إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بعض ما يرقق وينقي القلب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بعض ما يرقق وينقي القلب

    من كتاب وظيفة الأنام في زمن غيبة الإمام (ع)، تأليف الحاج ميرزا محمّد تقي الموسوي الاصفهاني

    أمّا ما يرقّق وينقي القلب فأمور :
    1 - الحضور في مجالس ذكر بقية الله عجل الله تعالى فرجه الشريف وشرح صفاته وخصائصه وشؤونه ومجالس الوعظ، على ضوء نصائح أهل البيت عليهم السلام ومجالس قراء ة القرآن، بشرط التأمّل والتفكّر في معاني الآيات القرآنية.

    2 - زيارة القبور.

    3 - كثرة ذكر الموت.

    4 - مسح رؤوس اليتامى، والحبّ والإحسان إليهم.

    *****************

    وأمّا ما يسبّب قساوة القلب، فمنها :

    1 - ترك ذكر الله جلّ شأنه.

    2 - أكل الطعام المحرم.

    3 - مجالسة أهل الدنيا، وكثرة زيارتهم.

    4 - الأكل على الشبع.

    5 - كثرة الضحك.

    6 - كثرة التفكير بالأكل والشرب.

    7 - كثرة الحديث فيما لاينفع في الآخرة.

    8 - طول الأمل.

    9 - عدم أداء الصلاة في أوّل الوقت.

    10 - مجالسة ومصاحبة أهل المعاصي والفسق.

    11 - الاستماع للكلام غير النافع في الآخرة.

    12 - الذهاب إلى الصيد للهو واللعب.

    13 - تولّي الرئاسة في أمور الدنيا.

    14 - الذهاب إلى المواطن الدنيئة المخجلة.

    15 - كثرة مجالسة النساء.

    16 - كثرة أموال الدنيا.

    17 - ترك التوبة.

    18 - الاستماع إلى الموسيقى.

    19 - شرب مسكر وكل شراب حرام.

    20 - ترك مجالس أهل العلم.
    أي ترك الحضور في المجالس التي ترقّق وتنقي القلب والحاوية على ذكر أحكام الدين، وأحاديثومواعظ الأئمة الطاهرين، وشؤون صاحب الزمان (ع)، وآيات القرآن الكريم، وخصوصاً إذا كان المتحدّث مطابق عمله قوله بما يجعل لقوله تأثير خاص في قلب المستمع، فقد ورد عن الرضا (ع) أنهقال : (من جلس مجلساً يحيي فيه أمرنا لم يمت قلبه يوم تموت القلوب).

    والخلاصة : رقّقوا قلوبكم من قساوة القلب على حذر، فأخشى أن يصل الأمر بحيث لا تؤثر الموعظة بعده في القلوب، ويحرم من رحمة الله جل شأنه.
    قاسوك ابا حسن بسواك
    وهل بالطود يقاس الذر أنىّ ساووك بمن ناووك وهل ساووا نعلي قنبر

  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد

    اهلا بالاخ الكريم (ذاكر علي)

    احسنت ان من المهم جدا ان نراقب قساوة قلوبنا ونتعاهدها بكل ما يمكن ان يلين تلك القساوة

    موضوع مهم جدا علينا الانتباه اليه بتركيز كي لانكون كالذين قال فيهم رب العباد:

    ( ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً ) سورة البقرة الاية:74

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
      اللهم صل على محمد وال محمد

      اهلا بالاخ الكريم (ذاكر علي)

      احسنت ان من المهم جدا ان نراقب قساوة قلوبنا ونتعاهدها بكل ما يمكن ان يلين تلك القساوة

      موضوع مهم جدا علينا الانتباه اليه بتركيز كي لانكون كالذين قال فيهم رب العباد:

      ( ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُمْ مِنْ بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً ) سورة البقرة الاية:74
      احسن الله خاتمتكم اختي
      مديرة تحرير رياض الزهراء شكرا عالمداخله القيمه

      قاسوك ابا حسن بسواك
      وهل بالطود يقاس الذر أنىّ ساووك بمن ناووك وهل ساووا نعلي قنبر

      تعليق


      • #4
        " قسوة القلوب "وهو مرض خطير وقسوة القلب ذهاب اللين والرحمة والخشوع ، وقد ذم الله هذا الداء العضال الذى ظهر فى الأمم السابقة كاليهود وغيرهم, فقال سبحانه {وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ} وقال تعالى ( ثم قست قلوبكم من بعد ذلك فهي كالحجارة أو أشد قسوة ) والقلب القاسي أبعد ما يكون من الله , وصاحبه لايميز بين الحق والباطل, ولا ينتفع بموعظة, ولا يقبل نصيحة ؟
        وقد اعتنى الاسلام بهذا العضو الخطير وسعى الى تطهيره , وتنقيته من الشوائب, وحث العبد على إصلاحه قال النبي (صلى الله عليه وآله): «إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب»منية المريد: ص244 ب1 ن3 ق1 الأول أن يحسن نيته..
        وقال ( ان الله لاينظر الى أجسامكم ولا الى صوركم ولكن ينظر الى قلوبكم وأعمالكم)
        فالقلب إذا صلح استقام حال العبد وصحت عبادته, وأثمر له الرحمة والإحسان الى الخلق, وصار يعيش فى سعادة وفرحة تغمره لاتقدر بثمن, وذاق طعم الأنس ومحبة الله ولذة مناجاته مما يصرفه عن النظر الى بهجة الدنيا وزخرفها والإغترار بها ,والركون اليها وهذه حالة عظيمة يعجز الكلام عن وصفها, ويتفاوت الخلق فى مراتبها, وكلما كان العبد أتقى لله كان أكثر سعادة , فإن لله تعالى جنتان من دخل جنة الدنيا دخل جنة الآخرة
        وإذا قسى القلب وأظلم فسد حال العبد وخلت عبادته من الخشوع , وغلب عليه البخل والكبر وسوء الظن,وصار بعيداً عن الله , وأحس بالضيق والشدّة وفقر النفس ولو ملك الدنيا بأسرها, وحرم لذة العبادة ومناجاة الله وصار عبداً للدنيا مفتونا بها , وطال عليه الأمد !! احسنتم رعاكم الله وفي ميزان اعمالكم ان شاء الله

        تعليق

        المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
        حفظ-تلقائي
        Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
        x
        إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
        x
        يعمل...
        X