إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أين أنا؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أين أنا؟

    أين أنا؟

    استقبلها والدها بيدين مشفقتين على ضعفها، وقلبٍ قد ملأه الله تعالى من فيض رحمته، فأذّن في

    أُذنها اليمنى وأقام في اليسرى ليكون اسم الله تعالى وذكره جل وعلا أول ما يخترق سمعها وروحها

    وعملاً بسنة النبي الأعظم محمد صلى الله عليه واله، وبعدها ناول هذه الأمانة لأم قد اختارها مؤمنة

    صالحة لتربّيها أفضل تربية وتنشّئها خير تنشئة.

    فنمت في أحضان أبوين غرسا فيها كلّ يوم غرساً لا يذبل مع الأيام أو تقادم الأعوام، إنها القيم

    والمبادئ الحقه لدين هو خير أديان البرية.

    فكبرت على الخير والصلاح وأحبت أن تقلد أمها في كلّ شيء، وذات يوم طلبت من والدتها أن

    تُلبسها الحجاب لتستر جمالها وأنوثتها، فضمّتها الأم إلى صدرها بفرح وغمرتها بالدموع شاكرة الله

    تعالى على هذه الابنة الصالحة.

    وعند بزوغ شمس صباح اليوم التالي تهيأت للذهاب إلى المدرسة وهي ترتدي الحجاب والملابس

    الطويلة الساترة فرحة مستبشرة سائرة بكلّ فخر واعتزاز، ولكن حينما عادت تغيّرت ملامحها

    فارتسمت على تقسيمات وجهها البريء الطاهر تعابير ممزوجة بين الغضب والحزن وبين الحيرة

    والذهول، وراحت تسأل أمها بصوت حزين متألم: أمي أنحن في بلد إسلامي، هل أن صديقاتي

    وجاراتي هنّ من المسلمات حقاً؟!

    فقد رأيت السخرية في أعينهنّ وهنّ ينظرن إليَّ وأنا أرتدي الحجاب وسمعت عبارات الاستهزاء من

    صديقاتي؛ لأني سُترت عن العيون الخائنة مفاتني ومحاسني امتثالاً لأمر ربي وخالقي.

    أمي أرجوكِ أخبريني أين أنا؟ّ

    وسن نوري الربيعي
    تم نشره في المجلة العدد 72

  • #2
    بسمه تعالى

    حينما قرأت الموضوع تبادر الى ذهني فورا المثل القائل:

    شر البلية ما يضحك

    من المهلكات التي نراها ونتعايش معها هي ازدواجية الهوية الاسلامية للمسلمين

    فمن جهة يريدون ان ينعموا بالحياة الدنيا بدون ان يبذلوا مجهودا يذكر

    ومن جهة يريدون ان يبدوا ملتزمين ولكن من دون تزمت ( وهذا التزمت اخذ مفهوما ابتعد عن حقيقته حسب الاهواء)


    فاخذوا يجمعون بين هذا وذاك الى ان (اضاعوا المشيتين) وما يزالون يريدون التمتع بالدنيا والفوز بنعيم الاخرة

    تعليق


    • #3
      عزيزتي هذا مشابه لما رأيت ...في احد الايام ونحن جالسين في السياره ونحن اربع مدرسات وقد لفت نظرنا فتيات صغيرات في قمه الاحتشام واذا باحدى المدرسات قالت ما ذنب هذه الفتاه حتى تلبس الحجاب بهذا العمر وهي لم ترى من حياتها شيئا ...وقد اخبرتها ان الله تعالى عندما فرض الحجاب على الفتاه وهي في عمر التاسعه هو للحفاظ عليها وهي كالجوهره التي يجب علينا حفظها بعيدا عن العيون ....وقد ضربت لها مثلا انني مرتديه الحجاب الاسلامي والعباءه وانا في قمه السعاده ...للاسف الشديد اصبحت الفتاه الملتزمه معقده وغير مثقفه ..قمه السعاده في الحياه هي ان يرضى الله تعالى علينا لا ان نرضي الشيطان ...احسنتم عزيزتي وبارك الله تعالى بكم وجعله في ميزان حسناتكم

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة تراتيل فاطمة مشاهدة المشاركة
        بسمه تعالى

        حينما قرأت الموضوع تبادر الى ذهني فورا المثل القائل:

        شر البلية ما يضحك

        من المهلكات التي نراها ونتعايش معها هي ازدواجية الهوية الاسلامية للمسلمين

        فمن جهة يريدون ان ينعموا بالحياة الدنيا بدون ان يبذلوا مجهودا يذكر

        ومن جهة يريدون ان يبدوا ملتزمين ولكن من دون تزمت ( وهذا التزمت اخذ مفهوما ابتعد عن حقيقته حسب الاهواء)


        فاخذوا يجمعون بين هذا وذاك الى ان (اضاعوا المشيتين) وما يزالون يريدون التمتع بالدنيا والفوز بنعيم الاخرة
        نعم اختي العزيزة انها والله من المهلكات

        ان الازدواجية من اهم الاخطار المحدقة بالثوابت الاسلامية التي من المفترض ان نحافظ عليها

        شكرا لك اختي العزيزة جزاك الله خيرا

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة ام التقى مشاهدة المشاركة
          عزيزتي هذا مشابه لما رأيت ...في احد الايام ونحن جالسين في السياره ونحن اربع مدرسات وقد لفت نظرنا فتيات صغيرات في قمه الاحتشام واذا باحدى المدرسات قالت ما ذنب هذه الفتاه حتى تلبس الحجاب بهذا العمر وهي لم ترى من حياتها شيئا ...وقد اخبرتها ان الله تعالى عندما فرض الحجاب على الفتاه وهي في عمر التاسعه هو للحفاظ عليها وهي كالجوهره التي يجب علينا حفظها بعيدا عن العيون ....وقد ضربت لها مثلا انني مرتديه الحجاب الاسلامي والعباءه وانا في قمه السعاده ...للاسف الشديد اصبحت الفتاه الملتزمه معقده وغير مثقفه ..قمه السعاده في الحياه هي ان يرضى الله تعالى علينا لا ان نرضي الشيطان ...احسنتم عزيزتي وبارك الله تعالى بكم وجعله في ميزان حسناتكم

          نعم اخيتي هذه المشاهد تتكرر في كل يوم وكأن الحجاب اصبح شيئاً غريبا مستهجنا

          يحاول المتأسلمون ان يزيلوه تارة بحجة الحفاظ على حقوق الطفل وتارة بحجة ان هذا من مظاهر الجاهلية

          الا انهم هم الجاهلون ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

          شكرا لك اختي على هذه الالتفاتة الراقية

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم


            الاخت الفاضلة "كادر مجلة رياض الزهراء"


            نعم صدقتي اذا كان المجتمع جاهليّ التفكير والعقل والمنطق شعر اهل الحق بالغربة وكانّهم هم المنكر ...!!!

            وهذا من شر بلايا اخر العص والزمان ...!!!

            لكن نستذكر قول امير المؤمنين عليه السلام (لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه)


            بوركتي وسلمت الايادي التي تنشر وعياً وفضيلة ....

















            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الساقي مشاهدة المشاركة
              بسم الله الرحمن الرحيم


              الاخت الفاضلة "كادر مجلة رياض الزهراء"


              نعم صدقتي اذا كان المجتمع جاهليّ التفكير والعقل والمنطق شعر اهل الحق بالغربة وكانّهم هم المنكر ...!!!

              وهذا من شر بلايا اخر العص والزمان ...!!!

              لكن نستذكر قول امير المؤمنين عليه السلام (لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه)


              بوركتي وسلمت الايادي التي تنشر وعياً وفضيلة ....


















              اهلا باطلالة مشرفتنا الرائعة والغالية على قلوبنا

              والله يا اختي ان هذه الحالة المزرية تؤدي الى تحلل الضوابط

              الاسلامية الرصينة التي من السهل اصبح على اي شخص لايمتلك اي مقومات

              تؤهله للحديث ان يطعن فيها وان يجد له من يؤيده عليها بدون فهم او مراجعة

              للنصوص

              شكرا لك اختي الغالية على مرورك الرائع

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X