إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى (قطرةٌ من بحار باقر العلوم المحمدية) 453

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى (قطرةٌ من بحار باقر العلوم المحمدية) 453




    ارض البقيع
    عضو ذهبي











    • تاريخ التسجيل: 23-07-2019
    • المشاركات: 1285



    #1
    ذكرى شهادة باقر العلم الامام محمد الباقر عليه السلام

    26-07-2020, 04:34 PM








    اشتملت حياة الإمام محمد الباقر(عليه السلام) ـ على غرار سائر الأئمة المعصومين(عليهم السلام) ـ على مرحلتين متميزتين:

    المرحلة الاُولى: مرحلة ما قبل التصدي للقيادة الشرعية العامة

    وقد عاش الإمام محمد الباقر(عليه السلام) في هذه المرحلة مع جدّه وأبيه(عليهما السلام) فقضى مع جدّه الحسين(عليه السلام) فترة قصيرة جداً لا تزيد على خمس سنين في اكثر التقادير،

    وعاش مع أبيه الإمام زين العابدين(عليه السلام) مدة تقرب من اربع وثلاثين سنة، وكانت سنيناً عجافاً; إذ كانت الدولة الأموية في ذروة بطشها وجبروتها، وقد عاصر فيها عليه السلام كلاً من معاوية بن أبي سفيان ويزيد بن معاوية ومعاوية ابن يزيد


    وأما المرحلة الثانية فتبدأ باستشهاد أبيه (عليه السلام)

    وهي الإمامة الشرعية حسب مدرسة أهل البيت(عليهم السلام) وهي لا تنحصر في القيادة الروحية فقط كما لا تقتصر على القيادة السياسية بمعنى مزاولة الحكم وإدارة الدولة الإسلامية.


    لقد عانى الإمام الباقر من ظلم الاُمويين منذ ولادته وحتى استشهاده،

    واستغرقت هذه المرحلة ما يقرب من تسعة عشر عاماً،

    واستطاع الامام الباقر عليه السلام خلال تلكم الأعوام أن يقدّم للاُمة الاسلامية أبرز معالم مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) في جميع الاصعدة وأخذ على عاتقه تربّية عدة أجيال من الفقهاء والرواة وبنى قاعدة صلبة من جماعة صالحة تتبنّى خط أهل البيت (عليهم السلام) الرسالي السليم وتسعى جاهدة لتحقيق أهدافهم المُثلى.


    وقد تخرج من مدرسة هذا الإمام العملاق مجموعة من العلماء الكبار الذين جابوا الأرض شرقا وغربا ناشرين فيها العلم والمعرفة وطأطأت لشخصياتهم المتفوقة الاُمة الاسلامية بشتى قطاعاتها.

    وبعد ان اوجس الطاغية هشام خوفاً من أن يفتتن الناس به وينقلب الرأي العام ضد بني اُمية أمر عاملَه على المدينة بحمل الإمام الى دمشق، و أوعز الى أسواق المدن والمحلات التجارية الواقعة في الطريق أن تغلق محلاتها بوجهه، ولا تبيع عليه أية بضاعة،

    وأراد بذلك هلاك الإمام(عليه السلام) والقضاء عليه.

    وسارت قافلة الإمام(عليه السلام) وقد أضناها الجوع والعطش فاجتازت على بعض المدن فبادر أهلها الى إغلاق محلاتهم بوجه الإمام، ولما رأى الإمام ذلك صعد على جبل هناك، ورفع صوته قائلاً:

    «يا أهل المدينة الظالم أهلها أنا بقية الله، يقول الله تعالى: (بقيت الله خير لكم إن كنتم مؤمنين* وما أنا عليكم بحفيظ).

    وما أنهى الإمام هذه الكلمات حتى بادر شيخ من شيوخ المدينة فنادى أهل قريته قائلاً:

    «يا قوم هذه والله دعوة شعيب ، والله لئن لن تخرجوا الى هذا الرجل بالأسواق لتؤخذنّ من فوقكم، ومن تحت أرجلكم فصدّقوني هذه المرة، وأطيعوني، وكذبوني فيما تستأنفون فاني ناصح لكم...».

    وفزع أهل القرية فاستجابوا لدعوة الشيخ الذي نصحهم ، ففتحوا حوانيتهم واشترى الإمام ما يريده من المتاع وفسدت مكيدة الطاغية وما دبّره للإمام(عليه السلام) وقد انتهت إليه الأنباء بفشل مؤامرته.



    ****************************
    *************
    *********

    اللهّم صلّ على محمّد وآل محمّد


    اعظم الله لكم الاجر بذكرى شهادة مولانا الامام االباقر عليه السلام
    رزقنا الله زيارته في الدنيا وشفاعته في الاخرة .

    وتحلُ الذكريات العظيمة لتنقلنا الى فلك الامام الباقر عليه الاف التحية والسلام


    لنقف على ذكرى استشهاده الاليمة والعزيزة على قلوب الموالين المحبين


    وهاهو محوركم المبارك بين ايديكم يلتمس ردودكم الكريمة وتعازيكم القلبية


    لفتح بوابة العزاء في حلقتكم الاسبوعية


    فكونوا معنا ..





    اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	images2.jpg  مشاهدات:	399  الحجم:	20.0 كيلوبايت  الهوية:	891857
















    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	22.jpg 
مشاهدات:	191 
الحجم:	16.8 كيلوبايت 
الهوية:	919904





    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	index.jpg 
مشاهدات:	202 
الحجم:	9.5 كيلوبايت 
الهوية:	919903

  • #2

    الفقيه
    عضو ذهبي











    • تاريخ التسجيل: 17-04-2017
    • المشاركات: 1550



    #1
    التشيع الحقيقي على لسان الامام الباقر عليه السلام

    26-04-2021, 02:14 PM


    بسم الله الرحمن الرحيم
    عن جابر ، عن أبي جعفر ( عليه السلام ) قال :
    قال لي : يا جابر أيكتفي من ينتحل التشيع أن يقول بحبنا أهل البيت؟
    فوالله ما شيعتنا إلا من اتقى الله وأطاعه وما كانوا يعرفون يا جابر إلا بالتواضع والتخشع والأمانة وكثرة ذكر الله والصوم والصلاة والبر بالوالدين والتعاهد للجيران من الفقراء وأهل المسكنة والغارمين والأيتام وصدق الحديث وتلاوة القرآن وكف الألسن عن الناس إلا من خير ، وكانوا امناء عشائرهم في الأشياء .

    قال جابر : فقلت : يا ابن رسول الله ما نعرف اليوم أحدا بهذه الصفة ، فقال : يا جابر لا تذهبن بك المذاهب حسب الرجل أن يقول : أحب عليا وأتولاه ثم لا يكون مع ذلك فعالا ؟
    فلو قال : إني أحب رسول الله فرسول الله ( صلى الله عليه وآله ) خير من علي ( عليه السلام ) ثم لا يتبع سيرته ولا يعمل بسنته ما نفعه حبه إياه شيئا ، فاتقوا الله واعملوا لما عند الله ، ليس بين الله وبين أحد قرابة ، أحب العباد إلى الله عز وجل [ وأكرمهم عليه ] أتقاهم وأعملهم بطاعته ، يا جابر والله ما يتقرب إلى الله تبارك وتعالى إلا بالطاعة وما معنا براءة من النار ولا على الله لاحد من حجة ، من كان لله مطيعا فهو لنا ولي ومن كان لله عاصيا فهو لنا عدو ، وما تنال ولايتنا إلا بالعمل والورع .

    -------------------------
    الكافي ج2 ص75







    تعليق


    • #3

      الفقيه
      عضو ذهبي











      • تاريخ التسجيل: 17-04-2017
      • المشاركات: 1550



      #1
      من كرامات الامام الباقر (عليه السلام )

      26-04-2021, 11:21 AM


      عن أبي بصير قال : دخلت على أبي جعفر عليه السلام فقلت له : أنتم ورثة رسول الله صلى الله عليه وآله ؟
      قال : نعم
      قلت : رسول الله صلى الله عليه وآله وارث الأنبياء ، علم كما علموا ؟
      قال لي : نعم ،
      قلت : فأنتم تقدرون على أن تحيوا الموتى وتبرؤا الأكمه والأبرص ؟

      قال : نعم بإذن الله ، ثم قال لي : ادن مني يا أبا محمد فدنوت منه فمسح على وجهي وعلى عيني فأبصرت الشمس والسماء والأرض والبيوت وكل شئ في البلد
      ثم قال لي : أتحب أن تكون هكذا ولك ما للناس وعليك ما عليهم يوم القيامة أو تعود كما كنت
      ولك الجنة خالصا ؟
      قلت : أعود كما كنت ، فمسح على عيني فعدت كما كنت.
      قال - الراوي-: فحدثت ابن أبي عمير بهذا ، فقال أشهد أن هذا حق كما أن النهار حق .

      -------------------------
      الكافي ج1 ص470







      تعليق


      • #4
        ومن الأحداث البارزة في حياة الإمام الباقر عليه السلام توالي الثورات المسلحة ضد الحكم الاُموي بعد واقعة كربلاء الخالدة.

        ففي سنة( 63 هـ ) ثار أهل المدينة في سنة ( 65 هـ ) ثار التوابون ، وفي سنة ( 66 هـ ) ثار المختار بن أبي عبيدة الثقفي وثار الزبيريون، وفي سنة ( 77 هـ ) ثار المطرّف بن المغيرة بن شعبة، وفي سنة ( 81 هـ ) تمرّد عبد الرحمن بن محمّد بن الأشعث على حكومة عبد الملك بن مروان.

        وانتشرت في هذه الفترة ظاهرة وضع الحديث المؤلمة فقد ركّز الاُمويون على هذه الأداة لخدمة سلطانهم ، حتّى روى ابن طرفة المعروف بنفطويه في تأريخه أن أكثر الأحاديث الموضوعة في فضائل الصحابة كانت في أيام بني اُميّة تقرّباً إليهم بما يظنّون أنهم يُرغمون اُنوف بني هاشم.

        أما الانحراف الأخلاقي والاجتماعي فقد استشرى في أوساط الاُمة حيث اشتهر يزيد بن معاوية بفسقه إذ كان يشرب الخمر ويلعب بالكلاب والقرود ويقضي أوقاته بين المغنّين والمغنّيات وشاع عنه ذلك وعرفه عامّة الناس. وكان مروان بن الحكم أيضاً فاحشاً بذيئاً، كما كان أولاده وأحفاده على شاكلته. وأشاع الاُمويّون بين المسلمين روح التعصّب فقرّبوا العرب وأبعدوا غير العرب وأثاروا الشعوبية فمزّقوا بذلك وحدة الصف الإسلامي وأثاروا الأحقاد وزرعوا بذور الشر في قلوب أبناء المجتمع الاسلامي .

        وعاش الإمام الباقر عليه السلام في هذه المرحلة من حياته في ظلّ سيرة أبيه عليه السلام بكل وجوده الذي كان يركز نشاطه على إعادة بناء المجتمع الإسلامي وتشييد دعائم العقيدة الاسلامية القويمة، حيث كان يحاول الإمام زين العابدين عليه السلام من خلال بثّ القيم العقائدية والأخلاقية عبر الأدعية وتوجيه رسائل الحقوق وما شابه ذلك صياغة كيان الجماعة الصالحة التي كان عليها أن تتولى عمليّة التغيير في المجتمع الذي راح يتردّى باستمرار. وكان يشارك أباه السجّاد عليه السلام في أهدافه وخطواته وأساليبه المتعددة في المرحلة التي استغرقت ثلاثة وثلاثين عاماً والتي تمثّلت في الدعاء والانفاق والعتق والتربية المباشرة للرقيق والأحرار باعتبارها نشاطاً بارزاً للإمام زين العابدين عليه السلام خلال هذه المرحلة .

        وقف الإمام الباقر عليه السلام مواقف أبيه من الثورات والحركات المسلحة التي كانت تهدف إلى إسقاط النظام الفاسد إذ كان يرشدها ويقودها بصورة غير مباشرة من دون أن يعطي للحكام أي دليل يدل على التنسيق من الإمام عليه السلام مع الثوّار ضد الحكم الاُموي الغاشم.

        تعليق


        • #5
          🌺 🌺🌺 درر باقرية 🌺🌺🌺

          قال الامام محمد الباقر
          (عليه السلام):

          ( إذا أردت أن تعلم أن فيك خيرا، فانظر إلى قلبك فان كان يحب أهل طاعة الله ويبغض أهل معصيته ففيك خير ؛؛؛
          والله يحبك، وإذا كان يبغض أهل طاعة الله ويحب أهل معصيته فليس فيك خير: والله يبغضك، والمرء مع من أحب.


          🚦عن الإمام الباقر(ع):
          ( كان الله و لا شي‏ء غيره فأول ما ابتدأ من خلق خلقه أن خلق محمدا و خلقنا أهل البيت معه من نور عظمته فأوقفنا أَظِلَّةً خضراء بين يديه حيث لا سماء و لا أرض و لا مكان و لا ليل و لا نهار و لا شمس و لا قمر) .


          📚عن الإمام الباقر(ع):
          ( ما من شي‏ء أعظم ثوابا من شهادة أن لا إله إلا الله لأن الله عز و جل لا يعدله شي‏ء و لا يشركه في الأمر أحد) .


          📚📚📚📚📚

          المصدر : بحار الأنوار

          أصول الكافي : ج2 ص103 ح11 وسائل الشيعة: ج16 ص183 ح1

          تعليق


          • #6

            فداء الكوثر
            عضو ماسي











            • تاريخ التسجيل: 05-03-2016
            • المشاركات: 7099



            #1
            برنامج امسيات النور "(تعزية بشهادة الامام محمد الباقر عليه السلام )" 🌺🌺

            28-07-2020, 03:51 PM


            7 ذي الحجة ذكرى شهادة الامام محمد الباقر عليه السلام

            قف بالبقيع وجنـَّة الأطهار ... وانع المطهرَ باقرَ الأنوار ِ


            وتوله إنَّ الولاية منحة ٌ ...
            لذوي العقول من العزيز الباري .


            شمس تكفلها الإله وصانها ...
            عن ظلمة الأوهام والأوزار ِ .


            🌺🌺🌺🌺🌺
            بسم الله الرحمن الرحيم

            نتقدم إلى ساحة القداسة الإمام المهدي عليه السلام وعجّل الله تعالى فرجه الشريف بأصدق التعازي وأحرها بمناسبة ذكرى استشهاد الخامس الإمام محمد بن علي الباقر عليهما السلام،
            تعازينا لكم جميعاً

            واعظم الله لنا ولكم الأجر.

            🌺🌺
            وصية الإمام محمد بن علي الباقر عليه السلام لجابر الجعفي


            🌺رُوِيَ عَنْ الإمام محمد بن علي الباقر ( عليه السَّلام ) أَنَّهُ قَالَ لِجَابِرِ بْنِ يَزِيدَ الْجُعْفِيِّ:

            "يَا جَابِرُ اغْتَنِمْ مِنْ أَهْلِ زَمَانِكَ خَمْساً:

            1.إِنْ حَضَرْتَ لَمْ تُعْرَفْ.

            2.وَ إِنْ غِبْتَ لَمْ تُفْتَقَدْ.

            3.وَ إِنْ شَهِدْتَ لَمْ تُشَاوَرْ.

            4.وَ إِنْ قُلْتَ لَمْ يُقْبَلْ قَوْلُكَ.


            5 . وَ فَكِّرْ فِيمَا قِيلَ فِيكَ، فَإِنْ عَرَفْتَ مِنْ نَفْسِكَ مَا قِيلَ فِيكَ فَسُقُوطُكَ
            مِنْ عَيْنِ اللَّهِ جَلَّ وَ عَزَّ عِنْدَ غَضَبِكَ مِنَ الْحَقِّ أَعْظَمُ عَلَيْكَ مُصِيبَةً مِمَّا خِفْتَ

            مِنْ سُقُوطِكَ مِنْ أَعْيُنِ النَّاسِ، وَ إِنْ كُنْتَ عَلَى خِلَافِ مَا قِيلَ فِيكَ فَثَوَابٌ اكْتَسَبْتَهُ مِنْ غَيْرِ أَنْ يَتْعَبَ بَدَنُكَ.







            تعليق


            • #7

              فداء الكوثر
              عضو ماسي











              • تاريخ التسجيل: 05-03-2016
              • المشاركات: 7099



              #2
              28-07-2020, 04:09 PM




              زيارة خامس الأئمة الأطهار الإمام محمد الباقر عليه السلام ......

              اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
              أللَّـهُمَّ صَلِّ عَلَى فاطمة وابيها وبَعلِها وبَنيها والسرِّ المستودِعِ فيها عددَ مااحاطَ بهِ علمُك

              🌺🌺🌺🌺🌺

              السلامُ عليكَ أيها الباقر لعلم الله
              السلامُ عليكَ أيها الفاحص عن دين الله السلامُ عليكَ أيها المبين لحكم الله
              السلامُ عليكَ أيها النور الساطع
              السلامُ عليكَ أيها البدر اللامع
              السلامُ عليكَ أيها الحق الأبلج
              السلامُ عليكَ أيها السراج الأسرج
              السلامُ عليكَ أيها النجم الأزهر
              السلامُ عليكَ أيها الكوكب الأبهر
              السلامُ عليكَ أيها الرفيع في النسب السلامُ عليكَ أيها الإمام الشفيق
              السلامُ عليكَ يا حجة الله
              على الخلق أجمعين

              والسلام ورحمة
              الله وبركاته









              تعليق


              • #8
                ورث الإمام الباقر
                (عليه السلام) الكمال من آبائه
                (عليه السلام),

                وتأثر بشخصية أبيه زين العابدين: سيرة وسلوكا وعبادة وانقطاعا عن الدنيا وتوجها إلى الله تعالى.

                يقول الإمام الصادق(عليه السلام) متحدثا عن أبيه الباقر
                (عليه السلام): كان أبي كثير الذكر, لقد كنت أمشي معه وهو يذكر الله, وآكل معه الطعام وهو يذكر الله, ويحدث القوم وما يشغله عن ذكر الله.

                وقد أبطأ ذات ليلة فأتيت المسجد أطلبه, فإذا هو ساجد في المسجد, وليس في المسجد غيره, فسمعت حنينه وهو يقول "سبحانك اللهم أنت ربي حقا حقا سجدت لك يا رب تعبدا ورقا, اللهم إن عملي ضعيف فضاعفه لي"

                ويعد الإمام الباقر من مؤسسي جامعة الفقه والحديث وبقية العلوم في مسجد جده (صلى الله عليه وآله), مستفيدا من هدوء الأوضاع السياسية, وضعف حكام بني أمية, فقد كانت الدولة الأموية في نهايتها واهية البنيان, وانشغل حكامها بألوان الترف واللهو والمجون, فضلا عن الخلافات السياسية العميقة بينهم والتي أدت إلى تصفية بعضهم بعضا. فاستكمل الإمام الباقر(عليه السلام) ما بدأه أبوه زين العابدين(عليه السلام) من بناء الأمة فكريا وعقائديا وأخلاقيا.

                قصده رجال الفكر من المذاهب الإسلامية كافة, للاستفادة من علومه والانتهال من فيض معارفه, أمثال: أبان بن تغلب وزرارة بن أعين ومحمد بن مسلم الثقفي وحمد بن عيسى بن النعمان, المعروف بـ(مؤمن الطاق) والفضيل بن يسار وجابر الجعفي.

                🌟🌟🌟🌟🌟🌟🌟
                🌟🌟🌟








                تعليق


                • #9

                  قبسات من حياة الامام الباقر عليه السلام

                  يعد الإمام الباقر من مؤسسي جامعة الفقه والحديث وبقية العلوم في مسجد جده (صلى الله عليه وآله), مستفيدا من هدوء الأوضاع السياسية, وضعف حكام بني أمية, فقد كانت الدولة الأموية في نهايتها واهية البنيان, وانشغل حكامها بألوان الترف واللهو والمجون, فضلا عن الخلافات السياسية العميقة بينهم والتي أدت إلى تصفية بعضهم بعضا.


                  فاستكمل الإمام الباقر(عليه السلام) ما بدأه أبوه زين العابدين(عليه السلام) من بناء الأمة فكريا وعقائديا وأخلاقيا. فقصده رجال الفكر من المذاهب الإسلامية كافة, للاستفادة من علومه والانتهال من فيض معارفه, أمثال: أبان بن تغلب وزرارة بن أعين ومحمد بن مسلم الثقفي وحمد بن عيسى بن النعمان, المعروف بـ(مؤمن الطاق) والفضيل بن يسار وجابر الجعفي.

                  يقو ل عبد الله بن عطاء المكي "ما رأيت العلماء عند أحد قط أصغر منهم عند أبي جعفر محمد بن علي بن الحسين, ولقد رأيت الحكم بن عيينة, مع جلالته في القوم, بين يديه كأنه صبي بين يدي معلمه"

                  وأما السلطة الأموية, والمتمثلة بهشام بن عبد الملك في حينه, فلم يكن ليهدأ له بال وهو يرى الآلاف من علماء المسلمين وهم ينهلون من علومه, وقد ملك قلوب الناس بأخلاقه وحسن سيرته, وارتقى منصب المدافع عن شريعة المسلمين, وهو يبين للناس ما اشتبه عليهم من أمور دينهم, ويناظر أهل الأديان والملل على اختلافهم حتى صرح كبير النصارى بقوله "لقد جئتموني بأعلم مني وأقعدتموه معي حتى فضحني وأبان عجزي".

                  ولم يكن رد الجبابرة والظلمة يوما على من يفوقونهم في خصال الكمال, أن يقل عن التآمر عليه بالتصفية والقتل, فأوعز هشام بن عبد الملك إلى عامله بالمدينة أن يدس سما في سرج ويقدمه هدية للإمام الباقر(عليه السلام) . وما إن ركب الإمام السرج حتى أحس بحرارة السم, وهو ينتقل إلى جوفه, وبقي أياما يصارع الألم والمرض, حتى انتقلت روحه إلى بارئها,

                  فسلام على الإمام المسموم محمد بن علي الباقر(عليه السلام) يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا.

                  🔮🔮🔮🔮🔮

                  الكاتب: السيد نبأ الحمامي






                  تعليق


                  • #10

                    زيارة خامس الأئمة الأطهار الإمام محمد الباقر عليه السلام

                    🔮🔮🔮🔮🔮🔮

                    السلامُ عليكَ أيها الباقر لعلم الله
                    السلامُ عليكَ أيها الفاحص عن دين الله


                    السلامُ عليكَ أيها المبين لحكم الله
                    السلامُ عليكَ أيها النور الساطع
                    السلامُ عليكَ أيها البدر اللامع
                    السلامُ عليكَ أيها الحق الأبلج
                    السلامُ عليكَ أيها السراج الأسرج
                    السلامُ عليكَ أيها النجم الأزهر
                    السلامُ عليكَ أيها الكوكب الأبهر
                    السلامُ عليكَ أيها الرفيع في النسب


                    السلامُ عليكَ أيها الإمام الشفيق
                    السلامُ عليكَ يا حجة الله
                    على الخلق أجمعين

                    أشهد يا مولاي أنك قد صدعت الحق صدعا وبقرت العلم بقرا ونثرته نثرا لم تأخذك في الله لومة لائم وكنت لدين الله مكاتما وقضيت ما كان عليك وأخرجت أوليائك من ولاية غير الله إلى ولاية الله وأمرت بطاعة الله ونهيت عن معصية الله حتى قبضك الله إلى رضوانه وذهب بك إلى دار كرامته وإلى مساكن أصفيائه ومجاورة أوليائه

                    والسلامُ عليكَ ورحمة الله وبركاته.

                    🔮🔮 مفاتيح الجنان





                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                    x
                    يعمل...
                    X