إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بخّ بخّ من مثلك يا ابن أبي طالب يباهي الله بك ملائكة السماء

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بخّ بخّ من مثلك يا ابن أبي طالب يباهي الله بك ملائكة السماء

    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على محمد وآله الطاهرين واللعن الدائم على
    أعداهم ،
    ومخالفيهم ، ومعانديهم ، وظالميهم ، ومنكري فضائلهم ومناقبهم ،
    ومدّعي مقامهم ومراتبهم ،
    من الأولين والأخرين أجمعين إلى يوم الدين .
    وبعد من الفضائل أمير المؤمنين عليه السلام التي حاول النواصب صرفها عنه ما رواه الثعلبي حيث قال ورأيت في الكتب
    أنّه روى في تفسير قوله تعالى * ( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَه ابْتِغاءَ مَرْضاتِ الله ) * أنّ رسول الله صلى الله عليه و آله لمّا أراد الهجرة خلف عليّ بن أبي طالب لقضاء ديونه و ردّ الودائع التي كانت عنده ، و أمره ليلة [ خرج إلى ] الغار و قد أحاط المشركون بالدار أن ينام على فراشه - إلى أن قال : - فأوحى الله إلى جبرئيل و ميكائيل أنّي قد آخيت بينكما و جعلت عمر أحدكما أطول من عمر الآخر فأيّكما يؤثّر صاحبه بالحياة ؟ فاختار كلّ منهما الحياة ، فأوحى الله إليهما : ألا كنتما مثل عبدي عليّ آخيت بينه و بين نبيّي محمّد فبات على فراشه يفديه بنفسه و يؤثره بالحياة ، اهبطا إليه فاحفظاه من عدوّه ، فنزلا فكان جبرئيل عند رأسه و ميكائيل عند رجليه ، فقال جبرئيل : بخّ بخّ من مثلك يا ابن أبي طالب يباهي الله به ملائكة السماء ، فأنزل الله على رسوله صلى الله عليه و آله و هو متوجّه إلى المدينة * ( وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَه ابْتِغاءَ مَرْضاتِ الله ) * .
    رواه أبو حامد الغزاليّ في كتاب إحياء علوم الدين في الكتاب السابع
    من ربع المهلكات في بحث إيثار النفس .

    أقول : في هذين الحديثين من الدلالة على ثبوت إمامة عليّ و أنّه امير المؤمنين و أفضل الناس بل أفضل الخلق بعد محمّد حتّى الملائكة ما هو أوضح
    المصادر
    تفسير الثعلبي ج 2 ص 126 ،
    حياء علوم الدين ج 4 ص 472 .

    تفسير الرازي ج 5 ص 224 ، أسد الغابة ج 4 ص 25 ،
    الجوهر النقي لابن التركماني ج 8 ص 59 ،
    جواهر المطالب في مناقب علي بن ابي طالب ج 1 ص 219 ،
    تفسير النيسبوري ج 2 ص 8 ، تفسير غرائب القرآن و رغائب الفرقان ص 12 17 ،
    جامع لطائف التفسير ج 5 ص 111 ، جامع الاحكام ج 3 ص 21 ،
    تفسير البحر المحيط ج 2 ص 296 ،

    تفسير المنار ج 10 ص 390 ،
    الكشف والبيان عن تفسير القرآن ، ج 2 ص 126،
    البدر المنير في تخريج الأحاديث والأثار الواقعة في الشرح الكبير ج 8 ص 556 ،
    إمتاع الأسماع ج 1 ص 57 ، السيرة الحلبية ج 2 ص 192 ،
    ينابيع المودة ج 1 ص 244 . شواهد التنزيل ج 1 ص 123 .
    مناقب علي لابن مردويه ص 244 ، فضائل أمير المؤمنين لابن عقدة ص 179 ،








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما


  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم والعن من ظلمهم




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

    تعليق

    يعمل...
    X