إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

صديق السوء

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • صديق السوء

    صديق السوء
    ذا كانت الصداقة أمرًا مهمًّا في حياة الإنسان، لا سيَّمَا وأن القرآن الكريم والسنة النبوية قد تحدَّثا عنها بشكل كبير، إلا أن هناك أنواعًا من الصداقة التي يجب أن ينتبه إليها الفرد المسلم؛ حتى لا تعود عليه بالضرر نتيجة الاختيار الخاطئ من البداية، فهناك أنواع متعددة لهذا الصديق، ومنها صديق السوء، الذي حذر منه الرسول الكريم في كثير من أحاديثه الشريفة، ومنها قوله - صلى الله عليه واله وسلم -: ((إنما مَثَلُ الجليس الصالح والجليس السوء، كحامل المسك ونافخ الكير؛ فحامل المسْكِ إما أن يُحذِيَكَ، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحًا طيبةً، ونافخ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحًا خبيثة))، ومن هذا الحديث يتضح لنا مدى خطورة رفقة السوء، وما يمكن أن تعود به من ضرر على الإنسان المسلم، ومن ثم يجب على كل مسلم أن يعلم جيدًا من هو صديق السوء هذا؟ وكيف يمكن التفرقة بينه وبين الصديق الحق؟ وما هي سبل التعامل مع هذا الصديق، وكيفية الابتعاد عنه؟
    أن أبرز الصفات التي تميز صديق السوء أيضًا صفة الخيانة، وعدم الولاء لصديقه، والقدرة على الاستغناء عنه في أي وقت، فضلاً عن انعدام مبدأ الثقة في هذا الشخص؛ حيث لا يضع ثقته في أحد، ولا في صديقه الذي يُفْتَرَض أن يكون هو أقرب الناس إليه، فلا يثق فيه، ولا يأتمنه على شيء، وهو الأمر الذي قد يؤثر بالسلب على شخصية الطرف الآخر، بل قد يُفْقِدُه ثقته بنفسه؛ إذ إن أقرب الناس إليه لا يثق به، مشيرًا إلى أن مِن الأمور التي قد تُفْقِدُ ثقةَ الطرف الآخر في نفسه عدمَ احتفاظ صديق السوء هذا بالأسرار التي ائتمنه عليها صديقُه، وهو الأمر الذي يعد الصدمة الكبرى في أي صديق.
    اما أسلوب التعامل مع هؤلاء الأشخاص يجب أن يكون على غير المألوف وغير المعتاد الذي ألِفَ التعامل به مع من حوله من أصدقائه المقربين إليه؛ فأصدقاء السوء هؤلاء يجب أن يكون التعامل معهم بكل غلظة وحزم، وأن يكون التعامل بنوع من الشدة التي توحي إليهم بعدم رضا مَنْ أمامهم بما يقومون به، وبما يبدر منهم من تصرفات غير مرغوب فيها، وتلك الغلظة في التعامل يجب أن تكون على حد سواء ممن وقع في براثن أصدقاء السوء، ووقع عليه ضرر منهم، أو ممن يرغب في الابتعاد عنهم، وعدم مقابلتهم في حياته، وعدم وقوعه في شباكهم.

    ومن الأمور التي تساعد الفردَ أيضًا على الابتعاد عن أصدقاء السوء أن يستغل وقت فراغه بأمور تنفعه في حياته، وبعد مماته، كأن يقرأ في علوم الدين وكتبه، أو أن يقرأ في كتاب الله - عز وجل - ويحفظ منه ما تيسر له، فضلاً عن ضرورة الابتعاد عن أي وسيلة اتصالية يمكن أن تجمعه مع صديق السوء مرة أخرى، وعلى رأسها أماكن التجمع التي اعتادا أن يتردَّدا عليها معًا، مشيرًا إلى ضرورة أن يبحث الإنسان جاهدًا عن رفقة حسنة غير هذه الرفقة غير الصالحة، ويبحث عمن يمكن أن يكون عونًا حقيقيًّا له في حياته، يَحُثُّه على فعل الخيرات، والتقرب إلى الله - عز وجل - وينهاه عن ارتكاب المعاصي.

  • #2
    أن أبرز الصفات التي تميز صديق السوء أيضًا صفة الخيانة، وعدم الولاء لصديقه، والقدرة على الاستغناء عنه في أي وقت، فضلاً عن انعدام مبدأ الثقة في هذا الشخص؛ حيث لا يضع ثقته في أحد، ولا في صديقه الذي يُفْتَرَض أن يكون هو أقرب الناس إليه، فلا يثق فيه، ولا يأتمنه على شيء، وهو الأمر الذي قد يؤثر بالسلب على شخصية الطرف الآخر
    السلام عليكم فاضلنا
    اخترت من قولك هذين السطرين لألقي بضوء عليهما
    لقد وضعت يديك على جراح
    الكثير منها لايشفى بسهولة
    وغالبا مايكون سوء الاختيار هو الامر الاكثر وبالا على
    من اساء الاختيار
    الصديق هو ذلك الانسان الذي يصدق معك ويحتفظ بما تأتمنه عليه من سرك وعلانيتك
    فاذا بك في ذهول كبير عندما يصدمك بخيانته وعدم ولائه وسرعة استغنائه ووو الخ آخره مما اشرت اليه
    وبعد الذكرى التي ان لم ينتفع بها
    فانه لاشيء ينوب عن الحزم في التعامل مع هذه النماذج البعيدة عن التواصل الانساني النبيل
    واكبر الجرح ان تجد صديقا (لم يكن صدوقا)
    يده بيدك علنا وفي الخفاء بيده خنجر يطعنك
    وذلك هو الامر الذي لايطاق ولايمكن ان يطاق فربما تحدثه نفسه باستلاب مابحوزتك
    ((حسدا وبغيا))
    حتى ...
    نعوذ بالله من اصدقاء السوء الكائدين باصدقائهم الذين تضج الانسانية من شنيع صفاتهم
    ووقاكم الله اخي
    الاستاذ ابا محمد الذهبي

    تعليق


    • #3



      في سماء الإبداع حلقتي
      ولأجمل موضوع طرحتي
      ولا تحرمينا من تميزك وإبداعك
      ودمت بحفظ من الله ورعايته


      صديق السوء

      الصديق من يرد الشر عني
      ويرمي بالعداوه من رماني


      كلمات لها تعبير واقعي عن الاصدقاء ولكن نلاحظ في ايامنا هذه اخذت تغير تعابيرها ولكم هذه القصه الواقعيه عن صديق السوء
      كانت لي زميله في المدرسه وكان بيني وبينها مجرد سلام وفجاه جاءت لي يوما لتدرس معي ورحبت بها كثيرا وبعد اسبوع من الدراسه واخذت تحدثني عن موعاناتها (على العلم انها وحيده اهلها مع صبيه ) قد استمالت قلبي لكلامها وبعد حديث متواصل عن نفسها
      كلما نريد ان ندرس تبدا باسئله غير منطقيه عن شباب منطقتنا على الرغم انها لا تسكن في منطقتنا وظلت تسال عن فلان وفلان في بادئ الامر اخذت اسئلتها في شكل طبيعي,وسرعان ما عرفت لها علاقات كثيرا فخفت منها تخرج من عندي تقابلهم فضربتني صاعقه منها فسارعت الى امي واخبرتها كل شئ قالت امي افعلي اي شئ لاخراجها لاني من عائله محافظه لا تقبل في الغلط وتعاقب عليه
      وفي اليوم التالي اخبرتها اختي اني غير موجوده فرحلت وبعد رحيلها اخذت اختي تراقبها من خلف الباب واذا بها تذهب الى بيت الشاب الذي حدثتني عنه مره وركبت سيارته ولحد الان لا اعرف ما حل بها
      من الله كل من يقراء هذه الحقيقه ان يستفاد منها ان شاء الله والابتعادعن اصدقاء السوء الذين يريدون الاساء للاصدقاء





      الملفات المرفقة
      sigpic

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة حميدة العسكري مشاهدة المشاركة
        أن أبرز الصفات التي تميز صديق السوء أيضًا صفة الخيانة، وعدم الولاء لصديقه، والقدرة على الاستغناء عنه في أي وقت، فضلاً عن انعدام مبدأ الثقة في هذا الشخص؛ حيث لا يضع ثقته في أحد، ولا في صديقه الذي يُفْتَرَض أن يكون هو أقرب الناس إليه، فلا يثق فيه، ولا يأتمنه على شيء، وهو الأمر الذي قد يؤثر بالسلب على شخصية الطرف الآخر
        السلام عليكم فاضلنا
        اخترت من قولك هذين السطرين لألقي بضوء عليهما
        لقد وضعت يديك على جراح
        الكثير منها لايشفى بسهولة
        وغالبا مايكون سوء الاختيار هو الامر الاكثر وبالا على
        من اساء الاختيار
        الصديق هو ذلك الانسان الذي يصدق معك ويحتفظ بما تأتمنه عليه من سرك وعلانيتك
        فاذا بك في ذهول كبير عندما يصدمك بخيانته وعدم ولائه وسرعة استغنائه ووو الخ آخره مما اشرت اليه
        وبعد الذكرى التي ان لم ينتفع بها
        فانه لاشيء ينوب عن الحزم في التعامل مع هذه النماذج البعيدة عن التواصل الانساني النبيل
        واكبر الجرح ان تجد صديقا (لم يكن صدوقا)
        يده بيدك علنا وفي الخفاء بيده خنجر يطعنك
        وذلك هو الامر الذي لايطاق ولايمكن ان يطاق فربما تحدثه نفسه باستلاب مابحوزتك
        ((حسدا وبغيا))
        حتى ...
        نعوذ بالله من اصدقاء السوء الكائدين باصدقائهم الذين تضج الانسانية من شنيع صفاتهم
        ووقاكم الله اخي
        الاستاذ ابا محمد الذهبي
        ...حضوركِ اختي
        تقف الكلمآت عآجزة ..
        عن وصف روعة حضورك ..وعذوبة ذوقك ..
        تسلم يمينك على روعة مرورك وآنتقآئك لكلمات ردك..
        لروحك آكآليل آلورد..
        لِك جلِ تِقدِيري ..
        حروف خطت بماء الذهب
        سلمت اناملك أختي ...وشكرا لهذا الطرح الجميل
        الله يعطيك العافيه

        تعليق


        • #5
          [quote=تبارك;464570]


          في سماء الإبداع حلقتي
          ولأجمل موضوع طرحتي
          ولا تحرمينا من تميزك وإبداعك
          ودمت بحفظ من الله ورعايته


          صديق السوء

          الصديق من يرد الشر عني
          ويرمي بالعداوه من رماني


          كلمات لها تعبير واقعي عن الاصدقاء ولكن نلاحظ في ايامنا هذه اخذت تغير تعابيرها ولكم هذه القصه الواقعيه عن صديق السوء
          كانت لي زميله في المدرسه وكان بيني وبينها مجرد سلام وفجاه جاءت لي يوما لتدرس معي ورحبت بها كثيرا وبعد اسبوع من الدراسه واخذت تحدثني عن موعاناتها (على العلم انها وحيده اهلها مع صبيه ) قد استمالت قلبي لكلامها وبعد حديث متواصل عن نفسها
          كلما نريد ان ندرس تبدا باسئله غير منطقيه عن شباب منطقتنا على الرغم انها لا تسكن في منطقتنا وظلت تسال عن فلان وفلان في بادئ الامر اخذت اسئلتها في شكل طبيعي,وسرعان ما عرفت لها علاقات كثيرا فخفت منها تخرج من عندي تقابلهم فضربتني صاعقه منها فسارعت الى امي واخبرتها كل شئ قالت امي افعلي اي شئ لاخراجها لاني من عائله محافظه لا تقبل في الغلط وتعاقب عليه
          وفي اليوم التالي اخبرتها اختي اني غير موجوده فرحلت وبعد رحيلها اخذت اختي تراقبها من خلف الباب واذا بها تذهب الى بيت الشاب الذي حدثتني عنه مره وركبت سيارته ولحد الان لا اعرف ما حل بها
          من الله كل من يقراء هذه الحقيقه ان يستفاد منها ان شاء الله والابتعادعن اصدقاء السوء الذين يريدون الاساء للاصدقاء


          رائع ومؤثر
          وفعلاً هذه هي الحقيقة
          ليتنا نتعظ منه ونرجع إلى ربنا قبل فوات الأوان
          أختنا الكريمة / تبارك
          أحسنتي الإختيار
          بارك الله فيك .. وجزاك الله عنا كل خير
          سعدنا لتواجدك
          بانتظار المزيد من ابداعاتك الرائعة

          فيض من العرفان والشكر لما تسطر قريحتك
          من مواااضيع حساسة ومهمة ونافعة
          لا جف الله مداااد قلمك
          مولاتي الفاضلة


          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X