إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

العطاء الهنئ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • العطاء الهنئ...


    بسم الله الرحمن الرحيم
    ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ((اللهم إني أسألك من عطائك بأهنئه))..


    من رحمة الله سبحانه وتعالى انّه يعطي عباده أياً كانت مذاهبهم أو معتقداتهم، فعطاؤه غير ممنوع على أحدٍ أبداً، فهو يشمل المؤمن والكافر، فقد قال تعالى: ((كُلًّا نُمِدُّ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا))الإسراء: 20، ولكن يبقى مدى الاستفادة من هذا العطاء وتسخيره من قبل العبد نفسه، فالمطر مثلاً ينزل على الأرض الخصبة والسبخة على حد سواء، ولكن الخصبة منها نراها تخضر بينما السبخة لا نرى لها زرعاً أصلاً، مع انّ المطر واحد وقد نزل على كليهما من دون استثناء..

    هكذا هو عطاء ربّك فيكون نزوله على المؤمن وغيره، فالمؤمن تكون نفسه مخضرة بالحب والايمان وتزينها التقوى، بينما غير المؤمن فتكون نفسه حالكة السواد لا خير فيها..


    وبعبارة أخرى انّ العلوم الإلهية والنفحات الربانية غير محظورة عن أحد، فهي تنزل على كلّ النفوس، ولكن تبقى الاستفادة منها حسب صفاء تلك النفس واستعدادها لتلقي تلك العلوم والنفحات، أي ما يحجب تلك النفوس هي كدورة القلب والاشتغال بالخبائث دون الطيبات..


    لذا جاء في مناجاة الراجين لامامنا زين العابدين عليه السلام قوله: ((يا مَنْ اِذا سَأَلَهُ عَبْدٌ اَعْطاهُ، وَاِذا اَمَّلَ ما عِنْدَهُ بَلَّغَهُ مُناهُ، وَاِذا اَقْبَلَ عَلَيْهِ قَرَّبَهُ وَاَدْناهُ))، أي انّ العبد ما عليه إلا أن يسأل فيجد الإجابة، ولكن المهم أن يأمل بما عند الله من الخير الباقي غير الفاني والحياة الأبدية، وأن يكون بالقرب الذي يرتجيه العبد المؤمن من خالقه..


    لذلك في موضع آخر من نفس المناجاة نقول: ((وَلِنَيْلِ عَطاياكَ بَسَطْتُ اَمَلي، فَاَخْلِصْني بِخالِصَةِ تَوْحيدِكَ، وَاجْعَلْني مِنْ صَفْوَةِ عَبيدِكَ))، إذن المطلوب هي تلك العطايا التي تجعلني عندك من أحسن عبيدك وصفوتهم..


    ولهذا تنتهي المناجاة بهذه الفقرة الشريفة: ((اَسْاَلُكَ بِكَرَمِكَ اَنْ تَمُنَّ عَلَيَّ مِنْ عَطائِكَ بِما تَقِرُّ بِهِ عَيْني، وَمِنْ رَجائِكَ بِما تَطْمَئِنُّ بِهِ نَفْسي، وَمِنَ الْيَقينِ بِما تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيَّ مُصيباتِ الدُّنْيا، وَتَجْلُو بِهِ عَنْ بَصيرَتي غَشَواتِ الْعَمى، بِرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ))..


    لذا نسأل الله تعالى أن يعطينا من أهنئ عطاياه، وهذا ما نلمسه في دعاء البهاء ((اللّهم إني أسألك من عطائك بأهنئه))..

    وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: ((اللّهم إن هذا من عطائك، فبارك لنا فيه وسوغناه))..


    نسأل الله تعالى أن يعطينا من عطاياه الهانئة التي تسمو فيها أنفسنا وترفعها لمقام القرب والتزلّف له تعالى...






  • #2
    اللّهم إن هذا من عطائك، فبارك لنا فيه وسوغناه

    مولانا الجليل وفقكم الله تعالى وسدد خطاكم لما فيه خير العباد وجعله الله في ميزان حسناتكم

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة

      بسم الله الرحمن الرحيم
      ولله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

      ((اللهم إني أسألك من عطائك بأهنئه))..


      من رحمة الله سبحانه وتعالى انّه يعطي عباده أياً كانت مذاهبهم أو معتقداتهم، فعطاؤه غير ممنوع على أحدٍ أبداً، فهو يشمل المؤمن والكافر، فقد قال تعالى: ((كُلًّا نُمِدُّ هَؤُلَاءِ وَهَؤُلَاءِ مِنْ عَطَاءِ رَبِّكَ وَمَا كَانَ عَطَاءُ رَبِّكَ مَحْظُورًا))الإسراء: 20، ولكن يبقى مدى الاستفادة من هذا العطاء وتسخيره من قبل العبد نفسه، فالمطر مثلاً ينزل على الأرض الخصبة والسبخة على حد سواء، ولكن الخصبة منها نراها تخضر بينما السبخة لا نرى لها زرعاً أصلاً، مع انّ المطر واحد وقد نزل على كليهما من دون استثناء..

      هكذا هو عطاء ربّك فيكون نزوله على المؤمن وغيره، فالمؤمن تكون نفسه مخضرة بالحب والايمان وتزينها التقوى، بينما غير المؤمن فتكون نفسه حالكة السواد لا خير فيها..


      وبعبارة أخرى انّ العلوم الإلهية والنفحات الربانية غير محظورة عن أحد، فهي تنزل على كلّ النفوس، ولكن تبقى الاستفادة منها حسب صفاء تلك النفس واستعدادها لتلقي تلك العلوم والنفحات، أي ما يحجب تلك النفوس هي كدورة القلب والاشتغال بالخبائث دون الطيبات..


      لذا جاء في مناجاة الراجين لامامنا زين العابدين عليه السلام قوله: ((يا مَنْ اِذا سَأَلَهُ عَبْدٌ اَعْطاهُ، وَاِذا اَمَّلَ ما عِنْدَهُ بَلَّغَهُ مُناهُ، وَاِذا اَقْبَلَ عَلَيْهِ قَرَّبَهُ وَاَدْناهُ))، أي انّ العبد ما عليه إلا أن يسأل فيجد الإجابة، ولكن المهم أن يأمل بما عند الله من الخير الباقي غير الفاني والحياة الأبدية، وأن يكون بالقرب الذي يرتجيه العبد المؤمن من خالقه..


      لذلك في موضع آخر من نفس المناجاة نقول: ((وَلِنَيْلِ عَطاياكَ بَسَطْتُ اَمَلي، فَاَخْلِصْني بِخالِصَةِ تَوْحيدِكَ، وَاجْعَلْني مِنْ صَفْوَةِ عَبيدِكَ))، إذن المطلوب هي تلك العطايا التي تجعلني عندك من أحسن عبيدك وصفوتهم..


      ولهذا تنتهي المناجاة بهذه الفقرة الشريفة: ((اَسْاَلُكَ بِكَرَمِكَ اَنْ تَمُنَّ عَلَيَّ مِنْ عَطائِكَ بِما تَقِرُّ بِهِ عَيْني، وَمِنْ رَجائِكَ بِما تَطْمَئِنُّ بِهِ نَفْسي، وَمِنَ الْيَقينِ بِما تُهَوِّنُ بِهِ عَلَيَّ مُصيباتِ الدُّنْيا، وَتَجْلُو بِهِ عَنْ بَصيرَتي غَشَواتِ الْعَمى، بِرَحْمَتِكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ))..


      لذا نسأل الله تعالى أن يعطينا من أهنئ عطاياه، وهذا ما نلمسه في دعاء البهاء ((اللّهم إني أسألك من عطائك بأهنئه))..

      وعن أمير المؤمنين عليه السلام قال: ((اللّهم إن هذا من عطائك، فبارك لنا فيه وسوغناه))..


      نسأل الله تعالى أن يعطينا من عطاياه الهانئة التي تسمو فيها أنفسنا وترفعها لمقام القرب والتزلّف له تعالى...





      مشرفنا الفاضل بارك الله تعالى بنشركم الراقي
      وكلماتكم التربوية المخلصة
      أعطاكم الله تعالى من العطاء الهنئ بحق محمد وآله الطاهرين

      تعليق


      • #4


        بسم
        الله الرحمن الرحيم
        و
        لله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

        السلام عليكم ورحمة
        الله وبركاته

        ((اللهم إني أسألك من عطائك بأهنئه))..
        مشرفنا الفاضل المحترم المفيد



        ويبقي الجمال عنوان قلمك
        والإبداع يعانق متصفحك
        رائعه جديده تضاف لسجل روائعك
        كل الشكر والتقدير لقلمك المبدع

        تعليق


        • #5
          احسنتم اخي الكريم على هذا الطرح القيم ...بلغكم الله تعالى ما تأملون بحق محمد واله الطاهرين

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة عطر الولايه مشاهدة المشاركة
            اللّهم إن هذا من عطائك، فبارك لنا فيه وسوغناه

            مولانا الجليل وفقكم الله تعالى وسدد خطاكم لما فيه خير العباد وجعله الله في ميزان حسناتكم
            اللّهم صلّ على محمد وآل محمد وآل محمد وعجّل فرجهم يا كريم..
            أسال الله تعالى أن يمنّ عليكم بفضله ويجود عليكم بكرمه من عطائه الهنيء ويبارك لكم فيه..
            شاكر لكم هذا المرور المبارك...

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
              مشرفنا الفاضل بارك الله تعالى بنشركم الراقي
              وكلماتكم التربوية المخلصة
              أعطاكم الله تعالى من العطاء الهنئ بحق محمد وآله الطاهرين
              الراقي هو وجودكم أختنا القديرة، فزاد الله في قدركم وشرفكم..
              شاكر لكم هذا المرور المبارك...

              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة سهاد مشاهدة المشاركة


                بسم
                الله الرحمن الرحيم
                و
                لله الحمد والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطاهرين

                السلام عليكم ورحمة
                الله وبركاته

                ((اللهم إني أسألك من عطائك بأهنئه))..
                مشرفنا الفاضل المحترم المفيد



                ويبقي الجمال عنوان قلمك
                والإبداع يعانق متصفحك
                رائعه جديده تضاف لسجل روائعك
                كل الشكر والتقدير لقلمك المبدع
                وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..
                أهلاً بأختنا القديرة التي دائماً ما تشرفنا في إطلالتها المنيرة، لتضع بصمتها الولائية على صفحاتنا المتواضعة..
                شاكر لكم هذا المرور الطيّب...

                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة ام التقى مشاهدة المشاركة
                  احسنتم اخي الكريم على هذا الطرح القيم ...بلغكم الله تعالى ما تأملون بحق محمد واله الطاهرين
                  أحسن الله تعالى اليكم أختنا القديرة وتقبّل أعمالكم بخير قبول..
                  شاكر لكم تشريفنا بهذا المرور الرائع...

                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X