إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مِحرَابُ عِبَادَةٍ فِي سِجْنِ الظَّالِمِين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مِحرَابُ عِبَادَةٍ فِي سِجْنِ الظَّالِمِين

    مِحرَابُ عِبَادَةٍ فِي سِجْنِ الظَّالِمِين

    سنين وسنين تنتقل مولاي من زنزانة إلى أخرى..

    بيديك الأغلال من حديد، وفي وجه أعدائك شماتة الناصبين..

    كظمت غيظك مولاي حباً لرضا المولى..

    فحولت السجن إلى محرابٍ للعبادة..

    صمت نهاره وقمت ليله..

    فجرى عليك القدر وأنت مأجورٌ لصبرك الجميل..

    حارت فيك العقول بين محبٍّ وناصبي..

    في عبادة سهدت الليالي لا تجزع فيها عن صلاة وتراتيل..

    يحسبك الظالمون ثوباً مطروحاً على الأرض..

    ولم يعلموا بأنها سجدتك الطويلة..

    فقتلوك علّهم يجدون في قتلك سلوى..

    فقد أرّقهم صبرك الجميل..

    فلم تخترق جسدك النحيل رطباتهم المسمومة..

    بل اخترقه حقدهم وكفرهم ظناً أنهم بذلك يُطفئون نورك..

    فأضحى مرقدُك قبلةً يحج إليه المؤمنون من أطراف الدنيا..

    وباباً لحوائج السائلين..

    وخنجراً يفقأ عين الظالمين على مدى العصور.

    وفاء حسن عاشور

    تم نشره في المجلة العدد(82)


  • #2
    السلام عليك ياباب الحوائج

    أحسنتم وعظم الله أجوركم

    تعليق


    • #3
      الملفات المرفقة
      sigpic

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة الأزري مشاهدة المشاركة
        السلام عليك ياباب الحوائج

        أحسنتم وعظم الله أجوركم

        اهلا باطلالة مشرفنا الكريم

        عظم الله اجوركم بهذا المصاب الجلل

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة المستغيثه بالحجه مشاهدة المشاركة

          عظم الله اجوركم بهذا المصاب الجلل

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة كادر مجلة "رياض الزهراء " مشاهدة المشاركة
            مِحرَابُ عِبَادَةٍ فِي سِجْنِ الظَّالِمِين

            سنين وسنين تنتقل مولاي من زنزانة إلى أخرى..

            بيديك الأغلال من حديد، وفي وجه أعدائك شماتة الناصبين..

            كظمت غيظك مولاي حباً لرضا المولى..

            فحولت السجن إلى محرابٍ للعبادة..

            صمت نهاره وقمت ليله..

            فجرى عليك القدر وأنت مأجورٌ لصبرك الجميل..

            حارت فيك العقول بين محبٍّ وناصبي..

            في عبادة سهدت الليالي لا تجزع فيها عن صلاة وتراتيل..

            يحسبك الظالمون ثوباً مطروحاً على الأرض..

            ولم يعلموا بأنها سجدتك الطويلة..

            فقتلوك علّهم يجدون في قتلك سلوى..

            فقد أرّقهم صبرك الجميل..

            فلم تخترق جسدك النحيل رطباتهم المسمومة..

            بل اخترقه حقدهم وكفرهم ظناً أنهم بذلك يُطفئون نورك..

            فأضحى مرقدُك قبلةً يحج إليه المؤمنون من أطراف الدنيا..

            وباباً لحوائج السائلين..

            وخنجراً يفقأ عين الظالمين على مدى العصور.

            وفاء حسن عاشور

            تم نشره في المجلة العدد(82)

            السلام عليك ياطويل العبرة والسجدة يا كاظم الغيظ يامولاي موسى بن جعفر ورحمة الله وبركاته
            مؤيَّدون بتأييد باب الحوائج والمراد
            عظم الله اجوركم واجوزر اختنا الكاتبة وجزاكم افضل جزاء المحسنين

            تعليق


            • #7
              بسم الله الرحمن الرحيم

              الَلهّمّ صَلّ عَلَىَ محمدوآل مُحَّمدْ الَطَيبيِن الطَاهرين الأشْرَافْ وَعجَّل فَرَجَهُم ياكريم
              سلام الله عليك مولاي و لعنة الله على قاتليك يا موسى بن جعفر ( الكاظم )
              أحسنتم وأجدتم سلمت يمناكم وبارك الرحمن بشمالكم
              جزاكم الله خير خير الجزاء

              حفظكم الله تعالى و انار قلبكم و طريقكم بنور محمد و آل محمد و قضى الله حوائجكم بحق سيدنا و مولانا باب الحوائج و قاضي الحاجات الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه و على ابائه و اولاده افضل الصلاة و السلام

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة عطر الولايه مشاهدة المشاركة
                بسم الله الرحمن الرحيم

                الَلهّمّ صَلّ عَلَىَ محمدوآل مُحَّمدْ الَطَيبيِن الطَاهرين الأشْرَافْ وَعجَّل فَرَجَهُم ياكريم
                سلام الله عليك مولاي و لعنة الله على قاتليك يا موسى بن جعفر ( الكاظم )
                أحسنتم وأجدتم سلمت يمناكم وبارك الرحمن بشمالكم
                جزاكم الله خير خير الجزاء

                حفظكم الله تعالى و انار قلبكم و طريقكم بنور محمد و آل محمد و قضى الله حوائجكم بحق سيدنا و مولانا باب الحوائج و قاضي الحاجات الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه و على ابائه و اولاده افضل الصلاة و السلام

                شكرا لك غاليتي على مرورك المعطر بشذا الولاء

                واشكر كلماتك الراقية ودعواتك الصادقة الميمونة

                جزاك الله خيرا

                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X