إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أبي من يصنع شخصيتي...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أبي من يصنع شخصيتي...

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة واتم التسليم على المبعوث رحمة للعالمين محمد البشير النذير واله الغرر الميامين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كثيرا ما نتحدث عن اساليب التربية التي يجب ان تتوسط

    بين القوةوالحزم وبين اللين والرقة والتي ستنطبع في اعماق نفسه...

    ففي شخصية الابن حاجة الى من يعطيه القوة .....

    فإذا كان القيم عليه ضعيفاً امامه فإنه يفقد الشعوربالأمان.

    وهذا ما يفسر ايضاً في بعض المرات عدم رغبة المرأة بالزوج الضعيف الشخصية ...

    وقد نجد الابن مهما قدمت الام له هو محتاج للاب

    باعتبار ان الاب يشعره بالامان بينما لا تعطيه الأم التي يتحسس ضعفها أمامه في مواقف

    بسبب عاطفتها المفرطة -عند البعض منهن -

    إن الحزم في هذا المقام يعني ان يطلق المعلم او المربي كلمته ولا يتنازل عنها.

    ففي ذلك ايحاء تربوي بأن عليه عدم التنازل عن إراداته.

    ولكن لابد لايصال ذلك من اسلوب يبتعد بالحزم عن القهر بحيث يستوعب الابن معنى الحزم بدلاً

    من ان يخضع له خضوعاً أعمى.

    ولاتزال تربية الابن بحاجة الى شيء من هيبة الأب التي تعينه على التوازن الداخلي

    ولكن هناك فرقاً بين هيبة تنطلق من قوة الشخصية ،وبين هيبة تنطلق من عنف وقسوة وقهر

    واشعار للطرف الآخر بالضعف والاهانة والذل

    لأن الهدف من الحزم تربية شخصيتة وبذر عناصر الرجولة المستقبلية فيه

    بالطريقة التي تجعله قادراً على ان يفكر وحده ومع الآخرين فإذا كانت مفردة الهيبة في التربية ضرورية

    فهذا لا يعني ان يستغلها الأهل لتطويع الطفل لما يريدون بشكل كامل ...

    ونحن عندما نربي اطفالنا على ان يقولوا نعم لكل ما نفرضه عليهم

    فسوف تتعمق هذه النعم لتتحول الى نعم أمام كل ظالم وحاكم ومستبد يملك قوة القهر

    التي كانت لدى الأب بشكل مطلق سوف نخلق فيه ذهنية الخضوع لكل مستبد ولكل طاغ ولكل قوي.

    لهذايجب ان نفرق بين الطاعة المنفتحة وبين الطاعة العمياء...

    فعلى الاب ان يجعل هيبة في البيت بين ابنائه لكن ليس بالقوة بل بالخلق الحسن والتعامل الجيد

    ويستمد الابن هيبته من ابيه ويصبح ذا شخصية قوية اذا كَبُرْ.

    ليكون عوناً وسنداً لامه ولاخواته واخوته ايضاً

    بدل ان يكون جباراً عنيدا.....


    وساكون مع نبض اقلامكم لنعرف عمق تربية الاب وتاثيرها على شخصية ولده ...










  • #2
    احسنتي وفي ميزان حسناتك مشرفتنا

    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

      اللهم صل على محمد وال محمد
      احسنتم على الموضوع القيم والمفيد

      دور الاب في التربية
      يستعمل بعض الاباء اسلوب التدليل لاولادهم منذ الصغر وهذا يبتعد كثيراً عن أسلوب التوعية او التربية الاسلامية الجيدة والسليمة في تعويد الابناء منذ الصغر على الاعتماد على انفسهم وبلورة افكارهم في استعمال ذكائهم وهم في هذا السن المبكر واظهار رجولتهم وهذا ما تسعى اليه كل اسرة وتنويرهم ليكونوا رجال المستقبل وفق ما امر به ديننا الحنيف وبما يرضي الله سبحانه وتعالى . ان التربية السليمة الخالية من الشوائب لها دور اساسي في انشاء جيل واعي لتَجني الاسرة ثمارها في المستقبل وهذه المسؤولية تقع على رب الاسرة في
      في اعطاءه الضوء الاخضر والاحمر في سياسته السليمة في تربيه اولاده منذ الطفولة وذلك بمشاركة الام طبعاً.
      ان القسم الثاني من الاباء يستعملون اسلوب القسوة في المعاملة مع الابناء الى الضرب والضرب على اتفه الاسباب والابن لا يفهم لماذا ضربه ابوه أهذا ناتج عن ظروف قاسية مر بها الاب منذ صغره فاراد تطبيقها على اولاده فهذا اسلوب خاطئ ويجب الابتعاد عنه وافهام الطفل الخطء الذي ارتكبه قبل ضربه. والبعض من الاباء يضغط على ابنه الذي لا يتجاوز سن الرشد ويقحمه بأعمال شاقة كأعمال الحدادة او ورش تصليح السيارات وغيرها ويبعده عن الدراسة بحجة انه فاشل دراسيا وهذا يولد عند الطفل (عاهة) نفسية او جسدية حينما يرى زملائه في الدراسة قد تبوأ مناصب طيبة ووظائف حكومية مريحة . فيجب على الاب ان يستعمل اسلوب التفاهم والاقناع حتى يكسيهم في المستقبل لانهم اولاده. يبقون له حتى بعد الزواج سوف يبقون السند له في رعايته وتعويضه عن تلك التربية السليمة . ان بعض الاباء يغضون ابصارهم عن الكثير ما يفعله الابناء مثل حلاقة الراس وهم يقلدون بعض المغنين او اصحاب أصدقاء السوء او السهر حتى منتصف

      الليل والبعض من الاولاد يجلب الاموال ولا يسئله الاب عن مصدرها والكثير من الابناء يقفون امام الابواب والتحرش بالمارة من النساء .والكثير من الاباء والامهات لا يسئلن بناتهم عن سبب الخروج او الذهاب الى اي جهة فترى الاولاد يسرحون ويمرحون بدون رقيب.
      ان هذه المسؤوليات كلها محاسب عليها الاب والام امام الله سبحانه وتعالى اشد حساب او ان يامر الاب والام والاولاد بالصلاة لانها مفتاح لاعمال الخير والابتعاد عن المحرمات التي لا ترضي الله سبحانه.وفي الختام ان للكلمه الطيبه لها اثر
      فالحديث الطيب له الآثار الطيبة في الأبناء، أما الكلمات السيئة فتُحدث آثاراً سيئة لهم، ولذا جاءت الروايات تحضنا على أن نتحدث بالحديث الحسن والطيب لأبنائنا، وقول النبي صلى الله عليه وآله: ‹‹الكلمة الطيبة صدقة››، لا تخص الأولاد، بل تشمل كل إنسان يُتحدث إليه، إلا أنّ الأولاد أولى بذلك، وعلى المسؤول الأول في الأسرة أن يكون حديثه لأبنائه التشجيع والتحفيز والحض على القيم والمثل والخُلق الفاضل والعقائد الصحيحة والأمور التي تجعل شخصية الأبناء محبوبة عند الله مرضية عند النبي صلى الله عليه وآله والأئمة من أهل البيت عليهم السلام.









      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة مصباحُ الهدى مشاهدة المشاركة
        احسنتي وفي ميزان حسناتك مشرفتنا
        بسم الله الرحمن الرحيم


        احسن الله الينا واليكم اختي الفاضلة "مصباح الهدى "


        شكري لمرورك الكريم ....











        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X