إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سؤال يحتاج ردا ً شجاعاً

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سؤال يحتاج ردا ً شجاعاً

    ((الجنة تحت أقدام الأمهات))
    حديث حفظناه كما نحفظ أسمائنا ولكن !!
    الكثير من الأمهات ينغصن معيشة الأبناء
    إلى حد لا يطاق بحيث يختلقن المشاكل من لا شيء ويتدخلن في أخص الخصوصيات المتعلقة بحياته الأسرية الخاصة جداً !!، حتى أن بعضهم غادر إلى محافظة أخرى هرباً من تسلط أمه اللامبرر إطلاقاً والسؤال هو :

    هل الجنة تحت أقدام هذا النوع من الأمهات؟؟؟

    سؤال يحتاج ردا ً شجاعاً
    ~~~~~~~~~
    ~~أبو زينب~~
    ~~~~~~~~~

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزيل الشكر والتقدير لكم أخي الفاضل ابو زينب لطرحكم الموفق لهكذا موضوع.
    بودي ان اسرد لكم هذه القصة عن البر بالوالدين:
    كان هناك خمسة من العاملين الكادحين
    الذين ضاق بهم الرزق في قريتهم الصغيرة
    فتوجهوا إلى بلدة صغيرة مجاورة يعملون ويكدحون
    وكانوا يأتون إلى أهاليهم في عطلة الأسبوع
    ليقضوا معهم يوماً سعيدا
    إلا خامسهم .
    فإنه ما إن تبدأ الشمس بالمغيب
    ويحل المساء ويصلي المغرب
    حتى ينطلق مسرعاً إلى قريتهم ويبيت هناك مع أهله ثم يعود في صباح اليوم التالي إلى القرية التي يعمل بها ،
    فسخروا منه أصحابه وقالوا له :
    ما بالك تحمل نفسك ما لا تطيق
    وتقطع هذا الطريق ا لطويل
    لتنام عند أهلك وليس لك زوجة وأولاد
    فقال لهم :
    إنني أذهب كل ليلة لأبيت في الجنة ،
    فضحكوا منه وقالوا إننا نراك رجلاً عاقلاً قبل اليوم
    فيبدوا أن غربتك قد أثرت عليك
    فاذهب إلى طبيب حتى يراك لعلك تشفى بإذن الله ..
    فرد عليهم :
    لماذا لا تجعلون بيني وبينكم حكماً
    يصدقني ولا يكذبني .
    فذهب الجميع إلى إمام مسجد
    وحكوا له قصتهم مع الرجل الخامس
    فقال الإمام : ما حكايتك يارجل
    فقال الرجل : أنا شاب وحيد لوالدين
    وأنا ا لعائل الوحيد لهما
    لذلك فأنني إذا انتهيت من العمل وغابت الشمس وصليت المكتوبة إنطلقت متوكلاً على الله إلى قريتي فإذا وصلت وجدت والديّ قد تعشيا وناما
    والليل قد انتصف فآخذ عباءتي وأ نام تحت أقدامهما فإذا أصبحت أ يقظتهما للصلاة وجهزت فطورهما ووضوؤهما وقضيت حاجتهما ،
    ثم رجعت شاكراً لله إلى القرية
    المجاورة للعمل حيث أستشعر نفسياً وروحياً
    أنني قد بت ليلتي في الجنة
    فقال الإمام :
    لقد صدق والله صاحبكم
    فقد قال النبي صلى الله عليه واله وسلم
    (( الجنة تحت أقدام الأمهات ))
    فهنيئاً لصاحبكم بره بوالديه نسال الله ان يوفقنا في بر الوالدين احياء كانا او اموات
    المصدر: منتديات جامع الأئمة ( عليهم السلام ) الإسلامية
    كما بودي ان اضيف لكم بعض احاديث الائمة الاطهار عن البر بالوالدين
    يوجد فرق كبير بين الأم والأب ، فان حق الأم اكثر لأنها حملت وارضعت وربت وسهرت الليال كل ذلك في سبيل راحة الولد
    حتى كبر وشاب ، وصار يستلذ بلذة الوجود والآن حن وقت اداء الحق فيجب البر بها اكثر فأكثر.

    1 ـ قال رسول الله عليه وآله وسلّم : أمّك أمّك أمّك ! ثم أباك
    2 ـ قال صلى الله عليه وآله وسلّم ايضاً : الجنّة تحت أقدام الأمهات ....
    3 ـ عن عائشة قالت : قلت ( يارسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم )فأي الناس اعظم حقا على الرجل ؟ قال صلى الله عليه آله وسلّم : أمه .... .
    4 ـ عن هشام بن سالم عن أبي عبد الله عليه الصلاة والسلام والتحيات والبركات ، قال : جاء رجل الى النبي صلى الله عليه وآله وسلّم تسليما
    كثيرا كثيرا فقال يا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلّم من أبر ؟. قال صلوات الله عليه وعلى آله : أمك ، قال: ثم من ؟ قال أمّك ، قال ثم من ؟ أمّك ، قال : ثم من ؟. قال صلى الله آله : أباك ... الكافي ، ج 2 ، 127 ، باب البر ، الحديث

    5-عن ابي عبد الله عليه السلام قال : بّروا آبائكم يبركم ابنائكم ، وعفوا عن الناس تعف نسائكم ... الخصال ص 44 ، باب الاثنين ، الحديث 75.
    6-عن الحسين بن مصعب الهمداني قال : سمعت أبا عبد الله


    (72)
    عليه السلام يقول : ثلاثة لا عذر لاحد فيها : اداء الامانة الى البر والفاجر ، والوفاء بالعهد للبر والفاجر ((وبر الوالدين كانا أو فاجرين))
    وفي ختام حديثي اقول تبقى الأم أم مهما صدر منها نعم حتى لو كانت هكذا ((ام))وفقنا الله واياكم وجعلنا من البارين بهم بحق محمد وال محمد
    تقبل مروري واعتذر عن الأطالة

    تعليق


    • #3
      اخي الكريم يجب علينا بر الوالدين في جميع الاحوال ....الكثير من الشباب بعد ان يتزوج يهمل والديه وخصوصا والدته ولا يتقيل منها ايه كلمة ونسي ما بذلت والدته وآثرت على نفسها لاجله ولاجل راحته ....مهما تعمل الوالدة مع اولادها تبقى الجنة تحت اقدامها ....وفقنا الله تعالى واياكم لبر الوالدين بحق محمد واهل بيته الطاهرين

      تعليق


      • #4
        الأخوات خادمة الحوراء زينب ، أم التقى .. لم أقصد بما طرحته من كلام بر الوالدين وعقوقهما فالبر واجب على أي حال ، ولكن قصدت القول هل يمكن المساواة في الأجر بين الأم التي تربي أولادها على الخير ولا تمسهم بسوء وظلم مع الأم التي تظلم أولادها بشتى أنواع الظلم، هل يجوز أن تكون الأم المؤمنة مثل الأم الفاسقة ، هل يرضى الله لأم سوء تعاملها مع أبنائها ؟ هذا ما أقصده

        ~~~~~~~~~
        ~~أبو زينب~~
        ~~~~~~~~~

        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وال محمد

          الاخ ابو زينب المحترم اهلا وسهلا بك تحت خيمة الكفيل

          ان ما طرحتموه من سؤال فعلا يحتاج الى جرأة في الاجابة التي تتشعب الى تشعبات عديدة

          قد تدخلنا في دوامة لانريد الخوض فيها ولكنني استطيع الاجابة كالاتي:

          كلنا نعتقد بالعدل الالهي ومن موجبات هذا العدل عدم مساواة الطيب مع الشرير او الظالم مع المظلوم

          والام اياً كانت هي بشر معرضة للخطأ ولوساوس الشيطان ولضغوطات النفس الامارة بالسوء

          لذا فمن الطبيعي ان لا تتساوى الامهات مع بعضهن البعض وساضرب لك مثال على هذا:

          احدى الامهات اللواتي التقيت بهن لغرض كتابة سلسلة (قصص تائهات في الطريق) قامت بتشويه وجه ابنتها

          ذات العشر سنوات واجبرتها على ترك المدرسة خوفا من ان تضل طريق العفاف مستقبلا

          وام اخرى قامت بالخدمة في بيوت الناس وعانت ما عانت من اجل ان توصل ابنتها الى ارقى مدارج العلم

          وكانت تحاول ان تلبي لها كل متطلباتها لدرجة انها حاولت ان تبيع احدى كليتيها لغرض توفير مبلغ الدروس الخصوصية

          لولا ان تداركها اهل الخير ومنعوها

          فهل من الممكن ان نساوي بينهما؟ ام قاسية لدرجة الاجرام، وام حنونة عطوفة مضحية لدرجة الهلاك

          فهل من العقل ان نضعهما في نفس الدرجة؟

          وهناك مثال اخر لام كانت تقوم بنصيحة ابنتها بان تصلح حياتها وكلما اتت البنت لبيت اهلها غاضبة

          كانت الام تقوم بارجاعها بدون ان تخبر والدها بالامر و تحاول ان تبقي المشكلة محصورة بين الزوجين

          بعد ان تهدئهما وتترك ابنتها وتعود الى بيتها حتى وان كان زوج ابنتها هو سبب المشكلة وتقوم في اكثر الاحيان

          بالمساهمة في حل الازمة فاذا كانت بسبب المال تساهم من جيبها الخاص بالحل وهكذا.

          وبالمقابل هناك ام تقتحم حياة ابنتها وتتدخل في كل صغيرة وكبيرة وتحرض ابنتها على الزوج

          وتزيد الطين بلة بان تقوم بالدخول في تحدي معه وتهدد وتتوعد باخذ ابنتها وحرمانه من اطفاله

          هنا مالذي يمكن ان نتوقعه من هذه الحياة المشحونة بالمشاكل والتدخلات الغير مشروعة؟

          بالتاكيد ستكون الحياة عبارة عن جحيم يعيشه الزوجان اما ان تنتهي بالطلاق او تنتهي بالانفصال الروحي

          وسلسلة من المشاكل لانهاية لها.

          ولكم ان تحكموا على الحالتين ايهما تستحق ان تكون الجنة تحت اقدامها.

          تعليق


          • #6
            كان رد الأخت مديرة تحرير رياض الزهراء في صميم الموضوع وشكرا لها على هذه الأمثلة الواقعية التي أغنت الفكرة
            ~~~~~~~~~
            ~~أبو زينب~~
            ~~~~~~~~~

            تعليق


            • #7
              كنت على وشك الرد ولكن مديرة تحرير رياض الزهراء تكفلت بالأمر وأصابت الهدف تقبلوا مروري

              sigpic

              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X