إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فضل اهل البيت ع في بيان احكام -الزكاة والصدقة والسخاء والضيافة وحق السائل والجار .

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فضل اهل البيت ع في بيان احكام -الزكاة والصدقة والسخاء والضيافة وحق السائل والجار .

    بِسْمِ ظ±للَّهِ ظ±لرَّحْمَـظ°نِ ظ±لرَّحِيمِ
    قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
    فريضة الزكاة في الاسلام
    صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
    أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة التوبة وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية الرابعة والثلاثون .

    قوله تعالى بعذاب اليم هو الكي بها قوله تعالى يوم يحمى عليها يوقد النار ذات حمى شديدة على الكنوز في نار جهنم فتكوى بها اي بتلك الكنوز المحمات جباههم الخ قيل انما خص هذه الاعضاء لأنهم لم يطلبوا بترك الانفاق الأ لأغراض الدنيوية من وجاهة عند الناس وان يكون ماء وجوهم مصونا ومن اكل طيبات يتضلعون منها ومن لبس ثياب ناعمة يطرحونها على ظهورهم ولأنهم يعبسون وجوههم للفقير اذا دار ويولونه جنوبهم واذا دار اعطوه ظهورهم وان الجباه كناية عن مقاديم البدن والجنوب عن طرفيه والظهور يعني به ان الكي يستوعب البدن كله قوله تعالى هذا ما كنزتم لأنفسكم لأنتفاع انفسكم وكان سبب تعذيبها قوله تعالى فذوقوا ما كنتم تكنزون يعني وباله .

    عن الامام محمد الباقر عليه السلام في هذه الاية ان الله حرم كنز الذهب والفضة وامر بانفاقه في سبيل الله قال كان ابو ذر الغفاري يغد وكل يوم وهو بالشام فينادي باعلى صوته بشر اهل الكنوز كي في الجباه وكي بالجنوب ابدا حتى يتردد الحر في اجوافهم .

    عن النبي صلى الله عليه واله لما نزلت هذه الأية قال صلى الله عليه واله تبا للفضة يكررها ثلاثا فشق ذلك على اصحابه عليه واله الصلاة والسلام فسئله صلى الله عليه واله عمر اي المال نتخذ فقال صلى الله عليه واله لسانا ذاكرا وقلبا شاكرا او زوجة مؤمنة تعين احدكم على دينه وعنه صلى الله عليه واله قال الدنيا والدرهم اهلكا من قبلكم وهما مهلكاكم .
    بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

  • #2
    الأخ الفاضل ( خادم الامام الحجة عج )
    كالعادة إبداع رائع
    وطرح يستحق المتابعة
    شكراً لك
    بإنتظار الجديد القادم
    دمت بكل خير .








    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة الرضا مشاهدة المشاركة
      الأخ الفاضل ( خادم الامام الحجة عج )
      كالعادة إبداع رائع
      وطرح يستحق المتابعة
      شكراً لك
      بإنتظار الجديد القادم
      دمت بكل خير .
      حبا وكرامة ايها الاخ الكريم
      بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم
        قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
        في الزكاة ( في كم تجب الزكوة من المال )
        صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
        أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة التوبة وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية الرابعة والثلاثون.

        عن الامام جعفرالصادق عليه السلام انه سئل في كم تجب الزكوة من المال فقال الزكوة الظاهرة ام الباطنة تريد فقال اريدهما جميعا فقال اما الظاهرة ففي كل الف خمسة وعشرون واما الباطنة فلا تستأثر على اخيك بما هو احوج اليه منك، وعنه عليه السلام انما اعطاكم الله هذه الفضول من الأموال لتوجهوها حيث وجهها الله تعالى ولم يعطكموها لتكنزوها.

        قال رسول الله صلى الله عليه واله الزكاة قنطرة الاسلام لا يقبل الله صلاة رجل لا يؤد زكاة ماله لا ايمان لمن لا صلاة له ولا صلاة لمن لا زكاة له لا ينقص مال من زكاة ما هلك مال في بر ولا بحر الا منع الزكاة حصنوا اموالكم بالزكاة وداووا امراضكم بالصدقة.

        عن النبي صلى الله عليه واله لما نزلت هذه الآية قال كل مال تؤدى زكوته فليس بكنز وان كانت تحت سبع اراضين وكل مال لا تؤدى زكوته فهو كنز وان كان فوق الأرض.

        عن امير المؤمنين عليه السلام ما زاد عن أربعة الف فهو كنز أدى زكوته او لم يؤد وما دونها فهي نفقة وسئل الامام محمد الباقر عليه السلام عن هذه الآية فقال اما عني بذلك ما جاوز الفي درهم.

        نظر عثمان بن عفان الى كعب الاحبار فقال له يا أبا اسحق ما تقول في رجل أدى زكاة ماله المفروضة هل يجب عليه فيما بعد ذلك شيء فقال لا ولو اتخذ لينة من ذهب ولبنة من فضة ما وجب عليه شيء فرفع أبو ذر عصاه فضربها راس كعب ثم قال له يا بن اليهودية الكافرة ما انت والنظر في احكام المسلمين قول الله اصدق من قولك حيث قال والذين يكنزون الذهب والفضة الآية.

        عن الامام جعفر الصادق عليه السلام موسع على شيعتنا ان ينفقوا مما في أيديهم بالمعروف فاذا قام قائمنا حرم على كل ذي كنز كنزه حتى يأتيه به فيستعين به على عدوه وهو قول الله والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقون في سبيل الله الآية.
        بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

        تعليق


        • #5
          بسم الله الرحمان الرحيم

          اللهم صلّ وسلّم على سيدنا محمد وأل بيته الطيّبين الطّاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

          أحسنتم كثيرا على الدرر التي نثرتموها

          ما شاء الله تبارك الرحمن وفقكم الله

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة عطر الولايه مشاهدة المشاركة
            بسم الله الرحمان الرحيم

            اللهم صلّ وسلّم على سيدنا محمد وأل بيته الطيّبين الطّاهرين الأشراف وعجّل فرجهم يا كريم

            أحسنتم كثيرا على الدرر التي نثرتموها

            ما شاء الله تبارك الرحمن وفقكم الله
            حبا وكرامة ايها الاخت الكريمة


            بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

            تعليق


            • #7
              بِسْمِ ظ±للَّهِ ظ±لرَّحْمَـظ°نِ ظ±لرَّحِيمِ
              قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
              ثبوت الكفر والارتداد والقتل بمنع الزكاة
              صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
              أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة التوبة وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ صدق الله العلي العظيم الاية الرابعة والثلاثون .

              عن حريز عن ابى عبد الله عليه السلام انه قال ما من ذي مال ذهب او فضة يمنع زكوة ماله الا حسبه الله يوم القيامة بقاع قرقر وسلط عليه شجاعا اقرع يريده وهو يحيد عنه فاذا رأى انه لا يتخلص منه امكنه من يده فقضمها كما يقضم الفجل ثم تصير طوقا في عنقه وذلك قوله الله عز وجل سيطوقون ما بخلوا به يوم القيامة وما ذي مال ابل او بقر او غنم يمنع زكوة ماله الا حبسه الله يوم القيامة بقاع قرقر تطاؤه كل ذات ظلف بظلفها وتنهشه كل ذات ناب بنابها وما من ذي مال نخل او كرم او زرع يمنع زكوته الا طوقه الله عز وجل ريعة ارضه الى سبع ارضين الى يوم القيامة .

              عن الامام جعفر الصادق عن ابائه عليهم السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه واله لا تزال امتي بخير مالم يتخاونوا وأدوا الأمانة واتوا الزكاة واذا لم يفعلوا ذلك ابتلوا بالقحط والسنين.

              وعن ابى الحسن الامام علي بن موسى الرضا عليهما السلام قال ان الله امر بثلاثة مقرون بها ثلاثة أخرى امر بالصلاة والزكاة فمن صلى ولم يزك لم تقبل منه صلوته وامر بالشكر له وللوالدين فمن يشكر لم يشكر والديه لم يشكر الله وامره باتقاء الله وصلة الرحم فمن لم يصل رحمه لم يتق الله.

              ثبوت الكفر والارتداد والقتل بمنع الزكاة استحلالا وجحودا عن ابى عبد الله عليه السلام قال الله عز وجل فرض للفقراء في أموال الأغنياء فريضة لا يحمدون الا بادائها وهي الزكاة بها حقنوا دمائهم وبها سموا مسلمين لحديث قوله الله عز وجل رب ارجعوني لعلي اعمل صالحا فيما تركت.

              عن الامام محمد الباقر عليه السلام باسناده عن ابان بن تغلب عن ابى عبد الله عليه السلم قال من منع قراطا من الزكاة فليمت ان شاء يهوديا او نصرانيا.

              عن ابي بصير عن الامام محمد الباقر عليه السلام باسناده ابان بن تغلب عن ابى عبد الله عليه السلام انه قال دمان في الاسلام حلال من الله عز وجل لا يقضى فيهما احد حتى يبعث الله قائمنا اهل البيت فاذا بعث الله عز وجل قائمنا اهل البيت حكم فيهما بحكم الله تعالى ذكره الزاني المحصن يرجمه ومانع الزكاة يضرب عنقه.

              وعن الامام جعفرالصادق عن ابائه عليهم السلام في وصية النبي صلى الله عليه واله لعلي عليه السلام قال ياعلي من منع قيراطا من زكوة ماله فليس بمؤمن ولا بمسلم ولا كرامة ياعلي ترك الزكاة يسال الله الرجعة الى الدنيا وذلك قوله عز وجل حتى اذا جاء احدهم الموت قال رب ارجعوني الآية.
              بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

              تعليق


              • #8
                بسم الله الرحمن الرحيم
                قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ

                تحريم البخل والشح بالزكوة ( الزكاة )
                صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
                أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة التوبة وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ يَوْمَ يُحْمَىظ° عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَىظ° بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَظ°ذَا مَا كَنَزْتُمْ لِأَنفُسِكُمْ فَذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية الرابعة والثلاثون حتى الاية الخامسة والثلاثون .

                عن الامام جعفر عن ابائه عليهم السلام ان أمير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام سمع رجلا يقول ان الشحيح اعذر من الظالم فقال له كذبت ان الظالم قد يتوب ويستغفر ويرد الظلامة على اهلها والشحيح اذا شح منع الزكوة ( الزكاة ) والصدقة وصلة الرحم وقري الضيف والنفقة في سبيل الله وابواب البر وحرام على الجنة ان يدخلها شحيح .

                عن ابى الحسن الامام موسى بن جعفر عليهما السلام قال البخيل من بخل بما افترض الله عليه وعن الامام جعفر الصادق عليه السلام في قول الله عز وجل كذلك يريهم الله اعمالهم حسرات عليهم قال هو الرجل يدع ماله لا ينفقه في طاعة الله عز وجل بخلا ثم يموت فيدعه لمن يعمل فيه بطاعته الله او بمعصية الله فان عمل فيه بطاعة الله راه في ميزان غيره فراه حسرة وقد كان المال له وان كان عمل به في معصية الله قواه بذلك المال حتى عمل به في معصية الله عز وجل قال وقال رسول الله صلى الله عليه واله ما محق الاسلام محق الشح شيء ثم قال ان لهذا الشح دبيبا كدبيب النمل وشعبا كشعب الشرك.

                عن سعد بن ظريف عن ابى جعفر الامام الباقر عليهما السلام قال ثلاث درجات وثلاث كفارات وثلاث موبقات وثلاث منجيات فاما الدرجات فانشاء السلم واطعام الطعام والصلاة بالليل والناس نيام والكفارات اسباغ الوضوء السبرات والمشي بالليل والنهار الى الجماعات والمحافظة على الصلوات واما الثلاث الموبقات فشح مطاع وهو متبع واعجاب المراء بنفسه واما المنجيات فخوف الله في السر والعلانية والقصد في الغنى والفقر وكلمة العدل في الرضا والسخط .

                تحريم منع كل حق واجب في المال عن الامام ابى جعفر عليهما السلام قال ان الله تبارك وتعالى يبعث يوم القيامة ناسا من قبورهم مشدودة ايديهم الى اعناقهم لا يستطعون ان يتناولوا بها قيس انملة معهم ملائكة يعيرونهم تعييرا شديدا يقولون هؤلاء الذين منعوا خيرا قليلا من خير كثير هؤلاء الذين اعاظهم الله فمنعوا حق الله في اموالهم .

                عن ابى عبد الله عليه السلام قال يقول ابليس ما اعياني في بن ادم فلن يعيني منه واحدة من ثلاث اخذ ماله من غير حله او منعه من حقه او وضعه في غير وجهه .
                بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

                تعليق


                • #9
                  بسم الله الرحمن الرحيم
                  قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
                  في الزكوة ( الدينار والدرهم اهلكا من كان قبلكم وهما مهلكاكم )
                  صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
                  أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة التوبة وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية .

                  عن النبي صلى الله عليه واله قال الدينار والدرهم اهلكا من كان قبلكم وهما مهلكاكم وعنه صلى الله عليه واله لما نزلت هذه الاية قال صلى الله عليه واله تبا للفضة يكررها ثلثا فشق ذلك على اصحابه عليه واله الصلاة والسلام فسئله صلى الله عليه واله عمر اي المال اتخذ فقال صلى الله عليه واله لسانا ذاكرا وقلبا شاكرا وزوجة مؤمنة تعين احدكم على دينه .
                  بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

                  تعليق


                  • #10
                    بسم الله الرحمن الرحيم
                    قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
                    في الزكوة (وضعت الزكاة اختبارا للاغنياء ومعونة للفقراء)
                    صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
                    أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة التوبة وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية .

                    عن مبارك العقرقوفي عن أبي الحسن موسى بن جعفر عليه السلام قال إنما وضعت الزكاة قوتا للفقراء وتوفيرا لأموالهم .

                    عن سماعة عن أبي عبدالله عليه السلام قال إن الله عز وجل فرض للفقراء في أموال الأغنياء فريضة لا يحمدون إلا بأدائها وهي الزكاة .

                    عن معمر بن يحيى أنه سمع أبا جعفر عليه السلام يقول لا يسأل الله عبدا عن صلاة بعد الفريضة ولا عن صدقة بعد الزكاة
                    .

                    عن الحسين بن علوان عن جعفر عن أبيه عليهم السلام قال قال رسول الله صلى الله عليه واله داووا مرضاكم بالصدقة وحصنوا أموالكم بالزكاة .

                    عن زرارة ومحمد بن مسلم عن أبي عبدالله عليه السلام قال ان الله عز وجل فرض للفقراء في مال الأغنياء ما يسعهم ولو علم ان ذلك لا يسعهم لزادهم إنهم لم يؤتوا من قبل فريضة الله عز وجل ولكن اوتوا من منع من منعهم حقهم لا مما فرض الله لهم ولو أن الناس أدوا حقوقهم لكانوا عائشين بخير .

                    عن معتب مولى الامام جعفر الصادق عليه السلام قال قال الصادق عليه السلام انما وضعت الزكاة اختبارا للاغنياء ومعونة للفقراء ولو ان الناس ادوا زكاة اموالهم ما بقي مسلم فقيرا محتاجا ولاستغنى بما فرض الله له وان الناس ما افتقروا ولا احتاجوا ولا جاعوا ولا عروا الا بذنوب الاغنياء وحقيق على الله تبارك وتعالى أن يمنع رحمته من منع حق الله في ماله واقسم بالذي خلق الخلق وبسط الرزق انه ما ضاع مال في بر ولا بحر الا بترك الزكاة وما صيد صيد في بر ولا بحر الا بتركه التسبيح في ذلك اليوم وان احب الناس الى الله تعالى أسخاهم كفا واسخى الناس من ادى زكاة ماله ولم يبخل على المؤمنين بما افترض الله لهم في ماله .

                    عن محمد بن سنان عن علي بن موسى الرضا عليهما السلام انه كتب اليه فيما كتب من جواب مسائله ان علة الزكاة من أجل قوت الفقراء وتحصين أموال الأغنياء لأن الله عز وجل كلف أهل الصحة القيام بشأن أهل الزمانة والبلوى كما قال الله تبارك وتعالى لتبلون في أموالكم وأنفسكم في أموالكم اخراج الزكاة وفي أنفسكم توطين الانفس على الصبر مع مافي ذلك من اداء شكر نعم الله عز وجل والطمع في الزيادة مع مافيه من الزيارة والرأفة والرحمة لأهل الضعف والعطف على أهل المسكنة والحث لهم على المواساة وتقوية الفقراء والمعونة على أمر الدين وهو عظة لأهل الغنى وعبرة لهم ليستدلوا على فقر الاخرة بهم وما لهم من الحث في ذلك على الشكر لله تبارك وتعالى لما خولهم وأعطاهم والدعاء والتضرع والخوف من أن يصيروا مثلهم .

                    عن عبدالله بن سنان عن أبي عبدالله عليه السلام قال ان الله عز وجل فرض الزكاة كما فرض الصلاة فلو أن رجلا حمل الزكاة فأعطاها علانية لم يكن عليه في ذلك عيب وذلك ان الله عز وجل فرض للفقراء في أموال الأغنياء ما يكتفون به ولو علم أن الذي فرض لهم لا يكفيهم لزادهم وإنما يؤتى الفقراء فيما اوتوا من منع من منعهم حقوقهم لا من الفريضة .

                    عن أمير المؤمنين عليه السلام أنه قال في كلام له تعاهدوا أمر الصلاة وحافظوا عليها إلى أن قال ثم إن الزكاة جعلت مع الصلاة قربانا لأهل الاسلام فمن أعطاها طيب النفس بها فإنها تجعل له كفارة ومن النار حجابا ووقاية فلا يتبعنها أحد نفسه ولا يكثرن عليها لهفه وان من أعطاها غير طيب النفس بها يرجوبها ما هو أفضل منها فهو جاهل بالسنة مغبون بالأجر ضال العمل طويل الندم .
                    بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

                    تعليق


                    • #11
                      بسم الله الرحمن الرحيم
                      قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
                      في الزكاة ( وصايا رسول الله صلى الله عليه واله)
                      صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
                      أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة التوبة وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ يَوْمَ يُحْمَى عَلَيْهَا فِي نَارِ جَهَنَّمَ فَتُكْوَى بِهَا جِبَاهُهُمْ وَجُنُوبُهُمْ وَظُهُورُهُمْ هَذَا مَا كَنَزْتُمْ لأَنفُسِكُمْ فَذُوقُواْ مَا كُنتُمْ تَكْنِزُونَ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية .

                      في وصية النبي صلى الله عليه واله قال ياعلي من منع قيراطا من زكوة ماله فليس بمؤمن ولا مسلم ولا كرامة له ياعلي تارك الزكوة يسئله الرجعة الى الدنيا وذلك قوله تعالى حتى اذا جاء احدهم الموت قال رب ارجعوني لعلي اعمل عملا صالحا فيما تركت الاية .

                      قال رسول الله صلى الله عليه واله حصنوا اموالكم بالزكوة وداوا امراضكم بالصدقة واستقبلوا انواع البلاء بالدعاء والتضرع روي ان النبي صلى الله عليه واله كان يحدث هذا الحديث لأصحابه فمر نصراني عليه سمع هذه المقالة منه صلى الله عليه واله فذهب وادى زكوة ماله وقال نصراني ان صدق الرجل يظهر ويصير مالي مع شريكي محصا وكان له شريك تاجر قد خرج في تجارة مصر فان صدق في مقاله صلى الله عليه واله اسلمت وامنت به وان ظهر كذبه خرجت عليه بالسيف وقتلته فاذا ورد عن القافلة كتاب مكتوب انني قطع اللصوص علينا الطريق وسلبوا الاموال والابل وكل شيء معنا فسمع النصراني بذلك وقال انه صلى الله عليه واله كذب فيما قال حصنوا اموالكم بالزكوة فخرج ومعه سيفه مسلول يسعى الى النبي صلى الله عليه واله على نيت القتل اذ ورد كتاب شريكه ان لا تهتم فانه كنت امام الركب فاشتكى قدم ابلي فبقيت في رباط كذا ومضى الركب فقطع عليهم الطريق وانا في سلامة وما كان معي من جميع الاموال والتجارة فلما قرء الكتاب قال النصراني انه لنبي صلى الله عليه واله حق فجاءه صلى الله عليه واله وقال يامحمد عليك الصلاة والسلام اعرض على الاسلام فاعرض صلى الله عليه واله فاسلم فاحسن اسلامه .

                      وفيه ان موسى عليه السلام امر بشاب يحسن الصلاة فتعجب ثم راه بعد سنين على ما تركه كما كان فقال عليه السلام ما رايت احسن من هذا الفتى فاوحى الله اليه ياموسى ما اصنع بصلواته اذا لم يؤد زكوة ماله ياموسى ان الصلاة والزكاة توامان لا اقبل احدهما بدون الاخر كذا في خالصة الحقائق في القران قال الله تعالى اقيمو الصلاة واتو الزكوة ولايرفع احدهما الا بالاخرى .
                      بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

                      تعليق


                      • #12
                        بسم الله الرحمن الرحيم
                        قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
                        في الزكاة ( امتناع قارون عن الانفاق وهلاك ملكه )
                        صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
                        أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسَورة القصص إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَى فَبَغَى عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوأُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية .

                        عن خيثَمةُ قال وجدت في الانجيل ان مفاتيح خزائن قارون وقر ستين بغلا غراء محجلة مايزيد منها مفتاح على اصبع لكل مفتاح منها كنز ويقال كان اينما يذهب تحمل معه وكانت من حديد فلما ثقلت عليه جعلها من خشب فثقلت عليه فجعلها من خلود البقر على طول الأصابع فكانت تحمل معه اربعين بغلا وكان اول طغيانه انه تكبر واستطال على الناس بكثرة الاموال فكان يخرج في زينته ويختال كما قال الله فخرج على قومه في زينته قال مجاهد خرج علي برازين بيض عليها سروج الأرجوان وعليهم المعصفرات وقال عبد الرحمن خرج في سبعين الفا عليهم المعصفرات وقال مقاتل على بغلة شهباء عليها سرج من ذهب عليها الأرجوان ومعه اربعة الاف فارس عليهم وعلى دوابهم الارجوان ومعه ثلاثة الاف جارية بيض عليهن الحلي والثياب الحمر على البغال الشهب الى ان قال وجعل موسى عليه السلام يداريه للقرابة التي بينهما عن ابن عباس قال كان قارون ابن عم موسى عليه السلام وهو يؤذيه في كل وقت ولا يزيد كل يوم الا كبرا ومخالفة لموسى عليه السلام حتى بنى دارا وجعل بابها من الذهب وضرب على جدارنها صفايح الذهب الى ان قال قال ابن عباس ثم ان الله تعالى انزل الزكوة على موسى عليه السلام فلما اوجب الله الزكاة عليهم اتى عليه السلام قارون فصالحه عن كل الف دينار على دينار وعن كل الف درهم على درهم وعن كل الف شاة على شاة وعن كل الف شيء شيئا ثم رجع الى بيته فحسبه فوجده كثيرا فلم تسمح بذلك نفسه فجمع بني اسرائيل وقال لهم يابني اسرائيل ان موسى عليه السلام قد امركم بكل شيء فا طعتموه وهو الان يريد ان يأخذ اموالكم فقالوا انت كبيرنا وسيدنا فمرنا بما شئت فقال امركم ان تجيئوا بفلانة البغي فنجعل لها جعلا على ان تقذفه بنفسها فاذا فعلت ذلك خرج عليه بني اسرائيل ورفضوه فاسترحنا منه فاتوا بها فجعل لها قارون الف درهم وقيل الف دينار وقيل طستا من ذهب وقيل حكمها وقال لها اني امولك واخلطك بنسائي على قذف موسى بنفسك غدا اذا حضر بنو اسرائيل فلما ان كان الغد جمع قارون بني اسرائيل ثم اتى موسى عليه السلام فقال له ان بني اسرائيل قد اجتمعوا ينتظرون خروجك لتامرهم وتنهاهم وتبين لهم اعلام دينهم واحكام شريعتهم فخرج اليهم موسى عليه السلام وهم في براج من الارض فقام فيهم خطيبا ووعظهم فيما قال قال يابني اسرائيل من سرق قطعنا يده ومن افترى جلدناه ثمانين ومن زنا وليس له امرأة جلدناه مائة ومن زنا وله امرئة رجمناه حتى يموت فقال له قارون وان كنت انت قال وان كنت انا قال قارون فان بني اسرائيل يزعمون انك فجرت بفلانة قال انا قال نعم قال ادعوها فان قالت فهو كما قالت فلما ان جائت قال لها موسى عليه السلام يافلانة انما انا فعلت لك ما يقول هولاء وعظم عليها وسئلها بالذي فلق البحر لبني اسرائيل وانزل التورية على موسى عليه السلام الا صدقت فلما ناشدها تداركها الله بالتوفيق وقالت في نفسها لأن احدث اليوم توبة افضل من ان اوذي رسول الله فقالت لا كذبوا ولكن جعل لي قارون جعلا على ان اقذفك بنفسي فلما تكلمت بهذا الكلام سقط في يده قارون ونكس راسه وسكت الملأ وعرف انه وقع في مهلكه وخر موسى عليه السلام ساجدا يبكي ويقول يارب ان عدوك قد اذاني واراد فضيحتي وشيني اللهم فان كنت رسولك فاغضب لي وسلطني عليه فاوحى الله ان ارفع رأسك ومر الأرض بما شئت طعك فقال موسى عليه السلام يابني اسرائيل ان الله قد بعثني الى قارون كما بعثني الى فرعون فمن كان معه فليثبت مكانه ومن كان معي فليعتزل فاعتزلوا قارون ولم يبق معه الا رجلان ثم قال موسى عليه السلام يارض خذيهم الى اعناقهم وقارون واصحابه في كل ذلك يتضرعون الى موسى عليه السلام ويناشده قارون الله والرحم سبعين مرة وموسى عليه السلام في جميع ذلك لا يلتفت اليه لشدة غضبه ثم قال ياارض خذيهم فانطبقت عليهم الارض فاوحى الله الى موسى عليه السلام ياموسى ما افظك استغاثوا بك سبعين مرة فلم ترحم ولم تغثهم اما وعزتي وجلالي لو اياي دعوني مرة واحدة لو جدني قريبا مجيبا قال قتادة ذكر لنا انه يخسف به كل يوم قامة وانه يتجلجل فيها ولا يبلغ قعرها الى يوم القيامة فلما خسف الله بقارون اصحبت بني اسرائيل يتناجون فيما بينهم ان موسى عليه السلام دعا على قارون ليستبد بداره وكنوزه وامواله فدعا الله موسى عليه السلام حتى خسف بداره وامواله الارض فذلك قوله تعالى فخسفنا به وبدراه الارض الاية .

                        عن محمد بن خالد في كتابه عن النبي صلى الله عليه واله قال لما صاريونس الى البحر الذي فيه قارون قال قارون للملك الموكل به ما هذا الدوي والهول الذي اسمعه قال له الملك هذا يونس الذي حبسه الله في بطن الحوت فجالت به البحار السبعة حتى صارت الى هذا البحر فهذا الدوي والهول لمكانه قال افتأذن لي في كلامه فقال اذنت لك فقال له قارون يايونس الا تبت الى ربك فقال له يونس عليه السلام الا تبت انت الى ربك فقال له قارون ان توبتي جعلت الى موسى عليه السلام وقد تبت الى موسى عليه السلام ولم يقبل مني وانت تبت الى الله لوجدته عند اول قدم ترجع بها اليه .
                        بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

                        تعليق


                        • #13
                          بسم الله الرحمن الرحيم
                          قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ
                          في الصدقة ( استحباب الصدقة من الزرع والثمار يوم الحصاد )
                          صَلَوَاتُ اللهِ وَصَلَوَاتُ مَلائِكَتِهِ وَأَنْبِيَائِهِ وَرُسُلِهِ وَجَمِيعِ خَلْقِهِ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَالسَّلامُ عَلَيْهِ وَعَلَيْهِمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكَاتُه.
                          أمَّا بَعْدُ فإني سمعت الله عزّ وجلّ بعقبها يَقُولُ بسورة الانعام وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُواْ مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ صدَقَ آلله العليٌ آلعظيْم الآية .

                          في قوله تعالى وهو الذي انشأ جنات من الكروم قوله معروشات اي مرفوعات على ما يحملها قوله تعالى وغير معروشات ملقيات على وجه الارض .

                          عن الامام جعفر الصادق عليه السلام قال في الزرع حقان حق تؤخذ به وحق تعطيه اما الذي يؤخذ به فالعشر ونصف العشر واما الذي تعطيه فقوله عز وجل واتوا حقه يوم حصاده فالضغث تعطيه ثم الضغث حتى تفرغ وعن الامام الباقر عليه السلام قال هذا من الصدقة تعطي المسكين القبضة بعد القبضة ومن الجذاذ الحفنة بعد الحفنة .

                          الحفنة بالفتح فالسكون ملأ الكفين من الطعام .

                          عن الامام جعفر الصادق عليه السلام قال في هذه الاية قال الضغث من السنبل والكف من التمر اذا خرص وعنه عليه السلام قال اعط من حضرك من مشرك وغيره وعنه عليه السلام لا تصرم بالليل ولا تضح بالليل ولا تبذر بالليل الى قوله عليه السلام وان حصدت بالليل لم يأتك السؤال وهو قوله تعالى واتوا حقه يوم حصاده قوله عليه السلام ولا تبذر بالليل لانك تعطي من فى البذر كما تعطي الحصاد .

                          الصرم القطع

                          البذر بالفتح فالسكون ما يبذر ويزرع من الحبوب كلها .

                          استحباب الصدقة من الزرع والثمار يوم الحصاد والجذاذ سئل الامام جعفر الصادق عليه السلام عن قوله تعالى واتوا حقه يوم حصاده كيف اعطي قال تقبض بيدك على الضغث فتعطيه المسكين حتى تفرغ منه ومن السنبل القبضة بعد القبضة والكف من التمر اذا خرص .
                          بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

                          تعليق


                          • #14
                            شكرا لك على الموضوع



                            تعليق


                            • #15
                              المشاركة الأصلية بواسطة 14نور مشاهدة المشاركة
                              شكرا لك على الموضوع
                              حبا وكرامة
                              بسم الله الرحمن الرحيم لا إله إلا الله عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن أشهد ان الله عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ وَأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَاطَ بِكُلِّ شَيْءٍ عِلْمًا .

                              تعليق

                              يعمل...
                              X