إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حياءٌ وخجل بأيهما تتصفين ..؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حياءٌ وخجل بأيهما تتصفين ..؟؟؟

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين الغرر الميامين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    حباكِ اللهُ ياايتها الفتاة حليةً لا أحلى ولا أجمل.. تلك هي (الحياء).

    فمهما كنتِ تمتلكين من صفات الجمال فإنّ ما يزين هذا الجمال ويزيد في تألّقه هو هذا الحياء الذي

    يرفع من شأنك بين قريناتكِ من الفتيات، وحتى بين الشبّان الذين يقدّرون قيمة الحياء.

    فـ «الحياء من الإيمان»

    لأنّه يميِّز بين الفتاة الملتزمة بدينها، وتلك التي لا تكترث للقيم الدينية والفضائل الخلقية.

    وإذا ما سقط برقع الحياء أو تمزّق أو ضعف، تحولت الفتاة من إنسانة محترمة إلى (دمية)

    وعرضة لتلاعب المتلاعبين وغرضاً لسهام الطامعين.

    والحياء ـ على عكس الخجل ـ لايناقض الحزم والإرادة، فهو قوّة أخلاقية لها هيبتها، وجاذبية لا تعرف قدرها المتبرّجات.

    قال رسول الله (صلى الله علية واله وسلم)

    (الحياء عشرة أجزاء فتسعة في النساء وواحد في الرجال )

    ومما لاشك أن جمال المرأة في حيائها وزينتها في تسترها ولذا أبرز المولى تبارك وتعالى هذه الصفة كأجمل ما ظهر في بنت شعيب (عليه السلام)

    عندما جاءت إلى موسى علية السلام تدعوه ليجزيه شعيب (علية السلام) اجر السقاية

    (فجاءته إحداهما تمشي على استحياء ) (القصص25)

    لقد تجلببت بجلباب الحياء إلى إن طفا الحياء على مشيتها وبدا على ملامح شخصيتها

    وللحياء آثار عظيمة ومظاهر بليغة وثمار طيبة اليكم بعضا منها

    اولاً : يصد عن العمل القبيح إن الحياء مانع من فعل القبيح ومانع من الوقوع في

    المعاصي والاثآم فقد قال الإمام علي (علية السلام )الحياء يصد عن فعل القبيح.

    ثانياً: يؤدي إلى العفة .إن الحياء مولد للعفة فبمقدار ما تتمتع المرأة بالحياء

    تزداد عفتها فقد جاء عن الإمام علي (علية السلام) سبب العفة الحياء.

    ثالثا ً: طريق إلى كل فعل جميل عن الإمام علي (علية السلام) الحياء سبب إلى كل جميل.

    رابعا ً : ستر العيوب أن في الحياء إخفاء للعيوب عن الإمام علي (علية السلام)

    (من كساه الحياء ثوبه خفا على الناس عيبه) .

    غير إنّك لابدّ أن تميِّزي بين ما هو (حياء) وما هو (خجل).

    كوني حيّية.. ولكن لا تكوني خجولة .

    إنّ الكثير من الفتيات يخلطن بين الأمرين..

    وقد يعتبرن الحياء مذموماً أو عقدة تثير الشعور بالنقص

    وهنّ في حقيقة الأمر يعانين من وطأة الشعور بالخجل، الذي هو شعور يدفع إلى التواري والإنعزال والإنطوائية

    بل ويعتبر في مجال الصحّة النفسية مرضاً عانى منه الشباب والشابات

    ولا سيما اللواتي نشأن تنشئة صارمة.

    وتستطيع الفتاة بمزيد من طلب العلم والعمل وزرع الثقة بالنفس مقاومته

    فالدراسة لاسباب الخجل امر مهم لعلاجه
    فعلماء النفس يقولون -إنّ النحول والهزال الزائد ينزعان بصاحبهما إلى نوع من الخجل،

    -والحسّاسية الزائدة وسرعة الإنفعال والهروب من النقد
    -وعدم القدرة على مواجهة الواقـع

    -بل حتى المراهقة نفسها تعدّ سـباباً للتردّد والجمود والخجل

    وكلّها أسباب قابلة للعلاج.

    وتذكّري أنّ عزيمتك تقوى مع الأيام

    وحاولي أن تتجاوزي بسرعة حالات الإرتباك والإحراج..

    كوني على سجيّتك.. إعتبري الخطأ أو الإشتباه أمراً طبيعياً

    فصدوره محتمل حتى من أقوى الشخصيات..

    عززي رايك وقويه بالاطلاع على المصادرالثرة من اهل البيت عليهم السلام

    اختاري من الكلمات أبسطها وأوضحها.. شاركي في الخطابات والندوات .

    كوني مستمعة جيِّدة.. ومبادرة جيِّدة، ومشاركة في الأعمال الإجتماعية بلا تردد واطرحي رداء الخجل..

    وإذا هبتِ أمراً فقعي فيه فإنّ شدّة توقّيه أعظم مما تخافين منه.


    وهب الله نساءنا العفة والحياء ....
















  • #2
    ورد عن سيِّدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

    (( إنَّ الحياء من شرائع الإسلام )).

    وعن أمير المؤمنين عليه السلام :

    (( مَنْ كساه الحياء ثوبه خفي على النَّاس عيبه )) .

    وكتب الإمام الصَّادق عليه السلام إلى أصحابه :

    ((... وعليكم بالحياء والتنزُّه عمَّا تنزَّه عنه الصالحون قبلكم )) .











    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة وتبقى زينب مشاهدة المشاركة
      ورد عن سيِّدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :

      (( إنَّ الحياء من شرائع الإسلام )).

      وعن أمير المؤمنين عليه السلام :

      (( مَنْ كساه الحياء ثوبه خفي على النَّاس عيبه )) .

      وكتب الإمام الصَّادق عليه السلام إلى أصحابه :

      ((... وعليكم بالحياء والتنزُّه عمَّا تنزَّه عنه الصالحون قبلكم )) .












      بسم الله الرحمن الرحيم

      بوركتي اختي الكريمة على الاحاديث الطيبة من ال البيت في الحياء


      وهو من الامور المهمة التي تحصن فتياتنا عن الوقوع في الحرام وحتى الالتزام بالحجاب

      اولا :لا يجوز لها أن ترتدي الملابس الضيقة أو القصيرة و حتى الخفيفة*

      ثانيةً * لا يجوز لها أن لا تبالي بجلوسها بأي شكل كان عندما تكون هنالك جلسة عائلة**

      ثالثاً**يجب أن تختار الاماكن السليمة و الخاصة لنشر ملابسها بعد الغسل و ان لا تكون عرضة

      لعين الشاهد و ان لا تفرط في استخدام مواد التجميل **

      وكل هذه الامور لاتلتزم المراة بها ان لم يكن لديها خليط من الحياء والخوف من الله تعالى








      تعليق


      • #4
        مع الاسف في هذه الايام تجدين اجل الله الجميع لاحياء ولاخجل وكانها باعت نفسها للانظار ولكل من جاء وذهب ندعوا للجميع بالستر

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مصباحُ الهدى مشاهدة المشاركة
          مع الاسف في هذه الايام تجدين اجل الله الجميع لاحياء ولاخجل وكانها باعت نفسها للانظار ولكل من جاء وذهب ندعوا للجميع بالستر

          بسم الله الرحمن الرحيم


          نعم وصحيح ماتقولين اختي الكريمة "مصباح الهدى "

          لكن مع ذلك نبقى نأمل ان هنالك نفعا من الحديث وتكراره علنا نكون ممن يوعي وينشر عطر الفضيلة في كل مكان


          بوركتي وشاكرة لمرورك الواعي

















          تعليق


          • #6
            بورك فيك اختي الفاضلة على هذا الموضوع

            لكن بودي ان أسأل:

            في زمن انقلاب المفاهيم وهو زمن الجاهلية المماثل لزمن انقلاب الامة على الاعقاب بعد رحيل رسول الله صلى الله عليه واله حيث انقلبت الامة هناك على القيادة الحقيقة بعد موت رسول الله ( أفإن مات او قتل انقلبتم على أعقابكم ) ونحن الان نعيش انقلاب المفاهيم بولوج الحضارة الغربية بكل قوتها على مجتمعنا !
            فماذا تسمي
            بعض فتيات اليوم الحياء ؟
            انا حسب ما علمته مما يدور حولي هو انهن يسمين الحياء ضعف في الشخصية وتعقيد!
            فالبنت التي لاتضع المكياج ولو مكياج خفيف هي اما معقدة او ضعيفة الشخصية
            واما البنت التي تلبس ملابس الزي الموحد ( حذاء وفستان وحجاب بالوان واحدة !) هي قوية الشخصية و لاتخجل بينما تلك التي ترتدي الملابس المحتشمة ولاتضع شي من الالوان هي ضعيفة الشخصية ؟
            كيف نستطيع ان نغير من قناعة فتاة اليوم حول هذا الانقلاب المفهومي ؟؟؟
            ؟؟؟؟
            ؟؟؟
            ؟؟
            ؟

            التعديل الأخير تم بواسطة حسن هادي اللامي; الساعة 28-05-2015, 09:08 PM.
            الوفاء دفن رمزه في كربلاء


            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة حسن هادي اللامي مشاهدة المشاركة
              بورك فيك اختي الفاضلة على هذا الموضوع

              لكن بودي ان أسأل:

              في زمن انقلاب المفاهيم وهو زمن الجاهلية المماثل لزمن انقلاب الامة على الاعقاب بعد رحيل رسول الله صلى الله عليه واله حيث انقلبت الامة هناك على القيادة الحقيقة بعد موت رسول الله ( أفإن مات او قتل انقلبتم على أعقابكم ) ونحن الان نعيش انقلاب المفاهيم بولوج الحضارة الغربية بكل قوتها على مجتمعنا !
              فماذا تسمي
              بعض فتيات اليوم الحياء ؟
              انا حسب ما علمته مما يدور حولي هو انهن يسمين الحياء ضعف في الشخصية وتعقيد!
              فالبنت التي لاتضع المكياج ولو مكياج خفيف هي اما معقدة او ضعيفة الشخصية
              واما البنت التي تلبس ملابس الزي الموحد ( حذاء وفستان وحجاب بالوان واحدة !) هي قوية الشخصية و لاتخجل بينما تلك التي ترتدي الملابس المحتشمة ولاتضع شي من الالوان هي ضعيفة الشخصية ؟
              كيف نستطيع ان نغير من قناعة فتاة اليوم حول هذا الانقلاب المفهومي ؟؟؟
              ؟؟؟؟
              ؟؟؟
              ؟؟
              ؟



              بسم الله الرحمن الرحيم


              نعم صدقت اخي الفاضل "حسنهادي اللامي "


              هناك انقلاب مفهومي كما تفضلتم لدى عدد كبير من فتياتنا فهي اما خجولة جدا ولاتحب ان تظهر او تتحدث امام اي احد


              او بالعكس نزعت درع الحياء والخجل امام الكل وبالمواقع التي يجب ان تكون حيية وذات ادب وثقل وجبن ايضا اي امام الرجال الاجانب


              لكن نفس تلك الفتاة لو وضعتها بمحفل نسوي او محاضرة او اذاعة تجدها لاتجيد كلمة ومتلكئة ولاثقافة لها ابدااا



              فاذن هنالك فجوة بين البيان وبين الثقة بالنفس ...!!


              وفجوة بين الحياء وبين الفكر والمطالبة بالحق اولنقل بيان الوعي ...!!



              والحقيقة نسائنا يحتجن لاعادة نظر وفكر وتامل بهذه المفاهيم كثيرا


              لتعرف مالها وماعليها من حقوق وواجبات تجاه الله والاسرة والمجتمع وتجاه نفسها ايضا



              بوركتم وارجوا ان تكون قد وضحت الفكرة










              تعليق


              • #8
                الجمال ليس باثواب تزيينا.... وانما الجمال جمال العلم والادبِ

                احب ان انوه المفاهيم انقلبت ليس فقط لدى بعض الفتيات بل هي مستشرية لدى اغلبية الشبان
                فالفتاة المحتشمة والغير متبرجة تعد معقدة ورجعية وضعيفة شخصية!
                و ربما يصل الامر بالقول الاتي :بأنها تخفي جسدها لأنه غير جذاب و جميل؟!
                والحديث ذو شجون
                !

                الاخت القديرة خادمة الساقي تقبلي مروري

                تقبلوا مروري
                اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


                تعليق


                • #9
                  الأخت الفاضلة
                  خادمة الساقي (عليه السلام)

                  شكراً على تناولكم لهكذا مواضيع غاية في الأهمية ، وهو من المسائل التي ابتُليت بها نساء اليوم في مجتمعنا المؤمن وللأسف..

                  وأود أن ألفت انتباه إخواني المؤمنين والمؤمنات إلى أنه ينبغي علينا في هذا الزمان المواظبة على بعض الأدعية المأثورة والمعتبرة التي تركز على الجوانب الأخلاقية لدى الإنسان المؤمن، منها (دعاء مكارم الأخلاق) لإمامنا زين العابدين علي بن الحسين السجاد (صلوات الله وسلامه عليه).. ومنها هذا الدعاء العظيم الذي رواه الشيخ الكفعمي رحمه الله في كتابه (المصباح) ونقله عنه الشيخ عباس القمي رحمه الله في مفاتيح الجنان، حيث قال الكفعمي:

                  هذا دعاء المهدي (صلوات الله عليه):

                  [ اللّهُمَّ ارْزُقْنا تَوْفِيقَ الطَّاعَةِ، وَبُعْدَ المَعْصِيَةِ، وَصِدْقَ النِيَّةِ، وَعِرْفانَ الحُرْمَةِ، وَأَكْرِمْنا بالْهُدى وَالاسْتِقامَةِ، وَسَدِّدْ أَلْسِنَتَنا بِالصَّوابِ وَالحِكْمَةِ، وَاملأ قُلُوبَنا بِالْعِلْمِ وَالمَعْرفَةِ، وَطَهِّرْ بُطُونَنا مِنَ الحَرامِ وَالشُّبْهَةِ، وَاكْفُفْ أَيْدِيَنا عَنْ الظُّلْمِ وَالسَّرِقَةِ، وَاغْضُضْ أَبْصارَنا عَنْ الفُجُورِ وَالخيانَةِ، وَاسْدُدْ أَسْماعَنا عَنْ اللَّغْوِ وَالغِيْبَةِ، وَتَفَضَّلْ عَلى عُلَمائِنا بِالزُّهْدِ وَالنَّصِيحَةِ، وَعَلى المُتَعَلِّمِينَ بالجِهْدِ وَالرَّغْبَةِ، وَعَلى المُسْتَمِعِينَ بِالاتِّباعِ وَالمَوْعِظَةِ، وَعَلى مَرْضى المُسْلِمِينَ بِالشِّفاءِ وَالرَّاحَةِ، وَعَلى مَوْتاهُمْ بِالرَّأْفَةِ وَالرَّحْمَةِ، وَعَلى مَشايِخِنا بِالْوِقارِ وَالسَّكِينَةِ، وَعَلى الشَّبابِ بِالاِنابَةِ وَالتَّوْبَةِ،

                  وَعَلى النِّساءِ بالحَياءِ وَالعِفَّةِ،

                  وَعَلى الاَغْنِياءِ بِالتَّواضِعِ وَالسِّعَةِ، وَعَلى الُفَقراءِ بِالْصَبْرِ وَالقَناعَةِ، وَعَلى الغُزاةِ بِالْنَصْرِ وَالغَلَبَةِ، وَعَلى الاُسَراءِ بِالْخَلاصِ وَالرَّاحَةِ، وَعَلى الاُمَراءِ بِالعَدْلِ وَالشَّفَقَةِ، وَعَلى الرَّعِيَّةِ بِالإنْصافِ وَحُسْنِ السَّيرَةِ، وَبارِكْ لِلْحُجّاجِ وَالزُّوّارِ فِي الزَّادِ وَالنَّفَقَةِ، وَاقْضِ ما أَوْجَبْتَ عَلَيْهِمْ مِنَ الحَجِّ وَالعُمْرَةِ بِفَضْلِكَ وَرَحْمَتِكَ يا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ ].

                  بورك قلمكم الولائي المخلص

                  تقبلوا مروري

                  وشكري وتحياتي لكم ولكل من يقرأ الموضوع باهتمام ويأخذ بمضمونه العالي

                  علماً بأن هذا الموضوع سيجد طريقه للنشر قريباً إن شاء الله في نشرة الكفيل الأسبوعية

                  أخوكم
                  منير الحــزامي
                  كربلاء المقدسة




                  الملفات المرفقة
                  sigpic

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة رحيق الزكية مشاهدة المشاركة
                    الجمال ليس باثواب تزيينا.... وانما الجمال جمال العلم والادبِ

                    احب ان انوه المفاهيم انقلبت ليس فقط لدى بعض الفتيات بل هي مستشرية لدى اغلبية الشبان
                    فالفتاة المحتشمة والغير متبرجة تعد معقدة ورجعية وضعيفة شخصية!
                    و ربما يصل الامر بالقول الاتي :بأنها تخفي جسدها لأنه غير جذاب و جميل؟!
                    والحديث ذو شجون
                    !

                    الاخت القديرة خادمة الساقي تقبلي مروري

                    تقبلوا مروري

                    بسم الله الرحمن الرحيم

                    نعم اتفق معك ايتها العزيزة "رحيق الزكية "

                    ان المفاهيم ان اختلطت فهي ستمتزج وتختلط عند الكل سواء الرجل او المراة


                    لكن رغم ذلك يجب ان نكون من الثابتين على الحق وطريقه وان قلّ سالكيه


                    ثم ان هنا يثبت الصادق من المدعي والفعل من لقلقة اللسان


                    والامر صعب على الفتاة الملتزمة ولهذا نريدها ان تتحلى بالجراة والشخصية الثابتة

                    بعيدا عن الخجل الذي لامبرر له ...!!

                    والصورة هنا ستكمل لك المفهوم ...


                    بوركتي وشكري لمرورك الزيني

















                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X