إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أدب التخاطب مع الله

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أدب التخاطب مع الله

    بسم الله الرحمن الرحيم
    - لا شكّ أنّ باب الله مفتوح لداعيه، وحجابه مرفوع لراجيه 1
    يمكن لأيّ أحد أن يدعوه بما يشاء، متى يشاء، كيف يشاء،
    - مقدّماً طلبه ودعاءه بالطريقة التي يرتئيها، ولكنّ ساحة القدس الإلهي ساحة عظيمة ينبغي لمن يريد ولوجها أن يتحلى بأدب اللقاء، وأدب السؤال، وأدب الدعاء.
    - وينُسب للإمام الصادق أنّه قال: "احفظ آداب الدعاء، وانظر مَن تدعو، وكيف تدعو، ولماذا تدعو؟، وحقّق عظمة الله وكبرياءه، وعاين بقلبك علمه بما في ضميرك، واطّلاعه على سرّك، وما يكن فيه من الحقّ والباطل،
    - واعرف طرق نجاتك وهلاكك، كيلا تدعو الله بشيء منه هلاكك، وأنت تظنّ فيه نجاتك، قال الله ـ عزّ وجلّ ـ:
    {وَيَدْعُ الْإِنْسَانُ بِالشَّرِّ دُعَاءَهُ بِالْخَيْرِ وَكَانَ الْإِنْسَانُ عَجُولًا ﴾ 2،3

    _______________

    1- يقول الإمام السجاد : "يا مَن بابه مفتوح لداعيه، وحجابه مرفوع لراجيه" [الصحيفة السجادية/ 407، مناجاة الراجين].
    2- سورة الإسراء: 22 .
    3- بحار الأنوار 90/ 322، ح 36.




المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
x
يعمل...
X