إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

《 قُرْآن و أَحـَادِيـث فـِي النـَّهـي عَـنِ الـغِـيـبَـة  》

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • 《 قُرْآن و أَحـَادِيـث فـِي النـَّهـي عَـنِ الـغِـيـبَـة  》

    《 قُرْآن و أَحـَادِيـث فـِي النـَّهـي عَـنِ الـغِـيـبَـة 》

    (1)
    【...ولا يَغْتَبْ بعْضُكُمْ بِعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوه وَاتَّقُوا اللهَ إِنَّ اللهَ تَوَّابٌ رَحِيم 】. (سورة الحجرات 49 / آية 12)

    (2)
    ـ عن الإمام علي عليه السلام : إِيّاكَ والغِيبة ، فإِنَّها تُمَقِّتـُكَ إلى الله والناس [تُمَقِّتُكَ: تُبَغِّضُكَ أَشَدُّ البُغْض] ، وتُحْبِطُ أجْرَكَ .

    (3)
    ـ عن الإمام علي عليه السلام : العاقلُ مَنْ صانَ لسانَهُ عن الغِيبة .

    (4)
    ـ عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلَّم : مَرَرْتُ ليلةَ اُسْرِيَ بِي على قومٍ يَخْمِشُونَ وُجوهَهُم بأظفارِهم ، فقلتُ : يا جَبْرائيلُ ، مَنْ هؤلاء ؟ فقال : هؤلاءِ الذين يَغْتابون الناسَ ، ويَقَعُونَ في أعْراضِهِمْ .

    (5)
    ـ عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : تَرْك الغِيبَةِ أَحَبُّ إلى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ مِن عَشرَةِ آلافِ رَكعَةٍ تَطَوُّعاً .

    (6)
    ـ قال الإمام الحسين عليه السلام لِرَجُلٍ إِغْتابَ عِنْدَهُ رَجُلاً : يا هذا ، كُفَّ عَنِ الغِيبَة ، فإِنَّها إدامُ كلابِ النار .

    (7)
    ـ قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : يُؤْتَى بِأَحَدٍ يومَ القيامة ، يُوقَفُ بينَ يَدَيِ اللهِ ، ويُدْفَعُ إِلَيْهِ كتابُه ،ُ فلا يَرَى حَسَناتِهِ ، فَيَقُولُ : إلهي ، لَيْسَ هَذا كتابي ! فإِنّي لا أَرَى فِيها طاعتي ؟! فيُقالُ لَهُ : إِنَّ رَبَّكَ لا يَضِلُّ ولا يَنسى ، ذَهَبَ عَمَلُكَ باغْتِيابِ الناسِ ، ثُمَّ يُؤتَى بآخَرَ ، ويُدْفَعُ إِلَيْهِ كتابُهُ ، فَيَرَى فيهِ طاعاتٍ كثيرةً ، فيقول : إلهي ، ما هذا كتابي ! فإِنِّي ما عَمِلْتُ هذهِ الطاعاتِ !
    فَيُقالُ : لأَنَّ فلاناً اغتابَكَ فَدُفِعَتْ حَسَناتُهُ إِلَيْكَ .

    (8)
    ـ سأَلَ ( أَبُو ذَر ) : يا رسولَ اللهِ ! ومَا الغِيبَةُ ؟ قال (ص) : ذِكْرُكَ أخاكَ بِمَا يَكْرَهُ ،
    ـ قال أبو ذر : يا رسولَ الله ! فإِنْ كانَ فِيهِ ذاكَ الذي يُذْكَرُ بِهِ ؟
    ـ قال (ص) : إِعْلَمْ أَنَّكَ إذَا ذَكَرْتَهُ بِمَا فِيهِ فَقَدِ اغْتَبْتَهُ ، وإِذَا ذَكَرْتَهُ بِمَا لَيْسَ فِيهِ فَقَدْ بَهَتَّهُ .[بَهَتَهُ : إِفـْتَرَی عَـلَيْهِ الكَذِب]

    (9)
    ـ قال الإمام الصادق عليه السلام : إِنَّ مِنَ الغِيبَةِ أَنْ تَقولَ في أَخِيكَ ما سَتَرَهُ اللهُ عليهِ .

    (10)
    ـ قال الإمام علي عليه السلام : أَلسّامِعُ لِلْغِيبَةِ كالمُغْتاب .

    (11)
    ـ عن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : مَنْ تَطَوَّلَ على أخِيهِ في غِيبَةٍ سَمِعَها فيهِ في مَجْلِسٍ فَرَدَّها عَنهُ ، رَدَّ اللهُ عَنْهُ أَلْفَ بابٍ مِن السُّوءِ في الدنيا والآخرة .

    (12)
    ـ و عنه صلى الله عليه وآله وسلم أَنَّهُ قال : مَنِ اُغْتِيبَ عِنْدَهُ أَخُوهُ المُسْلِمُ ، فاسْتَطاعَ نَصْرَهُ فَلَمْ يَنْصُرْهُ ، خَذَلَهُ اللهُ في الدنيا والآخرة .

    (13)
    ـ عن الامام الباقر عليه السلام : مَن اغتِيبَ عِنْدَهُ أَخوهُ المؤمنُ فَنَصَرَهُ وأَعانَهُ ، نَصَرَهُ اللهُ في الدنيا والآخرة ، ومَن اغتِيبَ عِنْدَهُ أَخوهُ المؤمنُ فَلَمْ يَنْصُرْهُ ( ولم يُعِنْهُ ) ولم يَدْفَعْ عَنْهُ ـ وهُوَ يَقْدِرُ على نُصْرَتِهِ وعَوْنِهِ ـ إِلا خَفَضَهُ اللهُ في الدنيا والآخرة .

    (14)
    ـ وعنه صلى الله عليه وآله وسلم : مَنْ ذَبَّ [ ذَبَّ: دَفَعَ وَمَنَعَ وَحَامَی ] عن عِرْضِ أخيهِ بالغِيبةِ كانَ حَقّاً على اللهِ أَنْ يُعْتِقَهُ مِنَ النار .

    (15)
    ـ وَرُوِيَ عنه صلى الله عليه وآله وسلم : ـ وقد سُئِلَ عن كَفّارَةِ الإِغْتِياب ـ : تَسْتَغْفِرُ اللهَ لِمَنِ اغْتَبْتَهُ كُلَّمَا ذَكَرتَهُ .
    [ميزان الحكمة جزء 7 .تأليف الريشهري .صفحة 3087/3104 ]

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    بارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
    x
    يعمل...
    X