إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

علمونا..."للمشاركة"

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • علمونا..."للمشاركة"

    ||علمونا||

    لقد تعلمنا كثيراً من المفاهيم الخاطئة، وكل مفهوم خاطئ تعلمناه خسرنا في مقابله مفهوماً صحيحاً كان يجب أن نتعلمه بمفهوم أهل البيت عليهم الصلاة والسلام.

    علمونا أن "
    اسكت تسلم"
    وعلمنا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) : "
    أفضل الجهاد كلمة حق في وجه سلطان".

    ---
    علمونا " انك ما دمت بخير فلا شأن لك بالناس"
    وعلمنا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): " من اصبح لا يهتم بأمور المسلمين فليس بمسلم".


    ---
    علمونا "
    احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة"
    وعلمنا النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم): "
    استكثروا من الاخوان فان لكل مؤمن شفاعة يوم القيامة"

    ---
    علمونا " إذا أحسن الزوج إلى زوجته فهو خروف"
    وعلمنا النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم): " خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهله
    ".

    ---
    علمونا " همّ البنات إلى الممات"
    النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): " من عال ثلاث بنات أو ثلاث أخوات وجبت له الجنة ..."

    ---
    علمونا " الأقارب عقارب"
    وعلمنا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): " لا يدخل الجنة قاطع رحم".

    ---
    علمونا "
    كوم أحجار أفضل من انسان جار"
    و أوصانا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) بالجار واخبرنا أن جبريل كان يوصيه بالجار حتى ظن انه سيورثه.


    شبكة المعارف الاسلامية

    وانتم اخوتي واخواتي شاركوني مفاهيم خاطئة آخرى تعلمناه فخسرنا بالمقابل مفهوم سماوي رصين ولكم الاجر ان شاء الله.







    التعديل الأخير تم بواسطة رحيق الزكية; الساعة 06-06-2015, 01:30 PM.
    اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ



  • #2
    موضوع جميل وراقي
    سلمتي
    ورد وسلام

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة نور شعاع الشمس مشاهدة المشاركة
      موضوع جميل وراقي
      سلمتي
      ورد وسلام
      سلمك الله من كل شر و سوء
      شرفني مرورك و اطرائك اختي العزيزة نور شعاع الشمس
      مودتي لكِ
      اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


      تعليق


      • #4
        علمونا أن " اسكت تسلم"
        وعلمنا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) : " أفضل الجهاد كلمة حق في وجه سلطان".

        أختي الكريمة صحيح ما تفضل به جنابكم ..
        ولكن المقصود من عبارة (أسكت تسلم) هو أن الكلام في بعض الأحيان إذا لم يكن في ظرفه المناسب يؤدي إلى التهلكة والسكوت يكون أولى ..
        والشواهد على ذلك كثيرة ..
        ::::::::::
        علمونا " احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة"
        وعلمنا النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم): " استكثروا من الاخوان فان لكل مؤمن شفاعة يوم القيامة"

        المقصود أن الصديق يكون اكثر إطلاعا على أسرار صديقه .. وقد حدث أن أختلف الأصدقا ولم يكونوا أصحاب أخلاق والتزام فأذاعوا تلك الأسرار ومن هنا ينبغي الحذر من الأصدقاء من هذا الجانب مهما كانوا مخلصين
        ::::
        شكرا لكم تقبلوا مروري

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
          علمونا أن " اسكت تسلم"
          وعلمنا النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) : " أفضل الجهاد كلمة حق في وجه سلطان".

          أختي الكريمة صحيح ما تفضل به جنابكم ..
          ولكن المقصود من عبارة (أسكت تسلم) هو أن الكلام في بعض الأحيان إذا لم يكن في ظرفه المناسب يؤدي إلى التهلكة والسكوت يكون أولى ..
          والشواهد على ذلك كثيرة ..
          ::::::::::
          علمونا " احذر عدوك مرة وصديقك ألف مرة"
          وعلمنا النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم): " استكثروا من الاخوان فان لكل مؤمن شفاعة يوم القيامة"

          المقصود أن الصديق يكون اكثر إطلاعا على أسرار صديقه .. وقد حدث أن أختلف الأصدقا ولم يكونوا أصحاب أخلاق والتزام فأذاعوا تلك الأسرار ومن هنا ينبغي الحذر من الأصدقاء من هذا الجانب مهما كانوا مخلصين
          ::::
          شكرا لكم تقبلوا مروري
          كُثر في زماننا هذا حالة السكوت عن الحق تحت ذريعة (اشتري راحة بالي)
          وهذا السكوت ممكن ان يكون ضمن العائلة الواحدة او ضمن مؤسسة او حتى السكوت عن حالة تجري في الانترنيت
          والمقارنة هنا لم تنتقد حالات السكوت الايجابية بل تنتقد حالة السكوت السلبية، أي بما يناقض الحديث المروي
          اما بالنسبة لأحذر عدوك مرة وصديقك الف مرة
          ايضا انتقدت هذهِ الحالة من الجانب الذي يناقض الحديث المروي
          أي بمعنى ان لا نجعل هذهِ المقولة سبباً حتى نسيء الظن بالأصدقاء و بالتالي لا نتخذ أخوان لنا في الحياة
          __
          فكل حالة تم انتقادها في حال جعلها دستور عام و بما يتناقض مع الحديث المروي
          أخي القدير صادق مهدي حسن
          ممتنة لكرم مرروكم و تعليقكم وانتظر مشاركة لكم عن حالة سلبية تعلمناه، دمتم برعاية الله وتوفيقه
          اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


          تعليق


          • #6
            ‹احسنتم عزيزتي علمونا (زين لا تسوي شر ما يجيك ) وعلمنا نبينا محمد (ص) وأهل بيته (ع) حين قالوا
            قال رسول الله صلى الله عليه وآله: (من فتح له باب خير فلينتهزه، فإنه لا يدري متى يغلق عنه).
            وقال صلى الله عليه وآله: (إن الله يحب من الخير ما يعجل).
            وقال صلى الله عليه وآله: (من يزرع خيرا يوشك ان يحصد خيرا).
            قال الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: (عليكم بأعمال الخير فتبادروها، ولا يكن غيركم أحق بها منكم).
            وقال عليه السلام: (فعل الخير ذخيرة باقية، وثمرة زاكية).
            وقال عليه السلام: (بادروا بعمل الخير قبل ان تشتغلوا عنه بغيره).
            sigpic

            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

              أكثر المواضيع التي تشدني إليها هي المواضيع التي تحرك في نفسي رغبة البحث والتمحيص والتي يغلبني فيها فضول المعرفة فأسارع مجدة للمشاركة فيها مع أمل أن أجد ما اضيفه أو أعقب به تعقيبا لا يكون عابرا

              والحمد لله وجدت لديَّ بعض ما علق في نفسي من مفاهيم كانت كامنة و هاقد جاء الوقت لتحريرها

              فأحييت أخيتي الغالية لجميل اختيارك لهذا الموضوع الرائع بحق


              منذ الصغر وأنا أسمع أن
              سوء الظن من حسن الفطن

              وتقابلها أيضا
              سوء ظنك وقاية

              وأيضا
              حسن الظن ورطة وسوء الظن عصمة

              لا شك عندي أن هذه الأقوال تم تصديرها لهدف ما مرتبط بالتحرز من ويلات العواقب لأي عمل ما مقبل عليه شخص ما

              ولكن كلام الله في كتابه الكريم واضح وصريح
              {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ}الحجرات12

              ورسول الله صلى الله عليه وآله يقول: "إن الله تعالى حرّم من المسلم دمه و ماله و أن يظن به ظن السوء"
              المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، ج 72، ص 201، مؤسسة الوفاء، البيروت، 1404 ق

              وأمير المؤمنين عليه السلام يقول: "لا دين لمسيء الظّنّ"
              ويقول سلام الله عليه أيضا : "سوء الظّنّ بمن لا يخون من اللؤم"
              غرر الحكم و درر الكلم، ص 263 , ص264

              و لكن لايخفى على الجميع انتشار سوء الظن في المجتمع وبصورة صارخة لدرجة أنه بات لدى البعض وكأنه ترياق يقيه حسب اعتقاده من المهالك حتى مع أقرب المقربين منه


              قد اجد ما أضيفه أيضا و إن شاء الله إن استيقظ في نفسي جديد من المفاهيم عدت به


              وشكرا جزيلا لك أيتها الرائعة روعة طرحك

              يعطيك ألف عافية وأسأل الله لك الحفظ والتوفيق والسداد

              وآمل أن يكون في إضافتي ما يفيد


              دمت بكل خير وعافية


              مودتي مع خالص الاحترام والتقدير


              أيها الساقي لماء الحياة...
              متى نراك..؟



              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة المستغيثه بالحجه مشاهدة المشاركة
                علمونا "زين لا تسوي شر ما يجيك "


                وعلمنا نبينا محمد (ص) وأهل بيته (ع) حين قالوا
                قال رسول الله صلى الله عليه وآله: (من فتح له باب خير فلينتهزه، فإنه لا يدري متى يغلق عنه).
                وقال صلى الله عليه وآله: (إن الله يحب من الخير ما يعجل).
                وقال صلى الله عليه وآله: (من يزرع خيرا يوشك ان يحصد خيرا).
                قال الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام: (عليكم بأعمال الخير فتبادروها، ولا يكن غيركم أحق بها منكم).
                وقال عليه السلام: (فعل الخير ذخيرة باقية، وثمرة زاكية).
                وقال عليه السلام: (بادروا بعمل الخير قبل ان تشتغلوا عنه بغيره).



                أحسنتِ كثيراً عزيزتي المستغيثة بالحجة
                ففعل الخير من سمات الدين الاسلامي لان عبادة الله لا تقوم على الصلاة والصيام والزهد و الاعتكاف فقط بل هنالك امور اخرى تندرج ضمن عبادة الله وبالاخص التي تنفع عباد الله
                لان "
                الخلق كلّهم عيال الله فأحبّهم اليه انفعهم لعباده" الامام علي ( عليه السلام)

                ومن الامور التي يحبها الله هي فعل الخير لعباده ولوجه الله دون انتظار مقابل، وقد يشتمل فعل الخيرمعنوي او لربما مادي.
                وقضاء حوائج المؤمنين تندرج ضمن اعمال الخير
                ورسولنا الكريم (صلى الله عيله واله وسلم) يقول : "
                من قضى لاخيه المؤمن حاجة كان كمن عبد الله دهره"
                .
                .
                .
                كما هنالك روايات تحثنا على الاسراع بعمل الخير اذا نويناه لأن

                "
                من همّ بشئ من الخير فليعجله، فان كل شئ فيه تأخير فان للشيطان فيه نظرة"
                الامام الباقر عليه السلام- ميزان الحكمة، ج-3ب- الخيرات، العلامة الريشهري

                نسأل الله ان يوفقنا واياكم لفعل كل خير وخالصاً لوجه الكريم


                اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة صادقة مشاهدة المشاركة
                  اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم يا كريم

                  أكثر المواضيع التي تشدني إليها هي المواضيع التي تحرك في نفسي رغبة البحث والتمحيص والتي يغلبني فيها فضول المعرفة فأسارع مجدة للمشاركة فيها مع أمل أن أجد ما اضيفه أو أعقب به تعقيبا لا يكون عابرا

                  والحمد لله وجدت لديَّ بعض ما علق في نفسي من مفاهيم كانت كامنة و هاقد جاء الوقت لتحريرها

                  فأحييت أخيتي الغالية لجميل اختيارك لهذا الموضوع الرائع بحق


                  منذ الصغر وأنا أسمع أن
                  سوء الظن من حسن الفطن

                  وتقابلها أيضا
                  سوء ظنك وقاية

                  وأيضا
                  حسن الظن ورطة وسوء الظن عصمة

                  لا شك عندي أن هذه الأقوال تم تصديرها لهدف ما مرتبط بالتحرز من ويلات العواقب لأي عمل ما مقبل عليه شخص ما

                  ولكن كلام الله في كتابه الكريم واضح وصريح
                  {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ}الحجرات12

                  ورسول الله صلى الله عليه وآله يقول: "إن الله تعالى حرّم من المسلم دمه و ماله و أن يظن به ظن السوء"
                  المجلسي، محمد باقر، بحار الأنوار، ج 72، ص 201، مؤسسة الوفاء، البيروت، 1404 ق

                  وأمير المؤمنين عليه السلام يقول: "لا دين لمسيء الظّنّ"
                  ويقول سلام الله عليه أيضا : "سوء الظّنّ بمن لا يخون من اللؤم"
                  غرر الحكم و درر الكلم، ص 263 , ص264

                  و لكن لايخفى على الجميع انتشار سوء الظن في المجتمع وبصورة صارخة لدرجة أنه بات لدى البعض وكأنه ترياق يقيه حسب اعتقاده من المهالك حتى مع أقرب المقربين منه


                  قد اجد ما أضيفه أيضا و إن شاء الله إن استيقظ في نفسي جديد من المفاهيم عدت به


                  وشكرا جزيلا لك أيتها الرائعة روعة طرحك

                  يعطيك ألف عافية وأسأل الله لك الحفظ والتوفيق والسداد

                  وآمل أن يكون في إضافتي ما يفيد


                  دمت بكل خير وعافية


                  مودتي مع خالص الاحترام والتقدير
                  اللهم صلّ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم يا كريم

                  يا مرحبا يا مرحبا بالعزيزة صادقة!

                  نعم واضح انك تبذلين جهدك حتى لاتكون ردوك مجرد ردود عابرة وهذا يمكن ملاحظته بمتابعة ردودك في جميع انحاء هذا المنتدى
                  بكونها رصينة وتشفي جرح الموضوع؛ وبهذا انتي تنضمين لكوكبة لامعة من الاعضاء الذين يتميزون بردود مؤثرة ونافعة.

                  نعود للحالة السلبية التي ذكرتيها وهي سوء الظن
                  والله كما قلتي فالمجتمع بات ..واضحى.. وامسى.. يقتات على سوء الظن ولا نعلم ما السبب


                  يقول الشيخ حبيب الكاظمي" إن وظيفة المؤمن عندما يسمع من أخيه كلمة سيئة؛ أن يعمل بهذه الروايات:
                  ورد عن رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قوله: (
                  إحمل أخاك المؤمن على سبعين محملاً من الخير)..
                  وعن أمير المؤمنين (عليه السلام): (
                  لَا تَظُنَّنَّ بِكَلِمَةٍ خَرَجَتْ مِنْ أَخِيكَ سُوءاً، وَأَنْتَ تَجِدُ لَهَا فِي الْخَيْرِ مُحْتَمَلًا)!..
                  وعن الصادق (عليه السلام): (
                  إذا بلغك عن أخيك الشيء تنكره، فالتمس له عذرًا واحدًا إلى سبعين عذرًا.. فإن أصبته، وإلا قل: لعل له عذرًا لا أعرفه)..

                  ولكن ليس معنى ذلك أن يكون كالنعامة، يدس رأسه في الرمال، ويقول: ليس من صياد!..

                  يعني كمثال:الأب إذا سمع عن ابنه بعض التهم الخطيرة، فعليه ألا يعامله معاملة المتهم؛ لأن هذه دعوى.. بل يجب أن يحمله على البراءة، إلى أن يثبت العكس ما لم يدان.. ولكن في نفس الوقت، عليه أن يحذر فمادام هناك أقاويل..


                  وعليه، فإن على المؤمن وظيفتان، وهما: الحمل على الأحسن، والحيطة والحذر.. فالحمل على الأحسن مع وجود هذه الأجواء المفسدة؛ أمر صعب.. ولكن المؤمن في نفس الوقت الذي لا يبالي فيه بكلام الآخرين، أيضاً عليه أن يحذر ويدفع البلاء قبل نزوله.

                  إن الإنسان عندما يحمل فعل أخيه على محمل حسن، ثم يتبين أنه فاسق فاجر، هو لم يخسر شيئا، يقول: يا رب، أنا حملته على محمل حسن، ثم تبين أن هذه التهمة صحيحة.. وأما العكس: إذا لم يحمله على محمل حسن، وتكلم عليه وأسقطه من الأعين، ثم تبينت براءته؛ فهنا الكارثة!.. يوم القيامة لا يقال: لِمَ لم تتكلم على فلان؟.. بل يقال: لمَ تكلمت على فلان، وأنت لست على يقين؟..

                  القاعدة العامة: إن الإنسان أثناء قيادته للسيارة، يأخذ الحيطة والحذر في كل شيء.. وفي التعامل مع الناس، أيضاً لابد من هذه الحيطة والحذر، فأمير المؤمنين (ع) قال لكميل بن زياد فيما قال: (يا كميل، أخوك دينك.. فاحتط لدينك بما شئت)."
                  .
                  .
                  .
                  شكراً جزيلاً لتذكيرنا بهذهِ الحالة المستشرية بنا والتي اجدت في طرحها الله يعطيك العافية والتوفيق من اجل العودة مرة اخرى
                  لاني اتحرق شوقاً لردودك القادمة

                  اللهمّ اجْعَلْني عِنْدَكَ وَجِيهاً بِالحُسَيْنِ عَلَيهِ السَّلأم فِي الدُّنْيا وَالاخِرَةِ


                  تعليق


                  • #10
                    الملفات المرفقة
                    sigpic

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X