إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ريحانة ٌتشمُها ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ريحانة ٌتشمُها ...

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين الغرر الميامين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بين مدة واخرى ندخل لمواضيع تصحح النظرة وللتذكرة لانفسنا ولكل من حولنا

    بخصوص موضوع معين ...

    وموضوعنا بنشرنا هنا هو "نظرة الاسلام للبنات" ...

    وإنّ مطالعة سريعة للسنة النبويّة ولسيرة الأئمة الأطهار سلام الله عليهم

    تكفينا لمعرفة مدى الإهتمام البالغ الذي أولاه الإسلام للبنت

    والذي ظهر جليّاً من خلال قول وعمل وتقرير النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم

    وأئمة أهل البيت عليهم السلام

    حتى أنّ علماءنا الأعلام أفردوا أبواباً مستقلة في كتبهم الحديثية

    لما ورد في شأن البنت على لسان المعصومين عليهم السلام

    مثل باب كراهة كراهة البنات ....

    باب تحريم تمنّي موت البنات ...

    باب استحباب زيادة الرقة على البنات والشفقة عليهن أكثر من الصبيان ....
    وغيرها كثير ....

    فهي ريحانة يشمها أبوها

    ونعم الولد البنات ملطّفات مجهّزات مؤنسات مباركات

    ومنها هذه الروايات الكريمة ...

    روى ابراهيم الكرخي عن ثقة حدّثه قال :

    تزوجتُ بالمدينة فقال لي أبو عبدالله عليه السلام : « كيف رأيتْ ؟ »

    قلت : ما رأى رجل من خير في امرأة إلاّ وقد رأيته فيها ، ولكن خانتني .

    فقال : « وما هو ؟ »

    قلتُ : ولَدتْ جارية .

    فقال : « لعلك كرهتها ، إنّ الله عزّ وجلّ يقول :

    ( آباؤكم وأبناءكم لا تدرون أيّهم أقرب لكم نفعا
    )


    وعن حمزة بن حمران رفعه قال :

    اُتي رجل وهو عند النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم فاُخبر بمولود أصابه ، فتغيّر وجه الرجل

    فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم :

    « مالك ؟ » . فقال : خير . فقال : « قل » .

    قال : خرجتُ والمرأة تمخض ، فاُخبرت أنّها ولدت جارية .

    فقال النبيّ صلى الله عليه وآله وسلم :

    « الأرض تقلّها ، والسماء تظلّها ، والله يرزقها ، وهي ريحانة تشمها ».


    والاحاديث كما قلنا مستفيضة بهذا الباب

    وسانتظر جميل تواصلكم وتوزيدنا بها .....










  • #2
    احسنتي مشرفة كلمات مهمة على الاسرة تفهمها لان البنت ريحانة وحسنة من الله في ميزان حسناتك

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة مصباحُ الهدى مشاهدة المشاركة
      احسنتي مشرفة كلمات مهمة على الاسرة تفهمها لان البنت ريحانة وحسنة من الله في ميزان حسناتك

      بسم الله الرحمن الرحيم

      شكري لمرورك الكريم اختي "مصباح الهدى "


      وللبنت منزلة كبيرة بالاسلام وقضاءا على مفهوم الوءد وابداله بمفهوم التكريم لها


      اعطى الله الرسول الكريم صلى الله عليه واله ابنه واحدة جعل كل البركة والذرية الصالحة منها


      وقال تعالى (انا اعطيناك الكوثر )















      تعليق


      • #4
        طرح راقي يجب ان نثقف به مجتمعاتنا لتتخلى عن النظرة الجاهلية للمراة


        بوركتي مشرفتنا المبدعة














        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمن الرحيم
          اختنا العزيزة خادمة الساقي
          موضوع حيوي يمس الحياة في الصميم
          فرسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم حين جاء بالاسلام كانت في صلب رسالته معالجة الظلم الذي كان يمارس على المرأة والمهانة التي تتعرؤض لها على ايدي مجتمع يسدر في غيه وينغمس بظلمات الجهل والنظرة السلبية لمفصل حيوي
          الا وهي المرأة التي هي الام الوالدة والمرضعة والمربية والمعلمة والاخت والزوجة التي تشاطر الرجل متاعب الحياة وهمومها
          فلاعجب ان يأمر رسول اللطف باللطف في التعامل معها و انتشالها وانصافها من براثن الوأد والسبي والاغتصاب والديات التي تدفعها بعض القبائل عن جرائم وخصومات وثارات
          ويعدونها عارا ومنقصة
          ولاننسى كيف ذم القرآن ذلك المجتمع وتوّعده بالعذاب الاليم في تهويل جاء باسلوب الشرط بقوله تعالى ((واذا الموؤدة سئلت بأي ذنب قتلت ))
          وفي الاثر عن رسول الاسلام للعالمين جميعا نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم احاديث كثيرة تحث على التلطف بالنساء
          في المعنى نظمت قصيدة عمودية في احدى المسابقات الشعرية ففازت قصيدتي فيها بتوفيق من الله تعالى والتي كان محورها هو هذا الحديث الحيوي
          سأتشرف بنشرها في الشعر الفصيح ان شاء الله تعالى
          دمتم رعاة حقيقيين للمرأة ومنصفين لها ومحافظين على حقوقها ضد من يجرؤ لاستعبادها او اغتصاب حقوقها في حياة حرة كريمة
          اما واختا وزوجة ومربية
          تقديري وخالص احترامي

          تعليق


          • #6
            هي ريحانة وليست قهرمانة هي ريحانه تعطر جو اسرتها احسنتم مشرفتنا نعم سلام الله على رسول الله
            بينما رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يحدثُ أصحابه، إذ جاء صبي، حتى انتهى إلى أبيه – في ناحية القوم – فمسح رأسه، وأقعده على فخذه اليمنى، فلبث قليلاً، فجاءت ابنة له، حتى انتهت إليه، فمسح رأسها، وأقعدها على الأرض، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (فَهَلاَّ على فخذك الأخرى، ألا سويت بينهما ؟) فحملها الرجل على فخذه الأخرى. فقال صلى الله عليه وآله وسلم: (الآن عدلت )
            بل وقد ورد فى الحديث الشريف دعوة من النبى للمسلمين على حسن رعاية بناته فقال (من كان له ثلاث بنات فصبر عليهن، وسقاهن، وكساهن من جِدَتِه كنَّ له حجاباً من النار)واكد النبى نفس المعنى
            }وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (من عال جاريتين حتى تبلغا، جاء يوم القيامة أنا وهو) وضم أصابعه.
            وكان النبى صل الله عليه وآله وسلم حريصا على تربية البنت فى جو من العبادة وتعليمها اداب الاسلام وتحفيظها القران الكريم
            وقال صلى الله عليه وآله وسلم: (سووا بين أولادكم في العطية، فلو كنت مفضلاً أحداً لفضلت النساء )
            ومن حقوق البنت التي أعطاها رسول الله صلى الله عليه آله وسلم: حقها في الملاطفة، ومراعاة حبها لذلك، ولقد ضرب لنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أروع الأمثلة في ذلك، مما كان يمارسه عليه الصلاة والسلام مع سيدتنا ومولاتنا فاطمة سلام الله عليها
            فالسلام عليك يارسول الله كنت ولازلت قدوة لنا وحبيب قلوبنا صلوات الله عليك
            رعاكم الله مشرفتنا الفاضلة لهذا الموضوع القيم الذي ابدعتنا فيه
            دمتم في حفظ الله ورعايته موفقين

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة حسينيه الهوى مشاهدة المشاركة
              طرح راقي يجب ان نثقف به مجتمعاتنا لتتخلى عن النظرة الجاهلية للمراة


              بوركتي مشرفتنا المبدعة













              بسم الله الرحمن الرحيم


              بوركتي اختي الفاضلة "حسينية الهوى "


              ونسال الله بكلماتنا وبكلماتكم نؤدي دورنا في تضعيف تلك النظرة الجاهلية












              تعليق


              • #8
                المشاركة الأصلية بواسطة حميدة العسكري مشاهدة المشاركة
                بسم الله الرحمن الرحيم
                اختنا العزيزة خادمة الساقي
                موضوع حيوي يمس الحياة في الصميم
                فرسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم حين جاء بالاسلام كانت في صلب رسالته معالجة الظلم الذي كان يمارس على المرأة والمهانة التي تتعرؤض لها على ايدي مجتمع يسدر في غيه وينغمس بظلمات الجهل والنظرة السلبية لمفصل حيوي
                الا وهي المرأة التي هي الام الوالدة والمرضعة والمربية والمعلمة والاخت والزوجة التي تشاطر الرجل متاعب الحياة وهمومها
                فلاعجب ان يأمر رسول اللطف باللطف في التعامل معها و انتشالها وانصافها من براثن الوأد والسبي والاغتصاب والديات التي تدفعها بعض القبائل عن جرائم وخصومات وثارات
                ويعدونها عارا ومنقصة
                ولاننسى كيف ذم القرآن ذلك المجتمع وتوّعده بالعذاب الاليم في تهويل جاء باسلوب الشرط بقوله تعالى ((واذا الموؤدة سئلت بأي ذنب قتلت ))
                وفي الاثر عن رسول الاسلام للعالمين جميعا نبينا محمد صلى الله عليه وآله وسلم احاديث كثيرة تحث على التلطف بالنساء
                في المعنى نظمت قصيدة عمودية في احدى المسابقات الشعرية ففازت قصيدتي فيها بتوفيق من الله تعالى والتي كان محورها هو هذا الحديث الحيوي
                سأتشرف بنشرها في الشعر الفصيح ان شاء الله تعالى
                دمتم رعاة حقيقيين للمرأة ومنصفين لها ومحافظين على حقوقها ضد من يجرؤ لاستعبادها او اغتصاب حقوقها في حياة حرة كريمة
                اما واختا وزوجة ومربية
                تقديري وخالص احترامي



                بسم الله الرحمن الرحيم


                بوركتي وموفقة بفضل الباري اختنا الكريمة "حميدة العسكري "

                نعم نحتاج لتغيير نظرة المجتمع ككل عن المراة


                وتغير نظرة الرجل عن المراة


                وكذلك تغيير نظرة المراة عن نفسها


                بان ترى نفسه وكيانها باعتزازوتقدير اكثر

                وان الله شرفها بحجابها وتحصينها من ضعاف النفوس


                بالعزة والرفعة ونسال الله الهداية والتوفيق للجميع










                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة لوعة فاطمة الزهراء (ع) مشاهدة المشاركة
                  هي ريحانة وليست قهرمانة هي ريحانه تعطر جو اسرتها احسنتم مشرفتنا نعم سلام الله على رسول الله
                  بينما رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يحدثُ أصحابه، إذ جاء صبي، حتى انتهى إلى أبيه – في ناحية القوم – فمسح رأسه، وأقعده على فخذه اليمنى، فلبث قليلاً، فجاءت ابنة له، حتى انتهت إليه، فمسح رأسها، وأقعدها على الأرض، فقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (فَهَلاَّ على فخذك الأخرى، ألا سويت بينهما ؟) فحملها الرجل على فخذه الأخرى. فقال صلى الله عليه وآله وسلم: (الآن عدلت )
                  بل وقد ورد فى الحديث الشريف دعوة من النبى للمسلمين على حسن رعاية بناته فقال (من كان له ثلاث بنات فصبر عليهن، وسقاهن، وكساهن من جِدَتِه كنَّ له حجاباً من النار)واكد النبى نفس المعنى
                  }وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (من عال جاريتين حتى تبلغا، جاء يوم القيامة أنا وهو) وضم أصابعه.
                  وكان النبى صل الله عليه وآله وسلم حريصا على تربية البنت فى جو من العبادة وتعليمها اداب الاسلام وتحفيظها القران الكريم
                  وقال صلى الله عليه وآله وسلم: (سووا بين أولادكم في العطية، فلو كنت مفضلاً أحداً لفضلت النساء )
                  ومن حقوق البنت التي أعطاها رسول الله صلى الله عليه آله وسلم: حقها في الملاطفة، ومراعاة حبها لذلك، ولقد ضرب لنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أروع الأمثلة في ذلك، مما كان يمارسه عليه الصلاة والسلام مع سيدتنا ومولاتنا فاطمة سلام الله عليها
                  فالسلام عليك يارسول الله كنت ولازلت قدوة لنا وحبيب قلوبنا صلوات الله عليك
                  رعاكم الله مشرفتنا الفاضلة لهذا الموضوع القيم الذي ابدعتنا فيه
                  دمتم في حفظ الله ورعايته موفقين
                  بسم الله الرحمن الرحيم


                  اضافات واشارات واحاديث مهمة زودتينا بها بردك الكريم اختي "لوعة فاطمة الزهراء "


                  ونسال الله الهداية وتغيير هذه النظرة الجاهلية للبنت والمراة فهي ومع الاسف مازالت بموجودة عند البعض

                  في مجتمعاتنا الاسلامية


                  شكري لدعواتك المخلصة وفقك الله للخيرات ....












                  تعليق

                  المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                  حفظ-تلقائي
                  Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                  x
                  إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                  x
                  يعمل...
                  X