إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مذكراتي العزيزة (الصفحة الثانية عشر ).......

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مذكراتي العزيزة (الصفحة الثانية عشر ).......

    بسم الله الرحمن الرحيم
    تيمناً بالرقم إثنا عشر ومولانا المهدي المنتظر {عجل الله تعالى فرجه الشريف}
    ستكون هذه المذكرات تحمل عطراً منه {عليه السلام}

    في صباح جميل طلبت من والدتي ان نذهب لزيارة مقام الإمام
    صاحب الزمان {عليه السلام} لأنني لم اذهب الى هناك منذ وقت طويل

    بسبب الإنشغال بالمدرسة والدروس
    وافقت والدتي فوضعت خطة لزيارة المقام ثم زيارة قمر العشيرة
    وسيد الشهداء
    {عليهم السلام}
    وعندما وصلنا الى المقام طلبت من أمي ان نجلس قرب النهر أولاً لأرى
    جمال الإوزات التي تملئ النهر وهن يسبحن في الماء
    فتبادر الى فكري سوأل ...فسألت امي : هل هذا النهر هو نهر العلقمي
    الذي وصل اليه أبا الفضل {عليه السلام} لسقي الأطفال؟؟؟
    نظرت اليّ والدتي وقالت: مالذي ذكّرك بنهر العلقمي ؟؟؟
    لا حبيبي هذا ليس نهر العلقمي..قالتها والحزن امتزج بجوابها
    جلسنا برهة وتوجهنا الى المقام ولا أدري ما هذه الهيبة التي أخذتني
    عندما دخلت ... وكذلك الحال بالنسبة الى أمي
    فقلت لها : ياوالدتي : أشعر أن قلبي يتألم وأنا حاضر في هذا المقام
    الشريف
    لأني أرى لوعة المؤمنين ودموعهم ودعائهم لإمامهم الغائب
    فأجابتني حبيبي : لا تقل إمامهم الغائب ؟؟!!!
    بل نحن من غبنا عنه ياقرة عيني ، فلو كنا مؤهلين بأعمالنا الطيبة
    لكشف الله عنا حجاب الرؤية ، وهناك أحد من العلماء سئل ذات
    مرة : هل ترى إمامك ؟؟؟ فقال عميت عيني إن لم أره كل صباح !!!
    نعم حبيبي هناك مراتب بالإيمان ..ولا نعلم في أي المراتب نحن حتى
    غبنا عنه كل هذه المدة !!؟؟
    تألم قلبي كثيراً لأن الإمام حيّ! يرزق ولا أستطيع رؤية ولا
    الحديث معه ..وبان ذلك على وجهي ...فقالت لي والدتي :
    حبيبي لا زال دفتر أعمالك ابيضاً ناصعاً وقلبك الصغير لم يعمل المعاصي

    فأدعوا الله تعالى ان يعجل فرجه الشريف
    حتى يرفع الله تعالى عنا هذه الغمة ببركة وجوده
    وتحدث اليه في سرك وناجيه فهو يسمعك
    فأذن المؤذن وقد أعلن وقت الصلاة ...فذهبت الى جامع الرجال للصلاة
    جماعة .. فوقفت بجنب رجل مسن وقلت له عمي أتسمح
    أن أقف بالقرب منك ؟؟ فقبلني وقال حبيبي ولم لا !! وهل تحسن أداء
    صلاة الجماعة ؟؟ فقلت له نعم ياعمي الحمد لله لأن والدي علمني شروطها
    وقد درسناها في المدرسة ،فاعرف كيفية أداءها
    فقبلني على رأسي وقال لي ، بسبب إيمانكم أيها الفتية المؤمنون الطاهرون
    سيظهر المولى وليس لأجل الشيبة أمثالي
    وبعد ان انهينا صلاتنا أمسك بيدي وقال لي أدعو لي حبيبي بالتوفيق
    فأجبته : لقد وفقت عمي حقاً بحظورك في هذا المكان
    الطاهر والتحاقك بصلاة الجماعة
    إبتسم بوجهي وقال : التوفيق حقاً بمعرفتك ياولدي
    مذكراتي العزيزة :
    لن انسى تلك الزيارة أبداً وسأوفق لها مرة اخرى إن شاء الله تعالى
    بالقريب العاجل


    التعديل الأخير تم بواسطة محمد باقر كربلائي; الساعة 24-06-2015, 05:24 AM.

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    *****************
    عدت الينا والعود أحمد هذه المرة رحله عن أمام زماننا المهدي المنتظر(عج)
    ويا لها من رحلة موفقة وانتم تجوبون تلك الأماكن المقامات والمراقد المقدسة
    فهنيئا لكم رحلة تحمل القداسة والقرب من الله تعالى لانهم الوسيلة للوصول لله فبهم
    نرتقى وبهم نحظى بالجنان نسألكم الدعاء لان دعائكم مستجاب فأنتم أحباب الله
    جعلكم الله من انصاره وأعوانه وممن تقر وتكتحل عيونه بطلعته الغراء وان شاء
    الله من الممهدين لدولة الحق والعدل :حفظكم الله ورعاكم أمنياتي لوالديك بالصحة
    والعافية وقضاء الحوائج تحياتي وسلامي لكم أبني الغالي وللأسرة الكريمة
    تقبل مروري


    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 24-06-2015, 02:24 PM.

    تعليق


    • #3
      عليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      شكراً خالتي العزيزة
      شرفنا حظوركم
      الملفات المرفقة

      تعليق


      • #4
        دمت رائعا أبا صادق ..

        وأنت تسطر كل يومٍ لئالئ الإبداع ..

        يمتعني أسلوبك العفوي كثيراً ..

        بوركت صديقي


        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة صادق مهدي حسن مشاهدة المشاركة
          دمت رائعا أبا صادق ..

          وأنت تسطر كل يومٍ لئالئ الإبداع ..

          يمتعني أسلوبك العفوي كثيراً ..

          بوركت صديقي

          عمي العزيز انتظر ردكم بفارغ الصبر
          لأنه يشجعني ويحفزني أن أكتب أكثر وأفضل
          وانا حقاً أفتخر ان تطلق على كلماتي البسيطة لئلئ الإبداع
          وأتشرف بكم أن جعلتني صديقكم
          عطرنا حظوركم

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وال محمد

            ما شاءلله عليك ايها الغالي في كل يوم يزداد ابداعك

            عزيزي مذكراتك هذه حوت العديد من المحاور التي من الممكن ان نجعل

            لكل منها موضوع مستقل بحد ذاته

            فقد اشرت الى طرق الارتباط بالامام المهدي عجل الله تعالى فرجه الشريف

            واشرت الى تقصيرنا معه وكيف اننا نبتعد عنه بارادتنا واشرت كذلك الى

            سيدنا ومولانا ابي الفضل العباس عليه السلام

            واشرت الى صلاة الجماعة التي لايقيمها الا القليل

            والاروع انك ضمنّت موضوعك الحل بشكل لايخفى على القارئ المتدبر

            شكرا لك ايها الغالي تحياتي للوالدة حفظها الله

            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
              سيدتي الطيبة شكراً لحظوركم المبارك ، وشرفنا كلامكم
              وتحيات والدتي لكم
              الملفات المرفقة

              تعليق


              • #8
                مشرقا في وجهك أيها العـــــــــــــزيز


                ومنيرا في حديثك الجميل حبيبي

                " محمد باقر "

                حماك الله بحق محمد وال محمد وجعلك من انصار الامام الحجة أبن الحسن
                شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



                تعليق


                • #9
                  المشاركة الأصلية بواسطة محمد باقر كربلائي مشاهدة المشاركة
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  تيمناً بالرقم إثنا عشر ومولانا المهدي المنتظر {عجل الله تعالى فرجه الشريف}
                  ستكون هذه المذكرات تحمل عطراً منه {عليه السلام}

                  في صباح جميل طلبت من والدتي ان نذهب لزيارة مقام الإمام
                  صاحب الزمان {عليه السلام} لأنني لم اذهب الى هناك منذ وقت طويل

                  بسبب الإنشغال بالمدرسة والدروس
                  وافقت والدتي فوضعت خطة لزيارة المقام ثم زيارة قمر العشيرة
                  وسيد الشهداء
                  {عليهم السلام}
                  وعندما وصلنا الى المقام طلبت من أمي ان نجلس قرب النهر أولاً لأرى
                  جمال الإوزات التي تملئ النهر وهن يسبحن في الماء
                  فتبادر الى فكري سوأل ...فسألت امي : هل هذا النهر هو نهر العلقمي
                  الذي وصل اليه أبا الفضل {عليه السلام} لسقي الأطفال؟؟؟
                  نظرت اليّ والدتي وقالت: مالذي ذكّرك بنهر العلقمي ؟؟؟
                  لا حبيبي هذا ليس نهر العلقمي..قالتها والحزن امتزج بجوابها
                  جلسنا برهة وتوجهنا الى المقام ولا أدري ما هذه الهيبة التي أخذتني
                  عندما دخلت ... وكذلك الحال بالنسبة الى أمي
                  فقلت لها : ياوالدتي : أشعر أن قلبي يتألم وأنا حاضر في هذا المقام
                  الشريف
                  لأني أرى لوعة المؤمنين ودموعهم ودعائهم لإمامهم الغائب
                  فأجابتني حبيبي : لا تقل إمامهم الغائب ؟؟!!!
                  بل نحن من غبنا عنه ياقرة عيني ، فلو كنا مؤهلين بأعمالنا الطيبة
                  لكشف الله عنا حجاب الرؤية ، وهناك أحد من العلماء سئل ذات
                  مرة : هل ترى إمامك ؟؟؟ فقال عميت عيني إن لم أره كل صباح !!!
                  نعم حبيبي هناك مراتب بالإيمان ..ولا نعلم في أي المراتب نحن حتى
                  غبنا عنه كل هذه المدة !!؟؟
                  تألم قلبي كثيراً لأن الإمام حيّ! يرزق ولا أستطيع رؤية ولا
                  الحديث معه ..وبان ذلك على وجهي ...فقالت لي والدتي :
                  حبيبي لا زال دفتر أعمالك ابيضاً ناصعاً وقلبك الصغير لم يعمل المعاصي

                  فأدعوا الله تعالى ان يعجل فرجه الشريف
                  حتى يرفع الله تعالى عنا هذه الغمة ببركة وجوده
                  وتحدث اليه في سرك وناجيه فهو يسمعك
                  فأذن المؤذن وقد أعلن وقت الصلاة ...فذهبت الى جامع الرجال للصلاة
                  جماعة .. فوقفت بجنب رجل مسن وقلت له عمي أتسمح
                  أن أقف بالقرب منك ؟؟ فقبلني وقال حبيبي ولم لا !! وهل تحسن أداء
                  صلاة الجماعة ؟؟ فقلت له نعم ياعمي الحمد لله لأن والدي علمني شروطها
                  وقد درسناها في المدرسة ،فاعرف كيفية أداءها
                  فقبلني على رأسي وقال لي ، بسبب إيمانكم أيها الفتية المؤمنون الطاهرون
                  سيظهر المولى وليس لأجل الشيبة أمثالي
                  وبعد ان انهينا صلاتنا أمسك بيدي وقال لي أدعو لي حبيبي بالتوفيق
                  فأجبته : لقد وفقت عمي حقاً بحظورك في هذا المكان
                  الطاهر والتحاقك بصلاة الجماعة
                  إبتسم بوجهي وقال : التوفيق حقاً بمعرفتك ياولدي
                  مذكراتي العزيزة :
                  لن انسى تلك الزيارة أبداً وسأوفق لها مرة اخرى إن شاء الله تعالى
                  بالقريب العاجل
                  ولدنا العزيز..
                  بوركت أناملكم الملائكية الصغيرة وهي تسطّر ما يحتويه فكركم الولائي..
                  فحفظكم المولى العليّ القدير وأحسن عاقبتكم، ونفع بكم الأهل والمجمتمع في الدنيا والآخرة..

                  سيطرّز موضوعكم هذا صفحة براعم في إحدى أعداد نشرة الخميس المباركة...

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة المفيد مشاهدة المشاركة
                    ولدنا العزيز..
                    بوركت أناملكم الملائكية الصغيرة وهي تسطّر ما يحتويه فكركم الولائي..
                    فحفظكم المولى العليّ القدير وأحسن عاقبتكم، ونفع بكم الأهل والمجمتمع في الدنيا والآخرة..

                    سيطرّز موضوعكم هذا صفحة براعم في إحدى أعداد نشرة الخميس المباركة...
                    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
                    مشرفنا الطيب شكراً لكم تشجيعكم هذا وإختيار مذكراتي لتكون ضمن نشركم المبارك
                    {الخميس}
                    اشكركم الشكر الجزيل

                    الملفات المرفقة
                    التعديل الأخير تم بواسطة محمد باقر كربلائي; الساعة 04-07-2015, 02:24 PM.

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X