إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

في رحاب الغدير

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • في رحاب الغدير


    "بسم الله الرحمن الرحيم "

    اليوم وحيثُ الغديرُ يترددُ صداهُ في أرجاءِ معمورةٍ رحابُها باديةٌ منبسطةُ فسيحةُ الأرجاء ، ينتشرُ منه أريجٌ ، فاحَ من عَبَقٍ يزيدُ القلبَ سلوةً وراحة ،
    مولاي يا أمير المؤمنين :
    كلُّ ركنٍ من أركانِ هذا الكونِ الكبير يفوحُ منهُ شذى عطائِكَ يا وهج الروحِ وما حملت ، وكيفَ لا وأنتَ القائل : ( سلوني عن طرقِ السماءِ فأِني أعرفُ بها من طرقِ الأرض ) ، فمساراتُ الكون كلُّها بينَ يديكَ وبإذنِ الله تعالى ،
    سيدي يا أمير النحل :
    تخونني الكلماتُ ، ويُشَلُّ لساني عن التعبيرِ ، وتخنقُني عبراتي كلّما رأيتُ العالمَ وهو يَصُدُّ عنكَ فأصيح : ( آهٍ آه ) ، كلمةٌ يطلقُها كلُّ كياني الصغير حتى تنقطعَ الأنفاس ، فقيلَ لي ماذا تعني بها ؟
    قلتُ : دعني يا سائلي ، فإِنَّ الحديثَ عنها ذو شحون ، دعني مع مولاي الأمير حتّى أَسرحَ وأغوصَ في غمارِ عشقه ،
    مولاي يا أبا السبطين : أكتبُ هذه الكلماتِ ودموعي الساخنةُ تحجبُ النظرَ عمّا أريدُ أنْ أكتُبَه ،ولكنّها هي عاجرةٌ منْ أنْ تحجبَ قلباً يعشقُكَ ويهواك لأنَّكَ سلطانهُ المهيمنَ عليه ،
    سيدي يا أبا الاطهار :
    عبدُكَ ببابِ غديرِكَ ، فهل من نظرةٍ مولاي ؟
    إنَّ ضمائي قاتل ، أريدُ أنْ أرتشفََ منْ معينِ غديرِكَ الزلال ، وأرتوي منه ، فهل من شربةٍ مولاي ؟
    سيدي أيها المظلوم :
    إنْ حُرِمتُ الأنتهالَ من غديرِكَ في ذلكَ اليوم ، فحسبي الوثوقُ بموضعِ الغدير وأنتََ القائلُ : ( مَنْ وثقَ بماءٍ لمْ يظمأ ) ، أجل ، مَنْ وثقَ بموضعِ غديرِكَ لمْ يظمأْ أبدا ،

    مولاي يا يا نفسَ الرسول وزوجَ البتول : يومَ أنْ صكَّ مسامِعَنا صوتُ خاتمِ الأنبياءِ صلى الله عليه واله وهو يتلوا خبرَ السماء : ( أليوم أكلمتُ لكم دينَكم وأتممت عليكم نعمتي ) ، حينها سكنت النفوس واستأنست وقد علمت بأنَّ حياتَها الطيبة مرهونةٌ بكمال الدينِ وتماميةِ النعمة ، فاستقرت عند ذلكَ وأقرّت بولايتك الحقة ،
    مولاي يا أبا تراب : اليومَ وبعدَ مرورِ السنين والأعوام لازالَ يلهجُ باسمكَ كلُّ فريق ، ويدٌعيكَ كلُّ اتجاه ، وتحاولُ العقولُ الجبارة الصعود إليكَ لبلوغ علياك ، لكنها تعودُ القهقرى لانها تاهت في معناك ، وتظل أنتَ كقرينِكَ وعِدْلِكَ كتابِ اللهِ تعالى ( لَّا يَمَسُّهُۥٓ إِلَّا ٱلْمُطَهَّرُونَ ) ،
    سيدي يا قلبَ ياسينَ النبي :

    عُشّاقُكَ ( بالأمس واليوم ) في أصقاعِ الأرضِ كثيرون ، ولا ينالُ وِصالَكَ إلاّ مَن ارتضيْتَهُ فَقَرَّبْتَهُ ، سائلاً المولى القدير أنْ أكونَ واحداً منهم ، إنَّهُ سميعٌ مجيب .


    بقلم : ( هاشم الحسيني النجفي )
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2021-07-29_07-05-01.jpg 
مشاهدات:	92 
الحجم:	131.2 كيلوبايت 
الهوية:	920752

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم ويبارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق


    • #3
      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	image_31509.jpg 
مشاهدات:	85 
الحجم:	233.0 كيلوبايت 
الهوية:	920858 شكرا لمروركم الكريم اللهم يبارك في عمركم ويزيدكم إيمانا وتوفيقا

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X