إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من هو القرآن الناطق المبين ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من هو القرآن الناطق المبين ؟

    قَالَ تَعَالَى : ﴿الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآنَ - [سُّورَةُ الرَّحْمَنِ : 1 - 2.]
    إنَّ الرَّحْمَن اسمٌ مِنْ اسْمَاءِ اللَّهِ تعالى .
    والقُرْآنُ هو اسْمٌ من اسْمَاءِ النبي محمد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) :
    الدليل على أنّ النبي هو القرآن المُعلَّم :
    قَالَ تَعَالَى :
    ﴿عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى - [سُّورَةُ النَّجْمِ : 5.]
    فتصبح الآية : (الله الرحمن علّم محمد القرآن) .
    1- قَالَ تَعَالَى :
    ﴿الر تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآنٍ مُّبِينٍ - [سُّورَةُ الْحِجْرِ : 1.]
    2- قَالَ تَعَالَى :
    ﴿طس تِلْكَ آيَاتُ الْقُرْآنِ وَكِتَابٍ مُّبِينٍ - [سُّورَةُ النَّمْلِ : 1.]
    3- قَالَ تَعَالَى :
    ﴿وَمَا عَلَّمْنَاهُ الشِّعْرَ وَمَا يَنْبَغِي لَهُ إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ وَقُرْآنٌ مُّبِينٌ- [سُّورَةُ يس : 69.]
    4- قَالَ تَعَالَى :
    ﴿وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى * عَلَّمَهُ شَدِيدُ الْقُوَى - [سُّورَةُ النَّجْمِ : 3 - 5.]
    5- قَالَ تَعَالَى :
    ﴿يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِمَّا كُنْتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُمْ مِنَ اللَّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ - [سُّورَةُ الْمَائِدَةِ : 15.]
    من الواضح من الآيات أنّها قد فرقت بين آيات الكتاب وبين القرآن المُبين والتي دلّت على أنّ رسول الله محمد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) هو الذِكر والكتاب والقُرآن النَاطِقُ المُبين .
    عَنْ الْإِمَامِ الرِّضَا (عَلَيْهِ السَّلَامُ) أَنَّهُ سُئِلَ عَنْ قَوْلِهِ‏ تَعَالَى :

    ﴿الرَّحْمَنُ * عَلَّمَ الْقُرْآنَ ؟
    قَالَ (عَلَيْهِ السَّلَامُ) : اللَّهُ عَلَّمَ مُحَمَّداً (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ) .
    المصدر :
    (تفسير علي بن ابراهيم : ص658و659.)
    (البحار : ج24، ص67. وج57، ص283.)
    وَعَنْهُ (عَلَيْهِ السَّلَامُ) أَنَّهُ أَيْضاً سُئِلَ عَنْ هَذِهِ الْآيَةِ :
    قَالَ (عَلَيْهِ السَّلَامُ) :
    ذَلِكَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ (صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِ) ، عَلَّمَهُ اللَّهُ تَعَالَى بَيَانَ كُلِّ شَيْ‏ءٍ يَحْتَاجُ إِلَيْهِ النَّاسُ‏ .
    المصدر : (البحار : ج36، ص164.)
    وَعَنْ رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ) قَالَ :
    إِنَّ عَلِيّاً مَعَ الْقُرْآنِ وَالْقُرْآنَ مَعَ عَلِيٍّ ، لَا يَفْتَرِقَانِ حَتَّى يَرِدَا عَلَيَّ الْحَوْضَ‏ .
    المصدر : (البحار : ج89، ص80، عن الأمالي.)

    وهذه تجربة بالعلوم الغريبة تخبرنا أنّ الإمام علي هو القرآن الناطق المبين :
    أجمع أعداد كلمة (القرآن الكريم) بالأبجد هوز الكبير .
    سنحصل على الناتج : (683.)
    أجمع الآن أعداد : (علي القرآن الناطق) بالأبجد هوز الكبير .
    سنحصل على الناتج : (683.)
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	=.jpg 
مشاهدات:	218 
الحجم:	22.3 كيلوبايت 
الهوية:	911215

    فأمير المؤمنين علي بن أبي طالب (صلوات الله عليه) أيضاً قُرآن الله الناطق المُبين لأنّه ابن عمِّ النبي بل أخاه بل نفسه بنصِّ آية المباهلة المباركة ، قَالَ تَعَالَى : ﴿فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ - [سُّورَةُ آلَ عِمْرَانَ : 61.]
    وهو القائل (صلوات الله عليه) : أَنَا دَمِي دَمُ رَسُولِ اللَّهِ ، وَلَحْمِي لَحْمُهُ ، وَعَظْمِي عَظْمُهُ ، وَعِلْمِي عِلْمُهُ ، وَحَرْبِي حَرْبُهُ ، وَسِلْمِي سِلْمُهُ ، وَأَصْلِي أَصْلُهُ ، وَفَرْعِي فَرْعُهُ ، وَبَحْرِي بَحْرُهُ ، وَجَدِّي جَدُّهُ . أَنَا مِنْ رَسُولِ اللَّهِ كَالضَّوْءِ مِنَ الضَّوْءِ . أَنَا دَاعِيكُمْ إِلَى طَاعَةِ اللَّهِ رَبِّكُمْ ، وَمُرْسِلُكُمْ‏ إِلَى فَرَائِضِ دِينِكُمْ ، وَدَلِيلُكُمْ إِلَى مَا يُنْجِيكُمْ . أَنَا خَلِيفَةُ رَسُولِ اللَّهِ (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ) فِيكُمْ ، وَمُقِيمُكُمْ عَلَى حُدُودِ دِينِكُمْ (وَنَبِيِّكُمْ) ، وَدَاعِيكُمْ إِلَى جَنَّةِ الْمَأْوَى . أَنَا صِنْوُ رَسُولِ اللَّهِ ، وَالسَّابِقُ إِلَى الْإِسْلَامِ ، وَكَاسِرُ الْأَصْنَامِ وَمُجَاهِدُ الْكُفَّارِ ، وَقَامِعُ الْأَضْدَادِ . أَنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ وَمَعِي عِتْرَتَهُ عَلَى الْحَوْضِ ، فَلْيَأْخُذْ أَحَدُكُمْ بِقَوْلِنَا وَلِيَعْمَلْ بِعَمَلِنَا . أَنَا صَاحِبُ عِلْمِهِ وَالْمُفْنِي عَنْهُ غَمَّهُ . أَنَا الْمُنَفِّسُ عَنْهُ كَرْبَهُ . أَنَا زَوْجُ فَاطِمَةَ بِنْتِ مُحَمَّدٍ سَيِّدَةِ نِسَاءِ الْعَالَمِينَ . أَنَا أَبُو شَبَّرَ وَشَبِيرٍ . أَنَا غَاسِلُ رَسُولِ اللَّهِ وَمُدْرِجُهُ فِي الْأَكْفَانِ وَدَافِنُهُ . (عيون الحكم والمواعظ لعلي بن محمد الليثي الواسطي : ص165، عن كتاب غُرَرُ الحِكم ودُرَرُ الكلِم.)
    عَلِيٌّ الَّذِي ضَرَبَ بِسَيْفَيْنِ وَطَعَنَ بِرُمْحَيْنِ وَصَلَّى الْقِبْلَتَيْنِ وَبَايَعَ الْبَيْعَتَيْنِ وَهَاجَرَ الْهِجْرَتَيْنِ وَلَمْ يَكْفُرْ بِاللَّهِ طَرْفَةَ عَيْنٍ . هُوَ مَوْلَى صَالِحِ الْمُؤْمِنِينَ وَوَارِثِ النَّبِيِّينَ وَخَيْرِ الْوَصِيِّينَ وَأَكْبَرِ الْمُسْلِمِينَ وَيَعْسُوبِ الْمُؤْمِنِينَ وَنُورِ الْمُجَاهِدِينَ وَرَئِيسِ الْبَكَّاءِينَ وَزَيْنِ الْعَابِدِينَ وَسِرَاجِ الْمَاضِينَ وَضَوْءِ الْقَائِمِينَ وَأَفْضَلِ الْقَانِتِينَ وَلِسَانِ رَسُولِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَأَوَّلِ الْمُؤْمِنِينَ‏ مِنْ آلِ يس . الْمُؤَيَّدِ بِجَبْرَئِيلَ الْأَمِينِ وَالْمَنْصُورِ بِمِيكَائِيلَ الْمَتِينِ وَالْمَحْمُودِ عِنْدَ أَهْلِ السَّمَاءِ أَجْمَعِينَ . سَيِّدِ الْمُسْلِمِينَ وَالسَّابِقِينَ‏ وَقَاتِلِ النَّاكِثِينَ وَالْمَارِقِينَ وَالْقَاسِطِينَ وَالْمُحَامِي عَنْ حَرَمِ الْمُسْلِمِينَ . مُجَاهِدِ أَعْدَائِهِ النَّاصِبِينَ وَمُطْفِئِ نَارِ الْمُوقِدِينَ وَأَفْخَرِ مَنْ مَشَى مِنْ قُرَيْشٍ أَجْمَعِينَ وَأَوَّلِ مَنْ أَجَابَ‏ وَاسْتَجَابَ لِلَّهِ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ . وَصِيِّ نَبِيِّهِ فِي الْعَالَمِينَ وَأَمِينِهِ عَلَى الْمَخْلُوقِينَ وَخَلِيفَةِ مَنْ بُعِثَ إِلَيْهِمْ أَجْمَعِينَ ... (البحار : ج42، ص133، عن الإختصاص. مُقتبس من أوصاف قنبر (رضي الله عنه) مولى أمير المؤمنين علي عليه السلام.)
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	----------.jpg 
مشاهدات:	205 
الحجم:	274.6 كيلوبايت 
الهوية:	911216

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X