إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

✨🌹✨ على الأكبر كنيته ولقبه

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ✨🌹✨ على الأكبر كنيته ولقبه

    كنيته ولقبه
    الأكبر، وأبا الحسن، ومما يشار إلى رواية أحمد بن أبي نصر البزنطي بأنه كان متزوجا من جارية له وولد منها، أو كما يحتمل أن تكون الكنية للتفاؤل بالولد الحسن، ويحتمل أنها صدرت بعد أن صار له ولد سمى
    " الحسن " وإن كان عقبه منقطع، ومما يرجح قول الإمام الصادق (عليه السلام)، صلى الله عليك وعلى عترتك وأهل بيتك،
    وآبائك وأبنائك، وأمهاتك الأخيار الذين أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا - هذه الرواية جاءت عامة
    وغير مخصصة، ربما تشير إلى ولد له بكامل الزيارات لابن قولومة، والله العالم.
    وهناك روايات متعددة تشير إلى أنه لم ينج من
    أصحاب الحسين وولده وإخوته وولد أخيه وابنا عمومته إلا علي بن الحسين الأصغر - لقب بزين العابدين، وكان مريضا.
    وقال الشبلنجي في نور الأبصار ص ١٩٤ - إن من
    أولاد الحسين عليا الأكبر استشهد مع أبيه في كربلاء وبقي علي الأصغر زين العابدين.
    هذا ما كان عليه المؤرخون من وصف السجاد
    بالأصغر وهناك جماعة استوضحوا كبر المقتول مع أبيه واكتفوا بوصفه بالأكبر وسكتوا عن وصف الإمام زين العابدين (عليه السلام) بالأصغر منهم، وأما ما نص عليه ابن شهرآشوب في المناقب وابن طلحة الشافعي في مطالب
    السؤال ص ٧٢، وابن الصباغ المالكي في الفصول
    المهمة، من أن زين العابدين هو الأوسط فيكون للإمام الحسين من الأولاد ثلاثة يقال لهم علي، وقد صححه الأربلي في كشف الغمة فإن الثابت عند أهل النسب
    والسيرة أن للحسين عليا الأكبر، وعليا الأصغر وهو السجاد وعبد الله الرضيع وجعفر درج في أيام أبيه، وقد صرح الإمام السجاد (عليه السلام) حين سأله ابن زياد " لعنه الله " أليس قتل الله عليا؟ قال الإمام (عليه السلام) كان أخ أكبر مني يسمى عليا قتله الناس.
    وقد وصف السجاد بالأصغر، والشهيد بالأكبر
    جماعة من المؤرخين وقد ذكر العلامة السيد عبد الرزاق المقرم في كتابه " علي الأكبر " ثمانية وعشرين مصدرا من مصادر الفريقين ينص على المقتول مع أبيه في كربلا هو علي الأكبر. وعمره سبعة وعشرين سنة.

    المصدر /شهداء أهل البيت

  • #2
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	ice_screenshot_٢٠٢١٠٣٢٤-٠١٢٤٤٧.png 
مشاهدات:	239 
الحجم:	112.2 كيلوبايت 
الهوية:	911307

    تعليق


    • #3

      الأخت الفاضلة خادمة ام أبيها . أسعد الله أيامنا وأيامكِ بذكرى ولادة مولانا علي الأكبر (عليه السلام) . وأحسنتِ وأجدتِ وسلمت أناملكِ على كتابة ونشر هذا الموضوع القيم عنه . جعل الله عملكِ هذا في ميزان حسناتكِ . ودمتِ في رعاية الله تعالى وحفظه .

      تعليق


      • #4
        وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
        كل عام وانتم الى الله اقرب بقبول الاعمال والطاعات
        لكم كل الشكر والامتنان اخي خادم الكفيل والاخ حسين الهادي على ردكم ومروركم لتزين صفحتي .

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        يعمل...
        X