إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى (الترددُ )449

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى (الترددُ )449


    خادمة ام أبيها
    عضو ماسي











    • تاريخ التسجيل: 23-05-2015
    • المشاركات: 7703



    #1
    حاله غير صحيه هو التردد ٠٠٠٠٠٠

    يوم أمس, 11:20 PM



    من الامور التي نعاني منها وتعتبر حاله غير صحيه هو التردد ٠٠٠٠٠٠

    وهنا وكعلاجات لهذه الحاله يمكن القول
    من ضمن ما ينفع لعلاج التردد هو التوكل والتفويض *

    هذان المفهومان، مفهومان حركيان، نابعان من عمق العقيده ودرجة الاعتقاد ، ويمنحان الإنسان قدرة فائقة وكفاءة عالية على التحرك في ساحات الحياة العريضة. وهما يسلبان الإنسان كل حالة للتردد والضعف والخوف في العمل ، ، ،

    فان التوكل والتفويض يقومان على أساس حالة نفسية ثابتة ومطمئنة للعبد. وهذه الحالة النفسية المطمئنة بالله تعالى تمنح الإنسان القدرة والقوة والمعنويات العالية في العمل.
    وكفاية الله تعالى لعبده سنة مشروطة من سنن الله عز وجل وهذا الشرط هو التوكل على الله، فمن يتوكل على الله يكفيه الله وهو حسبه. يقول تعالى: ﴿وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ﴾

    ورد عن اهل البيت عليهم السلام << "من توكّل على الله ذلّت له الصعاب وتسهّلت عليه الأسباب >>
    عن أمير المؤمنين عليه السلام: << من كان متوكّلاً على الله لم يُعدم الإعانة" >>

    وشيء اخر له علاقه ايضا بصوره ولو غير مباشره بعلاج التردد وهو << الاستشاره >> فما خاب من استشار - ومن شاور الناس شاركهم عقولهم *
    فبالتالي الاستشاره ترفع من مستوى اليقين عند المرء الي هو قبال التردد ٠٠٠
    والنقطه الاهم والانفع والانجع هي التوسل بمحمد وآل محمد
    فهم اصل كل خير
    ومصدر الحول والقوة والقدرة
    فحين يتوسل المرء بمحمد وال محمد صلوات الله عليهم اجمعين بنية مستقيمه ومعرفة مقبوله وحضور قلبي حينها سيشعر ان هنالك قوة (( طاقه )) تنساب اليه تشرح صدره وتهون بعينه امره ويهدأ سره فيمتشط سيف التوكل ويتدرع باليقين ٠٠٠



    ****************************
    ***************
    ***********

    اللهم صل على محمّد وآل محمّد

    نعود والعود احمد لندخل بموضوع التردد وعدم حسم القرارات


    والمراوحة في مكان وموقع واحد بسبب الركون لعدم التغيير والتوتر والقلق عند اتخاذ القرارات


    او بسبب تخويف الاخرين لنا عبر قصصهم المربكة والتي قد تكون متلائمة مع حياتهم وغير متلائمة معنا



    كل ذلك عبر محوركم الاسبوعي

    فكونوا معنا ...














    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2017-09-01_18-13-09.jpg 
مشاهدات:	227 
الحجم:	180.9 كيلوبايت 
الهوية:	918061




  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
    تحية طيبه للست زهراء
    لأختيار هذه المواضيع القيمة
    في ميزان اعمالكم

    ♀️♀️♀️♀️♀️♀️♀️

    (( التردد ))

    صفة تلزم معظم الأشخاص،
    وقد تمنعهم من وصولهم إلى الهدف الذي يسعون وراءه،

    بمعنى:
    عدم استطاعة الشخص اتخاذ القرار الذي يتناسب مع موقفه،

    ولا يستطيع تحمل النتائج المترتبة على اتخاذ هذا القرار؛

    لذلك يخذل الشخص نفسه
    ومن حوله في هذا الموقف.


    ♀️تظهر بعض الأعراض على الشخص المتردد؛
    فعند ظهور مشكلة ما،
    أو موقف معين،
    يحتاج فيه إلى أخذ قرار مناسب،

    يبدأ الشخص المتردد في تأجيل اتخاذ القرار،
    ومن ثم الهروب منه،

    ويبدأ في إهدار الوقت المسموح له في اتخاذ قراره،
    ويترتب على ذلك إهدار الفرص التي قد لا تتكرر مرة أخرى
    في حياته؛

    لذلك يعاني دائماً الشخص المتردد من عدم استغلال الفرص.

    ♀️♀️♀️♀️♀️♀️♀️♀️
    ♀️♀️♀️









    تعليق


    • #3
      (( اسباب التردد))

      قد يرجع التردد إلى سبب ديني
      ، وهو عدم التوكل على الله حق التوكل،

      فالمؤمن القوي
      هو من يفكر في القرار السليم،
      ويتوكل على الله كما قال الله تعالى في كتابه العزيز:
      {فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللّهِ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ} .


      - أو قد يرجع
      إلى سبب نفسي،
      أو اضطراب في شخصية المتردد،

      فهناك بعض الأشخاص تعاني من الخوف والحذر الزائد عن اللزوم من الفشل او الوقوع في الخطأ.

      - أو قد يرجع إلى عدم ثقة الشخص المتردد في نفسه،
      وعدم تحمله مسؤولية ذاته بشكل كافٍ، يستطيع الإقدام به على اتخاذ أي قرار يتعلق به،

      أو قد نجد الشخص المتردد لا يستطيع التركيز على أهدافه،
      ولا يستطيع التفكير لبعض الوقت،
      عن ماذا يريد؟

      وما النتائج التي سوف يحصل عليها، عند اتخاذ القرار بالرفض أو القبول بحسب ما يتناسب معه.











      تعليق


      • #4
        الأضرار التى قد يتسبب
        فيها التردد:

        1- قد تفقد الكثير من الفرص فى حياتك لأنك متردد طيلة الوقت.


        2- الشخصية المترددة تكون فاقدة للثقة بنفسها،
        وهذا قد يجعلها تفقد الرغبة الحقيقية فى فعل أى شىء مفيد فى حياتها.


        3- التردد يشعر الإنسان بالعجز ويعيق تحقيق أهدافه.


        ✴✴✴✴✴✴
        ✴✴✴





        تعليق


        • #5
          بعض النصائح
          للتخلص من مشكلة
          التردد ....


          1- التخلص من الخوف الذى يجعلك تتردد هو الخطوة الأولى للتخلص من التردد.


          2- وضع وتحديد الهدف من أهم العوامل التى تساعد على التخلص من تلك المشكلة.


          3- الإنجاز يقود إنجاز لذلك فإن نجحت فى القيام بشىء ستشعر بانتصارك على نفسك وستستمر فى ذلك.


          4- يجب أن تعلم أن الحياة مكسب وخسارة،
          لذلك لا تحكم على حياتك بالفشل بل تحدى خوفك وحدد هدفك، لأن الأخطاء من الأشياء الواردة فى حياتنا ويجب علينا أن نتقبلها.


          5- يجب عليك تحمل مسئولية قراراتك.


          6- التفكير بشكل إيجابى مع الأخذ فى عين الاعتبار إذا فشلت فى تحقيق شىء ما سأتعرض له.


          7- بناء ثقتك بنفسك يساعدك فى تجنب التردد.









          تعليق


          • #6
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ
            ✨💎✨💎✨💎✨💎✨
            يعزو مختصون نفسيون سبب التردد إلى التنشئة العائلية القامعة واللائمة التي تهز ثقة الشخص بذاته وقراراته منذ طفولته، وتحرمه من روح المبادرة، وقد تفقده القدرة على اتخاذ قرار ـ صغيراً كان أم كبيراً ـ طوال عمره

            تعليق


            • #7
              السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
              عودة محمودة بعون الله..
              التردد صفة لبعض الناس والتي قد تؤدي في بعض الأحيان إلى خسارتهم للكثير أو فوات الفرصة الممنوحة لهم، فالشخص المتردد هو الذي تنقصه الثقة بنفسه والآخرين.
              اغلب المترددين إذا عزموا على شيئ قد يلجؤن إلى الاستخارة ويعتمدون على نتيجتها، ويمتنعون عن أداء اي عمل لحين ورود نتيجة الاستخارة، فإذا لم يقتنعوا بذلك رجعوا إلى ترددهم بالأقدام، وذلك بحجة عدم قناعتهم بالنتيجة.
              ومن الأمور التي يلجأ إليها المتردد ون هي عند الزواج واختيار شريكة الحياة، قد نرى انهم يخطبون وبعد فترة تفسخ الخطبة بحجة عدم القناعة أو الخشية من الزواج وتبعاته أو أن الارتباط سوف يحجم حريتهم..
              كثيرة هي مواضع التردد، ولكن عليك اذا عزمت على شيئ وكان فيه صالحا لك أو لغيرك وفيه خيرا، فلا تتردد واتكل على الله فهو يسدد خطاك، وهو نعم المولى ونعم النصير..

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X