق نفسه لايجاد إجابات لجميع أسئلته، والبعض لايهدأ له بال إلا بعد الإرسال للمرسل أو الاتصال به لمعرفة محتوى الرسالة وأسباب حذفها وقد يضع المرسل في موقف محرج أو يعرضه للكذب!


    إنها بالفعل ميزة يحتاجها كل منا وما أحوجنا إليها في حال تواصلنا المباشر وجها لوجه عندما يكون الإنسان في حالة غضب فيخرج منه كلمات مسيئة ومنفرة ولها آثار سلبية على الطرف الآخر، وتُحدث شرخا كبيرا في العلاقات ويكون فيها إساءة وفتنة وفساد وهلاك ولكن هيهات هيهات لايمكن التراجع عنها وحذفها بعد أن تصل مباشرة إلى أذن الطرف المقابل. وكذلك الحال مع الكلمات المسجلة والمكتوبة المنتشرة على الملأ التي يطلقها الشخص جزافا قبل أن يفكر فيها، ويقيسها على نفسه إن كان يقبلها، ويقيم مردودها وأثرها على نفسه وعائلته ومجتمعه فإن كان فيها خير فبها، وإن كان فيها شر وإساءة وضرر وإشعال فتنة أحجم عنها مراعاة للصالح العام ومراعاة للمشاعر وكسب القلوب والتشجيع والتحفيز وروما للوحدة والتلاحم. فكم كلمة قالت لصاحبها دعني، وما أحوجنا لحفظ اللسان الذي يسبب الكثير من البلاء والأذى والهلاك والدمار. ومراجعة القول وان خرج ومعالجته بسرعة قبل ايلام الاخرين
    او نقل معلومة مغلوطة لهم ...




    ***********************************
    *********************
    **************
    اللهّم صل على محمّد وال محمّد

    وهانحن ذا نعود لنكون مع كل من يتابع منتدى الجود والكرم بمحور جديد يحمل في طياته التفكّر والتأمل

    مراجعة القول وان صدر
    واتخاذ طريقة افضل لايصاله

    او حذفه قبل وصوله للمقابل وقبل فوات ساعات معينة

    وحمل الحذف منه على 70 محمل وعدم دخول دائرة التشكيك والادانة بنواياه ..


    كل ذلك عبر حلقة برنامج منتدى الكفيل ليوم غد ..

    ننتظر رائع تواصلكم الكريم ..
















    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2016-08-24_12-31-06.jpg 
مشاهدات:	576 
الحجم:	173.8 كيلوبايت 
الهوية:	900676



    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2016-09-14_12-51-27.jpg 
مشاهدات:	537 
الحجم:	122.2 كيلوبايت 
الهوية:	900677




  • #2
    عطر الولاية

    هذه الميزة في واتساب جميلة جدا ليراجع الإنسان نفسه، وكل متلقي يحتاج إلى التعامل معها بشكل طبيعي وبحسن نية ولايخوض في التفاصيل والأسباب. فلربما يكون المرسِل أرسلها عن طريق الخطأ، وقد يكون يقصد شخصا آخر، وقد يكون فيها خطأ إملائي، أو في التعبير فخشي أن يُساء فهمها وتفسيرها لافتقادها لغة الجسد ونبرة الصوت، وقد يكون كتبها في لحظة غضب وانفعال لو تركها لأحدثت توترا في العلاقات فعندما هدأت أعصابه قرأها مرة أخرى ولم يجدها مناسبة فحذفها قبل قراءتها لكي لاتهدم العلاقة الوطيدة التي تجمعه مع المرسَل إليه، وغيره من الأسباب.








    تعليق


    • #3
      المشكلة في أن كثير منا يود أن يقرأ رسائل "واتسآب" دون أن يعرف الشخص الآخر أنه قرأها، حتى لا يكون مجبرا على الرد الفوري على رسالته.



      وقدم موقع "جادجيتس ناو" التقني المتخصص مجموعة من النصائح المتعلقة بكيف يمكن أن تقرأ كافة الرسائل المرسلة لك من دون أن يعرف مرسلها ذلك.

      ويمكن تفعيل ذلك عن طريق خيارين:

      الخيار الأول:

      — اذهب إلى إعدادات تطبيق "واتسآب"، واختر أيقونة إيقاف ميزة معرفة مرسل الرسائل ذلك الأمر.

      — يمكنك أن تعيد تشغيل التطبيق مرة أخرى، ليبدأ تفعيل عدم ظهور "العلامة الزرقاء" مرة أخرى، لكن هذا سيتسبب في مشكلة أخرى، ألا وهي إيقاف تشغيل الميزة في كامل التطبيق، أي أنك لن تتمكن من معرفة إذا ما كان الشخص الآخر قرأ نصوصك أم لا.



      الخيار الثاني:

      — عندما تصلك رسالة نصية إلى "واتسآب" أول شيء ينبغي أن تفعله هو أن تبدل وضع الجهاز إلى "وضع الطيران".



      © AFP 2020 / LIONEL BONAVENTURE
      كيف تنقل كافة محادثات "واتسآب" الخاصة بك إلى هاتفك الجديد
      - افتح الدردشة ثم اقرأ الرسالة.



      — بعد قراءتها اغلق التطبيق بصورة كاملة، وتأكد من إغلاقه في النافذة المتعددة، حتى لا يظل مفتوحا في الخلفية.

      — ابدأ في تشغيل الإنترنت وإلغاء وضع الطيران.

      تحذير: لو لم تتأكد من إغلاق التطبيق بصورة كاملة عن طريق النافذة المتعددة، وكان التطبيق يعمل في الخلفية، فبمجرد تشغيل الإنترنت ستظهر العلامة الزرقاء.
      التعديل الأخير تم بواسطة الهادي; الساعة 07-11-2020, 11:29 AM.

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اليوم اصبح العالم برمته مريض مرض التكنلوجيا علينا ان لانصبح. في شبكه صيد ابشيطان بصوره سهله اليوم اصبح الانسان يتهيا به اشياء هيه ليست بالحسبان قد يكون مسح الرساله. شي عادي. نقول الرساله جاءت بالخطائ اي المرسل توهم ارسلها لي. وان لم تكن لي. قدتكون خطاء املاءيه ان شاء الله نكون علئ حسن الضن بالاخرين.

        تعليق


        • #5
          [QUOTE=ارض البقيع;n900691]السلام عليكم ورحمه الله وبركاته اليوم اصبح العالم برمته مريض مرض التكنلوجيا علينا ان لانصبح. في شبكه صيد الشيطان بصوره سهله اليوم اصبح الانسان يتهيأ بله اشياء هيه ليست بالحسبان قد يكون مسح الرساله. شي عادي. نقول الرساله جاءت بالخطاء اي المرسل توهم ارسلها لي. وان لم تكن لي. قدتكون خطاء املاءيه ان شاء الله نكون علئ حسن الضن بالاخرين.


          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم
            اللهم صل على محمد وآل محمد
            السلام عليكم ورحمة
            الله وبركاته ...

            (( تم حذف الرسالة))

            "عندما ننسج شبكة علاقات اجتماعيّة متينة تقوم على التوادّ والتراحم ؛؛ فإنّنا نسهم في تعزيز الأمان وخاصة في مواقع التواصل الإجتماعي بعد ما خلّفته حالة الوهن عند البعض في العلاقات الاجتماعيّة من مشاكل على صعيد الآسر والأقارب والأصدقاء سواء كان بالتجاهل
            او بسوء الظن الى اخرها من الأمور السلبية التي احيانآ تهدم
            علاقتنا ببعضنا
            ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

            فوظيفتنا تجاه هكذا افعال
            اولآ ..
            " بتطبيق اقوال اهل البيت عليهم السلام حب المؤمن لاخيه المؤمن من خلال التشديد على ان المؤمن له حرمة عظيمة عند الله تعالى

            وثانيآ..
            "وان يحمل المؤمن الاخرين على الظن الحسن
            وكما تفضلتم فان الخاسر من لم يحمل اخيه على الظن الحسن ثم يتبين عكس ذلك ،؛؛؛؛؛؛

            وعلينا الابتعاد عن القال والقيل وغيبة الناس بدون التاكد من تلك الاقاويل التي لا ينتج عنها الا الخراب والتفكك الاجتماعي بين الاخ واخيه .

            وكما قال الرسول الأكرم عليه الصلاة والسلام
            «مَثَلُ المؤمنين في توادّهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد، إن اشتكى منه عضو تداعت سائر الأعضاء بالسهر والحمى"] .

            وإنّ بيان أهمّيّة العلاقات الاجتماعيّة السليمة وجدواها، يعدّ خطوة مهمّة في طريق تعزيزها،
            فإذا لم يكن الإنسان مقتنعاً بإيجابيّات أمر ما، فإنّه لن يكون مندفعاً نحوه".

            ●●●●●●●●●
            ●●●●



            تعليق


            • #7
              🏵 عن أبي عبدالله عليه السلام قال: "المؤمن حليم لايجهل ، وإن جهل عليه يحلم ، ولا يظلم ، وإن ظُلِم غفر، ولا يبخل، وإن بُخل عليه صبر".


              ● عن أبي عبدالله عليه السلام قال: "المؤمن من طاب كسبه، وحسنت خليقته، وصحت سريرته،وأنفق الفضل من ماله، وأمسك الفضل من قوله، وكفى الناس شره، وأنصف الناس من نفسه".

              ●●●●●●●●
              ●●●




              تعليق


              • #8




                🔴⚫🔴⚫🔴⚫🔴⚫🔴⚫🔴





                تعليق


                • #9
                  🌺🌺🌺🌺🌺🌺🌺
                  🌺🌺🌺

                  سوء الظن
                  يفضي إلى إيجاد الخلل والارتباك في المجتمع البشري،، ويورثه التعب والألم والشقاء والمرض الجسمي والروحي،


                  بينما نجد في المقابل بأنّ حسن الظن يتسبّب في أن يعيش الإنسان الراحة والوحدة والاطمئنان النفسي؛

                  ولهذا السبب نجد أنّ الروايات تؤكّد على حسن الظن بالنسبة إلى الناس، وكذلك بالنسبة إلى الله تعالى.

                  أمّا في مورد حسن الظن بالنسبة إلى الناس، وقدورد عن أمير المؤمنين عليه السلام أنّه قال: "حُسنُ الظَّنِّ مِنْ أَفضَلِ السَّجـايـا وَأَجزَلِ العَطـايـا"،


                  وعنه عليه السلام قوله: "حُسنُ الظَّنِّ يُخَفِّفُ الَهَمَّ، وَيُنجِي مِنْ تَقَلُّدِ الإِثمَ"

                  بل واعتبر عليه السلام أنّه يورث المحبّة فوردعنه عليه السلام أنّه قال: "مَنْ حَسُنَ ظنُّهُ بِالنّاسِ، حـازَ مِنهُمُ المَحَبَّةَ"21.

                  أمّا بالنسبة إلى حسن الظنّ بالله تعالى،
                  فقد ورد عن الإمام علي بن موسى الرضا عليه السلام أنّه قال:
                  "وَأَحسِنِ الظَّنَّ بِاللهِ، فَإنَّ اللهَ عَزَّ وَجَلَّ يَقُولُ:
                  أَنا عِندَ ظَنِّ عَبدِي المُؤمِنِ بِي، إنْ خَيراً فَخَيرٌ وَإِنْ شَرَّاً فَشَرٌّ"


                  🎀وورد عن النبي الأكرم صلى الله عليه واله وسلم أنّه قال:
                  "وَالَّذِي لا إِلـه إِلاّ هُوَ، لا يَحسُنُ ظَنُّ عَبدٍ مُؤمِن بِاللهِ، إِلاّ كـانَ اللهُ عِندَ ظَنِّ عَبدِهِ المُؤمِنِ؛ لأَنَّ اللهَ كَرِيمٌ، بِيَدِهِ الخَيراتُ، يَستَحِيي أَنْ يَكُونَ عَبدُهُ المُؤمِنُ قَدْ أَحسَنَ بِهِ الظَّنَّ، ثُمَّ يُخلِفُ ظَنَّهُ وَرَجـاءَهُ؛ فَأَحسِنُوا بِاللهِ الظَّنَّ، وَارغَبُوا إِلِيهِ".

                  🔴⚫🔴⚫🔴⚫🔴




                  تعليق


                  • #10
                    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم..

                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

                    اختنا الفاضلة الرائعة أم سارة.. لطالما أيقنت بحُسن أختياراتكم لمواضيع برنامجكم

                    (منتدى الكفيل)

                    ولطالما أعجبني تنسيق الأفكار ورعايتكم وتفانيكم في عملكم

                    وهذا دليل على الأخلاص المطلق للعمل والحرص على تطويره..

                    طريقة تقديمكم لهذا المحور متفردة ورائعة..

                    من الرائع أن تكون ميزة حذف الرسائل موجودة في شبكات مواقع التواصل..

                    كونها تعطينا خيارات اضافية لمراجعة النفس في كل كلمة نكتبها..

                    ومجالا لإعادة النظر في كل مانكتبه

                    قال الله عز وجل في القرآن الكريم: بسم الله الرحمن الرحيم:

                    (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)) سورة "ق" الاية: 18

                    مراقبة اللسان وقبله القلب كفيلة بأن تجعل لنا رقيبا من أنفسنا يقود جوارجنا ويمسك زمامها

                    ......................................

                    الأخوات معي في المكتبة النسوية أطلعن على المحور واحببن المشاركة:


                    تقول الأستاذة أزهار عبد الجبار مسؤولة قاعة الإعارة:

                    لابد لنا من التمعن والتدقيق في كل مايصدر عنا من أحكام مسبقة على الآخرين

                    كوننا بشر ولايمكننا أن نكون معصومين من الخطأ،

                    وكذلك علينا تقديم الأعذار لهم... في بعض الأحيان يحدث أن نرسل

                    رسائل بطريق الخطأ إلى شخص غير معني بالموضوع..

                    هنا تنفعنا ميزة حذف الرسائل في تدارك هذا الخطأ، وهذا ما يحصل معي في بعض الأحيان.

                    ................................

                    تقول الأستاذة أسراء الموسوي:

                    أضحت مواقع التواصل الاجتماعي من أكثر طرائق الاتصال انتشارا، بعد أن كانت الزيارات

                    واللقاءات فيما بين الاقارب والاصدقاء هي الطريقة الاكثر رواجا..

                    ومع وجود البدائل الالكترونية للتواصل كبرامج الواتساب والماسنجر والتليغرام وغيرها

                    اصبح طرح الآراء والانتقادات ومعرفة اخبار المعارف والاقارب أكثر واسرع، لذا فأن

                    أرسال رسالة سريعة وحذفها لايعني أبدا أن احمل في قلبي شيئا على الشخص المقابل، بل

                    على العكس تماما لابد لنا من اعطائه العذر وحتى وان كان قد وجه لنا نقدا

                    لابد لنا من تقبل الرأي والرأي الآخر ومعرفة وجهات النظر الأخرى.

                    ..........................

                    الاخت سندس صباح عبد الكريم والأخت ياسمين الداماد كان لهن رأي آخر:

                    من الضروري على الأنسان أن يجتنب كل مايمكنه أن يثير الآخرين حتى وأن كان هذا الشيء

                    رسالة محذوفة، وبأمكان من يرسل هكذا رسائل ويحذفها ان يترك رسالة أخرى يعتذر فيها..

                    أو يوضح ذلك في اتصال هاتفي ليمحي ماتتركه الرسالة المحذوفة من أثر في نفس المرسل اليه.

                    ....................................

                    وشاطرت الأخت وفاء عمر عاشور الاخت اسراء السلامي في نفس الرأي :

                    اصبحت الرسائل المحذوفة من الاشياء الاعتيادية التي اضحت من حياتنا اليومية ..

                    فلماذا نهتم لها بهذا القدر؟؟؟

                    علينا أن نأخذ الامور ببساطة ولا نحملها أكثر من معناها..

                    فكلنا معرضون للخطأ والأشتباه، ولا بد لنا من ان نعذر الآخرين في ذلك

                    وهذا لايعني ان لاننتبه الى ما نرسل.. بل ينبغي أن نكون على قدر من الوعي

                    في توجيه الرسائل

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    يعمل...
                    X